arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

أوضحت التّنسيقية الوطنية أنهم يعيشون في ظروف قاسية

عشراتُ المغربيات المحتجزات يناشدن التدخل الملكي للعودة إلى أرض الوطن

لايف ستايل

لايف ستايلعشراتُ المغربيات المحتجزات يناشدن التدخل الملكي للعودة إلى أرض الوطن

النساء المغربيات
الرباط - لايف ستايل

بينما تترقّبُ عشراتُ المغربيات المحتجزات في بؤر التّوتر تحرّكاً رسميا لضمان عودتهنّ إلى أرض الوطن، ناشدت التنسيقية الوطنية لعائلات العالقين والمعتقلين المغاربة بسوريا والعراق، الملك محمد السادس من أجل "التّدخل في قضية النساء والأطفال العالقين والمحتجزين والمعتقلين بكل من سوريا والعراق".

وتؤكّد السّلطات المغربية أنّ "280 مغربية رفقة 391 طفلا يوجدون في بؤر التوتر في الشّرق الأوسط"، مضيفة أن "هناك جهودا من المغرب للتدخل". بينما أوردت تركيا أنّها تحتفظُ بعدد من نساء "داعش" المغربيات اللواتي فررن من ويلات الاحتجاز والأسر في مناطق النّزاع.

وأوردت التّنسيقية الوطنية سالفة الذكر أنّ "هؤلاء يعيشون في ظروف قاسية ومزرية، تتجلى في الحرمان من أبسط مقومات العيش"، مشيرة إلى أن "الشباب عبّروا عن ندمهم الشديد، بعدما كانوا عرضة للاستغلال نظرا لحداثة سنهم وقلة وعيهم وتجربتهم"، وفق تعبيرها.

أقرأ أيضًا:

ملكة جمال لبنان السابقة عروس مُتوّجة بعد قصة حب

وتنتظر المغربيات العائدات من "داعش" إجراءات أمنية وقانونية عديدة من أجل ضمان إدماجهنّ وإعادة تأهيلهنّ اجتماعيا ومواكبتهن النفسية والصحية، خصوصا من خلال إدماج أطفالهن في المنظومة التربوية والتعليمية، وتسهيل حصولهن على الوثائق الإدارية اللازمة.

وكشفت التنسيقية ذاتها أن "الشباب الموجودين ببؤر التوتر بكل من سوريا والعراق أكدوا على تشبثهم بالثوابت الوطنية ونبذ العنف بكل أشكاله، معلنين عن رغبتهم في طي صفحة الماضي بكل مساوئها"، مناشدة الملك من أجل التدخل لإرجاع أبنائهم العالقين والمحتجزين إلى أرض الوطن.

ويبدو أنّ السّلطات التّركية تُنسّق مع نظيرتها المغربية في عمليات التّرحيل التي تحدثُ بين الفينة والأخرى لعدد من "الدّواعش" المغاربة، خاصة أنّ من بينهم أطفالاً ونساء؛ وهو ما يؤشّر على أنّ "باب العودة إلى الوطن بات مفتوحاً أمام عشرات المغربيات، خاصة أن تنظيم "داعش" يعيشُ آخر أيّامه بعد مقتل زعيمه أبي بكر البغدادي".

وتأوي مخيمات شمال شرق سوريا 12 ألف أجنبي، هم 4000 امرأة و8000 طفل من عائلات الجهاديين الأجانب، يقيمون في أقسام مخصصة لهم تخضع لمراقبة أمنية مشددة. وتجري الإدارة الكردية اتصالات مع دول أوروبية، بينها ألمانيا، لتسلم مواطنيها من عائلات الجهاديين.

وترفض دول إعادة مواطنيها، مثل فرنسا التي أعلنت أنها ستقوم على الأرجح بإعادة الأطفال اليتامى من أبناء الجهاديين الفرنسيين. وقد استعادت، في منتصف مارس من العام الماضي، للمرة الأولى، خمسة أطفال أيتام من سوريا. ومع هذا الوضع، يطالب الأكراد بإنشاء محكمة دولية خاصة لمحاكمة المعتقلين في سوريا.

وقد يهمك أيضًا:

أنيغريت كارنباور تؤكد أنهم بحاجة إلى بديل للاتفاق الروسي التركي حول سورية

 

تقرير أميركي يؤكد أنه هناك "داعشيات" يتوعدن بعودة الدولة الإرهابية في سورية

 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشراتُ المغربيات المحتجزات يناشدن التدخل الملكي للعودة إلى أرض الوطن عشراتُ المغربيات المحتجزات يناشدن التدخل الملكي للعودة إلى أرض الوطن



GMT 10:41 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 06:00 2023 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أصالة نصري بإطلالات دراماتيكية أحدثها فستان أحمر ضخم

GMT 17:22 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

طريقة عمل "البفتيك" 3 طرق مختلفة

GMT 22:56 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نبات الكينوا لفقدان الوزن وتحسين الصحة

GMT 23:55 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

خيانة الزوج تجعل المرأة أقوى في علاقاتها المستقبلية

GMT 07:40 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عبد العزيز تكشف رسالة عبد الحليم قبل سفرها لأميركا

GMT 23:41 2020 السبت ,09 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 16:14 2020 الأحد ,05 إبريل / نيسان

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير أرز بسمتي

GMT 23:03 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

8 نصائح للحد من اضطرابات النوم والأرق بعد الولادة

GMT 07:26 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

تناول التفاح والطماطم يُصلح الضرر الناجم عن التدخين

GMT 20:37 2017 الثلاثاء ,12 أيلول / سبتمبر

هؤلاء النجوم وصول إلى دور البطولة بعد سنوات طويلة

GMT 01:17 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

طريقة اعداد البروكلى مع البطاطس و البشاميل

GMT 10:40 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تحذيرات من أن استهلاك زيت "الكانولا" يضر بالدماغ

GMT 02:31 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

كيف تستخدمين جوارب النايلون للحصول على شعرٍ حريريّ
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle