arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:28:12
لايف ستايل

الرئيسية

فتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني

لايف ستايل

لايف ستايلفتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني

الفتاة السعودية التي تم الاعتداء عليها
الرياض - لايف ستايل

كشفت مصادر صحافية أن المقيم السوداني الأربعيني الذي اعتدى على جارته القاصر في السعودية، وصدر في حقه حكم بالسجن والجلد، اعتدى على الفتاة (14 عاما) نحو 3 مرات.

وقالت الفتاة في شهادتها عن الواقعة إن جارهم اعتدى عليها 3 مرات، وبيّنت بأن المرة الأولى التي اعتدى فيها الجاني عليها كانت مع بداية الدراسة عقب إجازة الحج، إذ كانت في طريقها إلى منزل خالتها للمذاكرة، وحينما خرجت من شقتها شاهدت المدعى عليه "جارهم" في الشارع، وطلب منها الصعود إلى شقته ليعطيها هدية لأسرتها جلبها من دولة السودان، عبارة عن تمر، وذهبت معه وأدخلها إلى المنزل، وأغلق باب الغرفة بالمفتاح، وأجلسها على سرير حديد وأمامها دورة مياه ثم تجرد من ملابسه.

ووصفت الفتاة ملامح الجار بشكل دقيق من حيث بشرته السمراء، وخلو جسمه من الشعر، وأنه نحيف البنية وشعره قصير وأبيض ودون لحية أو شارب، إلى جانب وجود حبوب أخرى في الجانب الأيمن من ظهره.

وأضافت الفتاة أن المعتدى عليها قام بخلع بجامتها، وحينما أخذت تصرخ كان يقول لها لا يوجد أحد في المنزل ثم اعتدى عليها، وبعد دخوله إلى دورة المياه تمكنت من ارتداء ملابسها وهربت إلى منزلها ولم يشاهدها أحد من أهلها ولم تخبرهم بما حدث.

أما الاعتداء الثاني فوقع يوم الخميس بعد الحادثة الأولى بأسبوع وعقب أذان المغرب حيث كانت ذاهبة إلى بنت خالتها وشاهدته في الطريق وهربت منه، وعند عودتها في وقت متأخر من الليل اعترضها وطلب منها الذهاب معه إلى شقته لإعطائها دواء وعسلا أحضرهما من السودان، فرفضت دخول المنزل معه، وكان يرتدي ثوبا سودانيا وقام بسحبها بالقوة وأدخلها نفس الغرفة التي اعتدى عليها فيها أول مرة واعتدى عليها للمرة الثانية، وبعد خروجها وعودتها إلى البيت لم تبلغ أهلها لكونها كانت خائفة من إخوانها.

وأكدت الفتاة أنها وعقب المرة الثانية، كانت خارجة لشراء بعض الأشياء من البقالة قبل أذان العشاء، ولما شاهدت جارها صرخت بصوت عال فنزل رجل من العمارة لا تعرفه -يمني الجنسية- وساعدها على الهروب.

وأضافت أنها وبعد تلك الواقعة وهروبها كانت ذاهبة إلى صديقتها قبل شهرين من عيد الأضحى فشاهدته ووضع يده على فمها وسحبها إلى شقته وأغلق الباب من الداخل وأدخلها الغرفة نفسها واعتدى عليها للمرة الثالثة، ومن ثم فتح الباب وجعلها تذهب وقام بإعطائها 20 ريالا، ووصفت الفتاة أثناء التحقيق الغرفة وصفا دقيقا، وقالت إن لون حائطها "بيج" والأرضية "بلاط أبيض منقط بالأسود".

وأوضح المدعى عليه أثناء التحقيق معه أن الفتاة جاءت له تطلب 20 ريالا لشراء أغراض من المكتبة لكونها لا تعرف أين ذهب والدها وهي بحاجة شديدة إلى تلك الأغراض، وأضاف أنه لم يدخلها الشقة وبقيت أمام الباب وأحضر لها 20 ريالا، وبإعادة استجوابه مرة أخرى وبمواجهته بما ورد في تقرير الطب الشرعي بعدم وجود شعر بجسمه كما توجد به آثار لحبتين بصدره كما ذكرت الفتاة، اعترف بصحة ذلك، ولكن لم يعترف بالاعتداء على الفتاة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني فتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني فتاة تروي تفاصيل إنقاذها من الاغتصاب على يد يمني



GMT 11:43 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

"التنانير الميتاليك" صيحة جديدة في عالم الموضة
لايف ستايل"التنانير الميتاليك" صيحة جديدة في عالم الموضة

GMT 17:31 2018 الأحد ,15 تموز / يوليو

بالبيض 3 ماسكات لعلاج الشعر المجعد
لايف ستايلبالبيض 3 ماسكات لعلاج الشعر المجعد

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي