arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

المرة الأولى التي يتم فيها عمل دورات للمرأة العربية في فيرستينفالده

أردنية تساهم في تعليم اللاجئات كيفية ركوب الدراجات في بلدة ألمانية

لايف ستايل

لايف ستايلأردنية تساهم في تعليم اللاجئات كيفية ركوب الدراجات في بلدة ألمانية

تعليم قيادة الدراجات للاجئين مجانا
برلين - لايف ستايل

 ما زالت فاتن هياجنه تتذكر بدقة كيف علّمت نفسها ركوب الدراجات عندما كانت طفلة صغيرة، لقد كان ذلك في سقيفة منزل والديها الذي يقع بقرية صغيرة في الأردن، حيث كانت تسند على الحائط بإحدى يديها، وتمسك مقود الدراجة باليد الأخرى، وتقول ضاحكة "ما زال يساعدني الجدار أحيانًا".

وتعمل فاتن (35 عامًا) في نادي "الطارق" العربي الواقع ببلدة فيرستينفالده في شرق ألمانيا. وتعمل اليوم إلى جانب نحو 20 امرأة أخرى بمنطقة تدريبات حركة المرور في البلدة.

وبالتعاون مع متطوعين آخرين، سوف تقوم بتعليم اللاجئات كيفية ركوب الدراجات، وفي أثناء التحضير، قام يورج راو رئيس المجلس المحلي لسلامة الطرق، ببناء طريق تشتمل على كتل خشبية أقيمت لإرشاد قائدات الدراجات أثناء قيادتهن عند منعطف على شكل حرف "S"، ثم منحنى ناحية اليسار حول شجيرة، حيث يقول "في النهاية تكون هناك قيادة متعرجة واختبار مكابح".

ولم يسبق لراو أن رأى نساء يرتدين الحجاب في مكان التدريب من قبل، حيث يوضح "عادة ما تقوم طالبات الصف الرابع بالتدريب من أجل اختبار الدراجة الخاص بهن"، فيما أشارت وكالة الأنباء الألمانية إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها عمل دورات للمرأة العربية في فيرستينفالده.

وقد استعدت غابي موزير، المشاركة في التنظيم، التي حصلت على الفكرة في عام 2015 أثناء وجودها في ورشة للدراجات في برلين، شارك بها نسبة كبيرة من اللاجئين بالاستعانة بمقاطع فيديو وكتيبات تدريب، وأخبرت موزير، هياجنه، بشأن فكرتها، حيث تحمست لها على الفور.

وكانت قد حاولت بالفعل في مرات أخرى تعليم النساء كيفية ركوب الدراجات. وتتذكر قائلة: "لقد كانت هناك بعض الكدمات"، ولم يستغرق الأمر طويلًا بالنسبة لها لكي تعثر على عدد كاف من النساء الراغبات في المشاركة في الدورة. وتقول موزير "يكتشف الكثيرون ركوب الدراجات على اعتبار أنه جزء من الحرية الشخصية". وفي بلدة فيرستينفالده التي تتسم بالطابع الريفي نسبيًا، فإن الطريق طويلة إلى المحلات التجارية أو لنقل الأطفال إلى المدرسة أو دور الحضانة.

من ناحية أخرى، تقول المتطوعة عايسة "لا يتم تشجيع النساء على ركوب الدراجات في الكثير من الدول الإسلامية"، التي تشمل موطنها، سورية.

وكانت الصيدلانية هربت من الحرب في سورية وهي تعيش في فيرستينفالد منذ عامين. وتضيف "في الغالب، لا يمكنك ركوب الدراجات في المدن السورية"، موضحة أن الطرق ليست مناسبة لراكبي الدراجات، متابعة أن "أصعب شيء بالنسبة للنساء البالغات هو (الحفاظ على) التوازن".

وفي الوقت الذي يواجه فيه الأطفال المزيد من المشاكل المتعلقة بالتنسيق، يصعب على البالغين الحفاظ على توازنهم على عجلتين.

من ناحية أخرى، تقول سوسن يونس، التي تقوم اليوم بقيادة الدراجة للمرة الثانية في حياتها: "أريد أن أصطحب أبنائي من المدرسة"، وقد تمكنت السيدة السورية، البالغة من العمر 45 عامًا، من السير بالدراجة في خط مستقيم في أرض التدريب، عندما قامت موزير بإلقاء قطعة خشبية في طريقها، حيث قامت بالضغط على المكابح وتوقفت، وتقول "أحسنت"، ولكن سوسن كانت في طريقها بالفعل إلى ثاني عقباتها على الطريق، وهي رفرفة غطاء رأسها في الهواء.

ويتم حاليًا تقديم دورات ركوب الدراجات للاجئين في الكثير من المدن الألمانية، حيث يشمل ذلك عقد دورات في اتحادات الدراجين الألمانية بميونيخ وفويلكلينغن، وهي بلدة تقع بالقرب من الحدود مع فرنسا، كما يشتمل النادي على مقاطع فيديو وأوراق معلومات تحتوي على أهم قواعد الطريق، وهي متاحة بثلاث لغات مختلفة - الفارسية والعربية والفرنسية - ليتم تحميلها من على موقع النادي.

وفي بوتسدام، التي تقع بالقرب من حدود برلين، يوجد أيضًا نادٍ يحمل اسم "يدًا بيد"، يقدم دورات تعليمية للنساء العربيات، ويوفر مُساعدات سوريةت يتحدثن العربية والألمانية، وتقول المتحدثة باسم النادي، فراوكه هافيكوست، إن "الدورات التعليمية تحظى بشعبية كبيرة"، مضيفة أن بعض النساء قد قمن بشراء دراجاتهن بالفعل.

يُشار إلى أنه حتى تاريخ 31 من يناير (كانون الثاني) لعام 2018، كان هناك 19 ألفًا و188 شخصًا يعيشون في مساكن لإيواء اللاجئين في ولاية براندنبورغ الألمانية، حيث تقع بلدة فويرستينفالده. وفي العام الماضي فقط، تلقت الولاية 4 آلاف و500 طالب لجوء.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردنية تساهم في تعليم اللاجئات كيفية ركوب الدراجات في بلدة ألمانية أردنية تساهم في تعليم اللاجئات كيفية ركوب الدراجات في بلدة ألمانية



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:59 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

أبرز 3 أخطاء شائعة عند تجهيز منزل الزوجية

GMT 03:46 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

تعلمي أسس الدلع والدلال على الزوج لتأسري قلبه

GMT 19:04 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

تجريد ملكة جمال بوليفيا من لقبها بعد اكتشاف حملها

GMT 11:50 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

نهلة سلامة بزيادة وزن ملحوظة في أحدث ظهور

GMT 00:56 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين تؤكّد أنها "حماة" كوميدية في "عائلة زيزو"

GMT 09:17 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جمهور الفنانة دارين حداد يحذرها من الفنان أحمد عز

GMT 19:17 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

10 أفكار مُدهشة لتنظيم عبوات التوابل في المطبخ

GMT 06:50 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

الشريف تكشف كواليس "فكرة بمليون جنيه"

GMT 23:47 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

اقرف من زوجتي كثيراً

GMT 20:08 2018 الجمعة ,31 آب / أغسطس

ديكورات مطابخ مجددة بلمسات بسيطة ومبتكرة

GMT 18:31 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

فهرية أفجان قبل عمليات التجميل واتهامات بتغيير لون عينيها

GMT 00:47 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عبد العزيز تكشف رسالة عبد الحليم قبل سفرها لأميركا

GMT 16:04 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

تعرفي على فوائد ماء الشعير للشعر وطريقة استخدامه

GMT 13:34 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة سميرة سعيد المنقوشة بالثعبان في "ذا فويس"

GMT 11:01 2019 الأربعاء ,21 آب / أغسطس

ظهور متألق وإطلالة جريئة للفنانة أروى جودة

GMT 23:42 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

أحب زوجي وأعشقه لكن
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle