arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:51:39
لايف ستايل

الرئيسية

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص

لايف ستايل

لايف ستايلشهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر كانون الثاني/يناير 2018:
لا تستسلم
مهنيًا: ينصحك الفلك في بداية الاسبوع بابقاء جميع المشاكل الشخصية في المنزل لان تاثيرات المثلث الفلكي الهوائي من الجوزاء تتطلب جهدا وتسبب الاحباط تجنب سؤ الفهم او النزاعات لان نوعية الوقت مليئة بالتعقيدات عندما تختلط الاولويات فتبدو الضغوط متنوعة ولا تجد الوقت الكافي لحلّها فلا تأخذ قرارًا حاسمًا تحت وطأة الغضب. يتبدل المشهد الفلكي مع انتقال القمر الى برجك  فتطل على فترة ناشطة وحماسية  ما يجعلك تطلع على خبر سار ويكون بمثابة اشارة انطلاق  جديدة فتنجح بالتعبير عن رايك بكل جرأة ووضوح وتكسب مؤيدين وحلفاء. 

عاطفيًا: مما لا شك فيه انك تشكل عامل جذب للحب والدعم ما يجعلك تعيش اسبوعا رومانسيا وتناسبك تأثيرات كوكب الزهرة المتنقل في برج الدلو  الذي من شانه ان يضعك امام تحد لتقرر مستقبل العلاقة مع الحبيب كما يسلّط الضؤ  على قدراتك الإنسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الشريك الذي بدوره سيتجاوب معك مقدمًا الدعم والاهتمام والرعاية.
 

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الثاني/يناير 2018:

1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع قمر مكتمل في برجك فتطرح مجموعة من الأسئلة عليك، تكون مجبرًا للإجابة عنها لتوضيح موقفك.
عاطفيًا: تقترب تدريجيًا من تحقيق الحلم الذي راودك طويلًا، لكن يستحسن أن تتريث لئلا تفقد السيطرة على الوضع.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من المقالي والمشاوي الغنية بالدهون لأنها مضرّة بالصحة.

2-مهنيًا: تكون الأجواء في العمل مريحة إلى أقصى حد وتساعد في إنجاز المشاريع المطلوبة منك على أكمل وجه.
عاطفيًا: تجنب التصرّف بجفاء مع الشريك، واعتمد الليونة وطرواة اللسان، وتكون التطورات كثيرة في العلاقة بينكما.
صحيًا: بفضل العلاج الناجح والفعّال الذي وصفه لك طبيبك، تتخلص من الآلام التي كانت تصيب كامل جسمك.

3-مهنيًا: النيّات المبيّتة عند بعض الزملاء لن تكون في مصلحتك، فبادر اليوم قبل الغد إلى توضيح وجهة نظرك عبر رسائل صارمة.
عاطفيًا: مبادرة من الشريك تعيد تصحيح الوضع العاطفي، وتضع العلاقة بينكما على السكة الصحيحة.
صحيًا: لن توفر أي علاج أو وسيلة طبية للتخلص من السمنة التي باتت تزعجك جدًا.

4-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من خداع أو مناورات أو خضّات وتراجع وعمليات عدائية تبدو جلية.
عاطفيًا: يوم ضبابي مع الشريك لكنه لا يستحق الذكر، ومن الأفضل تقديم بعض التنازلات لتخطيه بسلام.
صحيًا: لا تدع كثرة مشاغلك تثنيك عن ممارسة الرياضة، عليك تخصيص وقت يومي لها.

5-مهنيًا: يعرقل قرار إداري مفاجئ الأمور، ويضعك أمام خيار صعب يولد بعض الانفعالات والتوترات بينك وبين الزملاء.
عاطفيًا: مهمة صعبة لإقناع الشريك بالسير معك حتى النهاية، وخصوصًا أن تجاربك السابقة مع غير مشجعة.
صحيًا: تحاول التعويض عن الأيام التي تقاعست فيها عن ممارسة الرياضة، وتستغل أكبر مساحة من وقت فراغك لممارستها.

6-مهينًا: تمر بيوم دقيق من الاختبارات، لكن النجاح يكون حليفك مهما اشتدت الصعاب.
عاطفيًا: تفرح كثيرًا فالحظوظ الجيدة ترافقك على الصعيد العاطفي، وتمضي أجمل الأيام وأمتعها مع الشريك.
صحيًا: قد تصاب بالتهابات في المفاصل بسبب الرطوبة في مكان عملك، وتضطر إلى تناول بعض الأدوية للقضاء عليها.

7-مهنيًا: أفكارك المميزة تمنحك القوة في مواجهة الزملاء، لكن لا تستهلك كل رصيدك في مواجهة واحدة.
عاطفيًا: يوم يشهد مشاعر عاطفية أقل وهجًا قد تعرّضك لبعض الخيبات على الصعيد الشخصي.
صحيًا: لا تتفرد في قراراتك بشأن وضعك الصحي، بل استشر أصحاب الاختصاص وإلا دفعت الثمن غاليًا.

8-مهنيًا: يفقدك هذا اليوم الظروف المشجعة على التحرّك والاستثمار وتوظيف الأموال وتحقيق الأرباح.
عاطفيًا: كن طويل البال مع الشريك وامنحه مزيدًا من الوقت، فهو ساعدك كثيرًا ويستحق منك بعض التضحية.
صحيًا: تجنّب قدر الإمكان الأماكن الرطبة ولا سيما أنك تعاني الربو وضيقًا في التنفس.

9-مهنيًا: لا تتردّد في التعبير عن وجهة نظرك مهما كلفك ذلك، وفي النهاية لا بد من أن تتوضح الصورة فتنال حقك.
عاطفيًا: يوم عاطفي جياش ومشرق تجد خلاله  الحلول لمشاكلك أو تلتقي من يهتف له قلبك إذا كنت خاليًا.
صحيًا: الرشاقة التي تتمتع بها تريحك نفسيًا وتساعدك على القيام بكل ما تريد إنجازه براحة.

10-مهنيًا: تكون بانتظار الموافقة على مشروع مهم تقدمت به أمام لجنة من الخبراء، توقع الموافقة عليه لأنك صاحب أفكار خلاقة وإبداع مميز.
عاطفيًا: حرص الشريك عليك مبرّر ولا سيما أنك تبالغ أحيانًا في رد فعلك تجاهه.
صحيًا: إذا أردت تجنب الإصابة بأي من أمراض العصر، عليك بممارسة الرياضة يوميًا.

11-مهنيًا: يجب أن تتمتع بأعصاب باردة ومتينة لمواجهة التحديات، قد تجد نفسك في غير ورطة أو موقف محرج، بسبب منافس أو خصم أو عدوّ لك.
عاطفيًا: العودة إلى فتح صفحات الدفاتر القديمة تعيد فتح صفحات الماضي المؤلم، فحاول أن تبقى بعيدًا عنها فهي لن تفيدك بشيء.
صحيًا: بدأت تحصد ثمار الحمية التي اتبعتها وطبقتها بحذافيرها لتتخلص من السمنة المفرطة.

12-مهنيًا: الثقة والالتزام مطلوبان اليوم أكثر من أي وقت مضى، وقد يفتحان أمامك مجالات متعددة وآفاقًا لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزز موقعك عنده.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من النشويات والحلويات ولا سيما في وجبات العشاء.

13-مهنيًا: يطرأ اليوم ما يولد بعض الأزمات المالية، فلا تتسرع في الحكم على الزملاء، وتجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني.
عاطفيًا: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر تقرّبًا من الشريك ومثالًا يحتذى في المجال العاطفي.
صحيًا: الآلام في الحنجرة لها عدة أسباب، فسارع إلى عرض نفسك على الطبيب المختص قبل فوات الأوان.

14-مهنيًا: يخف التألق المهني الذي تمنعت به، وتشتاق إلى زميل قديم أو تسترجع بعض الذكريات الحلوة وتفكر في معاودة اللقاء.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة بالشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر.
صحيًا: إذا انتابك صداع شبه يومي، فالأمر بات يحتاج إلى مراجعة الطبيب المختص.

15-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من أي شبهة أو أي عمل غير قانوني أو من تصرفات طائشة، وحاول أن توظف جهودك في سبيل تطوير قدراتك المهنية.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يمرّ ببعض المشاكل وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحيًا: تستعيد نشاطك وعافيتك، وتبادر إلى القيام بمشاريع ترفيهية مع العائلة أو الأصدقاء.

16-مهنيًا: تتوضح الصورة أمامك، بفضل مساعدة الزملاء الذين يكترثون لأمرك بعيدًا عن أي غايات.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: استفد من عطلة نهاية الأسبوع للقيام بمشاريع ترفيهية تفيدك صحيًا ونفسيًا.

17-مهنيًا: القمر في مواجهة برجد قد يشل الحركة قليلًا، لكن المفاوضات التي تخوضها تكون ناجحة لأنك تتمتع بطريقة إقناع قل نظيرها.
عاطفيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي المصاعب مع الشريك، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا.
صحيًا: تخرج من أزمة صحية معافى ومرتفع المعنويات وتحاول أن تزرع التفاؤل في محيطك.

18-مهنيًا: تنشط الاتصالات المثمرة وتنفرج الأوضاع على نحو ملحوظ، استثمر طاقاتك الإدارية ومواهبك في سبيل استغلال الفرص.
عاطفيًا: يتبدل مزاجك العاطفي وتصبح أشد تطلبًا من آخر، وربما تعيش بعض الجفاف والجمود في شؤونك الشخصية.
صحيًا: لا تدع نصائح الآخرين العشوائية تقنعك بأن ممارستك الرياضة لن تجديك.

19-مهنيًا: الحسد يشعل النار حولك ويتسبب بببعض المشادات والنزاعات، وخصوصًا إذا كنت مولودًا حوالى هذا التاريخ.
عاطفيًا: مهما بذلت من جهود، فإنك قد لا تجد من يقدّرك سوى الشريك، وهذا أمر جيد.
صحيًا: خفف من رفع الأشياء الثقيلة فقد تعرض ظهرك لآلام حادة.

20-مهنيًا: مشاريع بالجملة لكن التمويل المطلوب غير متوافر، فحاول أن تشرح وجهة نظرك لعلك تجد آذانًا صاغية.
عاطفيًا: الوحدة سلاح قاتل، لكنك قد تتخطاها بمساعدة الشريك، وستظهر النتائج سريعًا.
صحيًا: طموحك للتخلص من السمنة الزائدة لن يثنيك عن التوصل إلى الهدف المنشود.

21-مهنيًا: تعيش جوًا مهنيًا مليئًا بالتناقضات والمعاكسات والقرارات العشوائية، وتستبدل مشروعًا بآخر.
عاطفيًا: يجب أن تفهم تصرّفات الشريك مهما بلغت حدّتها، وخصوصا انه تحمل الكثير بسببك.
صحيًا: كثرة الضغط الذي تتعرض له يسبب لك وضعًا صحيًا غير مستقر.

22-مهنيًا: مشاريع جديدة بالجملة، لكنّ المطلوب خطوات مدروسة ومؤكدة تعيدك الى دائرة الضوء مجددًا.
عاطفيًا: استقرار وسعادة لافتة في العلاقة مع الشريك، وهذا ما يترك انعكاسات ايجابية إضافية، ويولّد ارتياحًا.
صحيًا: تناول كوب من الزهورات أو اليانسون مساء مفيد للمعدة ويساعد على النوم.

23-مهنيًا: على الرغم من التراجه الحاصل في العمل، حاول أن تكون أكثر ابتكارًا لتحتفظ بموقعك المتقدّم مجالك المهني.
عاطفيًا: عليك أن تساعد الشريك ليتمكّن من التعبير عن حقيقة مشاعره، وخصوصًا بعد يوم من الترقّب بينكما.
صحيًا: قم بما هو مطلوب منك بعد تعرضك لنكسة صحية أثرت كثيرًا في قدرتك على العطاء أكثر من طاقتك.

24-مهنيًا: التصرّف بعشوائية لن يكون سهلًا، وقد تكون له انعكاسات سلبية غير مضمونة النتائج، فكن أكثر جدية.
عاطفيًا: تعرف اليوم مفاجأة سارّة أو عرضًا أو مناسبة جيّدة واحتفالات، ويطرب قلبك لما يحصل.
صحيًا: لا تحاول أن تختار من الأدوية ما يحلو لك، بل تناولها كلها كما أوصاك الطبيب بذلك.

25-مهنيًا: تعيش هذا اليوم تجددًا وتتاح أمامك حرية التصرف كما تريد في مجالك المهني، فتحاول الاستفادة من الفرصة لتحسين سير العمل.
عاطفيًا: حبّك ينمو مع الأيام فحافظ عليه قدر الإمكان وأعطِ الحبيب كل ما تملك.
صحيًا: تناول المشروبات الساخنة مع اقتراب موجات البرد يساعد على التخفيف من الإصابة بالزكام.

26-مهنيًا: قد يخفف قرار إداري من اندفاعك أو يختبر صبرك، وخصوصًا إذا كنت تعالج مسألة مهنية حساسة جدًا.
عاطفيًا: تنشأ مشكلة بينك وبين الشريك بسبب تدخل أحد أفراد العائلة في شؤونكما الخاصة.
صحيًا: تناول اللبن مفيد شرط عدم الإكثار منه، لأنّ كل شيء زاد عن حدة أصبح مضرًا.

27-مهنيًا: تواصل عملية ناجحة، وتكون محط اهتمام الجميع، ويساهم أحد الزملاء في إيجاد حل مشكلة عالقة.
عاطفيًا: تواجهك مشاكل صعبة مع الشريك، لكن تجنب أي مناقشة حادة معه وخصوصًا اليوم.
صحيًا: أبذل كل ما في وسعك لتبقى محافظًا على رشاقتك، ولا سيما أنك معرض للبدانة بسرعة.

28-مهنيًا: تشعر بالارتباك وتخاف على موقع أو علاقة، لكنّه أيضًا يدفعك إلى ارتكاب بعض أعمال التهوّر وسوء تقدير قدراتك.
عاطفيًا: لا تستفز الشريك بمواقف متشدّدة فالظروف الحالية لا تسمح باختلاق المشكلات لأنّ الغيوم قد تصبح داكنة.
صحيًا: تسعى جاهدًا لإقناع العائلة بمرافقتك في رحلة ترفيهية، على الرغم من توضيحك لهم أهميتها صحيًا.

29-مهنيًا: ترغب في تقديم خدماتك وتنوب بملء إرادتك عن زميل لتحمّل مسؤوليات كبيرة وصعبة.
عاطفيًا: يوم مربك جدًا وقد تحمل النقاشات تدهورًا في العلاقة ولا سيما إذا كانت متأرجحة أو جديدة.
صحيًا: ربما تسافر أو تحضّر لسفر للحصول على راحة نفسية أنت بحاجة ماسة إليها.

30-مهنيًا: مهما عاكستك الظروف في العمل، لا تستسلم أو تخضع لتتمكن من تمرير هذا اليوم الصعب، فالمقبل قد يكون أفضل.
عاطفيًا: لا تترك الشكوك تؤثر في علاقتك بالشريك، وهذا من شأنه أن يوصلك إلى أماكن لا ترغب في الوصول اليها.
صحيًا: استفد من حالة الطقس الجيّدة وانطلق في نزهة أو رحلة استجمام للتخفيف عنك.

31-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الأسد يتحدث عن حالة من الغيرة والتملكية والانفعالات الشديدة، وتفرض عليك ظروف العمل الخضوع لدورات تأهيلية.
عاطفيًا: لن تعاني العلاقة المتينة المصاعب، لكنك مدعو إلى صونها من التحديات والاستفزازات.
صحيًا: تكون محط أنظار الجميع، وتلفت برشاقتك وبنشاطك الميحطين بك.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص



GMT 11:53 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

كوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا
لايف ستايلكوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا

GMT 22:12 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

كيف تجذبين زوجكِ مرة أخرى للعلاقة الحميمة بعد غياب؟
لايف ستايلكيف تجذبين زوجكِ مرة أخرى للعلاقة الحميمة بعد غياب؟

GMT 11:32 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

السياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة
لايف ستايلالسياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية