arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:27:56
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:27:56
لايف ستايل

الرئيسية

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

لايف ستايل

لايف ستايلإيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

الرسوم المتحركة
القاهرة - لايف ستايل

عزيزتي السوبر، هدفنا من دراسة إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على طفلك، هو حماية عقله وسلوكه وقيمه وتنمية مواهبه وصقل قدراته العقلية والبدنية، فأفلام الرسوم المتحركة تصل إلى طفلك بالصوت والصورة بما تحويه من حركات وألوان جذابة وتوجه طفلك إلى معرفة أشياء وأمور متنوعة، ما كان لطفلك أن يجد الفرصة ليتعلمها دون مشاهدة هذه الأفلام والرسوم

الكرتونية المتحركة، ولكن في نفس الوقت يكون لها أحيانًا أثارًا سلبية عليه.

تعرفي مع "سوبرماما" على إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على طفلك.

إيجابيات الرسوم المتحركة على الطفل

تغرس هذه الأفلام اهتمامات جديدة لها تأثير على سلوك الطفل وتكوين عاداته وقيمه وتكسبه الخبرات والمعارف وخاصة في هذه السن الصغيرة الذي يكون فيه على استعداد لاستقبال ومعرفة الكثير والكثير.

تحتوي الرسوم المتحركة على الحكايات التي يمكن أن تساعد الطفل على تفهم طبيعة العلاقات الاجتماعية وإكسابه المهارات والخبرات مثل النظافة الشخصية وآداب الحديث وآداب المرور والتعاون مع الآخرين.

تساعد على غرس التفكير العلمي وتشجعه على الاهتمام بالتكنولوجيا التي أصبحت من سمات العصر.

تعلم الطفل لغة عربية فصيحة لا يجدها في محيطه الأسري، ما ييسر له تصحيح النطق وتقويم اللسان وطريقة الكلام.

تلبي بعض احتياجات الطفل النفسية و تشبع له غريزة حب الاستطلاع؛ فتجعله يسعى لاستكشاف  ما هو جديد، وغريزة المنافسة والمسابقة فتجعله يفكر في النجاح ويسعى إليه.

تنمي خيال الطفل وتغذي قدراته وتعرفه بأساليب مبتكرة متعددة في التفكير والسلوك.

ولكن كما توجد هذه الإيجابيات، فإننا نقف أمام الكثير أيضًا من السلبيات التي تضر بالطفل إذا ما أخذناها في الحسبان.
سلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

تكون أحيانًا هذه الرسوم المتحركة غريبة الصنع والهوية على عقول أطفالنا، لأنها صممت لغير أطفالنا وبعقلية غير عقليتنا وثقافاتنا، ما يجعلها تعلم الأطفال بعض عادات وأخلاق تبعد كثيرًا عن عاداتنا وأخلاقياتنا وعقيدتنا لا تتماشى مع طبيعة مجتمعاتنا العربية.

تعرض بعض هذه الرسوم المتحركة أفلامًا تحث الطفل على العنف والإجرام وتجعله يميل إلى العدوانية في تصرفاته.

تجعل هذه الأفلام الطفل يعتاد على التلقي وليس الاكتشاف أو الإبداع لأنه لا يشارك فيها ولا يكتسب مهارات في هذا السن الذي يكون فيه بحاجة إلى تعلم القراءة والكتابة والاعداد واكتساب المهارات والتعبير عن نفسه ويعطل ملكات الفكر والابتكار.

يقلل من درجة تفاعل الطفل ما أفراد أسرته حيث إنهم يتركون أطفالهم ساعات وساعات أمام هذه الأفلام ليستريحوا من شقاوتهم.

يضر الجلوس لفترات طويلة أمام التلفاز لمتابعة هذه الأفلام بصحة الطفل وتؤثر على نظره وتضعف بصره وتجهد شبكية العين.

يلهي الأطفال عن أداء وجباتهم ويحرمهم من الحصول على ساعات كافية من النوم إذا لم ينظم والديهم ساعات المشاهدة وجعلوها تحت إشرافهم.

اقرئي أيضًا: دليل سوبرماما الشامل لقنوات الأطفال

فعلى الرغم من أن التلفاز في هذه المرحلة هو أهم وسيلة للترفيه، لكن قد تبين أن اللعب في الهواء الطلق هو مناخٌ صحيٌ لاكتشاف الطفل للعالم المحيط به بطريقة أفضل، لأنه يساعده على تفريغ شحناته الانفعالية وتحرك عضلاته وتفجر طاقاته فيركض ويفكر ويتعامل مع أقرانه من الأطفال بدلًا من التحديق في التلفاز طوال الوقت.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل



GMT 20:27 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

GMT 21:53 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

الطرق المناسبة لحماية الطفل من التوحد وتأخر الكلام

GMT 02:26 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

GMT 19:16 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

GMT 00:55 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

إيجابيات وسلبيات الرسوم المتحركة على الطفل

GMT 20:48 2020 الجمعة ,29 أيار / مايو

تقوية الأظافر وتبييضها بوصفات طبيعية سهلة
لايف ستايلتقوية الأظافر وتبييضها بوصفات طبيعية سهلة

GMT 09:42 2017 الثلاثاء ,26 أيلول / سبتمبر

ميريام كلينك تثير التساؤلات حول أحدث صور لها

GMT 07:11 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي تؤكّد أن عدم الجدية وراء انسحابها من "روح"

GMT 18:50 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصر تكشف أسباب دخولها عالم الأزياء  

GMT 13:24 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

إليكَ أشهر ماركات الثوب السعودي لعام 2019

GMT 06:10 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

زيّني أسقف منزلك بأبسط وأروع "ديكورات الجبس"

GMT 00:34 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

مكياج سموكي منزلي احترافي بخطوات بسيطة

GMT 11:26 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملعومات وأسرار عن الإعلامية المصرية هالة سرحان

GMT 20:59 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

إلهام عبد البديع بفستان قصير في جلسة تصوير جديدة

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز غرف معيشة 2020 ليفنج روم بديكورات جديدة

GMT 06:33 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة جلال تعود للغناء بعد توقف دام 30 عامًا
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle