arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

توصل العلماء إلى أن الذكور يختارون اللون الأزرق والوردي للفتيات

القوالب النمطية التي تُعطى للأطفال تغير من تفكيرهم في حل الألغاز

لايف ستايل

لايف ستايلالقوالب النمطية التي تُعطى للأطفال تغير من تفكيرهم في حل الألغاز

الألوان المفضلة لدى الأطفال الصغار
بكين ـ مازن الأسدي

كشف العلماء أن القوالب النمطية الجنسانية التي تُدرس للأطفال منذ الولادة يمكن أن تغير من أدائهم في حل الألغاز والألعاب البسيطة. 

ولقد عرف الباحثون منذ فترة طويلة أن أدوار الجنسين تعني أن يُظهر الأطفال الصغار تفضيلًا للعب محددة  وأشياء معينة على أشياء أخرى. 

ومن المرجح أن يختار الأولاد الصغار منتجاتنا الملونة باللون الأزرق على عكس الفتيات اللاتي يتجهن إلى اللون الوردي، في حين أن الفتيات الصغيرات عادة ما يتخذن الخيار المعاكس.

ومع ذلك، تشير الأبحاث الجديدة إلى أن علامات الجنس هذه لا تغير فقط الألوان المفضلة لدى الأطفال الصغار، بل تغير أيضًا أدائهم في الألعاب. 

فعندما قيل للأولاد الصغار أن لعبة الأحجية مخصصة للأولاد، قاموا بأكمله بشكل أسرع بكثير مما قيل لهم أنها مصمم للفتيات.

وطلب باحثون من جامعة هونغ كونغ 126 طفلًا صينيًا تتراوح أعمارهم بين الخامسة والسابعة من العمر، لاختيار لعبة للعب بها من مجموعة متنوعة من الألوان. 

واختارت الفتيات اللعب باللون الأصفر عندما قيل لهن أن اللون الأصفر لون فتاة، بينما اختار الأولاد اللون الأخضر عندما قيل لهم أن هذا اللون كان صبيًا. 

والأطفال الذين لم يتم إخبارهم بأن اللون الأصفر أو الأخضر كان مرتبطًا مع أي من الجنسين أظهر عدم وجود تفضيل للون محدد من لعبة.

وفي تجربة أخرى، قام الخبراء برسم لغز يستخدم قطع هندسية - إما باللون المناسب للجنسين أو غير ملائم. 

ووجدت الدراسة التي نشرت في دورية "أدوار الجنس" أنه تم إخبارها بأن شيئًا ما كان يحسِّن أداء النوع الاجتماعي للأولاد، وليس الفتيات. 

وقال الباحث في الدراسة الدكتورة وانغ افي وونغ لموقع "سايبوست دوت أورغ" على شبكة الإنترنت، "إن وضع العلامات على النوع الاجتماعي، سواء من حيث الجنس أو اللون، لا يؤثر فقط على التفضيلات وإنما أيضًا على الأداء".

وأضافت أن هذا الاكتشاف يمكن أن "يعطينا نظرة ثاقبة على الأسباب التي أصبح فيها اللونان الوردي والأزرق الألوان خاصين بالفتيات والفتيان". 

وقالت الدكتور وانغ آيفي وونغ إن هناك حاجة لإجراء مزيد من البحوث لتحديد ما إذا كانت النتائج يمكن أن تكون أكثر تعميما. 

وكتب مؤلفو الدراسة: "هذه النتائج تضيف المزيد من المعرفة حول كيفية تأثير المعلومات المرتبطة بنوع الجنس على استجابات الأطفال للعالم الاجتماعي، لذا يجب إعادة النظر في الانقسام الحالي بين الجنسين".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوالب النمطية التي تُعطى للأطفال تغير من تفكيرهم في حل الألغاز القوالب النمطية التي تُعطى للأطفال تغير من تفكيرهم في حل الألغاز



GMT 19:03 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هجود شديد على فريال مخدوم بسبب صورها عبر "إنستغرام"

GMT 17:18 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل بريطاني يتعرض للاعتداء الجسدي من قبل زوجته

GMT 13:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب أهميّة إضافة السترات إلى ملابس العمل

GMT 22:58 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان العتر تُعزي الصحافي جمال خاشقجي علنًا على موقع "فيسبوك"

GMT 15:08 2023 الإثنين ,17 إبريل / نيسان

موديلات عبايات أنيقة و رسمية لعيد الفطر 2023

GMT 13:46 2023 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو دياب يستعد لطرح أغنيته الجديدة المعنويات مرتفعة

GMT 22:57 2016 السبت ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

التحرّش الجنسيّ عند الأطفال وعلامات تحذيريّة

GMT 16:26 2017 الجمعة ,05 أيار / مايو

طرح البرومو الرسمى لفيلم الأكشن The Dark Tower

GMT 10:24 2016 الثلاثاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

ميزي يديكِ بتشكيلة خواتم خطوبة جملية ورائعة

GMT 07:07 2016 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

"القرية النجدية" من أفضل المطاعم في الرياض

GMT 12:26 2016 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

إقبال كبير على تذاكر فيلم "البر الثانى" من جمهور المهرجان

GMT 12:13 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الإسعاف الطائر وإنقاذ سمعة مصر السياحية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle