arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:21:28
لايف ستايل

الرئيسية

نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب

لايف ستايل

لايف ستايلنصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب

نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب
بيروت ـ لايف ستايل

هل شعرت يوماً أنك تمتلكين كل مقومات "الشريكة المثالية"، من جمال وأناقة وذكاء ونجاح في حياة اجتماعية أو مهنية، لكنك فاشلة في إيجاد فارس الأحلام والشريك المناسب والوقوع في الحب؟

هل شعرت يوماً أن الوقوع في الحب من أصعب أمور الحياة، فباتت الوحدة تدخل حياتك اليومية، وباتت من صلب شؤونك اليومية؟ فمهما قمت من نجاحات أو خرجت مع الصديقات أو سافرت كل أنحاء العالم، لكن الوحدة تبقى موجودة، فبت تتعلّقين بكل بصيص أمل لشريك قد يبدو مناسباً؟

هل شعرت يوماً بأنك رفعت سقف طلباتك وتوقعاتك من الشريك، فلا يوجد من يلبّيها؟ وهل بتّ تشعرين بالضغط للتخلّي عن بعض معاييرك بهدف الحصول على شريك؟

في هذا الإطار، قد تختلف الآراء وتتنوّع بين مشجّعة ورافضة للمساومة، إلاّ أن الحل الأفضل لك، هو المحافظة على معاييرك، لسبب بسيط، هو أنك، مع النجاحات المعنوية والمادية التي تمكّنت من تحقيقها وحدك، سمحت بتكريس شخصيتك، كمرأة قوية وفاعلة وناشطة وبالتالي، حتى لو تخلّيت عن كل هذا وحصلت على الشريك، فإنك لن تكوني سعيدة، مع مرور الوقت, فالطموح العالي الذي تتمتّعين به سيعود للظهور وسيصدم بجدار العلاقة وعدم القدرة على التفاهم أو الوصول الى تسوية مرضية مع الشريك، فتضطرين للتخلّي عن أحلامك وطموحك، فيذهب تعب السنوات سدىً ولن تكوني سعيدة, والسعادة الحقيقية تأتي منك قبل حصولك عليها من الشريك، وبالتالي من هنا، أهمية عدم التسوية على معاييرك، قبل التأكد حقاً من طبيعة وشخصية الشريك، وحبه تجاهك، ففي الحب، قبول كامل لشخصية الآخر، والتسوية تحصل مع مرور الوقت والسنوات على العلاقة وحيال أمور تتعلّق بنجاح العلاقة وتطورها، فتصبحان شخصاً واحداً، مكملاً لشخصيتكما سوياً.

وبالتالي، فإن تخليك عن شخصيتك الحقيقة وبعضاً من طباعك ومعاييرك سيدفعك إلى التخلّي عن هويتك الحقيقية وبالتالي إياك ثم إياك، الإقدام على هذه الخطوة.

وأن الحب والزواج نصيب، وطالما أنك ناجحة وفاعلة في محيطك، حتى لو كنت وحيدة، فهذا سيحميك في المستقبل ويسمح لك بتطوير شخصيتك، لكن قبولك، بأي كان كشريك لك في حياتك، سيؤدي الى تراجع مستواك الفكري وطموحك وبالتالي ستدخلين في دائرة الروتين والملل والحياة التي لا معنى حقيقي لها.

ومن الأجدر أن تساومي حين يحصل الشريك على ثقتك ويستحق هذه الثقة منك، لكن قبل ذلك، إياك ثم إياك المساومة أو خفض المعايير التي تناسب تطلعاتك وشخصيتك، فإن الثمن سيكون باهظاً وسيكون أغلى من الوحدة التي تعانين منها الآن.

وانتظري واختبري الحياة، واكتشفي ما قد تخبئه لك من مفاجآت، فكلّما كان التحدّي أصعب كلّما كانت النتائج أجمل بالنسبة لك، فهل هناك أجمل وأطيب من مذاق النجاح؟

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب نصائح لكل سيدة أنيقة وذكية وناجحة لا تستطيع إيجاد الشريك المناسب



GMT 17:51 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة
لايف ستايلالمشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

GMT 11:43 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

"التنانير الميتاليك" صيحة جديدة في عالم الموضة
لايف ستايل"التنانير الميتاليك" صيحة جديدة في عالم الموضة

GMT 17:21 2018 السبت ,14 تموز / يوليو

تعرفي على طرق إخفاء عيوب الجسم مع الحجاب
لايف ستايلتعرفي على طرق إخفاء عيوب الجسم مع الحجاب

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي