arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يعدّان الأقرب إلى قلوب النساء المُحبّات للترف والتميُّز

التطريز والزركشة مِن حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء

لايف ستايل

لايف ستايلالتطريز والزركشة مِن حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء

الزركشة مِن حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء
القاهرة - لايف ستايل

يعدّ التطريز والزركشة الأقرب إلى قلوب النساء المحبات للترف، ويتمّ تنفيذهما بفضل تقنيات مختلفة وتأثيرات مترفة، وانتقلا من حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء والإكسسوارات. لطالما ارتبط التطريز والزركشة بالشرق وبالطبقة الأرستقراطية والملكية، ثمّ سرعان ما انتشرا في أنحاء العالم كافةً حتى وصلا إلى المنصات العالمية. موسم ربيع وصيف 2019 شهد على دور استخدمت التطريز والزركشة في مجموعاتها، من الأزياء الجاهزة إلى الراقية. كل ما عليكِ معرفته عن التطريز والزركشة في هذا التحقيق!

التطريز والزركشة موضة ملكية
من المهم في البداية الإشارة إلى أن التطريز يكون عادةً بالخرز أو الحبيبات البراقة، أما الزركشة فتتم أكثر بالخيوط الذهبية. الاثنان يعتبران حرفة قديمة تزيّن الأقمشة بالغزل والإبرة، جالت الحضارات كافة، مَن استخدمها أولاً؟ ما من أدلة محددة على ذلك، لكن ما هو مؤكّد أنها زينت الملابس والأنسجة منذ آلاف السنين. في آسيا، عُرف بها الصينيون واليابانيون حتى باتت رمزاً من رموز البلدين، حتى أن أهم الأحداث التاريخية تمّ تجسيدها تطريزاً على الأقمشة بدلاً من رسمها!

اقرا ايضاً:

سالمي خديجة تطلق تشكيلتها الجديدة من التطريزات العثمانية
في أوروبا، ظهر التطريز والزركشة في القرون الوسطى، حيث تمّ تطوير تقنيات وأساليب متعددة متعلقة بهما. انحصر التطريز والزركشة بالطبقة الدينية، النبيلة والملكية فقط، واضطر الشعب إلى الانتظار حتى القرنين السادس والسابع عشر ليكونا بمتناول الجميع. في العام 1848، أصبح التطريز صناعة تجارية بامتياز تعمل بها النساء، كما ظهرت المكنات التي سهلت الأمر على الجميع.

التطريز والزركشة فن عربي
في القرون الوسطى الإسلامية، اعتبر التطريز فناً أساسياً يستهدف الطبقة الاجتماعية العليا قبل أن يصبح شعبياً. في دمشق، القاهرة واسطنبول، انتشرت الزركشة على المناديل، الزي الرسمي، الأعلام، الأحذية، الفساتين، السترات، المحفظات، الأحزمة الجلدية وحتى رداء الأحصنة! كان الحرفيون يلجؤون إلى الزركشة بخيطان الذهب والفضة. بالتأكيد، الإثنان هما محبوبا المصممين العرب، نذكر منهم Elie Saab، الذي غالباً ما يختتم عروضه للأزياء الراقية بفستان زفاف مطرز. وهناك العديد من الدور العربية التي ترتكز على هذا النوع من الحرف في التصاميم. ولعل العباءات هي أكثر التصاميم التي تكتسي بالتطريز والزركشة في الشرق الأوسط!

التطريز والزركشة على منصات عروض الأزياء
انتشر التطريز والزركشة في الستينيات والسبعينيات على سراويل الجينز وسترات الدنيم، تعبيراً عن الذات والشخصية القوية. ظهرا بأسلوب الريترو الجريء، وصبغا بألوان صارخة. اعتمدتهما موجات كثيرة آنذاك، من الهيبيز إلى البانك، فنجمات الديسكو. وعادت موجة السبعينيات تلك مرة أخرى على المنصات في العام 2015، إذ استخدم العديد من المصممين رقعات مطرزة لإضافة بعض الترف إلى تصاميم الدنيم... لائحة طويلة، تبدأ من دار Chloé إلى Marc Jacobs وGucci وChristopher Kane وKenzo، وتكمل مع Stella McCartney التي جمعت بين تأثير السبعينات والألبسة الرياضية. هي لمحة صغيرة عن المواسم السابقة، قبل أن نصل إلى موسم ربيع وصيف 2019 الذي شهد على تصاميم كثيرة مزيّنة بالتطريز. نذكر بعض الدور التي استخدمته، Paco Rabanne في مجموعة الجاهزة، وSchiaparelli وValentino وRalph & Russo في مجموعاتها الراقية.

التطريز والزركشة اختصاص الخياطة الراقية
منذ البداية، ارتبط التطريز بالطبقة النبيلة، فلا عجب أن يتخذ مكانة مهمة له في عالم الخياطة الراقية، لا سيما في أتولييه House of Lesage في القرن العشرين. بدورها، Jeanne Lanvin، كانت إحدى أول المصممين الذين استخدموا المكنات للتطريز. بعض المصممين الآخرين، مثل Mary McFadden، لجأوا إلى التطريز بهدفٍ فني. دارDior كانت متخصصة في استخدام مفهوم جديد ورؤية مميزة تمزج التطريز مع تقنيات أخرى، مثل باتيك أو الرسم باليد... لطالما كان التطريز العرقي مصدر إلهام لكثيرين من مصممي الخياطة الراقية، من تصاميم Lanvin في العشرينيات إلى القمصان وتنانير الفلاحين لدى Yves Saint Laurent.

التطريز والزركشة إلهام للفنانين
أحد أبرز الرسامين الذين صوروا التطريز والزركشة في رسوماتهم، هو Carlo Crivelli، من القرن الخامس عشر. كان يستخدم التطريز على خلفيات ذهبية. في السبعينيات، لجأت الرسامات النسوة إلى استخدام التطريز في لوحاتهن، مثل Judy Chicago وذلك بهدف إيصال قصص ذات تأثير قوي. يوجد اليوم الكثير من الرسامين المعاصرين الذين يستخدمون التطريز في لوحاتهم، مثل الفلسطيني الأصل Jordan Nassar. إلى جانب ذلك، لا يمكننا أن ننسى المعارض الخاصة بالتطريز والتي تقام في متاحف مختلفة من العالم، على غرار معرض Elaborate Embroidery: Fabrics for Menswear before 1815 الذي أقيم في متحف The Met عام 2015. كذلك، يمكنكِ اكتشاف مجموعة التصاميم والأثاث والأكسسوارات المطرزة والمزركشة منذ القدم والموجودة في متحف Victoria and Albert Museum في لندن.

معلومات عن التطريز والزركشة
الطريقة اليدوية للتطريز تتألف من 6 تقنيات فرعية وهي: غرزة الساتان، غرزة الصليب بالإبر، غرزة قطبة السترة، غرزة البطانية، الغرزات البسيطة المتتالية والغرزات الأشبه بالسلسلة.
تختلف الإبر المستخدمة للتطريز وفقاً للأقمشة والتصميم.


بين العامين 1829 و1910، كانت الزركشة تعتمد باللون الأبيض فقط على أقمشة بيضاء.
استخدم التطريز منذ نشأته للرجال والنساء على حدٍّ سواء.

قد يهمك ايضاً:

سلمى عفيفي تكشف أسرار بداية مشوارها في فن التطريز وطموحها من التصاميم

شيماء موهبة عراقية تجيد الحياكة والتطريز اليدوي بأشكال من بلدها

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التطريز والزركشة مِن حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء التطريز والزركشة مِن حرفة تقليدية إلى موضة تكسو الأزياء



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:30 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تكشف حزنها لرحيل زوج المطربة عفاف راضي

GMT 07:50 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

مبارك توضّح "حارس الجبل" يواجه المجتمع الذكوري

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الخطيب تظهر بفستان مثير برفقة محمد صلاح في دبي

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة النيجيرية تنقذ نساء حوامل من "مصانع الأطفال"

GMT 04:40 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مليونيرة ماليزية تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها جنسيًا

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

زهير مراد يعرض تشكيلته لصيف 2017 في باريس

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تيس هوليداي تؤكّد أن لقب "زنجي" أسوأ من "السمين"

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير بيتي فور العيد