arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

ميريت بتاح كانت تعمل رئيسة الأطباء منذ 5000 عام

المرأة المصرية القديمة تشغل مناصب حكومية مهمة وتعمل في القضاء

لايف ستايل

لايف ستايلالمرأة المصرية القديمة تشغل مناصب حكومية مهمة وتعمل في القضاء

المرأة المصرية القديمة تشغل مناصب حكومية
القاهرة - لايف ستايل

تفوقت المرأة المصرية في العصور القديمة على غيرها من الحضارات الأخرى من حيث وصولها إلى أعلى المناصب، وهو منصب الملك والذي كان يمتلك زمام السلطة وله حق إلهي، وكانت العادة في المجتمعات القديمة أن تنتقل السلطة للذكور من أفراد العائلة، إلا أن المصريين فضلوا أن تحكمهم امرأة ذات دم ملكي على أن يحكمهم رجل دمه ليس ملكيا.

الفراعنة أول من طالبوا بالمساواة بين الرجل والمرأة
ونرصد  بعض المعلومات عن أول سيدة تعمل في مجال العلوم من أصل مصري وهي ميريت بتاح أول طبيبة في التاريخ، حسبما أكد سيف العراقي الباحث الأثري في علم المصريات.

وأضاف الباحث الأثري سيف العراقي ، أن ميريت بتاح تعني حبيبة الإله بتاح ، وإنها عاشت في عصر الأسرة الثالثة المصرية بعام 2700 قبل الميلاد، في عهد الملك زوسر، وكانت رئيسة الأطباء قبل 5000 عام في مصر ، كما وصفها ابنها بذلك والذي كان يعمل كاهنًا، وهو من كبار الكهنة في مصر القديمة، الأمر الذي يدل على مكانتها ومهارتها في مجال الطب في مصر القديمة هي وعدد من أوائل الأطباء في تاريخ البشرية.

وأضاف العراقي أن الاتحاد الفلكي الدولي أطلق اسم ميريت بتاح على أحد الفوهات الصدمية على كوكب الزهرة، تمجيدًا لها لاشتغالها بالعلم حيث تعتبر أول امرأة عالمة في التاريخ.

«المرأة الفرعونية كانت تتمتع بحريات أكثر من الرومانية
وأشار أن المرأة اهتمت بالعلوم منذ القدم، فهناك كذلك بسشيت, أول امرأة تعمل كطبيبة نساء في التاريخ ، وعاشت خلال الأسرة الرابعة ، أي في عام 2500 قبل الميلاد ، مؤكدة أن قدماء المصريين كانوا قمة في التفوق العلمي والطبي.

وأوضح أن هناك نساء تولين السلطة في أزمات خلافة العرش في مصر القديمة، وكانت الملكة في ذلك الوقت تتخذ كل الرموز الذكورية للعرش وتلعب دورًا سياسيًا في تسيير شئون البلاد السياسية، كما في حالة الملكة نفرتاري، والتي كانت وصية ابنها أمنحتب الأول؛ والملكة حتشبسوت، التي كانت وصية على ابن زوجها تحتمس الثالث.

  المرأة الفرعونية وصلت لأعلى مناصب حكومية 
ولفتت إلى الملكة "تي" زوجة أمنحوتب الثالث ذات الشخصية القوية، والذي خصص لها زوجها عددا من المباني لأجلها، وشيد معبدًا مخصصًا لها في سيدينجا في النوبة، حيث كانت تعبد كشكل من أشكال الألهة حتحور- تفنوت، كما بنى لها بحيرة اصطناعية في السنة 12 من حكمه، وهي أيضا حماة الملكة الشهيرة "نفرتيتى" التي وقفت بجانب زوجها اخناتون في نقل عاصمة مصر إلى تل العمارنة أثناء ثورته الدينية والتي شكلت طفرة في التاريخ المصري القديم ككل.

وأوضح أن المرأة المصرية شاركت كذلك في الشؤون الدبلوماسية، حين شاركت والدة الملك رمسيس الثاني "تويا" وزوجته "نفرتاري" في معاهدة السلام التي أبرمها الملك مع الحيثيين عام 1258 ق.م.، والتي تعتبر أقدم معاهدة سلام في التاريخ.

وأكد أن المرأة المصرية القديمة وصلت إلى مناصب مهمة في الدولة، فنجد أسماء وألقابًا في أوراق بردية تثبت ذلك، حيث كان هناك أسماء لسيدات كن يعملن في القضاء مثل القاضية "نبت" التي كانت حماة للملك "بيي" من الأسرة السادسة في الدولة القديمة، مؤكدة أن نساء مصر استطعن إثبات ذاتهن في الحياة الاجتماعية والثقافية ، فنجد كثيرًا منهن ألقابهن تدل على وظيفة الكاتب وهذه الوظيفة في بعض الأوقات كانت تصل إلى مناصب حكومية عالية مثل وظيفة المحاسب في القصر الفرعوني أو مدير المخزن، كما كان العديد من النساء يعملن في التجارة وإدارة مخازن المعابد.

وأضاف أن كل تلك المناصب تشير إلى استقلال المرأة المصرية القديمة وحصولها على حقوقها كاملة في جميع مجالات الحياة  بخاصة القانونية في التملك أو الزواج و الإرث، لافتة إلى أنه إذا تم مقارنة وضع المرأة الرومانية والمصرية القديمة سنرى أن المصرية كانت تتمتع بحرية وحقوق أكثر، وكان وضعها بعيدا عن وضع نساء روما اللاتي كن يعانين من نقص في حقوقهن المدنية.

وأكد أنه حتى المرأة المصرية البسيطة التي كانت تعيش في الريف كانت تمضي حياة ممتعة وسعيدة لأن الأدلة التاريخية أثبتت أن المساواة بين الجنسين كان شيئا طبيعيا في المجتمع المصري القديم، لكن بدون مبالغة وبالحفاظ على دور المرأة الأساسي كأم وزوجة وربة بيت، وهناك العديد من المناظر والنقوش التي تبين المرأة كعاملة في الحقل تساعد زوجها في جمع المحصول مثلها مثل الرجل إذا احتاج الأمر.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المرأة المصرية القديمة تشغل مناصب حكومية مهمة وتعمل في القضاء المرأة المصرية القديمة تشغل مناصب حكومية مهمة وتعمل في القضاء



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 10:39 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 15:38 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرق مبتكرة لتحويل سطح المنزل إلى مكان للهو الأطفال

GMT 04:25 2017 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

جيني أسبر تقترب من الانضمام إلى مسلسل مصري جديد

GMT 17:48 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف الفنانة السودانية الشهيرة منى مجدي بسبب ملابسها

GMT 22:43 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 11:58 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

صور قديمة للمغربية مريم سعيد تظهر تغير ملامحها

GMT 13:36 2019 الإثنين ,22 إبريل / نيسان

سمارة يحيى الجزائرية تُتوّج ملكة جمال العرب 2019

GMT 17:53 2019 الجمعة ,08 شباط / فبراير

تعرفي علي فوائد حمض الفوليك للعروس قبل الزفاف

GMT 06:26 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

خالد أنور يشيد بدوره في "كأنه إمبارح"

GMT 13:01 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مكياج عيون خفيف وناعم لإطلالة أكثر جاذبية

GMT 08:12 2017 السبت ,30 أيلول / سبتمبر

كلوديا شيفر تجذب الأنظار في أسبوع موضة باريس
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle