arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:26:16
لايف ستايل

الرئيسية

زاحمت الرجال بحثًا عن الكرامة وتجاهلت احتياجاتها بابتسامة الرضا

"أم حسن" أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها

لايف ستايل

لايف ستايل"أم حسن" أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها

السيدة أم حسن
دمياط - نجلاء بدر

تمثّل "أم حسن" أحد النماذج النسائية التي يجب تسليط الضوء عليها، فالسيدة الأربعينية تعمل في صناعة معدّات النجارة في "عزبة البط" بمحافظة دمياط، وتمتلك شخصية جدية في سوق عملها، وعلى الرغم من كونها المرأة الوحيدة في هذا المجال إلا أنها تقف في ورشتها كأي رجل يعمل في أخرى مجاورة لها، فلم تهاب اقتحام سوق الرجال والعمل بينهم، بعدما تغيّرت حياتها وانقلبت بين ليلة وضحاها، لتجد نفسها مسؤولة عن تربية أبنائها الأربعة بعد وفاة وزجها قبل 13 عامًا، حيث تجاهلت الكثير من احتياجاتها من أجلهم، وعلى الرغم من الألم الذي يسيطر علي ملامح وجهها، إلا أن ابتسامة الرضا لا تفارقه.

وتروي أم حسن قصتها قائلة "زوجي كان يعمل أوميجي، وكنت أعتاد على الذهاب للجلوس معه يوميًا في ورشته بعد مغادرة العمال وكنت أساعده أحيانًا في رص وترتيب المعدات، في تلك الأثناء تعلّمت منه أصول الحرفة التي أعمل بها الآن والتي تُسمى بالدوسر"، مردفة "ظهرت ماكينة الدوسر مؤخرًا وهي ماكينة تعمل على صناعة معدات خشبية بديلة للمعدنية تستخدم في صناعة الأثاث، كما تُستخدم في تصنيع المعدات المستخدمة في النجارة كفرشة الغراء وغيرها، وبدأ زوجي يعلمني كيفية استخدام الماكينة وتصنيع المعدات"، مضيفة "قبل وفاته بأيام قالي الشغلانة دي هاتبقى أكل عيشك انتي وولادنا بعد ما أموت، وقد كان" .

وذكرت "بعد وفاته بالفعل قررت النزول للعمل بورشته كنجّارة إلى جانب عملي على ماكينة الدوسر ولكني لم أتمكن من الاستمرار لعدم قدرتي على تحمل تكاليف الخشب، فاكتفيت بالعمل على ماكينة الدوسر فقط، اشتريت منشار وماكينة وبدأت العمل".

وبشأن الصعوبات التي واجهتها قالت أم حسن "تعرّضت للكثير من الانتقادات في البداية، وبدأ الجميع يحاصروني بأسئلة من نوع هاتتعاملي مع الرجالة إزاى والناس هاتقول إيه وانتي أرملة؟، ونصحوني بمشاريع تجارية أخرى مثل التجارة في الملابس أو السلع الغذائية، ولكني فضلت العمل بصنعتي التي تعلمتها من زوجي لأنفذ وصيته"، وتابعت "بعض أفراد عائلتي وأهل الخير عرضوا مساعدتي والتكفّل بي وبأولادي ماديًا، ولكني رفضت، لأني مش هاكسر عيني وعين ولادي وأمد إيدي لحد، واعتمدت على الله وبدأت عملي في السوق وأجبرت الكبير قبل الصغير على احترامي وكبرت في السوق وبدأت أشغل ناس معايا".

وفي ختام حديثها أوضحت أم أحسن أنها لم تشأ أن تكن من النساء المغلوبات على أمرهن و تستجدي استعطاف المجتمع، قائلة "الست زي الراجل بالظبط هو عنده دراع وعقل وهي كمان، والشغل مش عيب".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم حسن أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها أم حسن أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم حسن أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها أم حسن أرملة اقتحمت سوق العمل في صناعة معدّات النجارة لتربية أبناءها



GMT 07:20 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

طرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة
لايف ستايلطرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة

GMT 06:51 2018 الأربعاء ,23 أيار / مايو

أحمد خليل يُؤكّد تطوّر شخصيته خلال "رسايل"
لايف ستايلأحمد خليل يُؤكّد تطوّر شخصيته خلال "رسايل"

GMT 11:12 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية
لايف ستايلالمشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية

GMT 12:50 2018 الثلاثاء ,24 إبريل / نيسان

مهرجان دولي للاحتفال بعروس البحر ببروكسيل
لايف ستايلمهرجان دولي للاحتفال بعروس البحر ببروكسيل

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء