arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

تسجيل 300 عملية إجهاض سنويًا في المستشفيات الجزائرية

عشرة آلاف أم عازبة تتحدى سيف عدالة المجتمع الجزائري القاسي والظالم

لايف ستايل

لايف ستايلعشرة آلاف أم عازبة تتحدى سيف عدالة المجتمع الجزائري القاسي والظالم

الأمهات العازبات
الجزائر ـ ربيعة خريس

لفَظَهنَّ المجتمع فوجدن أنفسهن في الشارع بين ليلة وضحاها، بسبب خطيئة ارتكبنها. هن نساء جزائريات كغيرهن، لكن شاءت الأقدار أن يتلطخ جبينهن بوصمة عار، ويتمنين لو يعود الزمن قليلا إلى الخلف أو تتوقف عقارب الساعة لمحو "العار" الذي وضعهن بين قساوة الحياة ومجتمع لا يرحم.

وككل عام تحتفل النساء الجزائريات كغيرهن من نساء العالم بعيدهن العالمي المصادف اليوم الأربعاء في 8 مارس / آذار ، وفي وقت تنتهز الكثيرات منهن هذه الفرصة لإبراز التقدم الذي أحرزهن في مختلف المجالات، لازالت " الأمهات العازبات " يراوحن مكانهن، ويتجرعن مرارة الخطيئة التي حولت حياتهن إلى جحيم، وما زاد من معاناتهن احتقار المجتمع لهن.

بدايتها سلام فتعارف فحب، ونهايتها حمل غير شرعي، مصيبة وقعت فيها الكثيرات وهن في ريعان شبابهن، دخلن عالم الجحيم، عالم لا يوجد فيه لا ملجأ و لا معين، وضعن أرقابهن تحت سيف عدالة المجتمع الجزائري القاسي، الذي لا يرحم ولا يتسامح إطلاقا مع الشرف.

الحب والخطيئة

 بقلب يتقطع حسرة وندما، سردت " جملية " لـ " لايف ستايل "، قصة حب ساقتها إلى عالم الأمهات العازبات، قائلة " جمعتني صداقة مع شاب كان يدرس معي بنفس القسم في الجامعة، وبمرور الوقت تحولت الزمالة التي كانت قائمة بينا إلى حب، تقاسمت  معه كل الأيام الجملية، ولم يكن يخطر ببالي يوما انه يرغب في أذيتي "، وتابعت المتحدثة قائلة وعيناها تذرف دما " في لحظة ضعف وهوى وقع ما لم يكن في الحسبان وتحولت بين ليلة وضحاها إلى أم عازبة، باعت عواطفها لرجل فتح أبواب الجحيم في وجهها، رفض تحمل مسؤوليتها وطالب منها إجهاض الجنين، وهو الأمر الذي رضته جملة وتفصيلا.

وقررت بعدها جملية الفرار من بيتها خوفا من أهلها إلى الشارع لتجد عالم جديد ملئ بالمساوئ، فأصبحت في النهار تمتهن السرقة لإطعام ابنها، وفي الليل تأوي إلى مداخل العمارات لقضاء ليلتها رفقة ابنها لتنهض في الصباح الباكر بحثا عن قوت يسد رمق ابنها الجائع، وبعد مرور 10 أعوان عن ميلاد ابنها المجهول النسب، لازالت جميلة تعاني من سخط المجتمع لها، وحيدة تبحر يوميا في بحر الهموم، وتتكبد معاناة اجتماعية.

وفي وقت يلفظ المجتمع الجزائري الأم العازبة، أولت الدولة الجزائرية اهتماما بهذه الظاهرة وخصصت منحة مالية، كما أن المشرع الجزائري سن قوانين خاصة من شأنها توفير الحماية القانونية للأم العازبة.

ورغم عدم وجود مادة صريحة تقر بحمايتها، أنشأت الحكومة الجزائرية مراكز إسعاف اجتماعي لإيواء هؤلاء  النسوة.

أضافة إلى هذا وحسب تصريحات عدد من المحامين، منح لها القانون الجزائري الحق في التخلي عن طفلها الذي يولد في المستشفى أو في إحدى دور الحضانة وتذهب لتكمل حياتها بعيدا.

وأقر المشرع الجزائري، اخيرا، جملة من التعديلات القانونية التي من شأنها أن تدافع على حقوق المرأة وتوفر لها الحماية أكثر، ومن بين هذه الإصلاحات منح الأمهات العازبات منحة شهرية تقدرما بين 10 آلاف و15 ألف دج على كل طفل أنجبته خارج الزواج.

ودعت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، وهي أبرز تنظيم حقوقي في الجزائري، السلطات إلى التكفل أكثر بفئة الأمهات العازبات وأطفالهن والنساء ضحايا كافة أشكال العنف، مؤكدة أن هذه الظاهرة تحتاج إلى مواجهة موضوعية من طرف المجتمع.

و انتهزت الرابطة، مناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، لإثارة قضية الأمهات العازبات بالجزائر، وقالت في بيان لها تحوز " العرب اليوم " على نسخة منه، إن هذه الظاهرة تحتاج إلى مواجهة موضوعية من طرف المجتمع، بعد أصبحت من بين أهم المواضيع التي يُتجنّب الحديث عنها باستمرار، نظرا لحساسيتها البالغة، على اعتبار أن هذه الأم قد حملت بطريقة غير شرعية، لأن الأمر يتعلق أولا وقبل كل شيء بشرف الأسرة ومكانتها في أعين الآخرين".

أكثر من عشرة آلاف أم عازبة في الجزائر

وحسب الإحصائيات التي كشفت عنها الرابطة، فإن عددهن عددهم بلغ حدود عشرة آلاف أم عازبة، علما أنّه يتّم تسجيل في كل سنة أزيد من 1000 أم عازبة، ولعل المتمعن في هذه الأرقام يتساءل لماذا تُحمّل المرأة المسؤولية دون الرجل.

ومن بين أسباب انتشار ظاهرة الأمهات العازبات في الجزائر إلى السكوت عن جريمة الاغتصاب خوف من العار وشرف العائلة، التفكك الأسري والتربية غير السليمة والاضطرابات النفسية وعدم تقدير العواقب واضطرابات المراهقة والحرمان العاطفي.

وأبدى الأمين الوطني للتنظيم الحقوقي البارز، هواري قدور، استيائه مما وصفه "الخطابات الرنانة من طرف المسؤولين التي لا تعكس الصورة الفعلية للوضع الحقيقي.

وقال إنهم دائما يؤكدون أن الجزائر حققت تطورا غير مسبوق في مجال حماية الأمهات العازبات والنساء ضحايا كافة أشكال العنف، في حين على أرض الواقع نجد نقيض هذه الخطابات السياسية  الرنانة التي نسمعها كل سنة، وذلك ما تعانيه من هشاشة وإقصاء يجعلها أكثر عرضة لمختلف أنواع وأشكال العنف والتمييز".

وأضاف أن "مسار الأمهات العازبات، صعب مليء بالأشواك والهزات النفسية يترجمه واقع إنساني محطم، تبقى المرأة فيه مكبلة أمام أمواج العنف والرفض من شريك يرفض الاعتراف بحملها، وعائلة تبرئ من فعلتها ومجتمع لا يرحم ضعفها، بعضهن تلجأ العديد من النساء إلى عمليات إجهاض محاولة تجنب هذه الأوضاع المأساوية، تكون فاشلة بأغلب الأحيان.

تسجيل أزيد من 300 عملية إجهاض سنويا خارج المستشفيات

وحسب الأرقام التي كشفت عنها الرابطة تم تسجيل أزيد من 300 عملية إجهاض سنويا،  خارج المؤسسات العمومية الاستشفائية.

ومن بين الحلول التي اقترحتها الرابطة ضمان الحق في الحياة والسلامة النفسية والجسدية للأمهات العازبات وأطفالهن وضمان حقوق أطفال الأمهات العازبات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية، وكذا انسجام وملائمة القوانين التشريعية والقانونية مع المواثيق الدولية ولاسيما اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة "سيداو".

و اقترحت الهيئة إنشاء صندوق وتمكين الأمهات العازبات من منحة شهرية وشقة، وهذا سيتيح الفرصة لإسعاف هذه الفئة مع الأطفال والحيلولة دون انغماس أمهاتهنّ في المحظور، إضافة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لحماية كرامة المرأة وكيانها الشخصي والاعتباري من قيل الحكومة بما يمنع عنها التجاوزات آيا كان نوعها أو مصدرها.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشرة آلاف أم عازبة تتحدى سيف عدالة المجتمع الجزائري القاسي والظالم عشرة آلاف أم عازبة تتحدى سيف عدالة المجتمع الجزائري القاسي والظالم



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 20:28 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي أهم أسباب حساسية الجلد

GMT 01:25 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

فائدة شرب القهوة قبل الجماع

GMT 09:42 2020 الثلاثاء ,14 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل أماكن السياحية في النماص السعودية للعوائل 2020

GMT 13:36 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء هادئة ومميزة في حياتك العاطفية

GMT 09:51 2020 السبت ,27 حزيران / يونيو

أفكار لتزيين طاولات القهوة في غرف المعيشة

GMT 13:18 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

٥ أوضاع جنسية عليك تجربتها مع زوجك

GMT 13:12 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

رتيبة الحفني توضّح الفرق بين الغناء الشرقي والغربي 

GMT 10:24 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيرين سات تكشف سبب مقاطعتها لحسابها على "انستغرام"

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 16:23 2020 الأحد ,02 شباط / فبراير

وفاة "سوزي" أكبر متحول في لبنان

GMT 04:05 2019 الإثنين ,13 أيار / مايو

تعرف على طرق زيادة الخصوبة عند الرجل

GMT 02:15 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

طريقة إعداد وتحضير غراتان المعكرونة بالدجاج