arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:26:16
لايف ستايل

الرئيسية

الخمسينات أدَّت دورًا بارزًا في ديكوراتنا

معرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب

لايف ستايل

لايف ستايلمعرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب

معرض في لندن يعيد ذكريات تصميم ديكور ما بعد الحرب
لندن ـ كارين إليان

كانت سنوات ما بعد الحرب هي السنوات الأميز في التاريخ؛ إذ كان هناك ذلك الشعور بالبراءة، مع الأمل في أشياء أفضل في المستقبل، ولكن عندما يتعلق الأمر بالتصميم الداخلي، فكانت الخمسينات الثورية، هذا العقد الذي لعب دورا قياديا في الطريقة التي تبدو بها بيوتنا اليوم

وسرعان ما أصبحت القاعدة وجود ثلاجة في كل مطبخ وتلفزيون يشبه الصندوق في كل غرفة معيشة. الجميع يريد مشاهدة تتويج الملكة في 2 حزيران/ يونيو 1953، 56% من السكان (نحو 20.4 مليون نسمة) شهدوا ذلك الحدث على شاشاتهم. بريطانيا في الخمسينات المعرض الذي افتتح آخرا في كومبتون فيرني وارويكشاير يحكي كيف تغيرت الحياة المحلية بشكل كبير خلال هذه الفترة. إنها فكرة رائعة ورسمت حتى الجدران في ظلال ساندرسون التي تعود للخمسينات، بما في ذلك الأصفر الغني بما يسمى إمبراطورية الذهب، مثل المريمية الخضراء اللوز والمخملي وأزرق منتصف الليل.

العديد من المعروضات هي من مصادر محلية، مثل فستان زفاف من القطن الأنيق من نحو 1955، ولوحات الخيار كتبها جون آدامز بول على الفخار، في حين أن المعرض يدعو لنظرة حزينة إلى الماضي لكنه يظهر أيضا هذا العقد التدريجي. لقد كانت بسهولة أكبر ثورة في مجال الديكورات الداخلية ووقت للفخر البريطاني العظيم والثقة، كما يقول أمين المعرض ومدير كومبتون فيرني الدكتور ستيفن باريسين. وأضاف "كان هذا الصيف الهندي للتصميم البريطاني، كنا حتى فترة وجيزة أكبر مصدر للسيارات في العالم".

ومع نهاية التقنين في عام 1954 ظهرت موجة جديدة من الأجهزة الكهربائية وأصبحت الحياة المنزلية أسهل، وكانت القروض متوفرة بسهولة أكثر، وكان لدى الناس بعض النقدية الإضافية للإنفاق على منازلهم، واتجه كبار المصممين لتلبية كتلة السوق، فقد أنتج روبرت ويلش السكاكين الرخيصة التي لا تزال تستخدم تصميماته على نطاق واسع اليوم، بما في ذلك في مقهى كومبتون فيرني. وشركات مثل إركول آند جي أنتجت القطع نفسها مرة أخرى؛ لذلك يمكن للعملاء استكمال غرفة الطعام بمجموعة على مدى فترة من الزمن.

واليوم المنافس من ناحية المبدأ لإركول هو إركول الكلاسيكي الذي لا يزال يقدم أرخص السلع الجديدة لتأثيث منزل حديث، والأشكال المعاصرة الخالية من الضجة التي كانت رائجة في ذلك الحين. ويقول إدوارد تادرس رئيس إركول "إن التصميمات خالدة وتمثل الناس الأصالة والبساطة"، إركول لا تزال بريطانية الصنع، والتي تنتج في مصنع الشركة في برينس ريسبرو، باكينجهامشير. والكثير من متاجر الشارع العليا أيضا تتأثر بالنمط الذي نشير إليه الآن كما في منتصف القرن الحديث، وست إلم لديه مجموعة أثاث المخصصة لذلك.  في حين كانت المفروشات متواضعة، كانت المنسوجات أقل تحفظا. المصممون مثل داي وسيان اللذين جعلا اسمهما في مهرجان 1951 لبريطانيا، رسما على النسيج في تأثيث كاليكس.

ولا يزال بإمكانك شراء بعض من تصميماتهما الأكثر شهرة، بما في ذلك كاليكس، لأن في عام 2003 تعاونت مع مدرسة غلاسكو للفنون على مجموعة من الطبعات الرقمية

النسيج لديه سحر رائع بغرابة وارش في الجير، مع موجة من ضربات الفرشاة البرية. أما بالنسبة للأدوات، كينوود شيف أنتجت للمرة الأولى في عام 1950 هي الآن رمز للمطابخ؛ فيتوفر جهاز طحن اللحوم وتقشير البطاطس، وجميع الأجهزة والأدوات التي تجعل حياتك أسهل كلما وقفت في المطبخ لصنع إفطار وقهوة الصباح.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب معرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب معرض في لندن يحيي تصميمات ما بعد الحرب



GMT 07:20 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

طرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة
لايف ستايلطرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة

GMT 18:21 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

ألوان الحلوى أحدث صيحات موضة ربيع 2018
لايف ستايلألوان الحلوى أحدث صيحات موضة ربيع 2018

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية