arablifestyle
آخر تحديث GMT 10:46:18
لايف ستايل

الرئيسية

تساهم معرفة الطرفين القوية على استمرار الشراكة

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية

العلاقات العاطفية
كانبيرا ـ ريتا مهنا

كشفت دراسة حديثة أجرتها "إى هرموني أستراليا" أن نحو 64 في المائة ممن شملتهم في بحثها، قطعوا علاقاتهم عندما تجاهل الأشخاص المحتملين لإقامة علاقة معهم الرسائل بدون سبب مفهوم لتجنب الحرج، ووجدت الدراسة أيضًا أن أصحاب العلاقات أصبحوا أقل حساسية تجاه بعضهم البعض فيما اعترف 54 في المائة من أصحاب العلاقات الأستراليين بأنهم "قطعوا العلاقة" مع شخص آخر على الأقل العام الماضي.

وأوضحت الدراسة أنه أصبح الآن من الطبيعي مواعدة ستة أشخاص في آن واحد، حيث يجري في الوقت الحالي استبدال العلاقات التقليدية بعلاقات جماعية، حيث لا يرغب أصحاب العلاقات في الالتزام بخيارات محدودة, كما أدت الزيادة في تطبيقات المواعدة إلى حدوث تأثير قوي على رؤية الشباب للمواعدة وفي بعض الأحيان ساهمت في زيادة عدد أطراف العلاقة الواحدة.

وأضاف نيكول ماكلنيس، مدير "إي هرموني أستراليا": "الدراسة التي أجريت في المملكة المتحدة ومناطق أخري حول العالم، أظهرت وجود الكثير من عدم الرضا عن نتائج العديد من تطبيقات المواعدة "، فيما وأوضح خبير مواعدة لإي هرموني كيفية التعامل مع ظاهرة الاختفاء وقطع العلاقة تشالو جي، مؤلف كتاب "مشكلة النساء ... الرجال": المشكلة الآن في عالم قائم على التكنولوجيا يعتقد الناس بمجرد إجراء محادثة مع أحدهم بأنهم عرفوه جيدا ولكن الحقيقة  أن معرفة أي شخص جيدًا، تستغرق وقتًا طويلًا، حيث يكشف الناس عن أنفسهم على مدار العلاقة".

وأضاف تشالو جي: " أفضل طريقة لمنع قطع العلاقة المفاجئة، إدارة التوقعات، والاعتراف بان كلًا من الطرفين يقومان بالتعرف على بعضهما البعض،  فهناك بعض الناس، يكونون رائعين في البداية، وفى الحقيقة لا يستحقون محادثة كاملة معهم".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية دراسة حديثة تشرح أسباب التأثير السلبي لتطبيقات المواعدة على العلاقات العاطفية



GMT 07:48 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

محمد رمضان يكشف عن دوره في "نسر الصعيد"
لايف ستايلمحمد رمضان يكشف عن دوره في "نسر الصعيد"
لايف ستايلفساتين أنيقة بطبعات الورود لإطلالة مبهرة في الربيع

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة