arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

نجحت في الإبلاغ عن مكان زوجها المتطرف ليتم قتله من خلال غارة جوية

إحدى أسيرات تنظيم "داعش" تسرد مأساتها المروعة وكيفية تمكنها من الهرب

لايف ستايل

لايف ستايلإحدى أسيرات تنظيم "داعش" تسرد مأساتها المروعة وكيفية تمكنها من الهرب

رقيقات الجنس لدى تنظيم "داعش"
لندن - كاتيا حداد

كشفت إحدى رقيقات الجنس لدى تنظيم "داعش"، عن كيفية قتلها لزوجها المتطرف، إثر غارة جوية، وبعد ذلك تمكنت من الهرب بعد عامين من "المعاملة مثل الحيوان"، على حد وصفها. وتعيش فريدة، 27 عامًا، في مخيم للاجئين قرب أربيل، بعد أن كانت ضمن رهائن "داعش" في الموصل، لمدة عامين.

وشنّت القوات العراقية عملية لاستعادة السيطرة على الموصل، المدينة الثانية في البلاد، في أكتوبر/تشرين الأول، واستعادت السيطرة على جانبها الشرقي، قبل التوجه إلى الغربي، الجانب الأصغر ولكن الأكثر كثافة سكانية. واحتجزت فريدة كسجينة في الموصل، قبل أن تلوذ بالفرار أخيرا بعد عامين من الجحيم. وقالت "أحد مقاتلي داعش أبقاني على اعتبار أني رقيق لديه، على الرغم من أن لديه زوجة، تريد الفرار أيضا". وعملت المرأتان معا، ودبرت خطة لقتل المتطرف، وتمكنت من التواصل مع الجيش العراقي، لوصف مكان سيارته بالضبط حتى تتمكن الغارة الجوية من قتله.

وقالت "اختبنا لمدة 8 أيام، حتى يظن الناس أننا قتلنا في السيارة أيضا. عندها فقط تمكنا من الهرب، وتم لم شملهم في مخيم للاجئين مع زوجها، الذي كان يعمل لدى الشرطة في جزء آخر من البلاد، عندما تم اختطافها. وأضافت "حاولت الإبقاء على شرفي، لكني لم انجح في ذلك، لقد أساء معاملتي، وضربني، لقد عاملني كالحيوان. وأضافت لدي بالكاد كلمات قليلة لوصف ما حدث لي".

وفي جانب مروع أخر، تم لم شمل واهدة موسى وابنها، 7 أعوام، مع أسرتهم لأول مرة منذ سنتين ونصف، وبعد مغادرة الموصل، تمكنوا من الهرب، إلى دهوك في شمال العراق. وقالت في وصف محنتها "إنهم عذبوا ابني، ودربوه على استخدام الأسلحة، ووضع في قفص عقابا له". وكانت هي وابنها يعيشون في بلدة قريبة من سنجار في شمال العراق، موطن لآلاف من اليزيديين، الذين هم في الغالب عرقيًا من الأكراد، والذي يراهم تنظيم داعش، مثل عبدة الشيطان، عندما تم القبض عليهم من قبل التنظيم الإرهابي في عام 2014. وبعد ذلك، اعتبرت واهدة إحدى رقيقات الجنس على يد تنظيم "داعش".

وتقول "إنهم باعوني 5 مرات. وقالت أنها كانت تعرض كما لو كنت في سوق للماشية، وأول مرة بيعت للرجال من المملكة العربية السعودية، وفي وقت لاحق إلى مقاتلين من الأردن. وتمكنت في نهاية المطاف إلى كسب ثقة مقاتلة تونسية التي مكنتها من الخروج من المنطقة، وقالت "بالكاد لا أصدق أننا لازلنا على قيد الحياة حقا". وكشفت روايات المرصد العراقي لحقوق الإنسان أن التنظيم اتخذ 197 من الأطفال، كرهائن بالقرب من مسجد النوري، وأعلن "داعش" الخلافة منذ ما يقرب من ثلاث سنوات. وفي نفس الوقت، جددت القوات العراقية هجومها ضد داعش في مدينة الموصل القديمة، وقتلت 10 قادة من التنظيم.

وواجهت القوات العراقية العاملة في منطقة البلدة القديمة، مقاومة شديدة لعدة أسابيع، وكان التقدم في المنطقة بطيء. ومنذ بدء هجومها على القطاع الغربي، استعادت القوات العراقية العديد من المناطق والمباني الرئيسية، بما في ذلك مقر الحكومة الإقليمية في محافظة نينوى ومحطة للسكك الحديدية. وسيكون سقوط الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، نكسة كبيرة لداعش بعد أشهر من الخسائر في العراق وسورية، حيث تحمل المدينة أهمية رمزية كبيرة للجماعة الإرهابية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إحدى أسيرات تنظيم داعش تسرد مأساتها المروعة وكيفية تمكنها من الهرب إحدى أسيرات تنظيم داعش تسرد مأساتها المروعة وكيفية تمكنها من الهرب



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 12:46 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 03:37 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

حركات زوجة أخي مستفزة وهذا الشيء يضايقني

GMT 07:17 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الوضع مناسب تماماً لإثبات حضورك ونفوذك

GMT 13:54 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تبحث أمراً مالياً وتركز على بعض الاستثمارات

GMT 05:23 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مي عز الدين تبين سبب اختيار "رسايل" للسباق الرمضاني

GMT 15:46 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

الفنانة صابرين ضيفة برنامج "صاحبة السعادة" على dmc الثلاثاء

GMT 17:31 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة إعداد حلى كاسات تشيز كيك الشوكولاتة اللذيذ

GMT 14:34 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

حقيقة الخلاف بين أم كلثوم وجيهان السادات

GMT 18:42 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أمينة خليل بصحبة والدتها في لندن بعد شفائها

GMT 06:30 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

هالة صدقى ضيفة "قهوة أشرف" على الحياة

GMT 19:40 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لتزيين الشرفات خلال صيف وخريف 2019

GMT 13:33 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

أفضل وجهات للعروسين لقضاء شهر العسل في هاواي

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle