arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:36:43
لايف ستايل

الرئيسية

أكدت لـ "لايف ستايل" أنه أهان الطبقة المتوسطة بأفعاله

معالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه

لايف ستايل

لايف ستايلمعالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه

محمد رمضان
القاهرة - شيماء مكاوي

أثار النجم محمد رمضان ضجة كبيرة سواء في أسلوب تعامله مع الآخرين أو ثقته في نفسه والتي يصفها البعض بالغرور، واستطاعت المعالجة النفسية وخبيرة التنمية البشرية الدكتورة زينب مهدي أن تكشف أسرار شخصية الفنان محمد رمضان الذي أثار جدلًا واسعا في الآونة الأخيرة بسبب العديد من الأفعال.

وقالت الدكتورة زينب في تصريح خاص إلى موقع "لايف ستايل"، أن محمد رمضان هو ممثل من طبقة متوسطة حيث إنه بدأ طريق كفاح منذ الصغر ولم يعترف به أحد منذ صغر سنه، وتعرض إلى إهانات كبيرة مثل الإهانات التي تخص مظهره والإهانات التي تخص طبقته الاجتماعية والاهانات التي تخص تمثيله ولم يرد على كل هذه الإهانات إلا في ذلك الوقت بعدما أصبح الأسطورة أو رقم واحد مثلما يردد، حيث أنه تم انتقاده بسبب تقديمه لفيديو كليب No.1 أو رقم واحد، بعد اشتراكه في شهر رمضان الماضي بمسلسل "نسر الصعيد" زعما منه أنه هو رقم واحد في شهر رمضان".

وأافت الدكتورة زينب "ومن قبل تعرض رمضان إلى العديد من الانتقادات بسبب ظهوره بسيارتين كل منهم أغلي في سعرها من الأخري بخاصة في الإعلان الذي قدمه مؤخرا في رمضان الماضي، لأن السيارتين إحداهما كانت لكرستيانو والأخري كانت للمصارع زا روك وتلك الشخصيتين من الشخصيات الأشهر عالميا فأراد أن يربط أسمه بأسمهم".

ورأت المعالجة النفسية أن "محمد رمضان فعل الفعل الخاطئ بمعني أنه لم يضع في الاعتبار أن جمهوره أغلبه من الطبقة المتوسطة والطبقة العادية جدا التي تكسب قوت يومها يوم بيوم فهذا الرد الذي رده محمد رمضان على طبقة معينة أهان بها الطبقة الفقيرة التي كان يمثلها هو في أفلامه ومسلسلاته، وعندما قال أحب أن أشارك جمهوري فرحتي وإنجازاتي لا يعلم أن المشاهدين جزء منهم يحب والأخر يحقد عليك".

وأضافت المعالجة الدكتورة زينب "لا بد أن نوجه له رسالة أنه من حقك أن تشتري كل ما تحبه ولكن ليس بالضرورة أن كل ما تحققه تعرضه على الشاشة لأنه السبب في نجاحك هو الفقراء وفعلتك هذه بعدت عنهم كل البعد لأنهم شعروا للمرة الأولي أنك لست من طبقتهم".

وتطرقت الدكتورة زينب إلى تحليل وجه محمد رمضان، حيث قالت "الفنان محمد رمضان من الوجوه النادرة حيث أنه وجهه يسمي بالوجه الماسي وهذا يعني كثرة النشاط والحيوية التي بداخله جبهة الفنان محمد رمضان تعني أنه عصبي وأندفاعي وبشدة حواجب الفنان محمد رمضان تعني أنه حزين أو بالأحري هو شخصية حزينة بطبعها وهذا يعني أنه شخصية كانت تعاني من أوجاع وألام كثيرة لم نفعلها نحن".

وأوضحت "عيون الفنان محمد رمضان تعني أنه شخصية دموية لم يسكت على حقه وسوف يأخذه ولو بعد حين وهذا ما لاحظناه في وقتنا هذا"، مضيفة أن "فم الفنان محمد رمضان يعني أنه قدرته الكلامية ممتازة ولكن الغمازات التي يعتقد البعض أنها غمازات هي ليست غمازات ولكن هي علامات علي حرمانه من شئ ما وبالتالي الشخص الذي يفهم في علم الفراسة سيفسر ما فعله ذكاء الفنان"

وواصلت المعالجة النفسية تحليلها قائلة "أنف الفنان محمد رمضان تسمي بالأنف النص فطساء وهذا يعني أنه لم يرضى بالأمر بالواقع أبدًا بل يريد أن يغير منه للأحسن، والوجه النحيف يعني أنه شخصية حساسة ولكنه لا يحب أن يظهر ذلك الشئ قبل الشهرة"

وكان آخر تحليل للدكتورة زينب بشأن جسمه، حيث أكدت أن جسم الفنان محمد رمضان رفيع وهذا يعني أنه كثير التفكير ولم ينسى بسهولة أبدا.

وأختتمت المعالجة النفسية تصريحاتها بتوجيه رسالة مباشرة إلى الفنان محمد رمضان، وقالت فيها "رسالتك وصلت أنك تستطيع ولديك المقدرة ولكن ما يزيد عن حده ضروري أن ينقلب إلي ضده لأنه الذي جعلك في القمة هو جمهورك الذي ينتمي للطبقة الفقيرة والمتوسطة ولو أغضبتهم منك سوف تعود لنقطة الصفر".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه معالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه معالجة نفسية تكشف أسرار شخصية محمد رمضان من ملامح وجهه



GMT 05:30 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

عمرو يُؤكّد أنّ يوسف شاهين وراء نجاحه في "طايع"
لايف ستايلعمرو يُؤكّد أنّ يوسف شاهين وراء نجاحه في "طايع"

GMT 10:53 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

شاطئ خاص لكل منزل في مدينة ديفريني اليونانية
لايف ستايلشاطئ خاص لكل منزل في مدينة ديفريني اليونانية

GMT 05:16 2018 الأحد ,22 تموز / يوليو

فاتي جمالي على موعد جديد مع الدراما التركية
لايف ستايلفاتي جمالي على موعد جديد مع الدراما التركية

GMT 17:51 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة
لايف ستايلالمشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية