arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:17:02
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:17:02
لايف ستايل

الرئيسية

تنظر إلى كيفية نصرة الثقافة النسوية وحقوق المرأة في القارة الأفريقية

كاري ستيوارت تعلن أن المطلب الموحد لجميع السيدات هو الحصول على الحرية

لايف ستايل

لايف ستايلكاري ستيوارت تعلن أن المطلب الموحد لجميع السيدات هو الحصول على الحرية

كاري ستيوارت المحاضرة في مركز دراسات النوع الاجتماعي
لندن ـ كاتيا حداد

تنظر كاري ستيوارت المحاضرة في مركز دراسات النوع الاجتماعي ومتخصصة في الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن، إلى كيفية نصرة الثقافة النسوية وحقوق المرأة في القارة الأفريقية، وتبحث عن مواطن عدم المساواة بين الجنسين، مؤكدة أن الناس هي من تخترع الثقافات وتخلق الأنظمة وتتراجع عن كلاهما بنفس الطريقة التي يخترعونها.

وأشارت إلى أن المطلب الموحد لدى جميع النساء في جميع أنحاء العالم، هو الحرية، وحرية الاختيار، وحرية التعامل مع أجسادهم، واتخاذ القرارات والمشاركة بصورة فعالة وعلى قدم المساواة في المجتمع. ووفقًا لتقرير 2016 من قبل البنك الأفريقي للتنمية، حوالي 15٪ فقط من النساء الأفريقيات ملاك للأراضي. وفي العديد من البلدان أقل من 10٪ من النساء يحصلون على وسائل منع الحمل وأكثر من ثلث من النساء يتعرضن للعنف من شريك حياتك، وهذا هو كل شيء على الرغم من العديد من الاتفاقيات الدولية الرامية للقضاء على هذه الفوارق بين الجنسين. لذا فمن خلال برنامج بودكاست التنمية العالمية تتحدث كاري ستيوارت عن النسويات الأفريقية، وكيفية القتال من أجل حقوقهم وحول نضالات فريدة من نوعها داخل بلدانهم والكفاح المشترك من داخل القارة وخارجها.

وبدأت كاري ستيوارت الحديث قائلة إذا نظرتم إلى الفترة الاستعمارية عبر مختلف البلدان الأفريقية، كان هناك طرق مختلفة لكيفية تنظيم النساء. قد لا يكون في منظمات أو جماعات مدافعة عن حقوق المرأة كما نعرفها اليوم ولكن المقاومة تجاه السياسات الاستعمارية حول الضرائب، المقاومة تجاه السياسات الاستعمارية وسلب الأراضي والاستيلاء على الأراضي من قبل النساء بالتنسيق مع زملائهن من الرجال في جميع أنحاء القتال أو المساهمة في صراعات تصفية الاستعمار يمكن أن ينظر إليه في الجزائر، وزيمبابوي وكينيا وجنوب أفريقيا ونيجيريا.

وكان الدافع وراء فترة ما بعد الاستعمار في القارة الأفريقية الحفاظ على النقاش حول المساواة، والمحافظة على النقاش بشأن دور المرأة في المساهمة في التنمية في هذا النوع من المجتمعات ما بعد الاستعمار. في 1960 و1970، عبر عدد من البلدان الأفريقية، كانت دول الحزب الواحد، تسيطر، لذلك لم يتحدث النساء عن موجة من العمليات الديمقراطية أو الفضاء الديمقراطي الموسع، وذلك النسوية بهذه الطريقة، من حيث العروض العامة من الحركة النسوية. وبعد الانتهاء من حقبة ما بعد الاستعمار، بدأت الدول الأفريقية على تبني الديمقراطية في دساتيرها. ولذلك فإن المرأة ولدت في أواخر السبعينيات والثمانينيات.

إلا أن ذلك العصر لم يخل من التناقضات، فلم تحصل الفتيات على إمكانية الوصول إلى التعليم على قدم المساواة بنفس الطريقة التي كانت للرجال، كان هذا هو أول تناقض أساسي موجود.

وأدلت بعض النساء المشاركين في الحوار بتجاربهم، وقالت إحداهما "كنت دائما حول أصدقاء والدي الذين شاركوا في النضال ضد نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا عندما كنا نعيش في ليسوتو. وعندما كنت أصغر سنًا، سنعود إلى أوغندا بعد حكم عيدي أمين. وكانت البلاد ينعدم فيها الأمن لذا كانت النساء تعيش في بيئة غير آمنة، ربما كانت السبب في عدم المساواة.

وفي عام 1975، كان هناك انفراج. نظمت الأمم المتحدة أول أربعة مؤتمرات عالمية عن المرأة، في مكسيكو سيتي. وعام 1980، في كوبنهاغن، وعام 1985 في نيروبي، وبعد ذلك عام 1995 في بكين. أتذكر مؤتمر بكين، واستمعت إلى واحد من أعظم المناقشات التي ظهرت في كينيا في ذلك الوقت، على الرغم من أنني كنت صغيرة جدا. وكان المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة حول انتزاع التزامات العمل، إلى جانب التزامات الموارد.

وفرت هذه المؤتمرات فرصة للتواصل أيضا، ومن التعلم من الأفراد والمنظمات من بلدان أخرى وقارات أخرى. هناك الكثير من النساء الذين شاركوا في مؤتمر بكين، وهي جزء من السرد الكبير وكان أكثر بكثير من دفعة سياسية نحو مزيد من المساواة التي وقعت في كينيا قدرًا كبيرًا. لذلك أعتقد أن تلك المساحات الدولية بالتأكيد تحشد أكثر. اعتمد إعلان بكين ومنهاج العمل بالإجماع من قبل 189 دولة وتحديد أهداف استراتيجية العالمية، وهذه الأهداف لا تزال تعتبر وثيقة السياسة العالمية الرئيسية بشأن المساواة بين الجنسين.

وحضر مؤتمرات الأمم المتحدة ناشطون في مجال حقوق المرأة من جميع أنحاء العالم، بمشاركة نشطة جدا من النساء الأفريقيات، ولا سيما في مؤتمر نيروبي. ومن الجدير بالذكر أن المؤتمر ينبغي أن تجري في هذا البلد الجميل من أفريقيا، حيث تبلورت العديد من التحديات والآمال لمستقبل البلدان النامية.

وقالت حكيمة عباس مديرة برنامج جمعية حقوق المرأة إن هناك العديد من المشاكل المنهجية التي تكمن في جوهر عدم المساواة بين الجنسين، وهي الرأسمالية، النظام الأبوي والتفوق الأبيض.

وفي هذا المصطلح تفوق البيض لا مجال للحديث بالضرورة عن العنصرية أو التحيز لأنه من المهم أن نفهم تفوق البيض كنظام، باعتباره النظام الذي كان قائمًا لمدة 600 سنة على الأقل، استخدم الاستعمار والاحتلال والدمار والإبادة الجماعية للشعوب السود والسكان الأصليين في قارات متعددة، بما في ذلك في آسيا وأميركا اللاتينية وأميركا الجنوبية، ولكن أيضا في القارة الأفريقية.

وإذا تفوق البيض هو هيكل السلطة لديه القدرة على إملاء كيف أعيش، وفرص العمل وطرق التعبير عن نفسي وأفكاري أن السلطة تأتي من أنظمة متعددة، من نظام التفوق الأبيض، ومن النظام الأبوي، لأنه يأتي من نظام الرأسمالية.

ومن هذه المشاكل المنهجية يبدو أن هناك قضية مشتركة لأمن المرأة. هناك الكثير من الجهل حول القوانين التي تنظم لنا والنساء السود في أفريقيا، وبعد ذلك فإن الناس غير قادرين على الوصول إلى العدالة لأنهم فقراء. قبل أن حصلت على المعلومات التي لدي الآن، اعتدت أن أكون جاهل جدا، لا يعرفون أين يذهبون للحصول حتى على التعويض عند حدوث شيء لنا.

في الكثير من المناطق الأفريقية لفيروس نقص المناعة (الإيدز) تأثير هائل على النساء والفتيات، وما كان مثيرا للاهتمام حول فيروس نقص المناعة البشرية هو أنه ينتشر على طول الصدوع من عدم المساواة بين الجنسين وما أثار كانت قضية حقيقة أن معظم النساء والفتيات يعيشون في السياقات التي حقا ليس لديهم الحق في تقرير المصير حول ما يحدث لأجسادهن .

لذلك كل شيء من الموافقة على ممارسة الجنس لاتخاذ القرارات حول الولادة لتكون قادرة على الوصول إلى المرافق الصحية الكافية.
وأضافت ستيوارت "المنتدى النسائي الأفريقي هو عبارة عن منصة إقليمية تأسست على يد مجموعة من الناشطات النسويات الأفارقة الذين يشعرون بالقلق من أنه لم يكن هناك مساحة داخل المنطقة، حيث النسويات يمكن أن يتجمع خارج منظماتهم في الواقع مع سياساتهم الفردية، بدأ إطلاق المنتدى النسوية الأفريقية عام 2006 في المنتدى الإقليمي الأول الذي عقد في أكرا، غانا".

وكان التعرف على الحركات الفلاحية في السنغال وغرب أفريقيا الذين يقاتلون ضد الكائنات المعدلة وراثيًا التي تفرض عليهم، وكيف التواصل مع النساء السود الذين يقاتلون من أجل أراضيها في أماكن مثل كولومبيا والنساء السود في هايتي، الذين يستخدمون الروحانية كشكل من أشكال المقاومة.

وفي النهاية يجب الإقرار أن الآن هناك تقدير أكبر لحقيقة أن المرأة لها الحق في أن يكون حرا، والمرأة لديها الحق في التعبير والاستماع إليهم، وهناك المنتقدين وبالتأكيد رد فعل هائل، ولكن هناك أيضا تنظيم هائلة واعتقد مزيد من التقدير أن هذا هو الواقع الحقيقي. وبالتأكيد تراه مع الشباب الأفارقة، أن هناك تقدير أكبر لحقوق المرأة لتكون جزءًا فاعلًا في مجتمعاتنا.

اعتقد أنه اذا نظرتم إلى المستوى الحكومي عندما يتعلق الأمر بالمشاركات المرأة، هناك دول مثل رواندا التي لها بالفعل الآن أكبر عدد من النساء في المناصب الانتخابية في أي بلد في العالم، وهناك أيضا دائما الكثير من العمل لتكون فعله.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كاري ستيوارت تعلن أن المطلب الموحد لجميع السيدات هو الحصول على الحرية كاري ستيوارت تعلن أن المطلب الموحد لجميع السيدات هو الحصول على الحرية



GMT 09:59 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

زوجان عاشا معًا 68 سنة وتوفيا معًا في يوم واحد

GMT 07:13 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

حسن الرداد وياسمين رئيس أبطال "تايتنك" المصري
لايف ستايلحسن الرداد وياسمين رئيس أبطال "تايتنك" المصري

GMT 13:13 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

كيف ترفضين العلاقة الحميمة بدون أن تُزعجي زوجك
لايف ستايلكيف ترفضين العلاقة الحميمة بدون أن تُزعجي زوجك

GMT 11:13 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

شرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة
لايف ستايلشرم الشيخ تستضيف المؤتمر العاشر للسياحة و الضيافة

GMT 20:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على سعر فستان كيت ميدلتون الأخضر من إميليا"
لايف ستايلتعرّف على سعر فستان كيت ميدلتون الأخضر من إميليا"

GMT 19:44 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أحدث صيحات طلاء الأظافر لتعتمديها الآن
لايف ستايلأحدث صيحات طلاء الأظافر لتعتمديها الآن

GMT 14:26 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يفون بوعودهم

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تنشغل بعمل في اليوم الأول وتضع مخططات وتوجه الآخرين

GMT 21:44 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:58 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الأحداث المشجعة تدفعك إلى الأمام وتنسيك الماضي