arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

وفاة سيدة من النجف متأثرة بحروقها ومقتل زوجة حامل في ذي قار

الحجر المنزلي يعمّق الاختلالات داخل العائلات العراقية غير المستقرة

لايف ستايل

لايف ستايلالحجر المنزلي يعمّق الاختلالات داخل العائلات العراقية غير المستقرة

العنف المنزلي
القاهرة – لايف ستايل

تصاعدت في الآونة الأخيرة حالات الانتحار والقتل وأعمال العنف المنزلي التي طالت نساء وفتيات، في مؤشر -بحسب متخصصين في الشأن النفسي والاجتماعي- إلى الآثار السلبية التي نجمت عن الحجر الصحي الذي فرضته السلطات لمواجهة فيروس "كورونا"، واضطرار المواطنين إلى ملازمة منازلهم من أكثر من شهر.

ومع عدم وجود إحصاءات موثقة حول المشكلات وحالات العنف العائلي، ومع تكييف أعداد غير قليلة من العوائل العراقية مع قصة الوجود الإلزامي في المنازل، فإن بعض المؤشرات والأحداث التي وقعت مؤخرًا، وأخذت مساحة واسعة من الاهتمام الشعبي والإعلامي، ربما تكشف عن "قمة جبل المشكلات" الاجتماعية راهنًا، التي قد تسمح بتخمين الآثار المحتملة لذلك على المديين المتوسط والبعيد، في حال لم تتخذ السلطات العراقية إجراءات من شأنها تقليل التوترات والمشكلات العائلية التي قد تجد لها أساسًا قويًا في الحرمان والفقر الناجمين عن توقف الأعمال، وفقدان كثير من العوائل مصدر دخلها الوحيد.

كانت الأوساط الشعبية والرسمية والعشائرية العراقية قد انشغلت منذ نحو أسبوع بحادث إقدام الشابة ملاك حيدر الزبيدي (20 عامًا) على الانتحار حرقًا، نتيجة الضغوط النفسية وعمليات الترهيب التي مارسها عليها زوجها محمد المياحي وعائلته، استنادًا إلى ما تقوله عائلة الزبيدي. وبعد مرور أيام على اتهامات متبادلة بين عائلة الزوجة والزوج، وتدخلات عشائرية لتهدئة الأوضاع بين العشيرتين، أعلنت المصادر الطبية في محافظة النجف، أمس، عن وفاة ملاك الزبيدي نتيجة التوقف التام في "كليتيها" وتسمم الجلد من شدة الحروق.

وتحدث ناشطون قبل بضعة أيام عن قيام أب في بغداد بربط ابنته المراهقة إلى عمود في المنزل لأكثر من 20 يومًا، في محاولة لضبط سلوكها، كما أفاد في شهادة للشرطة.

وفي سياق العنف الأسري أيضًا، أعلنت قيادة شرطة البصرة، في بيان، أول من أمس، عن أن "مفارز شرطة قضاء شط العرب ألقت القبض على متهم بتعذيب ابنته بصورة وحشية بواسطة آلة (كاوية) في جميع أنحاء الجسم". وأضافت أن "المتهم من متعاطي المخدرات، وتمت إحالته إلى القضاء وتوقيفه".

وتكررت حوادث العنف والقتل المنزلي، أمس، حيث أعلنت قيادة شرطة محافظة ذي قار عن تفاصيل قضية مقتل زوجة على يد زوجها بناحية النصر الواقعة شمال المحافظة. وفي التفاصيل، ذكر مدير إعلام قيادة الشرطة، العقيد فؤاد كريم، في تصريحات صحافية، أن "مركز شرطة ناحية النصر، شمال محافظة ذي قار، تلقى بلاغًا بمقتل فتاة من مواليد 2000، من خلال تلقيها رصاصات في رأسها"، مبينًا أن "القوات الأمنية توجهت لمكان الحادث، وقامت بنقل الجثة إلى الطب العدلي لإكمال الإجراءات القانونية لها، وأن مجريات التحقيق حتى الآن تشير إلى أن الحادث انتحار رميًا بالرصاص". وأضاف أن "والد المجنى عليها تقدم بشكوى أمام مركز الشرطة في الناحية ضد زوجها بتهمة ارتكاب جريمة القتل بحق ابنته، وأن القوات الأمنية أوقفت الزوج على ذمة التحقيق".

بدوره، يؤكد اختصاصي الطب النفسي، الدكتور جميل التميمي، أن الحظر الصحي المفروض يؤثر بطريقة سلبية على الحياة اليومية داخل العوائل، خاصة تلك التي تعاني أساسًا من الاختلالات وعدم الاستقرار. ويقول التميمي لـ"الشرق الأوسط" إن "الحظر يؤثر بكل تأكيد. شخصيًا، يتصل بي يوميًا عدد غير قليل من مرضاي الذين ساءت حالتهم بسبب غلق العيادات وضغوطات الحظر".

ويرى التميمي أن "مشكلة الحظر عمق الخلافات المنزلية بسبب الاحتكاك المستمر بين أفراد العائلة نفسها، هنا أتحدث عن العوائل التي لديها مشكلات واختلالات في الأساس"، ويشير إلى أن "الجانب الاقتصادي لعب دور حاسمًا في تعميق هذه المشكلات؛ أعرف نساء كن يعملن خارج المنزل سابقًا، واليوم انقطعت أرزاقهن، ويعشن ما يشبه الانهيارات النفسية".

ويعتقد التميمي أن "خلية الأزمة الحكومية لم تفكر بهذا الموضوع الحيوي، ولذلك اعتمد تقييمها على الجانب الوبائي فقط، في حين يفترض به أن يناقش الأزمة الوبائية، والأزمات الأخرى التي تنتج عن الحظر، وربما يكون وقعها أكبر من الأزمة الوبائية. لقد أصبح واضحًا أن العراق لا يهدده الوباء مثل باقي دول العالم، لكن الذي حدث أننا تركنا المشكلات المعيشية والنفسية الأخرى، وركزنا على مواجهة الوباء فقط، وهذا أمر غير صائب بالمرة"، وتساءل: "هل سأل أحد عن مصير عشرات آلاف المرضى الذين يراجعون الأطباء يوميًا، وماذا حل بهم".

ويعبر التميمي عن خشيته من أن "السلطات تستثمر حظر التجوال لأهداف سياسية، بمعنى أنها تجبر الناس على البقاء في بيوتهم كي ترتاح من المظاهرات، أو أي شي آخر يهدد الحكومة الراخية الخاملة التي لا يهمها شيء لأنها على وشك الرحيل. أظن أنها جريمة بحق الشعب، وأن تبعات الحظر الاقتصادية والاجتماعية ستكون كارثية".

قد يهمك ايضا:

دراسة تؤكد أن العنف المنزلي يرفع معدل تعرض المرأة للوفاة

  تعرّض الأمهات للعنف المنزلي بشكل متكرر يخفض ذكاء الأطفال

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحجر المنزلي يعمّق الاختلالات داخل العائلات العراقية غير المستقرة الحجر المنزلي يعمّق الاختلالات داخل العائلات العراقية غير المستقرة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 15:35 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

حلم السفر والدراسة يسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:49 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إيم واسرترم من اغرب الفنادق على الإطلاق في ألمانيا

GMT 06:45 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

رامي عياش يحدث تفاعلًا واسعًا بين أوساط الجماهير

GMT 14:23 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

محمد حماقي يحيي حفلًا في الإسكندرية 7 سبتمبر

GMT 09:02 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

إيما ويليس في إطلالة جذابة خلال برنامج The Voice

GMT 06:14 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جينا سليم تؤكد أن "الطريق إلي الهاوية" بمثابة تغيير لجلدها

GMT 06:32 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

7 حقائق مهمة حول التهابات المسالك البولية عند النساء

GMT 08:07 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنغام تؤكّد أن شائعة زواجها الأخيرة لم تضايقها

GMT 21:59 2018 الخميس ,21 حزيران / يونيو

كيف تقنعين زوجكِ بالاسم الذي تريدينه لطفلكِ

GMT 11:18 2016 الإثنين ,18 تموز / يوليو

139 وظيفة نسائية شاغرة عبر غرفة الرياض

GMT 19:01 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

إيهاب توفيق يؤكد أن أغاني المهرجانات ليست فن شعبي

GMT 05:57 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

يارا تكشف أن ألبومها الخليجي حقق نجاحًا كبيرًا

GMT 00:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

يتحدّث الفلك عن انفراج أزمة وخروج من حالة الإحباط

GMT 13:30 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

د.مجدي بدران يرصد أهمية غسل الأيدي للعناية بالمخ

GMT 17:45 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة مي عز الدين تلفت الانتباه بـ"تاتو" جديد

GMT 08:57 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لكي تتمكن من اكتشاف عيوبك والتغلب عليها

GMT 18:37 2017 السبت ,22 تموز / يوليو

"نص جوازة" يشهد عودة مريم حسن إلى السينما
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle