arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

واجهت متحديةً كل الصعوبات والانتقادات بعدما تولت المنصب

رشا عثامنة أول مسلمة تعمل متحدثة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في تركيا

لايف ستايل

لايف ستايلرشا عثامنة أول مسلمة تعمل متحدثة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في تركيا

رشا عثامنة
القاهرة ـ مينا جرجس

شاركت دبلوماسية عربية مسلمة لأول مرة في منصب مهم في السفارة الإسرائيلية في تركيا، حيث تولت رشا عثامنة صاحبة الـ31 عامًا، منصب المتحدثة باسم الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد مشاركتها في دورة هي الأبرز والأكثر طلبًا في وزارة الخارجية الإسرائيلية، وقالت المتحدثة باسم السفارة الإسرائيلية في تركيا، رشا عثامنة، إنها تعيش بسلام مع قرارها تمثيل إسرائيل في العالم رغم الانتقادات التي تسمعها من حولها، وأنها تشعر بالفخر حين تظهر وجه إسرائيل الحقيقي في العالم.

واستضافت القناة الثانية الإسرائيلية، الدبلوماسية المسلمة الأولى في الخارجية الإسرائيلية، رشا عثامنة، لحوار عن التحديات التي تواجهها في الخارجية الإسرائيلية، وحول منصبها كمتحدثة باسم السفارة الإسرائيلية في تركيا.

رشا عثامنة أول مسلمة تعمل متحدثة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في تركيا

وقالت عثانمة، إنها لم تؤمن في البداية أن هناك عربًا في وزارة الخارجية وأنها اليوم تشعر بالفخر لأنها تمثل إسرائيل في تركيا أول دولة مسلمة تعترف بإسرائيل وفق قولها، مؤكدة أنها تحلم بأن تكون سفيرة لإسرائيل، وأن توصل رسالتها إلى العالم، واتخذت رشا هذا القرار بعد أن شاركت قبل عامين في مشروع لوزارة الخارجية الإسرائيلية واختيرت لتمثيل الجيل الإسرائيلي الشاب في الأمم المتحدة. في الأشهر الثلاثة التي عملت فيها في الأمم المتحدة.

وأضافت عثامنة إنه في يوم من الأيام كنت من بين المشاركين الإسرائيليين في لجنة الجمعية العامة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وأصغيت جيدًا إلى النقاش بشأن خرق حقوق النساء، أصغيت إلى الخطابات السورية، السعودية، الإيرانية، العراقية، والمصرية التي تشجب "خرق حقوق النساء المُمنهج" في إسرائيل، في الوقت الذي أشارك فيه بصفتي شابة عربية، مسلمة، فلسطينية، تمثل إسرائيل في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة".

وتابعت في تلك اللحظة، شعرتُ بإحباط كبير ما دفعني إلى تحمل المسؤولية والعمل من أجل الموضوع. أؤمن بالسلام، وأعتقد أن الناس قادرون على صنع تغيير إيجابي في العالم، وأود أن أكون جزءًا من هذا التغيير. لذلك اخترت الانضمام إلى دورة عسكرية لتأهيل التلاميذ التابعة لوزارة الخارجية".

وتولت عثامنة منصب الناطقة باسم إسرائيل في تركيا، بعدما صادقت لجنة التعيينات التابعة لوزارة الخارجية على تعيينها الدبلوماسية الإسرائيلية المسلمة الأولى التي تمثل إسرائيل في تركيا، وتأتي تلك الخطوة في إطار سياسة سلطات الاحتلال الإسرائيلي الدائمة لإثبات أمرين؛ أولهما محاولة إثبات حسن النيات تجاه العرب، والأمر الثاني لإلهاء العالم عن ممارساتها العنصرية تجاه النساء.

وشهدت إسرائيل في الآونة الأخيرة تزايدًا في مظاهر العنصرية تجاه مواطنيها بعضهم البعض، وتجاه المواطنين العرب، كما أظهرت استطلاعات الرأي ما يؤكد ذلك، التمييز العنصري في إسرائيل ليس أمرًا ناتجًا عن تعصب شخص أو انحراف فردي، إنما هو أمر نابع من القوانين الإسرائيلية نفسها، ومن صهيونية الدولة وترسيخ روح العنصرية والتمييز العنصري والتفرقة العنصرية التي تشكل جزءًا من الإطار القانوني للدولة الصهيونية، فالمجتمع الإسرائيلي منقسم في حد ذاته : منه الانقسام بين اليهود والعرب، والانقسام الديني بين اليهود والعلمانيين، وانقسام أيديولوجي بين اليمين واليسار، وانقسام طبقي بين الفقراء والأغنياء.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رشا عثامنة أول مسلمة تعمل متحدثة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في تركيا رشا عثامنة أول مسلمة تعمل متحدثة لوزارة الخارجية الإسرائيلية في تركيا



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:34 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

GMT 18:36 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

تعرف علي أهم أشكال وأنواع الفيروسات

GMT 20:28 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

"الأمراض المزمنة" رقعة صغيرة تحلل العرق لتراقب الصحة

GMT 05:22 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب

GMT 15:14 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

أحمد رزق ضيف شرف مسلسل «القاهرة كابول»

GMT 13:17 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

مامي كوسا تحظي بنصيبها من الشهرة في العام الجديدا

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 15:07 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف يعتلي المسرح بعد شائعة وفاته ويفرح جمهوره

GMT 15:56 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تهددني بفضح علاقتي الحميمة مع زوجها

GMT 23:55 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

حياتي مدمرة ولا أعلم ما السبب
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle