arablifestyle
آخر تحديث GMT 02:15:28
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 02:15:28
لايف ستايل

الرئيسية

تدرك أنها أصبحت أيقونة وبخاصة في عالم الأزياء

بريجيت ماكرون تهب الأمل للنساء اللواتي تخطين الـ60

لايف ستايل

لايف ستايلبريجيت ماكرون تهب الأمل للنساء اللواتي تخطين الـ60

السيدة الأولى الفرنسية بريجيت ماكرون وزوجها الرئيس إيمانويل ماكرون
باريس - مارينا منصف

أُغرقت بريجيت ماكرون برسائل من نساء ناضجات يشكرن السيدة الأولى الفرنسية لإثباتها أن عصر الإغواء لم ينته بعد. وقد تجاوزت - بريجيت 64 عاماً- الرقم القياسي لعدد الرسائل التي تلقتها السيدة الأولى, حيث يصل عدد الأشخاص الذين يرسلون رسائل إلى قصر الإليزيه إلى 200 شخص كل يوم طلباً للمساعدة في مجموعة متنوعة, وقد سجلت سابقتها "كارلا بروني ساركوزي" عدد الرسائل التي تلقتها بـ35 فقط .

ووفقاً للدائرة الداخلية للسيدة ماكرون في القصر أن عدد كبير من هذه الرسائل يأتي من النساء اللواتي يُشدن بعلاقتها مع زوجها "إيمانويل ماكرون" الرئيس الفرنسي، الذي احتفل بعيد ميلاده الـ40 هذا الشهر ديسمبر/كانون الأول مع عائلة بريجيت في قصر النهضة في تشامبورد، وقال كبير مستشاريه قصر "الإليزيه" "بيير أوليفييه كوستا"  للتلغراف "إن الكثير من النساء في 60 أو 70 يكتبن إلى بريجيت ويقلن " شكرا لك لأنني لم أجرؤ على ارتداء هذا النوع من اللباس، وشكرا لكِ لإظهار أنه لا يزال  يمكننا الحياة  في 65 ". وأضاف "لقد فوجئنا بشكل لا يصدق في حجم طلبات المساعدة من بريجيت ماكرون".

ومنذ انتخاب زوجها في مايو/أيار ، اجتاح "هوس بريبري" فرنسا والعالم الأوسع أثناء الزيارات الأجنبية وسط فضول شديد بشأن علاقة ماكرونز العاطفية غير النمطية و الفجوة العمريه بينهم، وغالبا ما تم المقارنة بينها وبين  دونالد وميلانيا ترامب في كثير من الأحيان, فهم على العكس تماماً.

والتقى الزوجان منذ نحو 20 عاماً عندما درست  بيرجيت الدراما في المدرسة الثانوية التي حضرها ماكرون . وتزوج الزوجان في عام 2007، بعد عام من طلاقها المصرفي "أندريه لويس أوزيير" الذي أنجبت معه ثلاثة أطفال. وتحدثت أخيرا إلى "إيلي فرنسا"وقالت: "بالطبع، نتناول وجبة الإفطار معاً، أنا وتجاعيدي، وهو مع شبابه، ولكن هذا حدث واتخذت القرار وهذا خيارى ، وإن كنت تراجعت كنت سأفقد الكثير".

واعترفت بأنها وجدت في البداية صعاب في التعامل، لكنها كانت مقتنعة بتحويل الفجوة العمرية لصالحها من قبل (ميمي) "ماكرون"، وأصبحا عرضة لمصوري الفضائح فترة ما عندما انخرط امانويل في السياسة. وقبل الحملة الرئاسية لزوجها، رتبت لتصوير ماكرون  بالمايوه على شاطئ، و تقول السيدة  الأولى: "فكر، كل فرنسا تتحدث عن فارق السن بيننا ", وقد راهنت على الرأي العام. وقالت السيدة "كريستيل غرايلوت"، نائبة رئيس إدارة المواهب في "فندي": "إن السيدة ماكرون ألهمت الكثيرات من جيلها وذلك بفضل فساتينها فوق الركبة فهي امرأة فرنسية حرة".

و"بريجيت ماكرون" تنشر جدول الأعمال كل يوم، ويمكن أن يرى الناس ما تقوم به يومياً". و ذلك بجانب مرافقة زوجها الذي كان "مفيدا بشكل ملموس" للفرنسيين بشأن القضايا المثارة في مئات الرسائل التي تتلقاها، والتي أعطتها "انطباعا بأن المجتمع الفرنسي على الحافة".

وتعمل على قضايا كثيرة تتراوح بين الأطفال المصابين بالتوحد في المدارس، إلى مساعدة النساء المقيدات على الكراسي المتحركة، أو الحصول على شيكات سرطان الثدي، أو تحسين ظروف الكثير من الأطفال "غير القابلين للتبني" الذين ينتهي بهم المطاف الانتقال من مؤسسة إلى أخرى، وينتهي بهم الحال بلا مأوى أو في السجن. وعملت مع برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، وهى تُجري معظم زياراتها على انفراد وتعلن بعد ذلك. وقال السيد كوستا: "اليوم، لم يسمع أحد ما فعلته ، فهي تفضل تقديم النتائج عندما تغير حياة الناس حقا". وخلال الحملة الرئاسية، شوهدت السيدة ماكرون تلعب دوراً عملياً مع زوجها، وحضور الاجتماعات وتدريبه على الخطب. وقالت مستشارة لها  "إنها لا تسأل أبدا عن أي شيء على المستوى السياسي".

وعلى الرغم من جدول الرئيس المرهق، فإن الزوجين "يخرجان في باريس مرتين في الأسبوع"، على سبيل المثال، لمشاهدة مسرحية موليير في كوميدي فرانكيس أو تناول طعام الغداء في حانة النبيذ الصغيرة في مونتمارتر ويفعلان ما كانا يقوموا به قبل أن يكون رئيساً ". وقال "إنهم يحاولون والحفاظ على نمط حياة صحي معقول، فبريجيت تسير في جميع أنحاء باريس كل يوم، وتحب أن تعقد اجتماعاتها في الخارج".

وانتقل الزوجان إلى الشقق الخاصة في الإليزيه ومكاتبهم في طابق واحد. وأضاف "أنه يأتي كل الوقت ليطمأن عليها وإذا لم يكن هناك يترك رسالة صغيرة، ويتناولا العشاء معا كل مساء حتى في منتصف الليل إلا عندما يكون لديه التزامات". والسيدة ماكرون "تبتسم" دائما فهي تعرف أنها تحولت إلى رمز وبخاصة في الأزياء، وقال السيد كوستا: "إنها  تحب التنانير فوق الركبة ولكن بعض الصحف تدعى عليها الكثير من الأقاويل مثل انها لا تناسب عمرها ولكنها لا تتأثر بكلامهم وتستمر في ارتدائها".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريجيت ماكرون تهب الأمل للنساء اللواتي تخطين الـ60 بريجيت ماكرون تهب الأمل للنساء اللواتي تخطين الـ60



لايف ستايلنوال الزغبي تعتمد اللون الأسود في إطلالات 2020
لايف ستايلاليونان تفتح أكثر من 500 شاطئ بسبب موجة الحر

GMT 11:52 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

​الرومانسية تُسيطر على لحظات شهر عسل تامر عاشور وزوجته

GMT 18:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

عضو فرقة " The Pussycat Dolls" تؤكّد "كنا فتيات ليل"

GMT 06:34 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

وزيري يصطدم بسؤال عن زواجه من هيفاء وهبي

GMT 07:34 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أجمل "كوش" الأفراح الجديدة لعروس 2020

GMT 11:55 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاندام ينشر صورة نادرة له وهو طفل عبر "فيسبوك"

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 15:12 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

قصات شعر قصيرة مناسبة ليوم صيفي حار ورطب

GMT 05:42 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

دراسة جديدة تُوضّح مخاطر السجائر الإلكترونية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle