arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:18:05
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:18:05
لايف ستايل

الرئيسية

خلال التحقيقات التي اجرتها قوة الردع في ليبيا

والدة منفذ هجوم مانشستر تكشف معرفة شقيقه بالعملية

لايف ستايل

لايف ستايلوالدة منفذ هجوم مانشستر تكشف معرفة شقيقه بالعملية

منفذ الهجوم الإنتحاري في مانشستر
لندن ـ كاتيا حداد

أكدت سامية الطبال، وهي والدة منفذ الهجوم الإنتحاري في مانشستر، سلمان العبيدي، أن لا فكرة لديها عن مخطط ابنها، موضحة أنها كانت تعتقد أنه يتواجد على بعد آلاف الاميال لأداء العمرة فى السعودية.

والدة منفذ هجوم مانشستر تكشف معرفة شقيقه بالعملية

وبحسب تقرير لصحيفة "دايلي ميل البريطانية"، فقد استجوبت قوة الردع الخاصة التابعة لوزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني الليبية في طرابلس، سامية الطبال والدة سلمان ( 50 عامًا ) مع إبنتها جومانا ( 18 عامًا ) و إبنتها الاخرى (  14 عامًا ) ، حيث أوضح متحدث باسم القوة للصحيفة أن الاستجواب استمر لمدة ساعتين تقريبًا كانوا يشعرون خلالها بالضيق وقد انهمكوا فى البكاء.

وعبرت والدة العبيدي خلال التحقيق عن استيائها الشديد من ما حدث وكذلك لاحتجاز الردع نجلها هاشم وزوجها رمضان، وذلك بحسب ما قال أحمد بن سالم المتحدث باسم الردع لـ"ديلي ميل" اونلاين ، وقد أكد بن سالم ان ما حدث كان إستجواب لمدة ساعتين و ليس عملية توقيف، لافتًا إلى أنهم لم يقدموا أي شيء يتعلق بالهجوم في مانشستر قائلاً إن "الأم وبناتها يتوجب عليهن البقاء في ليبيا حالياً تحت السيطرة و المراقبة "، ويبدو أن الام وبناتها كنّ غافلات عن علاقة سلمان (22 عامًا) وهاشم شقيقه مع "داعش"، والتي تعود إلى عام 2015، كما أنهن أكدن فى إستجوابهن عدم علمهن إساسًا بوجوده فى بريطانيا.

وقبل خمسة أيام من الهجوم، طلب سلمان الحصول على جواز سفره من والدته بدعوى أنه ذاهب للعمرة فى السعودية وأشارت الام إلى أن مكالمة هاتفية واحدة تلقتها من سلمان يوم الهجوم كانت أول مؤشر لها أن هناك شيء غير صحيح، حيث تابع  بن سالم: “قبل الهجوم في مانشستر يوم الاثنين، اتصل سلمان بهاشم وطلب التحدث لوالدتهم وقال لها ” أنا آسف أمي، عليك أن تسامحيني ”، وذلك قبل أن يغلق الهاتف، حيث أكدت بقولها :" كنت مندهشة ومربكة جدًا من المكالمة الهاتفية ولم أفهم ما يجري لأنه كان من المفترض أن يكون في السعودية لاداء العمرة".

واعترف هاشم لمحققي الردع بأنه شارك فى انجلترا للإستعداد للهجوم المميت الذى اسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة 116 اخرين، فيما أوضحت الأم أن ردة فعل إبنها تجاه خبر الهجوم دلت بوضوح على أنه كان لديه فكرة عن ما يجري، وأضافت: “شاهدت الأخبار وعندما عاد هاشم إلى البيت سألته إذا سمع بما حدث، وكان رد فعله غريب كما لو كان يعرف ولم يتفاجئ أو يبكي و ينزعج، بل بدا فقط عصبيًا بعض الشيء ولم يكن لديه ما يقوله لي “.

وأكد المتحدث باسم الردع السماح للأم والشقيقتين بمقابلة هاشم فى السجن والتحدث معه لنحو 15 دقيقة، إلا أنه لم يكشف عن فحوى حديثهم ، في حين كشف استجواب هاشم (19 عامًا)، بعد اعترافه هذا الأسبوع عن مزيد من التفاصيل حول تورطه في الاستعدادات لتفجير مانشستر، فضلًا عن نزوع الاخوين إلى التطرف.
وفى مفاجأة جديدة على مسار معلومات التحقيق ، قال بن سالم أن الأخوين انضما إلى داعش سنة 2015 بعد سفرهما إلى السعودية وقال: ” بعد أن عادا من السعودية بدأ الأخوين بالبحث حول داعش والأيديولوجيات على شبكة الانترنت "، وتابع : ” لقد انخرطا فى هذا الفكر لاعتقادهما بأنهم يسيران فى طريق الاسلام الصحيح ولكن للأسف ذهبوا بطريق خاطئ تمامًا أدى لتفجير وقتل الناس “.

وقد أصر هاشم لمحققي الردع بأنه وشقيقه يعملون لوحدهم كـ ” ذئاب منفردة” و بأنهم لم يكونوا على تخطيط رفقة عناصر أخرى من داعش، الا ان بن سالم أوضح أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة ما اذا ما كان لهاشم وشقيقه علاقات مع شبكات متطرفة سواء في بريطانيا أو ليبيا، فقال “اذا اعترف هاشم بوجود صلة مع اى عنصر اخر من داعش فى بريطانيا شارك معهم فى التخطيط ، فسنبلغ الحكومة البريطانية بذلك، مع التأكيد على أنني لا أعرف عما إذا كان هناك أي تعاون بين الردع والحكومة والشرطة البريطانية حتى الآن ”، متابعًا : "ليس لدي معلومات عن أي تعاون، ولكننا نرحب بالعمل مع الشرطة البريطانية في هذه القضية".

وأكد بن سالم أن هاشم "كان يعرف كل شيء عما كان يخطط أخاه للقيام به في بريطانيا وساعده فى التحضير له، و قبل أن يعودا إلى ليبيا كان كل شيء جاهزا للهجوم في مانشستر "، فأضاف بقوله :"لقد عادا إلى ليبيا مع بقية عائلة رمضان ثم عاد سلمان إلى إنجلترا وحده دون إخبارهم، لكن هاشم كان يعرف بعودته لتنفيذ الهجوم الارهابي، أما الشيء الوحيد الذي لم يكن يعرفه هو متى وأين سينفذ سلمان عمليته بالتحديد"، فيما أكد هاشم للردع أن شقيقه الأكبر إسماعيل ( 23 عامًا ) الذي اعتقل في مانشستر في وقت سابق من الاسبوع الماضي متزوج ويقضي معظم وقته فى منزله مع اسرته ولم يكن منخرطًا مع داعش ولا يعرف شيئًا عن مخطط الهجوم .

و فى الوقت الذي لا يزال فيه رمضان والد هاشم و سلمان  (51 عاما) قيد الاعتقال مع استمرار التحقيقات معه في طرابلس قال بن سالم : ” ما زلنا نحاول معرفة ما إذا كان الأب متورطًا في هجوم مانشستر أم لا ” ، ولفت المتحدث أن الوالد لم يقل لمعتقليه أي شيء حتى الآن يمكن مشاركته مع وسائل الإعلام ، لكنه سيبقى قيد الاعتقال حتى نتأكد تمامًا من كل شيء .

و قالت الأم للردع خلال الاستجواب أن صورة هاشم وهو يحمل بندقية، والتي نشرت عبر صفحة والده على "فيسبوك" يعود تاريخها الى عام 2011 بعد ” الثورة الليبية ”، مضيفة أنه كان يبلغ حينها من العمر 13 عامًا وأنه كان  أصغر من أن يقاتل، فى الوقت الذي تشير فيه التقارير بأن شقيقه سلمان شارك في الثورة لكن قوة الردع الخاصة قالت إنها لا يمكنها تأكيد ذلك.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

والدة منفذ هجوم مانشستر تكشف معرفة شقيقه بالعملية والدة منفذ هجوم مانشستر تكشف معرفة شقيقه بالعملية



GMT 22:06 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

ألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم
لايف ستايلألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 16:17 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية علاج جفاف الوجه

GMT 10:54 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

صديقي غامض

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك

GMT 20:25 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

مكسيم خليل يقضي إجازة الصيف في اسبانيا

GMT 20:05 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

"Versace"  أبرز صيحات الأحذية لربيع 2018 من 

GMT 07:52 2018 السبت ,14 إبريل / نيسان

وحيدة أمي وأخاف تركها

GMT 01:33 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة ترى أنّ نجاح مسلسل "الطوفان" فاق التوقعات