arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:53:36
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:53:36
لايف ستايل

الرئيسية

لتفادي حالات الإكزيما والربو وحمى القش والسكري

دراسة تؤكد أن الجراثيم مفيدة لنمو وتطوير مناعة الأطفال

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة تؤكد أن الجراثيم مفيدة لنمو وتطوير مناعة الأطفال

الجراثيم مفيدة لنمو الأطفال
نيويورك - مادلين سعادة

يعتقد الآباء والأمهات أن مفتاح الحفاظ على صحة أطفالهم هو تعقيم منازلهم وتنظيفه باستمرار من البكيتريا والجراثيم، ولكن وفقًا لدراسة حديثة، إن ذلك خطأ تمامًا، حيث يقول الدكتور جون جيلبرت والدكتور روب نايت، وهما اثنان من علماء الميكروبيوم، في كتاب "Dirt Is Good"، أن الجراثيم مفيدة لنمو وتطوير الجهاز المناعي للأطفال.

وشرح المؤلفان، الدليل على أن الجراثيم والأوساخ يمكن أن تحمي الأطفال ضد الأمراض، بل وأن أنماط حياتنا داخل المنزل والروتين اليومي القائم على التنظيف باستمرار يمكنه أن يضعف أجهزة المناعة لديهم، موضحان من خلال الكتاب الذي شارك في تأليفه مراسلة نيويورك تايمز في مجال العلوم، ساندرا بلاكيسلي، فرضية التنظيف المستمر الشائع.

وكشفت الفرضية، أن التعرض للجراثيم والكائنات الحية الدقيقة في مرحلة الطفولة المبكرة هو جيد بالنسبة لنا لأنه يساعد على تطوير جهاز المناعة، مشيرة إلى أن حالات الإكزيما والربو وحمى القش "حساسية التهاب الأنف"، ومرض السكري، قد زادت لدى الأطفال الذين نادرًا ما يلعبون وسط الطين أو مع الحيوانات الأليفة، إذ أن الجهاز المناعي لدى الأطفال لا يتدرب على كيفية التحكم في رد الفعل ضد الجراثيم أو البكيتريا التي تهاجم الجسم يوميًا، كالأتربة، بدون التعرض المبكر للأوساخ والجراثيم.

ومن المقرر إصدار كتاب "Dirts Is Good" في 6 يونيو/تموز من هذا العام، فيما أكد الدكتور جيلبرت، أنه على مدى الأعوام الـ150 الماضية، والتي بدأ فيها البشر بفهم أضرار الميكروبات التي تسبب الأمراض، أصبح هناك محاولة دائمة لتخليص أجسادنا من أي نوع من الفطريات، فيروس أو بكتيريا، وأدى ذلك إلى زيادة في ممارسات النظافة باستمرار، كغلي الماء قبل الشرب وبسطرة الحليب، ما ساعد على صد عددًا من الأمراض، ولكن ما زال يعاني الأطفال الذين يكبرون في منزل نظيف من عواقب سلبية.

وفي دراسة نشرت عام 2016 في مجلة "نيو إنجلاند للطب"، كشفت مقارنة بين الأجهزة المناعية لأطفال جماعة "الأميش" المنتشرون في الولايات المتحدة وكندا، الذين يعيشون في مزارع صغيرة، وأطفال جماعة "Hutterite "الذين يتشابهون وراثيًا مع "الأميش" ولكنهم يكبرون في حقول صناعية كبيرة.

وكان أطفال الأميش، الذين كانوا يعيشون في بيئات وصفت بأنها "غنية بالميكروبات"، أو مليئة بالغبار والأتربة، لديهم معدلات منخفضة للغاية من مرض الربو، ما يؤكد على نتائج الأبحاث السابقة، وأوضحت الدكتورة مارشا ويلز كارب، أستاذة الصحة البيئية في كلية بلومبرغ للصحة العامة في جامعة جونز هوبكنز، لصحيفة "نيويورك تايمز": "كنا نعيش في بيئات أكثر غبارًا على الرغم من أن المنازل أكثر نظافة، والبيئة المبنية تحتوي على العديد من المواد الكيميائية والجسيمات المحمولة جوًا".

وأضافت ويلز:''أنت ترفض الخروج من المنزل وتعريض طفلك للعدوى، خوفًا عليه، فإنك تضره أكثر، إذ أن تلك البيئة المعقمة في المنزل لا تطور جهاز المناعة لديه بشكل طبيعي، ويضعه في خطر الإصابة بأمراض المناعة".

بينما أضاف الدكتور جيلبرت، أن الأبحاث تشير إلى أن التعرض المبكر للميكروبات ليس فقط يساعد في تطور جهاز المناعة، ولكنه أيضًا يساعد على نمو الغدد الصماء بشكل طبيعي، والجهاز العصبي للطفل، ووجدت دراسة نشرت الأسبوع الماضي، من جامعة ألبرتا في كندا، أن التعامل مع الحيوانات الأليفة في عمر مبكر يخفض من خطر السمنة ويؤدي إلى خفض حالات الإصابة بالحساسية، بالإضافة إلى خلق مناعة في وقت مبكر ضد الأوساخ والبكتيريا.

ووفقًا لدراسة أخرى نشرت في العام الماضي، كشفت الدكتورة ماريا غلوريا دومينغويز-بيلو، أن معظم البكتيريا في حوض الأمازون في أميركا الجنوبية وجدت في المناطق الريفية والأكواخ المرتبطة بالبيئة المحيطة، موضحة أن المنازل هناك متقاربة ومغلقة، ما يصعب استبدال الهواء الداخلي بالهواء الخارجي.

وبينت الدراسة، أن ما يحدث هو أنهم لا يتعرضون للبكتيريا الموجودة في البيئة الخارجية، لذلك يصبح المصدر الرئيسي للبكتيريا في المنزل هي بشرة الإنسان، ولذلك اقترح الدكتور جيلبرت تثقيف الآباء بشأن أنواع التعرض للبكتيريا التي تكون مفيدة في تطوير جهاز المناعة، نظرًا لطبيعة أطفالهم ومجتمعاتهم

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن الجراثيم مفيدة لنمو وتطوير مناعة الأطفال دراسة تؤكد أن الجراثيم مفيدة لنمو وتطوير مناعة الأطفال



GMT 20:08 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

عروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب
لايف ستايلعروس تتوفى بعد ساعات من حفل زفافها لهذا السبب

GMT 18:13 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

موديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات
لايف ستايلموديلات فساتين خطوبة بكم واحد من وحي النجمات

GMT 06:39 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

نسرين أمين تؤكّد أن محمود حميدة "أستاذ الجيل"
لايف ستايلنسرين أمين تؤكّد أن محمود حميدة "أستاذ الجيل"

GMT 18:49 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

مشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلمشروب و6 أطعمة ينصح بها قبل يوم الزفاف
لايف ستايلعدسات الأجانب توثق زيارتهم للأقصر بحضور «العناني»

GMT 21:26 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

أفكار لتنسيق التنانير بنقشة النمر هذا الموسم
لايف ستايلأفكار لتنسيق التنانير بنقشة النمر هذا الموسم

GMT 20:41 2020 الأربعاء ,19 شباط / فبراير

تعرفي علي أفضل سنفرة للوجه والجسم
لايف ستايلتعرفي علي أفضل سنفرة للوجه والجسم

GMT 10:01 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

الفلبينية كاتريونا غراي تفوز بلقب "ملكة جمال الكون" لعام 2018

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 12:08 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قصّات شعر جديدة وجميلة لطلّة نسائية أنيقة متألقة

GMT 08:01 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

أسماء الأسد تخضع لعملية جراحية ناجحة في الثدي

GMT 16:21 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لاستخدام قطع "الفخّار الملوّن" بأسلوب مميز في منزلك

GMT 15:24 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

حلا الترك ترتدي ملابس جدتها في إطلالة كاجوال

GMT 03:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بعدما وصفت وجهها بـ"المنحوتة" زينة تردّ على مي عزالدين
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle