arablifestyle
آخر تحديث GMT 23:44:59
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 23:44:59
لايف ستايل

الرئيسية

سرَّبت وثائق حكومية رسميّة معروفة باسم "سجلات أفغانستان"

تشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي

لايف ستايل

لايف ستايلتشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي

تشيلسي مانينغ
واشنطن ـ رولا عيسى

دافعت تشيلسي مانينغ، عميلة المخابرات الأميركية التي سُجنت بتهمة تسريب آلاف الوثائق إلى ويكيليكس، عن تصرفاتها في أول ظهور علني لها في المملكة المتحدة، وتحدثت عن النضال من أجل البقاء على قيد الحياة كونها شخصا متحولا جنسيا خلال أعوامها السبعة وراء القضبان.

أصدر أوباما قرارًا بالإفراج عنها
سرّبت مانينغ وثائق حكومية رسمية معروفة باسم "سجلات أفغانستان"، والتي تضمنت مئات الآلاف من التقارير العسكرية السرية بشأن الصراع في أفغانستان خلال الفترة من 2004 إلى 2009.
وخفّض حكمها الذي كان من المفترض أن يستمر 35 عاما، بعد أن أطلق سراحها من قبل الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، في أيامه القليلة الأخيرة في مغادرة السلطة، وأثناء خدمتها في الجيش الأميركي في العراق كانت تشيلسي مانينغ، المعروف سابقا باسم برادلي مانينغ، مرتبكة بشأن جنسها، وفي مقابلة مع القناة الرابعة الإخبارية، تحدثت مانينغ عن "نضالها" بعد قضائها حياتها لمدة 35 عاما كرجل ومن ثمّ تحولها جنسيا لتصبح امرأة، وقالت "لقد كان حقا بالنسبة إليّ أكثر من النضال من أجل البقاء على قيد الحياة، وبخاصة في الأعوام السبع الأخيرة مع وجودي في السجن".
وتضيف "كوني شخصا متحولا جنسيا في السجن كنت أرى أشياء كثيرة ولا أتحدّث عنها، ربما كان علينا أن نقاتل كل يوم من أجل ضروريات أساسية، مثل الرعاية الصحية أو المحاربة من أجل الهرمونات، لقد حاربت من أجل الجراحة أيضا.. غالبا ما يتعين علينا الدفاع عن أنفسنا من التدقيق الشديد في كثير من الأحيان من قبل الحراس".

تسخر من الرئيس ترامب
وشاركت في تسريب البرقيات الدبلوماسية، وهي أكبر مجموعة من الوثائق السرية التي يمكن تسريبها إلى العامة، والتي تم تحميلها على موقع "ويكيليكس"، وكانت هي بوابة إفصاح عن المخبرين في عام 2010، وكانت البرقيات الدبلوماسية عبارة عن برقيات سرية كتبتها سفارات الولايات المتحدة حول العالم خلال الفترة من 1966 إلى 2010، والتي تم الإعلان عنها، وأدت أفعالها إلى تشتيت الآراء، إذ أشاد المؤيدون بالشفافية في التسريبات، في حين أصر المنتقدون على أنها أضعفت الولايات المتحدة.
ولفتت أن "الأمر يرجع إلى كونك إنسانا، وكون أن ورقة يمكن أن تتحكم في حقوقك، وكانت هذه أحد الأسباب التي دفعتني للكفاح للحصول على ورقة الموافقة على إجراء عملية التحويل الجنسي، أنا إنسانة وأحتاج إلى هذا".
وضحكت تشيلسي على مزاعم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بأنها يجب أن تبقى في السجن في معهد الفنون المعاصرة في لندن، إذ تحدثت إلى الفنان جيمس بريدل، وفي انتقاد لترامب قالت "أتساءل كثيرا لماذا لدينا رئيس؟ لماذا نضع الكثير من السلطة غير المقيدة في يد شخص واحد؟ ونتوقع أن لا يكون شخصية حاقدة؟".
وتضيف "في نهاية المطاف فإن أنواع الأشخاص الذين يريدون أن يكونوا في هذا الوضع سيسيئون استخدامه، وهذه أحد الأسباب التي جعلتني أعتقد بأنني كنت مضطربة للغاية في الإدارات السابقة".

ترامب يرد على تصريحاتها
وردّ ترامب عبر "تويتر" بقوله "الجاحدة تشيلسي مانينغ، والتي كان يجب عدم إطلاق سراحها من السجن، تصف الرئيس أوباما بالقائد الضعيف.. أمر مريع!".
وانتقدت تشيلسي عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدة أنها كانت تتابعها عن كثب أثناء وجودها في السجن، وقالت "إنها صعود للقومية، نفس ما يحدث في الولايات المتحدة"، وعندما سُئلت عن تسريب المعلومات السرية في معهد الفنون في لندن، أجابت "ما كنت أعمل به لم يكن مجرد تقارير عن قواعد البيانات، بل كان حياة البشر. عندما تربط كل ذلك معا، أدركت أنه لا يمكنني الاستمرار في فعل ذلك، لقد رأيت شيئا وشعرت أنه من الضروري حدوثه وقد فعلت شيئا حيال ذلك".
وعندما سُئلت عما إذا كانت ندمت على أفعالها رفضت الإجابة بصراحة، وقالت "فعلت ما قمت به لأن تلك كانت الأدوات التي أتيحت لي".

تخشى مواقع التواصل الاجتماعي
وتحدّثت مانينغ أيضا بشأن مخاوفها من المراقبة الزاحفة في المجتمع وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، وقالت: "هذا الجدول الزمني، هذه الأخبار التي اخترتها لك محدودة، هناك ردود فعل تحدث. الخوارزميات تدفع الناس إلى المحتوى الذي ينغمس فيه الناس لأن ذلك يخلق المزيد من المحتوى الذي يدفع الخوارزمية إلى دفع المزيد من الناس إلى هناك.. مسألة معقدة".
وُلدت مانينغ في أوكلاهوما لكنها عاشت في جنوب ويلز عندما كانت في سن المراهقة بعد أن انفصل والداها، وعادت إلى الولايات المتحدة وانضمت إلى الجيش بعد الانتهاء من دراستها في المملكة المتحدة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي تشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي تشيلسي مانينغ تكشف عن معاناة تحوُّلها جنسيًّا في السجن الأميركي



GMT 15:15 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن شبكة جديدة لتبادل الزوجات في منطقة عين شمس
لايف ستايلالكشف عن شبكة جديدة لتبادل الزوجات في منطقة عين شمس

GMT 09:14 2018 الأحد ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة للفنانة مي سليم تلفت الأنظار إليها
لايف ستايلإطلالات جريئة للفنانة مي سليم تلفت الأنظار إليها

GMT 08:43 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

خليل يكشّف سبب ابتعاده عن الدراما المصرية
لايف ستايلخليل يكشّف سبب ابتعاده عن الدراما المصرية

GMT 15:14 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

صحيفة "إكسبريس" تحدد أخطر 10 وجهات للسفر
لايف ستايلصحيفة "إكسبريس" تحدد أخطر 10 وجهات للسفر

GMT 09:41 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن يكثّف جهوده لكشف مقتل عروس في شهر العسل
لايف ستايلالأمن يكثّف جهوده لكشف مقتل عروس في شهر العسل

GMT 19:35 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على سر إطلالة الفنانة سميرة سعيد "الشبابية"
لايف ستايلتعرفي على سر إطلالة الفنانة سميرة سعيد "الشبابية"

GMT 08:40 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هالة صدقي توضح أسباب عدم عرض "بركة"
لايف ستايلهالة صدقي توضح أسباب عدم عرض "بركة"

GMT 18:07 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز النصائح لعلاقة حميمة افضل لمرضى السكري
لايف ستايلأبرز النصائح لعلاقة حميمة افضل لمرضى السكري

GMT 14:58 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة إليسا تفاجئ جمهورها وتكشف عن قصة حب جديدة

GMT 06:00 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

كيرا نايتلي تتألق ببدلة سوداء في مهرجان "سندانس"

GMT 17:50 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على أهم أسباب قشرة الشعر في فصل الشتاء

GMT 13:35 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة سلامة ترتدي فستانًا أسود في أحدث جلسة تصوير لها

GMT 11:44 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

طرق جديدة لمساعدتك في تنظيم خزانة ملابسك الضيقة

GMT 05:46 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد شعبان يتحدث عن طريقة العلاج بالطاقة الحيوية

GMT 05:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة شتوية بروح الثمانينات من "فيرساتشي" و"برادا"

GMT 08:48 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مقصورة في "الغرب المتوحش" تثير فضول هواة حياة رعاة البقر

GMT 07:34 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

نادين الراسي توضح أنها في حالة صحية جيدة

GMT 07:57 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

خبير الرياضيات فيلاني يتغلّب على ماكرون في الأناقة

GMT 08:25 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

علماء يتوصَّلون لخلايا المخ المُتحكّمة في مكافحة البدانة

GMT 18:39 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل طريقة للتخلص من كل مشاكل شعرك بمكوّن واحد

GMT 08:17 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

ايفانكا ترامب تكشف لقبها الوظيفي الجديد وتنتقل إلى واشنطن

GMT 09:25 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

مطعم "UMAI" الياباني في دبي لمفضلي الاختلاف والتميز

GMT 17:58 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أحلى الأطعمة لضبط مزاجك ولشعورك بالراحة

GMT 14:01 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

"مارني" تُقدِّم أحدث تصاميمها لربيع وصيف 2018

GMT 20:47 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر مارك ولبيرغ يحتوي على صالة رياضيّة ضخمة

GMT 09:02 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

لورين ميرفي تكشف عن خطوات الحصول على حياة أكثر هدوءًا

GMT 07:13 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حضور الرئيس الفرنسي وزوجته جنازة الراحل جوني هاليداي

GMT 19:53 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

تعرف على أفضل المطاعم الراقية الموجودة في لندن

GMT 16:11 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

جيرمي سكوت يقدّم عطر موسكينو الحديث بالطابع الذهبي