arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

تعرف علي حقيقة الغضب في فيلم (12 رجلاً غاضباً)

لايف ستايل

لايف ستايلتعرف علي حقيقة الغضب في فيلم (12 رجلاً غاضباً)

فيلم (12 رجلاً غاضباً)
القاهرة – لايف ستايل

فيلم (12 رجلاً غاضباً ــ 12 Angry Men)‏ واحد من أهم أفلام الدراما الأميركية انتج عام 1957 من إخراج سيدني لوميت، تأليف ريجنالد روز، بطولة هنري فوندا.. ويحتل الفيلم المركز الثامن على وفق تصنيف أفضل 250 فيلماً في التاريخ ويحظى بـ 8.9 في تقييم IMPD .

يحكي الفيلم قصة هيئة المحلفين المكونة من 12 رجلاً يتشاورون لتحديد براءة أو إدانة متهم شاب في جريمة قتل من الدرجة الأولى.

ومن المعروف في الولايات المتحدة، إنه يجب أن يكون الحكم في معظم المحاكمات الجنائية بواسطة هيئة محلفين بالإجماع... ذلك أن قرار الهيئة يبرئ المتهم أو يحيله إلى الكرسي الكهربائي الذي يعد وسيلة الاعدام الشائعة آنذاك..

اعتمد المؤلف في كتابة سمات الشخصيات الرئيسة في الفيلم (أعضاء هيئة المحلفين) على تنوع تلك الشخصيات واختلاف مستوياتها الثقافية واهتماماتها الاجتماعية، فضلاً عن تناقض السلوكيات والانفعالات والقناعات لدى كل شخصية، ليضع المتلقي أمام اختصار واضح وشامل للتنوع الاجتماعي...

تمثلت الشخصيات بـ (المدير أو القائد، المعقد، الارستقراطي أو رجل الأعمال، العامل الكادح، الانتهازي، المفكر صاحب الضمير، الخبير، الوقح، المهذب، المستهتر، شخص عادي من عوام الناس)

للوهلة الأولى تبدو الأدلة واضحة وكافية لإدانة المتهم الشاب في جريمة قتل والده..

ومن خلال الأدلة التي تطرح على طاولة هيئة الملحفين يصوت 11 منهم على ثبات إدانة المتهم لتوفر أداة الجريمة وشهادة الشهود..

إلا أن الشخص المتبقي والذي يرفض التصويت على إدانة المتهم ويسهم بكسر الاجماع على الادانة.. ويقف على الضد من رؤية الجميع لأوراق القضية... يؤكد بأنه (ليس من السهل أن أرفع يدي واؤكد أنه مذنب وأرسل شاباً للموت من دون الحديث عنه أولاً)

من هنا يفتح باب النقاش.. نقاش حاد سرعان ما يتحول الى جدل، ومن ثم الى غضب عارم بين أعضاء الهيئة، فضلاً عن إيراد عشرات الأدلة التي تثير الجدل بين الأعضاء.. وهو الأمر الذي يزعزع قناعات الجميع عبر الحجة والبرهان، في مشهد حواري طويل وشيق؛ قائم على التحليل المنطقي الدقيق...

ما أن تتعمق مشاهد الفيلم حتى تدرك أن توقيته هو التوقيت الآني، بمعنى أن وقت الفيلم الاصلي .. هو وقت الحوار الحقيقي..

اعتمد الفيلم على موقع تصوير واحد بإستثناء مشهد الافتتاح وبعض المشاهد القصيرة في النهاية.. حيث تقع أحداث الفيلم كلها داخل غرفة المحلفين... مما يضع المُشاهد أمام تجربة فريدة تقوم نمط الحوار الايقاعي المتغير الذي يسهم بإشراك المتلقي بالحوارات الانفعالية الغاضبة، ليكون بذلك جزءاً من منظومة الغضب الذي أراد صُناع العمل إيصالها..

في فيلم (12 رجلاً غاضباً) لم يكن القاتل والقتيل وحتى الشهود على الجريمة جزءاً فاعلاً في مسار الفيلم ولم يُصور لنا لحظة الجريمة ومكانها أو شكل القتيل او حتى قطرة دم واحدة.. والتفاصيل الشخصية للشهود، وإنما اكتفى صُناع الفيلم بالإشارة إليهم على نحو عابر في بعض الحوارات... وهو الأمر الذي أسهم بإنتاج عمل إبداعي قائم على رؤية مغايرة للمتداول...

(12 رجلاً غاضباً) يُعد واحداً من أعظم الأفلام على الإطلاق... لأنه ركز على شفرات والغاز الجريمة التي يحلها الحوار الغاضب الباحث عن الحقيقة.. ليشكل فعلاً درامياً قائماً على قضية أكبر وأكثر أهمية من الفعل الإجرامي.. ألا وهو مسؤولية مصير إنسان..
   قد يهمك ايضاً:

"نتفلكس" تسعى إلى غزو أفريقيا بعمل تدور أحداثه عن عالم الجاسوسية 

الجريمة هي القاسم المشترك بين سيرين عبد النور وماغي بو غصن في 2020

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرف علي حقيقة الغضب في فيلم 12 رجلاً غاضباً تعرف علي حقيقة الغضب في فيلم 12 رجلاً غاضباً



GMT 11:31 2023 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تايلور سويفت تحصل على تقييم كامل في موقع Rotten Tomatoes

GMT 19:33 2023 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تايلور سويفت تتفوق على مايكل جاكسون وجاستن بيبر

GMT 19:28 2023 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

126 مليون دولار لفيلم تايلور سويفت في أسبوعه الأول

GMT 11:27 2023 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فيلم تايلور سويفت يحقق 39 مليون دولار في أول أيام عرضه

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 20:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 08:19 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 11:57 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تواجهك أمور صعبة في العمل

GMT 23:36 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

11 استخدامًا لزيت جوز الهند في العناية بالبشرة والشعر

GMT 16:49 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

وفاة أكثر من 100 شخص بفيروس الإنفلونزا الموسمية في إيران

GMT 10:38 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ساعات Bvlgari تحصد أبرز جوائز 2020في جينيف

GMT 17:05 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

تعرفي علي طريقة تحضيرشرائح الدجاج بالكريمة

GMT 18:58 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نضال الشافعي ينتهي قريبًا من تصوير فيلم "زنزانة 7"

GMT 15:49 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق مميزة لتنسيق الجاكيت للمحجبات من وحي مدونات الموضة

GMT 10:39 2018 الأحد ,29 إبريل / نيسان

خطيبي مدلل

GMT 23:51 2017 الثلاثاء ,28 شباط / فبراير

نصائح لاستخدام مكواة الفرد دون إجهاد شعرك

GMT 07:27 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

ماركة "Dolce vita" تعرض مستحضرات تجميل جديدة بألوان مختلفة

GMT 11:22 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حافظي على جمال صحي مع مكعبات الثلج
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle