arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:05:12
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:05:12
لايف ستايل

الرئيسية

كشفت لـ "لايف ستايل " عن التحضير لمهرجان دولي يُعنى بالمرأة

فتحية بوروينة تؤكد أن شبكة السينما بديل احترافي للتنميط

لايف ستايل

لايف ستايلفتحية بوروينة تؤكد أن شبكة السينما بديل احترافي للتنميط

فتيحة بوروينة
الجزائر - ربيعة خريس

تطرقت الكاتبة الصحافية الجزائرية والمنتجة وواحدة من مؤسسات الشبكة الجزائرية للنساء المهنيات في السينما والتلفزيون, فتيحة بوروينة, للحديث عن أهداف هذه الشبكة وظروف الإعلان عن ميلادها، قائلة إنها بديل احترافي لسينما التنميط وتسليع المرأة، مضيفة أن الشبكة أطلقتها المنتجة السينمائية القديرة سميرة حاج جيلاني المعروفة بعدد من الإنجازات السينمائية الهامة مثل فيلمها "عيسات إيدير" لمخرجه الأردني – الفلسطيني كمال لحام، الذي اشترته 11 قناة عربية، و"ذاكرة الجسد" للمخرج السوري نجدة أنزور الذي تم بيعه لـ  22 قناة عربية، والفيلم التاريخي الذي يجري الاستعداد لإنتاجه وإخراجه "أحمد باي " الذي سيسلط الضوء على جوانب من تاريخ المقاومة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي بداية القرن التاسع عشر  لكاتبه السينارسيت رابح ظريف.

 وتابعت بوروينة، في حديث خاص لـ"لايف ستايل"، قائلة إن الشبكةكما هو واضح من التسمية تشمل كل النساء الجزائريات المهنيات في السينما والتلفزيون وكل ما تعلق بمهن السمعي البصري، وجاءت لتسد فراغًا كبيرًا في هذا القطاع الذي يسيطر عليه تاريخيًا الرجال بامتياز مخرجون ومنتجون وسيناريست على وجه التحديد، ولم تتعامل السينما مع قضايا وواقع المرأة الاجتماعي والاقتصادي والسياسي بشكل أكثر قربًا وقوة إلاّ نادرًا جدًا.

وأوضحت الكاتبة الصحافية الجزائرية أن الأفلام التي تحتفي بالنساء المفكرات أو المقاومات أو المناضلات أو الشاعرات أو الأديبات قليلة جدًا مقابل أفلام تستثمر أحيانًا في ضعف المرأة بل وتلقي بظلالها في توتير العلاقة بينها وبين الرجل بتقديمه خصمها وعدوها، وغاليًا ما تكون المجتمعات العربية نماذج لهذا التناول السينمائي الذي يعتمد على الشيطنة، أي التركيز على الكليشيهات المتجاوزة، من خلال معالجة صدامية متطرفة "الأفلام المشتركة الجزائرية الفرنسية تحديدًا في ما يخص الحالة الجزائرية دومًا".

وبشأن الأهمية التي تكتسبها الشبكة، قالت بوروينة إن هذا الأمر تم التطرق إليه في البيان الذي تم إصداره في أول اجتماع تحضيري قبل ثلاثة أشهر عندما تحدث عن الأحكام المسبقة الجاهزة التي ينظر بها إلى المرأة التي تنشط في عالم السينما والتلفزيون بشكل خاص في مجتمعات تقليدية ومحافظة مثل مجتمعاتنا الأمازيغية والعربية.

وأكدت بوروينة, أن الشبكة الجزائرية للنساء المهنيات في السينما والتلفزيون سطرت مجموعة من الأهداف أبرزها المضي قدمًا نحو الاحترافية والتميز يتصدّرها التكوين كهدف أسمى، فضلًا عن استعادة وتفعيل مكانة المرأة الجزائرية وعكس صورتها الفعلية بكل الوسائل من أجل "حذف" كل الصور الزائفة، إلى جانب العمل المشترك مع المؤسسات الشريكة  لخلق بيئة قانونية وثقافية ومالية تساهم في بعث السينما والتلفزيون، وكذا العمل على خلق سينما بأبعادها الصناعية والتنظيمية أو ما نسميه بالتوجه نحو الصناعة السينمائية كحل من الحلول التي  تسهم في تنوع الاقتصاد الوطني وتكون بديلًا للبترول مثلها مثل السياحة والحرف التقليدية وصناعة الكتاب, ربما ساهمت في التقليل من الأزمة الاقتصادية التي تواجه الجزائر في الفترة الأخيرة.

ووفقًا للمعطيات التي قدمتها بوروينة, فإن الشبكة تحصي لحد الساعة أزيد من ألف وخمس مائة امرأة  تمثل مختلف المهن ذات الصلة بعالم السينما والتلفزيون, ما بين التمثيل والإخراج والإنتاج وكتابة السيناريو والتجميل وإعداد الملابس والبدل والسكريبت وما إلى ذلك من التخصصات التي تسهم في النهاية في إنجاز عمل سينمائي أو تلفزيوني متكامل احترافي, والقائمة لا شك تطول إذا بدأنا نعد الممثلات اللائي حضرن حفل الانطلاق الرسمي للشبكة وأكدن التزامهن المساهمة في كل مشروع من شأنه الارتقاء بالعمل السينمائي الذي تصنعه النساء.

وعبرت بوروينة عن تفاؤلها بهذه الشبكة، لا سيما وأنها تحت رعاية المنتجة سميرة حاج جيلاني المعروفة في الوسط الإعلامي والفني والسينمائي بجديتها وصرامتها وحيويتها وإصرارها الدائم على المضي قدمًا في مشاريعها مهما اعترضت المطبات طريقها, وأيضًا مشاركة خيرة الممثلات الجزائريات من مختلف الأجيال وكاتبات سيناريو ومخرجات ومنتجات في أول اجتماع تمهيدي لها.

وأبدت بوروينة تفاؤلها أيضًا بالهدف الأكبر الذي وضع كشعار للشبكة، أي "صٌورتٌنا بصوتِنا"، ومعنى هذا اقتناع المرأة المنتجة اليوم في قطاع السمعي البصري، أن لا أحد يحكي عنها أفضل منها، وإن كان كل طاقمها التقني رجاليًا لا امرأة واحدة فيه، معناه أيضًا، أن لا تكون هذه الشبكة، "سوق النساء" كما يتلذذ بترديده الخصوم، وإنما تنظيمًا يبحث عن أسواق لتصدير واع وإيجابي لصورة المرأة الجزائرية.

والبنسبة لأولى مشاريع  الشبكة وطموحاتها المستقبلية, بينت الكاتبة الصحافية الجزائرية إن أولى مشاريع الشبكة كان الإعلان خلال الإطلاق الرسمي للشبكة بحضور وزير الثقافة الجزائري الكاتب والشاعر عز الدين ميهوبي في سبتمبر /أيلول الماضي، التأسيس لمهرجان دولي يعني بالمرأة لتسويق منتجاتها وإسماع صوتها في الخارج، وهو المقترح الذي تبنته الوزارة ووعدت بدعمه، حيث يجري حاليًا الإعداد لقائمة الأفلام التي ستنجز تحت هذا العنوان الكبير أي "المهرجان الدولي لسينما المرأة ", وفي هذا الصدد لم تتأخر الشبكة في الدعوة إلى فتح الحوار مع مختلف الشركاء والمؤسسات لتوضيح الإرادة السياسية لمشروع وطني حقيقي من ركائزه تهيئة بيئة قارة للتشريعات التي تخلق حرية التعبير, مشيرة إلى أن الشبكة تعي كثيرًا حاجتنا اليوم، بعيدًا عن "تسليع" المرأة و"تشييئها" كظاهرة كرستها السينما العربية طوال الأعوام الماضية، إلى سينما تتحدث عن المرأة بواقعية وأمانة، تقدمها في مختلف نماذجها ومستوياتها، بمعالجة سينمائية متوازنة موضوعية بعيدة عن الصدامية، بعيدة أيضًا عن النزعة النَسَوية "الفمينزمية".

واختتمت بوروينة، "أزعم أن السينما امرأة، لأن المرأة هي الحياة، هي الخصوبة بامتياز، ولا حياة بلا خصوبة. أجمل الأفلام التي حٌفرت بذاكرة الجمعية بطلتها نساء، كانت منى واصف كل "الرسالة" لا العقاد رحمه الله، وكانت الراحلة كلثوم كل " ريح الأوراس" لا حامينة، وكانت الراحلة  وردية كل" الطاكسي المخفي "لا بختي، وكانت "لالة عيني" شافية بوذراع كل مسلسل "الحريق " لا بديع، وكانت بهية راشدي في كل "امرأتان"  كل الفليم لا عثمان عرويوات أو اعمر تريباش. 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتحية بوروينة تؤكد أن شبكة السينما بديل احترافي للتنميط فتحية بوروينة تؤكد أن شبكة السينما بديل احترافي للتنميط



GMT 19:06 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

فتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية
لايف ستايلفتاة تقتل مسنًّا بسبب علاقة محرمة وتصوير فيديوهات إباحية

GMT 21:11 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

استوحي قبعاتكِ من الإعلامية مهيرة عبد العزيز
لايف ستايلاستوحي قبعاتكِ من الإعلامية مهيرة عبد العزيز

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

أحمد خالد صالح يحيي ذكرى ميلاد والده الـ56
لايف ستايلأحمد خالد صالح يحيي ذكرى ميلاد والده الـ56

GMT 21:47 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين
لايف ستايلتأثير السن على العلاقة الحميمة بعد الستين

GMT 16:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

شاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض
لايف ستايلشاب يقطع أنف حبيبته و يضرب رأسها في المرحاض

GMT 15:28 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

قفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة
لايف ستايلقفطاين فخمة بأسلوب النجمة أصالة

GMT 07:23 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

عبدالعزيز تتصدر "غوغل" بسبب عزاء ماجدة
لايف ستايلعبدالعزيز تتصدر "غوغل" بسبب  عزاء ماجدة

GMT 15:10 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل
لايف ستايلإليك أفضل 8 أطعمة تمنحك صحة جنسية أفضل

GMT 15:59 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

نقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير
لايف ستايلنقل 356 قطعة أثرية للمتحف المصري الكبير

GMT 18:47 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"أصالة" بعد إعلانها الطلاق

GMT 20:13 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنان أحمد صيام ينتهي من تصوير فيلم "يوم العرض"

GMT 20:17 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

استوحى إطلالاتك الشرقية من عبايات دلال الدوب

GMT 07:34 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

أماني كمال تُبيّن طبيعة علاقتها بالنجمة رانيا فريد شوقي

GMT 06:04 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

عائشة بنت أحمد تبيِّن سبب دخولها "ورا الشمس"

GMT 10:23 2019 الجمعة ,07 حزيران / يونيو

سمية الخشاب بلوك مميز في أحدث جلسة تصوير

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:23 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنانة اللبنانية نور تؤكد أن زوجها لا يغار عليها

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

تجريد ملكة جمال بوليفيا من لقبها بعد اكتشاف حملها

GMT 07:12 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

أفكار بسيطة تساعدك على تصميم حمام رئيسي رائع

GMT 17:49 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

4 أمور مهمة لتحفيز الرغبة فى العلاقة الزوجية

GMT 18:55 2018 الثلاثاء ,08 أيار / مايو

"جبل السودة"  لمحبي الطبيعة الساحرة والخيال

GMT 13:15 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

أجدد "القبعات النسائية" لفصل الربيع الجاري

GMT 03:26 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحمد زاهر يؤكّد نجاح شخصية "عمر" في "الطوفان"

GMT 07:28 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد عز سعيد بحضور الفنانين "استدعاء ولي عمرو"

GMT 16:45 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

الطبيب المعالج للفنانة رغدة يطمئن جمهورها

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle