arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:59:46
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:59:46
لايف ستايل

الرئيسية

ضمن الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية

نيكولا ساركوزي يَتراجع أمام منافسته اليمينية ماريان لوبان

لايف ستايل

لايف ستايلنيكولا ساركوزي يَتراجع أمام منافسته اليمينية ماريان لوبان

زعيمة حزب الجبهة الوطنية ماريان لوبان
باريس ـ مارينا منصف

 بمنسبة تقدمت زعيمة حزب الجبهة الوطنية ماريان لوبان على منافسها نيكولا ساركوزي بفارق كبير في الجولة الجديدة من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وفي استطلاع أجراه معهد إيبسوس  فقد حصلت زعيمة اليميني المتطرف ماريان لوبان على 29 في المائة من التصويت الذي أجري ضد منافسها الرئيس السابق من الحزب الجمهوري وهو أقل بـ 8 نقاط وبفارق 18 نقطة عن جان لوك ميليشون من الحزب الاشتراكي.

وكان هذا واحدًا من بين خمسة سيناريوهات للجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية 2017 والمقررة في 23 أبريلنيسان وعلى الرغم من ذلك فإنها لم تشمل مرشح الحزب الجمهوري آلان جوبيه والذي لا يظل المرشح الأقوى والأفضل لخلافة فرانسوا أولاند في حين تقدم جوبيه بفارق يتراوح من 4 في المائة إلى 7 في المائة في ثلاثة سيناريوهات أخرى تشمله، ومن المرجح أن تضيف النتائج مزيدًا من المخاوف قد تزيد من نزعة الشعوبية العالمية التي يمكن أن تفوز فيها لوبان في أعقاب التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وفوز دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وبموجب نظام الانتخابات الفرنسية فإنه يمنع استبعاد أي مرشح محتمل يحصل على أغلبية مطلقة في الجولة الأولى من التصويت وأن المرشحين اللذين يحصلان على أعلى نسبة تصويت يخوضان الجولة الثانية والحاسمة معًا والمقررة في 7 مايوأيار، وفي استطلاعات للرأي فيما يخص الجولة الثانية فإن جوبيه مرشح بأن يتقدم بفارق كبير على لوبان.

 وجاء هذا بالتزامن مع تحذير الفيلسوف الفرنسي الرائد برنار هنري ليفي من سيطرة الجبهة الوطنية على قصر الإليزيه, وذلك خلال حواره مع صحيفة "تلغراف" مضيفًا: "إذا كان فوز ترامب أمر ممكن فأي شيء آخر ممكن ولا شيء بعد الآن لا يمكن تصوره، وبالنسبة إلى  لوبان فإنه من غير المرجح أن تفوز، لكن هذا ممكن ولكن بشكل جزئي".

وأضاف ليفي: " الناس فقدوا اهتمامهم بالسياسة وبدلًا من ذلك يركزون على الشخصية فقليلًا ما يستمعون إلى السياسة كما أنهم يبدون أقل قلقًا ما إذا المرشحين يقولون الحقيقة أم لا، وأصبح الناس يهتمون أكثر بالأداء وخاصة على خشبة المسرح لما يقال دون الاهتمام بما إذا كانت الحقيقة أم لا، لذا المرشح الفاشي يمكنه أن يقوم بأداء ناجح".

وفي آخر نتائج للجولات التي ظهرت حيث صوت المحافظون الفرنسيون قبل الانتخابات التمهيدية، الأحد، لاختيار مرشحهم الرئاسي لمواجهة مرشحة الجبهة الوطنية لوبان حيث يتنافس في الانتخابات الرئاسية 7 مرشحين في الانتخابات التمهيدية، وفي التصويت الثاني الذي سيعقد الأسبوع المقبل لاتخاذ القرار بين أبرز مرشحين اثنين، ويوجد من بين المرشحين الثلاثة الرئيسيين الرئيس السابق ساركوزي ورئيسي الوزراء السابقين فرانسوا فيون وآلان جوبيه، وسط آمال الكثيرين من الناخبين غير الجمهوريين بأن يكون لدى جوبيه فرصة أفضل للفوز ليفوز على لوبان.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس إن فوز لوبان في انتخابات العام المقبل  قد يكون أمر ممكن، كما حذر من خطورة انتخاب رئيس يميني متطرف وسط كثير من التوقعات بأن تواجه لوبان مرشح من اليمين الوسط إذا استمرت في الجولة الثانية نظرًا لتراجع شعبية الحزب الاشتراكي الحاكم.

وقادت لوبان الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة منذ عام 2011 عندما خلفت والدها جان ماري لوبان مؤسس الحزب، ومنذ توليها زمام الحزب بذلت جهودًا رامية لتبتعد بنفسها عن وجهات نظر والدها المعادية للسامية بشكل علني، والذي أدين مرارًا وتكرارًا على خطاب الكراهية والطعن في جرائم ضد الإنسانية بما في ذلك وصف غرف الغاز التي استخدمت لقتل اليهود فيما يسمى بالهلوكوست أو المحرقة كما هي "مفصلة" في التاريخ.

وانتقد الكثيرون لوبان ونعتوها ب"الفاشية"، كما اتهموها باستغلال المشاعر المتزايدة المناهضة للهجرة، وكانت لوبان والبالغة من العمر 48 عامًا ظهرت على البي بي سي في برنامج أندرو مار في "ريممبرانس سان داي" وهو ما تسبب في حشد متظاهرين  "وحدة ضد الفاشية" الذين تجمعوا خارج مبنى البي بي سي.

وأوضح جيرمي كوربن والذي ظهر أيضًا في البرنامج: "إنها تستخدم النزعة الشعبية ضد الأقليات ليتم انتخابها،  والواقع أنها لا تملك جوابًا اقتصاديًا فيما يتعلق بالمشكلات التي خلفتها المجتمعات في فرنسا أكثر من الذي يملكه حزب الاستقلال الذي يملك إجابات للمشكلات التي خلفتها المجتمعات في بريطانيا، إنها المجتمعات الوحيدة التي تأتي معًا جنبًا إلى جنب مع الاستثمار العام الذي يمكنه أن يتعامل مع المشاكل الاقتصادية الأساسية التي تزداد سوء  وليس للأفضل في أوروبا".

 وجاءت لوبان في عام 2012 في المرتبة الثالثة في الجولة الأولى لسباق الانتخابات الرئاسية الفرنسية بنسبة 17.9في المائة من التصويت بينما حصل ساركوزي على نسبة 27.18 في المائة ليصبح الفائز بعد ذلك فرانسوا أولاند بنسبة 28.63 في المائة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيكولا ساركوزي يَتراجع أمام منافسته اليمينية ماريان لوبان نيكولا ساركوزي يَتراجع أمام منافسته اليمينية ماريان لوبان



GMT 14:19 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

أبرز الفساتين الزهرية من وحي هيفاء وهبي
لايف ستايلأبرز الفساتين الزهرية من وحي هيفاء وهبي

GMT 14:16 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

نصائح للتألق بقطعة ملابس واحدة بأكثر من إطلالة
لايف ستايلنصائح للتألق بقطعة ملابس واحدة بأكثر من إطلالة

GMT 12:55 2020 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

خلطة مذهلة بالقرفة لـ”علاج” حب الشباب في أسبوع
لايف ستايلخلطة مذهلة بالقرفة لـ”علاج” حب الشباب في أسبوع

GMT 12:42 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أسس تصميم "خزائن الملابس" في المنزل العصري

GMT 08:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل أفكار تغيير ديكور الحمام العصري

GMT 16:08 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

صافيناز تفاجئ جمهورها وتنشر صورها بدون مكياج

GMT 18:05 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابنة هيفاء وهبي تكشف حقيقة رغبتها الانتقام من والدتها

GMT 08:55 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

لبلبة تؤكّد أنها تفضّل الأعمال التي تضيف إلى تاريخها

GMT 15:17 2018 السبت ,14 إبريل / نيسان

تدهور الحالة الصحية لنجل مجدي كامل ومها أحمد

GMT 15:40 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

جوبسا اوزاي تكشف عن أسرار علاقتها بحبيبها باريش أردوتش

GMT 19:00 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

عرض خاص لفيلم Bad Boys For Life في أمريكا بحضور ويل سميث الثلاثاء
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle