arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:17:53
لايف ستايل

الرئيسية

أكدوا أنه موهبة لن تتكرر وأن مرضه صاعقة

"لايف ستايل" يكشف موقف النقاد تجاه فاروق الفيشاوي بعد إصابته بالسرطان

لايف ستايل

لايف ستايل"لايف ستايل" يكشف موقف النقاد تجاه فاروق الفيشاوي بعد إصابته بالسرطان

الفنان القدير فاروق الفيشاوي
القاهرة - إسلام خيري

 شهدت الفترة الماضية قيام الفنان القدير فاروق الفيشاوي بكل شجاعة الإعلان عن خبر إصابته بمرض السرطان ليسقط كالصاعقة علي محبيه اللذين اعتادوا ظهوره في كامل صحته, وذلك خلال مهرجان الإسكندرية السينمائي بدورته الـ34 ، مما جعل الجميع من نجوم الفن والنقاد يساندونه ويقفون بجواره في محنه ولم يقتصر الامر فقط على نجوم الفن وبل نجد أن جمهوره أصابه حزن كبير بمجرد معرفتهم بالخبر من الأخبار التي يتم نشرها عبر وسائل الإعلام المختلفة.

ولكن الغريب أن البعض على مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا إلي رأي أخر أن الفيشاوي كان يستحق هذا العقاب من الله وقاموا بالهجوم علية سعداء بمرضه وهو رد فعل غريب .

وخلال السطور التالية يكشف "لايف ستايل" رأي النقاد في الفيشاوي ومسيرته الفنية وردهم على من فرح بمرض الفيشاوي حيث يقول الناقد "طارق الشناوي" إن الفنان فاروق الفيشاوي رغم أني اختلفت معه كثيرا في اختياره لبعض أعماله السينمائية ، لكن هذا الفنان موهبة لن تتكرر مرتين حتي بين أبناء جيله اللذين تفوقوا عليه.

وأشار الفيشاوي إلى أن تأخره يعود لأسبابه الخاصة ، فبالرغم مما تمتع به الفيشاوي من كاريزما ثقافيه فنية إلا أنه كان لا يمتلك ذكاء عادل إمام في استغلاله لهذه الفترة، ومن المعروف عن الفيشاوي شجاعته الفائقة كان لا يخبئ أمر من أموره الشخصية حتي انه حين كان يعاني الإدمان خرج علي جمهوره وأخبرهم وأيضا حينما أراد أن يتخلص منه استطاع أيضا أن يخرج ليعلن من خلال زوجته الفنانة سمية الألفي لتعلنه شفاء دون اثر أما عن خبر مرضه فقد صعق الكثير من محبي الفيشاوي ، فعلي المستوي الشخصي يتمتع الفيشاوي بشخصية محبه للجميع، فمنذ ٣٠ عاما تخلص من إدمانه وهو قادر بعزيمته أن يقهر مرضه.

وعن إساءة جمهور السوشيال ميديا وتجريحهم للفيشاوي، تقول الناقدة حنان شومان إن الفيشاوي تربة خصبة للتجريح ولكن عندما يصاب بالمرض لا يجوز علي جمهوره أو نقاده ايضا تجريحه ، فمن منا بلا خطيئة ، أما عن الفيشاوي الفنان فقد تمتع كثيرًا بشخصية جريئة في اختيارها لأعماله، وقدم الفيشاوي العديد من الأعمال التي كانت ومازالت مؤثرة في جمهوره ، سواء كانت الأعمال الدرامية والسينمائية ، أما عن قلة أعماله تقول "شومان " إن في حياة الفيشاوي الخاصة بعض الأمور التي تؤثر علي الاشخاص العاديون ، فما بال الفنان، فمن المعروف أن " الفن قاسي علي النفس"  فمن أراد النجاح يذهب عن متعة نفسه.

أكثر من 6 أعمال شارك فيهم فاروق الفيشاوي وكانوا تحت قيادة المخرج محمد فاضل، والذي قال إن الفيشاوي الذي جسد دور البطولة المطلقة في بعض الأعمال التي قام بإخراجها له مثل " ليلة القبض علي فاطمة" و"ابنائي الأعزاء شكرا" ، وغيرها من الأعمال التي لا تعد للفيشاوي ، تدل علي تمام الشخصية الفنية بعيدا عن حياته الخاصة ، الفيشاوي تمتع بشخصية نادرة قليلا ما نقابلها هذا العصر فهو الفنان المثقف الذي يسهل علي من يعمل معهم ، فقد كان حافظا فاهما لأدواره مريحا لفريق العمل .

وعن حياة الفيشاوي الخاصة قال "فاضل "، أنا لا أعترف بمن يسمون أنفسهم جمهور السوشيال ميديا فكم عددهم ! ثم إن حياة الفنان الخاصة ملك له وحده ولا يحق لأي أحد الاقتراب من حياته الشخصية، وعن أعمال الفيشاوي أضاف "فاضل " من يقول أن أعمال الفيشاوي قليله فهو بالفعل لم يعرفها بعد ولا أظن أن يكون الفيشاوي قد تأخر عن أبناء جيله ، بل كان أكثر ثقافة ممن حوله في هذه الفترة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لايف ستايل يكشف موقف النقاد تجاه فاروق الفيشاوي بعد إصابته بالسرطان لايف ستايل يكشف موقف النقاد تجاه فاروق الفيشاوي بعد إصابته بالسرطان



GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 14:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 16:02 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 19:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 19:20 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:09 2023 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سميرة سعيد تشوّق جمهورها لجديدها الفني

GMT 06:57 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل ابتعاد درّة عن التمثيل

GMT 14:54 2019 الجمعة ,01 آذار/ مارس

طريقة إعداد وتحضير طاجن المسقعة بالسجق

GMT 04:20 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر الانفراجات على الرغم من الضغوط المستمرة والغموض

GMT 01:56 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

مدينة "نورنبيرغ" الألمانية تستقطب مليوني زائر سنويًا

GMT 19:10 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

منى زكي تنفي مرض أحمد حلمي وتؤكد أنه يمارس عمله الطبيعي

GMT 22:12 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الإرهاق تبدو على جورج وسوف والجمهور قلق

GMT 01:54 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

منال كمال توضح أن الزفاف المائي ظاهرة سياحية مختلفة

GMT 10:00 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

منطقة الكاريبي نهر لا ينضب من الجمال والراحة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle