arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:36:15
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 08:36:15
لايف ستايل

الرئيسية

طلبت مساعدة العالم للمحاصرين في حلب

الرئيس التركي يجتمع بالسورية بانا العبد في قصره

لايف ستايل

لايف ستايلالرئيس التركي يجتمع بالسورية بانا العبد في قصره

الفتاة السورية
لندن ـ كاتيا حداد

نشر موقع الديلي ميل البريطاني، قصة الفتاة السورية التي سردت قصة تراجيدية عن تفجيرات حلب على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، والتي قابلت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حيث التقت الطفلة  البالغ من العمر سبع سنوات، "بانا العبد"، الأربعاء، بالرئيس أردوغان في قصره في أنقرة بعد الإخلاء من المدينة، ونشر الموقع صور للرئيس التركي وهو محتضن الفتاة وشقيقها وهم جالسون على ركبتيه.

وكتبت بانا على تويتر فوق صورة لها وأردوغان يربد على خدها: "سعيدة جدا بلقاء أردوغان"، و كانت الفتاة السورية الشابة واحدة من آلاف الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من واحدة من المناطق التي يسيطر عليها المعارضة في حلب في الأيام الأخيرة، في إطار اتفاق توسطت فيه تركيا وروسيا.

يذكر أنه تم إجلاؤهم، الاثنين، ووعد المسؤولون الأتراك أنها ستأتي إلى تركيا مع عائلتها، ولكن لم يكن واضحًا عندما عبرت الحدود، وقالت بانا لأردوغان: "شكرًا للمساعدة في إنقاذ أطفال حلب من الحرب". وتعتبر بانا بالنسبة إلى متابعيها على الإنترنت "رمز للمأساة التي تتكشف في سوريا"، على الرغم من أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد انتقد تغريداتها وتغريدات والدتها شبه اليومية، وقال إنها جوقة إعلامية.

وقالت والدتها فاطمة، التي تدير الحساب، إنها حضرت أيضا الاجتماع الرئاسي، وعبر أردوغان من خلال تغريدة له على موقع تويتر عن "سروره لاستضافة عائلتها في المجمع الرئاسي". وأضاف أن تركيا سوف تقف دائمًا مع الشعب السوري.

وتستضيف تركيا نحو 2.7 مليون لاجئ من الصراع السوري ولكنها أوضحت أنها تفضل العناية بالنازحين، الذين لا يتعرضون إلى الإصابة، على الجانب السوري من الحدود، وعلى الرغم من ذلك فإنه يقدم استثناءات للحالات الخاصة والجرحى، ولم يتضح إذا كانت بانا ستقيم في تركيا.

ونشر حساب بانا صورًا للدمار في حلب، وصورًا للأنقاض، في حين يقوم الناس بالتغريد برسائل الدعم، خوفا على حياتها، ومن بين أكثر من 300 ألف مدني قتل في سوريا كان هناك مالا يقل عن 15 ألف طفل، وقدمت بانا في تغريدتها الأخيرة مع والدتها فاطمة قبل الإخلاء، نداءً إلى أردوغان ووزير الخارجية التركي لوقف إطلاق النار بعد تأخيرات متكررة.

وصرح وزير الخارجية التركي من خلال موقع التواصل الاجتماعي بأن أنقرة منحة الأمل لأطفال سوريا متمثلًا في بانا وعائلتها، وقال ليس هناك أجمل من ابتسامة طفل.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس التركي يجتمع بالسورية بانا العبد في قصره الرئيس التركي يجتمع بالسورية بانا العبد في قصره



لايف ستايلنوال الزغبي تعتمد اللون الأسود في إطلالات 2020
لايف ستايلاليونان تفتح أكثر من 500 شاطئ بسبب موجة الحر

GMT 23:24 2020 السبت ,23 أيار / مايو

4 وصفات لتقشير القدمين بالمنزل
لايف ستايل4 وصفات لتقشير القدمين بالمنزل

GMT 11:52 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

​الرومانسية تُسيطر على لحظات شهر عسل تامر عاشور وزوجته

GMT 18:54 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

عضو فرقة " The Pussycat Dolls" تؤكّد "كنا فتيات ليل"

GMT 06:34 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

وزيري يصطدم بسؤال عن زواجه من هيفاء وهبي

GMT 07:34 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي أجمل "كوش" الأفراح الجديدة لعروس 2020

GMT 11:55 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاندام ينشر صورة نادرة له وهو طفل عبر "فيسبوك"

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle