arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:31:34
لايف ستايل

الرئيسية

يعتبر الفندق ثاني الحدائق النباتية في سنغافورة

"شانغريلا Shangri-La" يُشبه زهرة "الأوركيد" الخلابة

لايف ستايل

لايف ستايل"شانغريلا Shangri-La" يُشبه زهرة "الأوركيد" الخلابة

فندق "شانغريلا Shangri-La" السنغافوري
سنغافورة ـ لينا عاصي

تشتهر سنغافورة، بأنها واحدة من أفضل العواصم في العالم، إضافة إلى وصفها بـ "مدينة تقع في وسط حديقة"، وذلك عقب مرور أكثر من 50 عامًا، على تأسيس حملة لزراعة الأشجار الأصلية، التي أطلقها رئيس الوزراء لي كوان يو. وتلتزم الدولة بحماية التنوع البيولوجي، من خلال إدخال المحميات الطبيعية وحماية بيئات الأنواع الأصلية.

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة

وتعتبر الجوهرة في تاج سنغافورة الأخضر هي حدائق الخليج، الحديقة الطبيعة التي يبلغ اتساعها 250 فدانًا، وافتتحت في عام 2012. وتعدّ ديزني لاند في عالم النباتات، حيث تضم العديد من الحدائق تحت عناوين مختلفة، واثنين من المعاهد الهائلة المخصصة للزهور والغابات الاستوائية، وتضم شلال داخلي طوله 42 مترًا، يتمكن الزوار المشي من خلاله.

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة

ويمتد كل شيء بستاني إلى المنتجعات من فئة الخمس نجوم في المدينة، وليس أقلها فندق "شانغريلا Shangri-La"، والذي يتميز بـ15 فدانًا من الحدائق الخضراء، والذي يشار إليه بأنه "ثاني الحدائق النباتية في سنغافورة"، وافتتح في عام 2012 جناح حديقة تم تجديده، وإضافة شرفات مرتفعة فوق حديقة استوائية خضراء. وأحدث عروض الفندق لمحبي الطبيعة هو داينر دي فلور، الذي هو عبارة عن تجربة طعام خاصة، تجري داخل غرفة خشبية دفيئة مثيرة للاهتمام معماريًا، تقع في وسط الحدائق.

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة

وأنشأت التجديدات على يد شركة التصميم، التي مقرها سنغافورة "تييرا"، للاحتفال بالذكرى السنوية الفندق الـ45، وتم تصميم هيكل منتفخ، ليشبه برعم زهرة على وشك أن تتفتح، تسمى الأوركيد، على اسم الزهرة الوطنية في سنغافورة. وفي الداخل، تزين شرائح الخشب بأكثر من 600 نوع مختلف من الأوركيد، مما يجعلها بيئة جميلة وجو مناسب لعشاء رومانسي للأزواج.

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة

ويقدم الشيف فنسنت وونغ في القائمة ثمانية أطباق تتغير مع الفصول. ومع خلفيته في المطبخ الفرنسي، شعار وونغ هو "الإبداع هي لا شيء بدون المضمون"، وأطباقه شاهدة على ذلك. إذ يقدم أطعمة رائعة مكونة من أوراق الكرفس، مع نكهات الطعام الجديدة والشهية. فضلًا عن الحلوى التي تمتع الفم حقًا، والتي تتألف من بسكويت تويل الشوكولاتة، فقاعات الشوكولاتة والبندق المجمد.

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة

وتمثل تجربة خاصة للمناسبات، فقد كان البستان بالفعل مسرحًا للعديد من المناسبات مثل حفلات الزفاف وشهر العسل، والتي يوفرون لها موظفين ودودين، الذين اعتادوا على خدمة كبار الشخصيات ورؤساء الدول، بحماس كبير وخبرة عالية في معاملة هذا النوع من الضيوف، بشكل يجعل جناح الفندق وكأنه منزلهم.

ويحتوي الفندق على ثلاثة أجنحة أكثر تميزًا، حيث يبدأ الترحيب بالضيوف من المطار، حيث ينتظرهم ممثل شانغريلا عند ويسهل له إجراءات الخروج من مكتب الجوازات، ويرافقه حتى وصوله إلى الفندق، ويمكن للضيوف الذين يقيمون في جناح فالي، التمتع بالمقبلات المجانية والشمبانيا، في بار الشمبانيا، الذي تم تجديده حديثًا ويقع في بهو الفندق. وكنوع من ترحيب الفندق لضيوفه، يقدم لهم هدية عبارة عن مجموعة متنوعة من زهور الأوركيد، لكي تتذكر رحلتك الفريدة إلى سنغافورة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة شانغريلا shangrila يُشبه زهرة الأوركيد الخلابة



GMT 09:03 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

سر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري
لايف ستايلسر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة