arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:42:57
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:42:57
لايف ستايل

الرئيسية

مواجهة العيب بالوقاحة

السلام عليكم سيدتي مشكلتي يا عزيزتي زوجي. أنا متزوجة تقريباً منذ سنة وشهر. والحمد لله مرتاحان في كل شيء ما عدا مسألة الجماع. هو إنسان متدين ويخاف الله وعمره 27 سنة وانا 26 سنة ويلعب رياضة كثيراً والحمد لله. انا لا أقصر في حقه، دائماً ألبس له أنواعاً وأشكالاً من الملابس وأتبرج له، لكن لا يبدي لي اهتمام. جاءت فترة كل ما يأتي وقت النوم يقول لي: "انا تعبان وينام". حاولت أن اكلمه في الموضوع بلا جدوى. قلت له بطريقة لا تحرجه أن من الضروري أن يكشف عند الطبيب. وهو بالفعل ذهب الى الطبيب، فقال له إن كل شيء طبيعي 100 %. قلت له لماذا؟ هل أنا مقصرة في شيء. وقال لي: "ماذا تريدين"؟ فشعرت بالخجل والزعل. هل تصدقين يا سيدتي أننا منذ 4 أشهر بمثابة إخوة فقط؟ أرجوك ساعديني أريد حلاً؟


* بالطبع إن ما تطلبيه من حقك الشرعي. بالطبع، رجل شاب صغير في مثل عمره مفترض أن هذا الأمر أقل ما يكون مرة في الأسبوع. ومسكينة أنت مثل كل النساء تلقين اللوم على نفسك وتسعين إلى التزين. ولكن العيب ليس فيك وليست هناك علاقة للأمر بالتبرج من عدمه. الرجل لديه مشكلة وحكاية إنه ذهب للطبيب وقال له إنه سليم 100 % إما كذبة حتى يسكتك أو أنه فعلاً طيباً ليست لديه مشكلة، ولمن نفسياً عنده مشكلة. هو اتبع أسلوباً ضعيفاً ولكنه فعال يتبعه بعض الرجال لإسكات المرأة بأن اتهمك بانك دائماً تريدين الجنس، وهذا أسلوب وقح. ورأيي أن تخبريه أنه مضت أربعة أشهر، وهناك مشكلة جادة، وأنه في حاجة فعلياً إلى أن يدرس المشكلة ويعرف أين تكمن ويساعد نفسه ويساعدك. فالتهرب والطعن ليست منهما فائدة وليست لهما نتيجة. أخبريه بلطف ولكن بشجاعة أن ما تطلبينه هذا حق شرعي لك وحقه في التمتع. ولا بد من طلب مساعدة من مختص نفسي إذا كان الامر فعلياً ليس له أي سبب جسدي. وما دام متديناً ويخاف الله، فإن هذا من الأمور التي يجب مخافة الله فيها.

 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle