arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل

الرئيسية

أعلنت أنها ستجمع التوقيعات لعقد جلسة برلمانية لمناقشة خطر التطرّف

عبير موسي تؤكّد أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل داعش في تونس

لايف ستايل

لايف ستايلعبير موسي تؤكّد أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل داعش في تونس

عبير موسي
تونس - لايف ستايل

أعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، أنها ستشرع في جمع التوقيعات اللازمة لعقد جلسة برلمانية، لمناقشة خطر الإرهاب داخل مؤسسة البرلمان، مؤكدة أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل داعش في تونس، في إشارة إلى حزب حركة النهضة.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقدته موسي، اليوم الاثنين، على خلفية العملية الإرهابية التي جرت، الأحد، في منطقة أكودة من محافظة سوسة شرق البلاد، والتي راح ضحيتها أمني وجرح آخر، فيما تمكنت الأجهزة الأمنية من القضاء على ثلاثة مسلحين وإلقاء القبض على عنصر آخر فار.

وأوضحت موسي أن الإرهاب أصبح مدعوما من داخل مؤسسة البرلمان سواء من قيادتها، في إشارة إلى رئيسه راشد الغنوشي، أو من الأطراف السياسية الداعمة للإخوان، التي أصبحت تستخدم خطابا تكفيريا وتحتضن الإرهابيين وتقوم بالتستر عليهم وتبييضهم، في إشارة إلى كتلة "ائتلاف الكرامة".

واتهمت موسي، الدولة بالتراخي في مكافحة الإرهاب والتغاضي عن ملاحقة ومحاسبة الأطراف السياسية التي تدعمه سواء داخل البرلمان أو خارجه، مضيفة أن العملية الإرهابية بسوسة هي نتيجة سياسة التخاذل التي تنتهجها الدولة في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه.

وهددت موسي باللجوء إلى القضاء الدولي، لإجبار السلطات على مكافحة الإرهاب، في صورة عدم تحركها لمحاربة خطر "الأخطبوط الجمعياتي والحزبي والسياسي الموجود الذي ينشط ويقوم بتبييض الإرهاب".

وأشارت إلى أنه رغم توفر أدلة قطعية ووثائق رسمية تثبت وقوف تنظيم الإخوان وداعميهم وراء تنامي الإرهاب في تونس منذ 2013، وهي الفترة التي تلت صعود الإسلاميين المتشددين إلى الحكم، فإن أجهزة الدولة لم تتحرك لتفكيك المنظومة الإرهابية التابعة لها، وتورطت في التستر على كل الأطراف الداعمة والممولة للإرهاب.

وتابعت أن تقرير لجنة التحاليل المالية، كشف أن ذروة الإرهاب في البلاد بدأت عام 2013، ومرت إلى السرعة القياسية عام 2014، كما كشفت أن الجماعات الإرهابية نشطت تحت غطاء الجمعيات الخيرية التي يشرف عليها قيادات من النهضة وتمثل فروعا لجمعيات إخوانية أجنبية، وتحوم العديد من الشبهات حول مصادر تمويلها.

وأشارت موسي إلى أنه رغم كل هذه المعطيات، فإن القضاء لم يتحرك لكشف حقيقة التمويلات الضخمة التي تحصلت عليها هذه الجمعيات الخيرية ومآلاتها والطرف الممول ومحاسبة المتورطين، مؤكدة أن هذه المؤسسة أصبحت متورطة في دعم الإرهاب والتستّر على داعميه ومموليّه، وأن أجهزة الدولة بصدد توجيه رسائل إيجابية للدواعش للتقدم بخطى ثابتة نحو إعادة تأهيل الخلايا النائمة.

وتحدثت موسي في هذا السياق، عن فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تونس، الذي قالت إنه تم افتتاحه في تونس منذ عام 2012 وتأسس بمقتضى القانون القطري ويتلقى التمويلات من قطر، مشيرة إلى أن عددا من قيادات النهضة بالمكتب التنفيذي وبمجلس الشورى، هم أعضاء في هذه الجمعية التي تستمر في مزاولة نشاطها في البلاد، رغم تصنيف الجمعية الأم تنظيما إرهابيا.

وتبعا لذلك، طالبت موسي رئيس الدولة قيس سعيّد بالتّدخل وكشف المخطّطات التي تحاك ضد الأمن القومي التونسي ورفع الغطاء السياسي للإرهاب، كما شدّدت على أن حزبها لن يسمح بتمرير المخططات المشبوهة للإخوان والفكر الإرهابي في البرلمان، وسيتصدى لمحاولة هيمنتهم على الحياة السياسية وعلى مفاصل الدولة.

قد يهمك ايضا:  

أبرز المعلومات عن عبير موسي المرأة التي تقود المواجهة ضدّ الغنوشي وحزبه

 

البرلمان التونسي يتضامن مع النائبة عبير موسى عدوّة الإخوان

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبير موسي تؤكّد أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل داعش في تونس عبير موسي تؤكّد أن بعض الأحزاب السياسية تسمح بعمل داعش في تونس



GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 16:02 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 19:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 19:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:09 2023 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سميرة سعيد تشوّق جمهورها لجديدها الفني

GMT 06:57 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل ابتعاد درّة عن التمثيل

GMT 14:54 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

طريقة إعداد وتحضير طاجن المسقعة بالسجق

GMT 04:20 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات على الرغم من الضغوط المستمرة والغموض

GMT 01:56 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

مدينة "نورنبيرغ" الألمانية تستقطب مليوني زائر سنويًا

GMT 19:10 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي مرض أحمد حلمي وتؤكد أنه يمارس عمله الطبيعي

GMT 22:12 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الإرهاق تبدو على جورج وسوف والجمهور قلق

GMT 01:54 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

منال كمال توضح أن الزفاف المائي ظاهرة سياحية مختلفة

GMT 10:00 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

منطقة الكاريبي نهر لا ينضب من الجمال والراحة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle