arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:49:14
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:49:14
لايف ستايل

الرئيسية

لضمان الانتقال السلس للقطاع المالي ولقطاع السيارات بعد الانفصال

خطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة

لايف ستايل

لايف ستايلخطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة

رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي
لندن ـ كاتيا حداد

تهدف خطة رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي في ما بعد الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، الى الحفاظ على الوصول إلى السوق الموحدة لبريطانيا وتحجيم الهجرة. وتدرس المقترحات قبل الاجتماع مع مجلس الوزراء يوم الأربعاء لمناقشة خيارات بريطانيا قبل البدء في الخروج الرسمي من الاتحاد الأوروبي، المعروف باسم المادة 50.

واقترح المستشار فيليب هاموند مجموعة من الخطط، تشمل إعادة تسمية جزء من السوق الموحدة ولكن على قاعدة "قطاع بعد قطاع". وسيضم الاجتماع الذي سيعقد في "تشكريز" ثلاثة من مؤيدي الانفصال وهم وزير الخارجية بوريس جونسون ووزير التجارة ليم فوكس ووزير الدولة لشؤون الانفصال ديفيد ديفيز. ولقد دفع بهذه الخطة من يريدون أن تظل بريطانيا ضمن السوق المفردة لضمان الانتقال السلس للقطاع المالي ولقطاع السيارات بعد الانفصال.

وقال مصدر قريب من المستشار هاموند لصحيفة "صندي تايمز" إن الوصول الى السوق الموحدة يمكن تطبيقه على قاعدة "قطاع بعد قطاع"، مضيفا: أن "الأولويات الرئيسية لنا الخدمات المالية، وللألمان صناعة السيارات".

ويعتقد ديفيز وفوكس ومستشار ماري نيك تيسموثي أن بريطانيا يمكنها أن تقلص من مستويات الهجرة إذا تركت السوق الموحدة، ولكن هاموند يقاتل من أجل أن تظل بلده في المنطقة الاقتصادية. وقال مصدر رفيع من حزب المحافظين إنه لا توجد "خطوط حمراء"، وهناك استعداد للتنازل عن أي نقاط سياسية للبقاء في السوق الموحدة.

وأضاف المصدر أن هناك صراعًا يجري حول هذه النقطة، والسبب في المستشار، مضيفا: "هو مع موقف أنه لا توجد خطوط حمراء، وأنه يجب أن نبقى جزءًا من السوق، ولا يهم ما تخطط له ماي. إن هاموند عقبة". وشاركت وزارة المالية في الاقتراح المنقسم حوله مجلس الوزراء، ولكنها حافظت على موافقة كل الوزراء على إطلاق المادة 50 والوصول الى أفضل اتفاق ممكن".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة خطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة خطة تريزا ماي الاقتصادية تسعى للوصول إلى تحجيم الهجرة



GMT 06:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

أكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة
لايف ستايلأكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة

GMT 11:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

كيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة
لايف ستايلكيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة

GMT 15:36 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

مجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء
لايف ستايلمجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء

GMT 09:56 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

جولة بحرية للهضبة مع دينا الشربيني في الجونة

GMT 07:23 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

دراسة تؤكّد أن النساء أكثر عرضه للتذمر والقلق في الأسرة

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

حورية فرغلي تزين فستانها بـ"نجفة" عملاقة تعرضها للسخرية

GMT 07:52 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أنجي يوسف تكشف أن طابع إسبانيا يجعلها مقصد للسائحين

GMT 11:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عطر سان لوران الجديد النسخة الأخف والأكثر رومانسية

GMT 13:43 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفكار مبتكرة لتزيين مائدتك في موسم الأعياد

GMT 12:59 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

راشيل موريسون تقتحم هوليوود بجائزة أوسكار أفضل تصوير

GMT 05:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الإعلان عن أفضل 10 منتجعات وحمامات في أوروبا

GMT 13:54 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عطر "جاكومو" النسائي برائحة الأزهار لصاحبات البشرة السمراء

GMT 11:25 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

بعد الخطبة اكتشفت إني لا يعجبني شكله