arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

عندما يهاجم الجهاز المناعي للأم خلايا الجنين

دراسة على الفئران تصطدم بسبب عجيب لإجهاض الطفل

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة على الفئران تصطدم بسبب عجيب لإجهاض الطفل

حلم الأمومة
لندن ـ كاتيا حداد

يعتبر حلم الأمومة هو الحلم الذي يراود كل فتاة، إلا أن الصدمة الكبرى تأتي حينما تكون على وشك تحقيقه ثم يأتي الإجهاض، لذا تنشر "الديلي ميل" تقريرًا طبيًا عن بعض الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى تلك الصدمة التي لا ترغب فتاة بمعايشتها.

وكما يقولون إن معرفة الأسباب هي الخطوة الأولى في العلاج، عكف العلماء والباحثين على محاولة إيجاد بارقة أمل أمام من يتعرضن لمثل تلك الحالة، كي تشكل طاقة نور في طريق القضاء على تلك المشكلة، وكي تشكل خطواتهم أملًا يلوح في الأفق لإيجاد علاج وقائي يحمي المرأة من تعرضها للإجهاض.

ووجد العلماء أن معظم حالات الإجهاض سببها الكروموسومات غير الطبيعية الموجودة في الجنين، مما يمنع تطورها الطبيعي، مشيرين إلى أنه في بعض الحالات يكون سببه حالة خطيرة جدًا، حيث يتفاعل الجهاز المناعي للأم مع خلايا جنينها كما لو كانوا فيروسات تهاجم جسم الأم، مما يدفع الجهاز المناعي للأم بإرسال أجسام مضادة لمهاجمتها وتدميرها، وتلك الحالة تسمي وفقًا لما أشار إليه العلماء باسم نقص الصفيحات الجنينية والوليدية، مؤكدين أن الإجهاض من الممكن أن يسبب نزيف في الدماغ لدى الأم أو يجعلها طريحة الفراش بعجز تام مدى الحياة.

وأوضح الباحث الرئيسي الدكتور "هيو ني" مع فريقه، السبب الذي يجعل جهاز المناعة لدى الأم يهاجم الخلايا الجنينية، لافتًا إلى أن الخلايا القاتلة أمر طبيعي في فترة الحمل وضرورية لتطوير المشيمة في وقت مبكر من الحمل لدى كل من البشر والثدييات الأخرى، ولكن عددهم في المشيمة يجب أن تنخفض في مرحلة متأخرة من الحمل".

وأضاف هيو ني: "في دراستنا، وجدنا أن الخلايا القاتلة الطبيعية لا تنخفض، ولكن تزداد وتنشط في الحالات التي تودي إلي الإجهاض"، متابعًا أنه من المعروف أن الإجهاض يحدث لنحو واحد من كل 1000 ولادة حية، وتشير التقديرات إلى أن نسبة النساء اللواتي يتعرضن لخطر الإصابة قد تصل إلى 3 في المائة من النساء، وإلى ما يصل إلى 30 في المائة من حالات الإجهاض المتضرر.

وكان قد درس فريق من مركز كينان للبحوث للعلوم الطبية الحيوية في مستشفى سانت مايكل في أونتاريو، الفئران، التي تشبه بيولوجيًا البشر، وأشار العلماء إلى أن الخلايا القاتلة الطبيعية نوع من الخلايا الليمفاوية، والتي هي خلايا الدم البيضاء الموجودة  في الجهاز المناعي - ولها آثار وقائية في فترة الحمل، كما أن تلك الخلايا تلعب دورًا رئيسيًا في الدفاع عن الجنين ضد الفيروسات والمرض والقضايا التنموية في المراحل المبكرة.

ولكن اكتشف الباحثون أنه في الفئران الحوامل المعرضين للإجهاض تحدث استجابة مناعية تؤدي إلى تنشيط الخلايا القاتلة بشكل أكثر، من الممكن أن يسبب هذا الهجوم تشوه ويمكن أن تعطل تدفق المواد الغذائية إلى الجنين- وكلاهما قد تحد من نمو الطفل في الرحم وزيادة احتمال الإجهاض.

العلاجات الجديدة المحتملة

ويقترح مؤلفو الدراسة خيارات العلاج التي قد تمنع بشكل فعال الإجهاض من خلال استهداف الخلايا القاتلة الطبيعية، الأول هو استخدام الغلوبولين المناعي الوريدي، وهو منتج أعد من البلازما من أكثر من 1000 من المانحين الأصحاء.

ويعمل هذا العلاج على مقاومة الخلايا القاتلة الطبيعية، ومنعهم من استهداف خلايا المشيمة، كما أنه يقلل من الأجسام المضادة للجنين، وقد تم بالفعل الموافقة على هذا العلاج، ولكن لعلاج فعال، فإنه يحتاج إلى أن يستخدم بجرعات عالية، مما يجعلها مكلفة للغاية.

وقال المؤلفون إن هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتحديد ما إذا كانت هذه العلاجات الخلوية القاتلة المضادة ستكون فعالة في البشر، متابعين "من خلال فهم ما يسبب انخفاض النمو والإجهاض فإننا نقترب خطوة واحدة إلى القدرة على تحديد الحالات في وقت مبكر وخفض معدلات النتائج المدمرة لهذا المرض.
 

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة على الفئران تصطدم بسبب عجيب لإجهاض الطفل دراسة على الفئران تصطدم بسبب عجيب لإجهاض الطفل



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 19:52 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:04 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تصميمات ديكورات كافيهات مبتكرة تخطف الانظار

GMT 20:31 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 07:32 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 21:30 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تكشف حزنها لرحيل زوج المطربة عفاف راضي

GMT 07:50 2020 الثلاثاء ,05 أيار / مايو

مبارك توضّح "حارس الجبل" يواجه المجتمع الذكوري

GMT 16:43 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

ياسمين الخطيب تظهر بفستان مثير برفقة محمد صلاح في دبي

GMT 08:39 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

الشرطة النيجيرية تنقذ نساء حوامل من "مصانع الأطفال"

GMT 04:40 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

مليونيرة ماليزية تشتكي من رغبة السلطات في تحويلها جنسيًا

GMT 08:48 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

زهير مراد يعرض تشكيلته لصيف 2017 في باريس

GMT 10:28 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تيس هوليداي تؤكّد أن لقب "زنجي" أسوأ من "السمين"

GMT 02:35 2020 الثلاثاء ,12 أيار / مايو

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير بيتي فور العيد