arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:34:00
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 20:34:00
لايف ستايل

الرئيسية

تساهم معرفة الطرفين القوية على استمرار الشراكة

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية

العلاقات العاطفية
كانبيرا ـ ريتا مهنا

كشفت دراسة حديثة أجرتها "إى هرموني أستراليا" أن نحو 64 في المائة ممن شملتهم في بحثها، قطعوا علاقاتهم عندما تجاهل الأشخاص المحتملين لإقامة علاقة معهم الرسائل بدون سبب مفهوم لتجنب الحرج، ووجدت الدراسة أيضًا أن أصحاب العلاقات أصبحوا أقل حساسية تجاه بعضهم البعض فيما اعترف 54 في المائة من أصحاب العلاقات الأستراليين بأنهم "قطعوا العلاقة" مع شخص آخر على الأقل العام الماضي.

وأوضحت الدراسة أنه أصبح الآن من الطبيعي مواعدة ستة أشخاص في آن واحد، حيث يجري في الوقت الحالي استبدال العلاقات التقليدية بعلاقات جماعية، حيث لا يرغب أصحاب العلاقات في الالتزام بخيارات محدودة, كما أدت الزيادة في تطبيقات المواعدة إلى حدوث تأثير قوي على رؤية الشباب للمواعدة وفي بعض الأحيان ساهمت في زيادة عدد أطراف العلاقة الواحدة.

وأضاف نيكول ماكلنيس، مدير "إي هرموني أستراليا": "الدراسة التي أجريت في المملكة المتحدة ومناطق أخري حول العالم، أظهرت وجود الكثير من عدم الرضا عن نتائج العديد من تطبيقات المواعدة "، فيما وأوضح خبير مواعدة لإي هرموني كيفية التعامل مع ظاهرة الاختفاء وقطع العلاقة تشالو جي، مؤلف كتاب "مشكلة النساء ... الرجال": المشكلة الآن في عالم قائم على التكنولوجيا يعتقد الناس بمجرد إجراء محادثة مع أحدهم بأنهم عرفوه جيدا ولكن الحقيقة  أن معرفة أي شخص جيدًا، تستغرق وقتًا طويلًا، حيث يكشف الناس عن أنفسهم على مدار العلاقة".

وأضاف تشالو جي: " أفضل طريقة لمنع قطع العلاقة المفاجئة، إدارة التوقعات، والاعتراف بان كلًا من الطرفين يقومان بالتعرف على بعضهما البعض،  فهناك بعض الناس، يكونون رائعين في البداية، وفى الحقيقة لا يستحقون محادثة كاملة معهم".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية



GMT 06:48 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

أكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة
لايف ستايلأكرم حسني يكشف عدم اهتمامه بالبطولة المطلقة

GMT 11:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

كيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة
لايف ستايلكيف تتخلصين من خجل زوجك في علاقتكما الخاصة

GMT 15:36 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

مجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء
لايف ستايلمجموعة من حقائب خريف 2018 الأكثر شيوعًا بين النساء

GMT 09:56 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

جولة بحرية للهضبة مع دينا الشربيني في الجونة

GMT 07:23 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

دراسة تؤكّد أن النساء أكثر عرضه للتذمر والقلق في الأسرة

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

حورية فرغلي تزين فستانها بـ"نجفة" عملاقة تعرضها للسخرية

GMT 07:52 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أنجي يوسف تكشف أن طابع إسبانيا يجعلها مقصد للسائحين

GMT 11:56 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

عطر سان لوران الجديد النسخة الأخف والأكثر رومانسية

GMT 13:43 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفكار مبتكرة لتزيين مائدتك في موسم الأعياد

GMT 12:59 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

راشيل موريسون تقتحم هوليوود بجائزة أوسكار أفضل تصوير

GMT 05:19 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

الإعلان عن أفضل 10 منتجعات وحمامات في أوروبا

GMT 13:54 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عطر "جاكومو" النسائي برائحة الأزهار لصاحبات البشرة السمراء

GMT 11:25 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

بعد الخطبة اكتشفت إني لا يعجبني شكله