arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

يؤثر على كتلة العضلات ويرفع إجمالي الدهون في الجسم

الخمول البدني يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والموت المبكر

لايف ستايل

لايف ستايلالخمول البدني يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والموت المبكر

الخمول البدني
لندن ـ سليم كرم

كشفت دراسة حديثة، أن الخمول البدني لمدة أسبوعين متتاليين، يزيد من خطر إصابة الأشخاص الأصحاء بالأمراض المزمنة، وقد يؤدي إلى الموت المبكر، وقد أدت الوظائف المكتبية وهوس التكنولوجيا إلى ارتفاع معدلات الخمول للأشخاص في جميع أنحاء العالم، ما أسهم في زيادة السمنة، ومرض السكري من النوع الثاني وأمراض القلب.

ورغم ذلك، فإن العديد منا يبذل قصارى جهده للحفاظ على لياقته البدنية والصحية من خلال ممارسة الرياضة بعد العمل، أو المشي بدلًا من ركوب السيارة، والمحافظة على التغذية السليمة، ولكن يحذر الخبراء، من أن كل ذلك يمكن أن يكون بلا جدوى ما لم تواظب عليه باستمرار في كل وقت، حتى خلال العطلات الخاصة بك.

وأشارت الدراسة التي أجريت في جامعة ليفربول في المملكة المتحدة، إلى أن 14 يومًا فقط  من الاسترخاء على الشاطئ يمكن أن يؤثر على كتلة العضلات الخاصة بك وتنتج التغيرات الأيضية التي تؤثر بشكل كبير على صحة قلبك، وشملت الدراسة 28 شخصًا ممن يتمتعون بصحة جيدة ونشاطًا بدنيًا مع متوسط ​​عمر 25 عامًا، ومتوسط ​​مؤشر كتلة الجسم 25 كجغم/ م 2، وتم عمل الفحوصات الصحية للمشاركين، وقياس نشاطهم البدني بجهاز "سينسوير"، بالإضافة إلى التغذية السليمة لعدم إدخال أي تغيرات خلال فترة البحث.

وشملت الفحوصات الصحية بما في ذلك الدهون والكتلة العضلية، والقدرة على التعافي من ممارسة الرياضة، واللياقة البدنية، وقد أجريت التقييمات في بداية الدراسة وبعد الخمول لمدة 14 يومًا، ما أدى إلى خفض نشاط المشاركين بأكثر من 80 في المائة - من نحو 10،000 خطوة يوميًا، إلى نحو 1500 خطوة يوميًا، ووجد الباحثون أن هذا التغيير يعني أن المشاركين تحول نشاطهم من ممارسة 161 دقيقة يوميًا للأنشطة الرياضية إلى 36 دقيقة فقط في اليوم، في الوقت نفسه، فإن مقدار الوقت الذي يقضونه في الجلوس لا يفعلون أي شيء كان 129 دقيقة في المتوسط.

وبعد فترة من الخمول، لوحظت تغييرات كبيرة في تكوين الجسم، بما في ذلك فقدان كتلة العضلات والهيكل العظمي وزيادة في إجمالي الدهون في الجسم، وتميل التغيرات في الدهون في الجسم إلى التراكم مركزيًا، وهو عامل خطر رئيسي لتطوير الأمراض المزمنة، وبصفة عامة، انخفضت مستويات اللياقة البدنية في الجهاز التنفسي بشكل حاد، ولم يتمكن المشاركون من الجري  لفترة طويلة أو بنفس الكثافة التي كانت في السابق.

ولوحظ أيضًا خسارة كبيرة في كتلة العضلات الهيكلية، مع انخفاض في كتلة الجسم الكلية "الكتلة الكاملة"، "متوسط ​​خسارة 0.36kg "، والساق "متوسط ​​خسارة 0.21kg."، وقال المؤلف الرئيسي، الدكتور دان كوثبرتسون: "في مجموعة الشباب الذين يتمتعون بصحة جيدة ونشاطًا، فقط 14 يومًا من الخمول البدني أدى إلى تخفيضات صغيرة ولكنها كبيرة في اللياقة البدنية التي رافقت انخفاض في كتلة العضلات وزيادات في الدهون في الجسم".

 وأضاف دان: "تلك التغيرات يمكن أن تؤدي إلى مرض الأيض المزمن والوفاه المبكرة.، وتؤكد النتائج على أهمية بقاء النشاط البدني، وتسليط الضوء على العواقب الخطيرة للخمول"، مواصلًا "نشاطنا البدني اليومي هو مفتاح الوقاية من المضاعفات الصحية والمرضية، ويجب على الناس تجنب الجلوس لفترات طويلة من الزمن "

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخمول البدني يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والموت المبكر الخمول البدني يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة والموت المبكر



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:30 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تكشف حزنها لرحيل زوج المطربة عفاف راضي

GMT 07:50 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

مبارك توضّح "حارس الجبل" يواجه المجتمع الذكوري

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الخطيب تظهر بفستان مثير برفقة محمد صلاح في دبي

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة النيجيرية تنقذ نساء حوامل من "مصانع الأطفال"