arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

استخدم تقنية تعديل الجينات الثورية ما أثار أسئلة أخلاقية

عالم أميركي يدّعي تصحيح مسار اكتشاف طبي مُرتبط بالعمى الوراثي

لايف ستايل

لايف ستايلعالم أميركي يدّعي تصحيح مسار اكتشاف طبي مُرتبط بالعمى الوراثي

العمى الوراثي
واشنطن - لايف ستايل

يحاول العالم البيولوجي الخلوي، ديتريش إيغلي، من جامعة كولومبيا، استخدام تقنية تعديل الجينات الثورية "CRISPR"، في محاولة لإصلاح الجينات المرتبطة بنوع العمى الوراثي. 

وفي نوفمبر الماضي، نشر عالم صيني أخبارًا تفيد بأنه قام بتعديل جينات توأم قبل الولادة، في عملية وصفها الدكتور، إيغلي، بأنها "تخريب للجينوم". ولكنه يزعم الآن أن تجاربه الخاصة هي لأغراض بحثية فقط، وتهدف إلى تحديد سلامة الإجراء المثير للجدل.

ويقول الدكتور إيغلي، إنه يتبع نهجًا أكثر حذرًا، ولا يهدف عمله إلى إنشاء أطفال محررين جينيًا، بل "لأغراض البحث" المتمثلة في اختبار سلامة التجربة. 

ويعمل الدكتور إيغلي، على "غمس" الحيوانات المنوية المأخوذة من رجال مصابين بالعمى الخلقي (التهاب الشبكية الصباغي)، في محلول يحتوي على أداة "CRISPR" المبرمجة لإبعاد الجينات المصابة بالخلل.

ثم يقوم بحقن الحيوانات المنوية في بويضة تحتوي على نُسخ صحية من جين مرض العين. وبعد إجراء عملية الإصلاح البسيطة، يُسمح للجنين بالنمو مدة يوم واحد تحت المراقبة، لمعرفة ما إذا كانت التقنية تبدو آمنة، وفقا للدكتور إيغلي.

ولكن الفهم الكامل لسلامة الإجراء، يتطلب السماح للأجنة بالتطور فترة أطول، ما يثير أسئلة أخلاقية خطيرة.

وحظيت تقنية "CRISPR"، التي تعمل على إيجاد وحذف الجينات غير المرغوبة واستبدالها بنسخ أفضل، بترحيب هائل من المجتمع العلمي، على أمل أن تسجل نهاية الأمراض الوراثية.

ومن الناحية النظرية، يمكن أن يعني ذلك منع الطفرات الوراثية في الولادات الجديدة، وعدم وجود أو انخفاض مخاطر الإصابة بالأمراض الوراثية.

ولكن رسم خط بين الوقاية من الأمراض و"الأطفال المعدلين جينيا"، أصبح موضوع نقاش أخلاقي بيولوجي لا نهائي.

وعندما استخدم الدكتور الصيني، هي جيانكوي، وهو عالم في جامعة العلوم والتكنولوجيا "Southern" (التي تصر على عدم علاقتها بالتجربة)، تقنية "CRISPR" لتعديل جينوم أجنة التوأم، تمثل الهدف في حمايتهم من وراثة فيروس نقص المناعة البشرية.

ولكن النقاد قالوا إنه من الممكن حماية التوأم من العدوى، بوسائل أخرى مجربة وحقيقية، خضعت للاختبار التجريبي.

قد يهمك أيضًا :

كيف يمكن تحسين نوعية الحيوانات المنوية وزيادة فرص الحمل

دراسة تكشف أفضل أوقات عمل الحيوانات المنوية في الربيع

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عالم أميركي يدّعي تصحيح مسار اكتشاف طبي مُرتبط بالعمى الوراثي عالم أميركي يدّعي تصحيح مسار اكتشاف طبي مُرتبط بالعمى الوراثي



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 09:08 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تثق بنفسك وتشرق بجاذبية شديدة

GMT 08:39 2017 الجمعة ,01 أيلول / سبتمبر

ملحم زين يوضّح أنّ ألبومه أعطى ثماره الإيجابية

GMT 00:00 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

اعانى من نوبات خوف بسبب موت اطفال الجيران

GMT 11:18 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

قماش الجلد أكثر القطع فخامة في إطلالاتك الشتوية

GMT 15:08 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع كونراد رانغالي آيلاند في جزر المالديف

GMT 04:36 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

فندق "سيكس سينز لامو" يقدم برنامجًا لحماية سلاحف البحر

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

أنجلينا جولي تبيّن أن براد بيت أب رائع لأطفالها

GMT 19:20 2017 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

كارمن سليمان تنشر صورتها وهي حامل للمرة الأولى

GMT 08:00 2020 الثلاثاء ,25 آب / أغسطس

6 صيحات موضة مُستوحاة مِن طريقة كيت ميدلتون

GMT 15:06 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

الطرق الصحيحة حول كيفية مزج ألوان صبغات الشعر

GMT 17:59 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

اجعلي منزلك ينطق بجمال وأناقة اللون الأزرق

GMT 16:28 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

دانييلا رحمة في إطلالات جريئة داخل وخارج تانغو

GMT 13:13 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تنشغل بعمل في اليوم الأول وتضع مخططات وتوجه الآخرين