arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تُصنّف رابعًا في قائمة أعلى مُعدّل لزواج الأطفال عالميًّا

بنغلاديش تُواجه مشاكل عدّة بسبب تزويج الفتيات القاصرات

لايف ستايل

لايف ستايلبنغلاديش تُواجه مشاكل عدّة بسبب تزويج الفتيات القاصرات

تزويج الفتيات القاصرات فى بنغلاديش
دكا ـ منى المصري

سمعت مودينا بيغوم أن فتاة تبلغ من العمر 13 عاما على وشك الزواج في قريتها بوسط بنغلاديش، فذهبت مباشرة إلى والدي الفتاة وأقنعتهما بإلغاء حفل الزفاف، وإنقاذ تلك المراهقة من مصير مريع كانت هربت منه من قبل.

تقول بيغوم، البالغة من العمر 19 عاما والتي تعرضت لتجربة مشابهة وتعلم مجموعة من الفتيات اللغة الإنجليزية والمهارات الرقمية في نادي Edge في منطقة نارسينغدي، على بعد 50 كيلومترا شمال شرق العاصمة دكا: "لقد أقنعت والديّ بإلغاء زواجي، والسماح لي بإنهاء دراستي وأن أعتمد على نفسي قبل الزواج"، مضيفة: "الآن والديّ يثقان بي، ولديّ ثقة كبيرة في التحدث والدفاع عن الآخرين".

 

أقرأ أيضاً :

توقيف شخص بتهمة التحرش الجنسي بفتاة في سيارة أجرة

 

تساعد مبادرة نادي Edge، التي يديرها المجلس الثقافي البريطاني ومنظمة Brac للتنمية الاجتماعية، على تزويد الفتيات بالمهارات وزيادة وعيهن بحقوقهن، بعد عامين من تطبيق حكومة رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، قانونا يسمح للفتيات دون سن 18 عاما بالزواج، بموافقة الوالدين والقضاء في "حالات خاصة" مثل الحمل المبكر، أو حيث يحمي الزواج "شرف العائلة"، ما زال نشطاء حقوق الإنسان يحذرون من مدى الثغرة القانونية في بنغلاديش التي أدت إلى ارتفاع نسبة الزواج المبكر، حيث إن بنغلاديش تصنف في الترتيب الرابع في قائمة أعلى معدل لزواج الأطفال في العالم.

تقول شيرين حق، مؤسسة منظمة حقوق المرأة "Naripokkho": "بعض الأشخاص الذين يدافعون عن أعمال الحكومة ويتعجبون من سبب انزعاجنا للغاية من ذلك يقولون إنه "على أي حال، والدي الفتاة يطلبان الإذن من المحكمة، لذلك هناك ضوابط وقوانين مدمجة".


وأضافت: "بينما تشير تقارير صحافية إلى أن الضباط الإداريين المحليين قد يهرعون إلى موقع حفل الزواج بمجرد أن يعرفوا أن الفتاة أو الفتى دون السن القانونية يتزوجان، حيث إن لديهم القدرة على التدخل لوقف هذا الزواج، لكنهم مع دعم القانون لزواج القصر يعتقد الضباط الآن أنه ربما لدى هذه الأسرة التي تم الإبلاغ عنها إذن من المحكمة ولكن بمجرد إتمام الزواج، فقد فات الأوان".


جاءت تصريحات حق في مهرجان "نساء العالم" في دكا، حيث كانت الفوارق العميقة بين حياة المرأة في المناطق الحضرية والريفية، وفي المجالين العام والخاص، موضوع النقاشات والعروض المنبثقة وورش العمل في المهرجان، في حين أن مهرجان هذا الشهر يمثل المرة الأولى التي تستضيف فيها داكا الحدث الدولي الذي يحتفل بإمكانيات المرأة ومواجهة عدم المساواة بين الجنسين، فقد تبين أنه في بلدة صغيرة جنوب شرق دكا، أبلغت فتاة تبلغ من العمر 19 عاما عن تعرضها لمضايقات جنسية من قبل مدرستها والتي أدت إلى غمرها بالكيروسين وأضرام النار فيها وتوفيت الفتاة بعد 10 أيام من الحادث الذي أكد على القضايا الاجتماعية التي تواجه النساء اللاتي يبلغن عن التحرش الجنسي.


تقول وزيرة التعليم، ديبو موني، "لقد حدثت الكثير من التغييرات الإيجابية [بالنسبة للنساء]، وبخاصة على مدار العقد الماضي". "لقد ركزنا بشدة على الفتيات والتحاقهن بدرجة أكبر في التعليم، وكذلك زيادة الالتحاق بالتعليم التقني والمهني"، مضيفة: "الآن في بعض المجالات، مثل الطب، تتفوق الفتيات الآن على الأولاد ويفوزن بجميع الجوائز، لكن لا يزال لدينا طريق طويل لنقطعه."


موني هي واحدة من 14 وزيرة في حكومة بلد تهيمن فيه النساء على مناصب قيادية منذ فترة طويلة حيث نجد اليوم أن مناصب رئيس الوزراء وزعيم حزب المعارضة الرئيسي ورئيس البرلمان هم من النساء.


تقول حق: "من الرائع وجود العديد من النساء في مناصب قوية، إنه أمر له أهمية رمزية ويؤثر على تطلعات الفتيات الصغيرات، لكنه ليس كافيا على الإطلاق"، لكنها حذرت من ان تحالف رابطة الحاكم مع منظمات مثل جماعة الضغط الإسلامية قد يعرض مكاسب الماضي للخطر.
وتحذر حق من: "الطرق الخبيثة، بما في ذلك التأكيد المتزايد على الهوية الإسلامية"، مستشهدة بتغييرات في الكتب المدرسية، مثل إزالة القصص الهندوسية واستبدالها بالاسلامية- والتي تؤكد على الهوية الإسلامية مثل التأكيد على ارتداء الحجاب للفتيات والنساء المسلمات في تلك القصص.
تقول موكتسري تشاكما، التي تعمل منظمتها Sparc من أجل حقوق نساء الشعوب الأصلية: "اليوم، أصبح البنغاليون أكثر انفتاحا، لكن هذا الانفتاح حول النسوية يقتصر على المدن الحضرية بينما إذا ذهبت إلى المناطق الريفية، فهم لا يحبون كلمة (نسوية) ولا يمكن لأحد أن يقولها إلا أنه سيواجه رد فعل عنيف من أهالي القرية".


كانت أهمية دعم النساء، من خلال التعليم والتمويل الأصغر، لإيجاد سبل عيش في المناطق الريفية لمنع الهجرة الجماعية للعمل في مصانع الملابس في دكا، حيث يكدح الكثيرون في ظروف استغلالية، موضوعا آخر في المهرجان الذي تأسس عام 2010 من قبل جودي كيلي، المدير الفني السابق لمركز ساوث بانك في لندن، ويوجد الآن في 17 مدينة حول العالم.

قد يهمك أيضاً :

 

ميغان فوكس تكشف أسباب امتناعها عن مشاركة قصتها مع التحرش الجنسي

الكونغرس الأميركي يتخذ إجراءات مشددة لتطويق التحرش الجنسي

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنغلاديش تُواجه مشاكل عدّة بسبب تزويج الفتيات القاصرات بنغلاديش تُواجه مشاكل عدّة بسبب تزويج الفتيات القاصرات



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:46 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 00:46 2017 الثلاثاء ,07 آذار/ مارس

15 معلومة تجعل الجنس الفموي ممتعاً لكِ ولزوجك

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 10:20 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

اخترنا لكِ تشكيلة ديكورات جبس مودرن 2018 لمنزلك الراقي

GMT 06:37 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

ريهام عبدالغفور تكشف أسباب إعجابها بمهرجان الجونة

GMT 22:20 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

هالة سرحان تتفق مع "تواصل" وتعود مرة أخرى للعمل الإعلامي

GMT 08:05 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سلاف فواخرجي تؤكّد أن عدم الجدية وراء انسحابها من "روح"

GMT 10:00 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

بدء عرض مسلسل "كأنه امبارح" علي قناة "mbc4"

GMT 19:16 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أهمية صندوق الصيانة المنزلي

GMT 12:17 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل مكياج عيون سموكي ملوّن لحفلات 2020

GMT 10:35 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أبرز الألوان في ديكورات حمامات 2020

GMT 14:21 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب تجعلك تشاهد المسلسل التركي "عروس اسطنبول"

GMT 17:38 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رانيا يوسف تطل بالأسود في أحدث جلسة تصوير لها

GMT 07:18 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبدالله  تُبدع أزياء "شقاوة هانم"

GMT 16:05 2018 الخميس ,26 تموز / يوليو

أجمل ديكورات "غرف نوم" بالأسود والأبيض 

GMT 13:32 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجم "أراب أيدول" يعلن ارتباطه بالإعلامية مي حلمي

GMT 00:17 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

20 نصيحة ذهبية لتطبيق مكياج عيون جذاب

GMT 15:15 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

 سارة نخلة ورانيا منصور في لجنة تحكيم "Miss Egypt World"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle