arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

نزوح المواطنين سبب ضغطًا كبيرًا على الغرف الشرعية في العاصمة

ارتفاع معدلات الطلاق والزواج في ظاهرة طريفة وغريبة في مدينة دمشق

لايف ستايل

لايف ستايلارتفاع معدلات الطلاق والزواج  في ظاهرة طريفة وغريبة في مدينة دمشق

ارتفاع معدلات الطلاق والزواج في دمشق
دمشق - نور خوام

شهدت المحكمة الشرعية في دمشق، ارتفاعاً في معدلات الزواج والطلاق في الوقت ذاته، في ظاهرة غريبة وطريفة معاً، وكشف مصدر مسؤول في المحكمة الشرعية، أنّ “ارتفاع معدل الطلاق في الحرب أمر متوقع باعتبار أن هناك الكثير من النساء اللواتي فقدن أزواجهن رفعن دعاوى طلاق أمام المحكمة لغياب الزوج لفترة طويلة من دون أن يعلم حياته من مماته”.

وبيّن المصدر أنه “يتم تبليغ أهل الزوج المفقود للحضور أمام القاضي وفي حال لم يحضروا يتم الاعتماد على الشهود للبت في الدعوى”، مؤكداً أن “هناك العديد من الحالات يتم الاعتماد فيها على الشهود”، ومشيرًا إلى أنّ "هناك الكثير من الأشخاص لا يحملون مثلاً صك الزواج باعتبار أنهم تهجروا من مناطقهم والمحكمة تريده كوثيقة إثبات وفي حال تعثر عليهم الحصول عليه فإنه يطلب منهم بيان للزواج كبديل من الصك”.

وأشار المصدر إلى إن “بعض المحاكم في المحافظات الأخرى لا تنظر في الدعاوى إلا بعد اكتمال وثائقها، وهذا يسبب العديد من المشاكل للمواطنين ما يدفعهم ذلك إلى محكمة دمشق”، ويذكر أن هناك مقترحاً لرفع عدد المحاكم الشرعية في دمشق إلى الضعف، نتيجة الضغط الكبير عليها، حيث كشف المصدر أن “المحكمة تستقبل أكثر من 1200 دعوى يومياً بمعدل 140 لكل غرفة وعددها 9”، وفي حال لم يتم الموافقة على زيادة عدد الغرف إلى الضعف فهناك مقترحاً بديلاً بأن يتم تقسيم الغرفة الواحدة إلى (ألف وباء) فيكون بذلك زيادة عدد القضاة إلى الضعف.

وبحسب المصدر، فإن سبب الضغط الكبير على الغرف الشرعية يعود إلى “نزوح عدد كبير من الأسر إلى العاصمة، إضافة إلى أن المحكمة تسهل على مراجعيها أثناء طلب الوثائق منهم”، ويشار إلى أن زيادة عدد الغرف والقضاة تقصر من أمد التقاضي، وذلك بدلاً أن تؤجل الدعوى إلى شهرين أو أكثر، ما يجعلها تتم في غضون الأسبوع أو أكثر بقليل.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع معدلات الطلاق والزواج  في ظاهرة طريفة وغريبة في مدينة دمشق ارتفاع معدلات الطلاق والزواج  في ظاهرة طريفة وغريبة في مدينة دمشق



GMT 16:17 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

تستعيد القدرة و السيطرة من جديد

GMT 16:58 2017 السبت ,07 كانون الثاني / يناير

تعرف على فوائد اتباع نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي

GMT 16:24 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

أهداف جديدة كبيرة ومهمة تنتظر العقرب ويتحدى المجهول

GMT 13:04 2016 الخميس ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جيانا عنيد تفقد والديها في أحداث حمص في "طريق النحل"

GMT 09:04 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

حسين الجسمي يحصد 2.3 مليون مشاهدة بـ روح العشق

GMT 13:26 2020 الأربعاء ,17 حزيران / يونيو

ياسمين نيازي تكشف عن تعرضها لعملية نصب

GMT 16:23 2019 الإثنين ,16 كانون الأول / ديسمبر

موديلات بدلات سواريه من إيلي صعب لسهرة رأس السنة

GMT 11:57 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور خاطف للأنظار لـ"درة" في مهرجان القاهرة السينمائي

GMT 12:51 2019 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

صينية تقتل زوجها طعنا بسكين بسبب أفخاذ دجاج

GMT 09:47 2019 الجمعة ,05 إبريل / نيسان

علي ربيع يؤكد أن "فكرة بمليون جنيه" مفاجأة

GMT 07:42 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

أفضل وجهات السفر لمحبي الحفلات والحياة الليلية

GMT 19:31 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

7 فوائد صحية وجمالية لتناول شاي الزنجبيل مع الليمون

GMT 15:27 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

أسرة مسلسل " طايع" توجهون إلي الأقصر فجر الجمعة

GMT 23:27 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية والعلاجية لزيت الكافور

GMT 10:50 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

فوائد البازلاء لمساعدة على خفض الوزن

GMT 16:13 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كرات البراونيز بالتمر

GMT 16:13 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

7 وصفات طبيعية لعلاج الشعر الخفيف من الأمام

GMT 07:23 2016 الإثنين ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مجوهرات لؤلؤية مدهشة
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle