arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

المسافرة من ذوي الاحتياجات الخاصة أكّدت رفضهم مساعدتها

ناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد

لايف ستايل

لايف ستايلناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد

ناتالي ألبورت-غرانثام
لندن ـ كاتيا حداد

وصفت مسافرة من ذوي الاحتياجات الخاصة، مطار لندن ستانستيد، بأنه "مثير للاشمئزاز" بسبب موظّفيه، بعد أن تم رفض مساعدتها لأنها "لا يبدوا عليها أنها معاقة"، وسافرت ناتالي ألبورت-غرانثام، 23 عامًا،  إلى نيس مع شركة ريان إير في 31 ديسمبر/كانون الأول، عندما رفض أحد الموظفين مساعدتها التي أكدت عليها قبل رحلتها، إذ طلبت استخدام كرسي متحرّك لمساعدتها عند العبور من البوابة، فضلا عن المساعدة في حمل حقائبها اليدوية على متن الطائرة.

وتعاني ألبورت-غرانثام من متلازمة إهلرز-دانلوس، والتي تسبب اضطرابًا في النسيج الضام والألم المزمن والتفكك المشترك، وكذلك متلازمة مارفان ومتلازمة عدم انتظام دقات القلب الانتصابي الوضعي - وهي حالة تؤثر على القلب، ويمكن أن تسبب الدوخة والإغماء عندما يكون المريض واقفا، وعلى الرغم من ذلك  تستخدم غرانثام كرسي متحرك بدوام جزئي، وكلها إعاقات غير مرئية. وقد أكدت الشابة  على احتياجها لكرسي متحرك عند شراء تذكرة لها في 5 نوفمبر، اذ اختارت عدم إحضار كرسيها الخاص لأن المطار سوف توفر واحدة بدلا من ذلك. وتسجل شركات الطيران مثل ريان اير احتياجات الركاب للمساعدة، لكن المطار هو الذي ينفذ

ناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد

ووصلت ألبورت-غرانثام - التي كانت تسافر بصحبة صديقها - إلى مطار ستانستيد في الوقت المناسب للرحلة وفى الساعة 7.55 صباحا، مع بطاقة صعود الطائرة والتي تحدد أنها كانت راكبا يحتاج للمساعدة. وقالت  البورت للإنديندنت إن الموظفين عند وصولهم أعطوها كرسي متحرك وطلبوا من صديقها دفعها إلى البوابة - وهي ممارسة شائعة في ستانستيد لركاب الكراسي المتحركة المسافرين بصحبة أشخاص، وقد حذرها الموظفون من عدم وجود مصاعد، لكنهم أكدوا لها أن أحد الموظفين سيساعدها على صعود السلالم وحمل حقائبها اليدوية. وعندما وصل الشريكان  إلى صالة المطار وفي الطريق إلى البوابة، نقلت ألبورت-غرانثام من الكرسي المتحرك إلى مقعد أكثر راحة. وسرعان ما أخذ الكرسي المتحرك موظف بالمطار الذي وعد بإعادته مباشرة. لكنه لم يعود أبدا، ومع ذلك، اضطرت ألبورت-غرانثام إلى السير إلى البوابة، وعلى بعد أكثر من خمس دقائق، وجدت اثنين من ركاب المساعدة الخاصة الأخرى الذين كانوا ينتظرون ركوبها.

وأضافت أنّها "قلت للسيدة المتواجدة للمساعدة أنني قد حجزت مساعدة خاصة وانى احتاج إلى مساعدة لحمل حقائبي وللوصول إلى الطائرة، إذا كنت تريدين شخص لحمل حقائبك الخاصة ، فعليك أن تدفعي 50 جنيهًا إسترلينيًا، قلت لها إنني حصلت على مساعدة مسبقة للإعاقة وأحتاج إلى مساعدة في الوصول إلى الطائرة، أنا فعلا في انتظار شخص لا يستطيع المشي حقيقة، إذا كنت ترغبين في الذهاب للطائرة أقترح عليك الانتظار في القائمة مثل أي شخص آخر. إذا كنتي تريدين أن تحمل حقيبتك، أنها فقط 50 جنيهًا إسترلينيًا لوضعها في الانتظار".

وقالت غرانثام إنّ "الشخص الذي كانت تنتظره كان أنا، لكنها كانت تتوقع شخصا يبدو موقعا أكثر، ثم قالت بصوت عال، على مرأى من الجميع في البوابة، لدي الكثير من المعوقين لا يساعدهم وهذا إضاعة للوقت، وكان الجميع يحدق. كان  الأمر مهينا"، عندما قالت غرانثام إنها لا يسمح لها برفع أي شيء لأسباب طبية - فرفع أي شيء يمكن أن يفسد المفاصل لديها، أو يمزق أعضاءها الداخلية - قالت الموظفة لها، "ربما في المرة القادمة لا تجلبي حقيبة ثقيلة اذاً".

ناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد

وأفادت غرانثام - التي تحمل بطاقة لاستخدامها في وسائل النقل العام، - بأنها كانت بالقرب من الطائرة  ولكنها تركت في المطر لمدة 10 دقائق تقريبا حتى انتهى حاملو الأمتعة من تحميل الأمتعة، مشيرة إلى أنها تواصلت مع "ستانستيد" و "رايان إير" عبر تويتر، لكنها لم تتلق أي رد من ريانير، في حين طلبت منها ستانستيد المزيد من المعلومات، وقالت إنّ "هذه ليست المرة الأولى التي يحدث هذا لي، وأنا متأكد من أنها لن تكون الأخيرة. أريد أن أثير ضجة لأنني أعتقد الشركات الكبيرة لديها مسؤولية ليس فقط لمتابعة القانون ولكن أيضا لتثقيف موظفيها، لقد صدمت من قبل السلوك . من غير المعقول أن يكون الموظف واثقا هكذا حتى أن كنت أقوم بالتزوير لا يجب ان تتحدث معي بهذا الشكل، الناس لديهم شعور بالاستحقاق أنهم يعرفون من هو وغير معاق، وإذا كانت هيئتك لا تتناسب مع فكرتهم عن الإعاقة، فهذا يعني أنك كذاب، ومن المحزن جدا أن الناس يعتقدون أنهم يعرفونك فقط من النظر إليك" 

واختتمت غرانثام "أحب أن أكون قادرة على حمل حقيبتي الخاصة بنفسي ، وأود أن أكون قادرة على السير إلى الطائرة بدون مساعدة". وقال متحدث باسم ريانير: "في الوقت الذي نأسف فيه لأي إزعاج، فإن خدمات الكراسي المتحركة في لندن ستانستد تديرها شركة أومنيسيرف - على حساب كبير لشركات الطيران - ولندن ستانستيد هي المسؤولة عن هذه الخدمة وأي مشاكل معها".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد ناتالي غرانثام مستاءة من معاملة موظفي مطار ​لندن ستانستيد



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:14 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالإرهاق وكل ما تفعله سيكون تحت الأضواء

GMT 22:26 2020 السبت ,08 شباط / فبراير

أنا وياك لـ زياد برجي تحقق 3 ملايين مشاهدة

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 13:12 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

عبير صبري تُشارك في المسلسل الجديد "الطوفان"

GMT 08:20 2020 الأربعاء ,29 إبريل / نيسان

أحمد فتحي عفريت في الحلقة الخامسة مع عمر و دياب

GMT 07:22 2020 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

يوسف الخال يُهاجم تصوير المسلسلات الرمضانية

GMT 19:36 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

خواكين فينيكس يكرم هيث ليدجر عقب فوزه بجائزة "SAG"

GMT 23:53 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد إمام يكشف عن شخصية فتحي عبد الوهاب في لص بغداد

GMT 17:50 2019 السبت ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات ريفية خجولة في منزل جنيفر لوبيز

GMT 00:20 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

هيفاء وهبي تعلن الاعتزال الفني بشكل مؤقت

GMT 08:34 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

ملابس يجب تجنب ارتدائها عند الذهاب لمقابلة العمل