arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

​قبل أن تُقبل على خُطوة الارتباط والزواج

دلائل صحة أنّك تعيش قصة حب سليمة وصالحة للاستمرار

لايف ستايل

لايف ستايلدلائل صحة أنّك تعيش قصة حب سليمة وصالحة للاستمرار

قصص الحب السليمة
بيروت - غنوة دريان

يُواجه كلّ منّا أزمة صحة الاختيار في علاقته العاطفية فلا شك أن الإنسان تراوده الوساوس بشأن هذه الشخصية التي ارتبط بها، هل هي المناسبة له حقّا؟ وهل هو متأكد فعلا من أنه ينوي الارتباط بها إلى أجل غير مسمى، ربما حتى نهاية العمر؟ ولذلك سيكون هذا المقال بمثابة اختبار بشأن صحة الاختيار، سنطرح في هذا المقال أسئلة، ستسألها لنفسك وتجيب بكل صدق، فإن كانت الإجابة بنعم، فقد أحسنت الاختيار، وإن كانت الإجابة بلا فلا ريب أنك تسرّعت في الارتباط وعليك إعادة النظر في المسألة.

من دلائل صحة الاختيار أن تكونا سويا على السراء والضراء فلا يمكن أن تكون مع شخص يسعد فقط لأنك تأخذه للتنزه أو تدعوه للعشاء في مطعم ما أو تحضر له الهدايا أو تعمل على سعادته، بينما عندما تقع في أزمة يتذمر ولا يقف إلى جوارك، من الواضح أن شخصا كهذا ليس أمينا بما يكفي للدخول في علاقة، وإذا كانت إجابتك عن هذا السؤال بلا فلا تكمل باقي الأسئلة وانسحب من هذه العلاقة على الفور.

العلاقة العاطفية تقوم على التكامل والتداخل، حياتان منفصلتان تندمجان وتصبحان حياة لأخرى أما إن كان هناك شخص يقوم بتسخير حياة شخص آخر لكي تدعم حياته وتجعلها أفضل وتعمل على خدمتها بأي سبيل من السبل تحت مسمى العاطفة وعن طريق استغلال المشاعر والابتزاز العاطفي، فإن هذه لا تسمى علاقة على الإطلاق، فإن كانت إجابتك عن هذا السؤال بنعم فإنك لا تعرف أي شيء عن صحة الاختيار وإن كانت إجابتك بلا فقم بتكملة الأسئلة حتى تتأكد من صحة اختيارك.

من الطبيعي أن تحدث خلافات بين أي اثنين في علاقة لكن من غير الطبيعي أن يكون هناك طرف مهمته على الدوام أن يغضب وطرف آخر مهمته فقط أن يسترضي الطرف الأول حتى إن كان هذا الطرف الأول هو المخطئ من البداية، هذه العلاقة مع الأسف بها خلل لأن هناك شخصا يبذل كل ما في وسعه لرضا الطرف الآخر حتى إن أتى على حسابه وحساب كرامته وشخص يبتز الشخص الآخر ويستنزفه، إن كانت إجابتك عن هذا السؤال "لا" فتأكد من صحة الاختيار.

هناك فرق بين أن تكون من غير أنصار الزواج وتحبذ العلاقات المفتوحة لأنك تخاف من الالتزام، وبين أنك لا ترفض مبدأ الزواج ولكن مع الشخص المناسب، وبالتالي إن كنت من النوع الثاني وكنت في علاقة لكنك لست متأكدا من أن هذه هي الشخصية التي تود البقاء معها حتى آخر يوم في عمرك، فأنت مع الأسف لم تحسن الاختيار، ربما مع الوقت تزداد مشاعرك تجاه شريك علاقتك، وربما لا.. لا توجد ضمانات، ولكن أليس هناك أشخاص تشعر أنك تريد أن تظل العمر بأكمله إلى جوارهم من أول يوم في العلاقة؟

مثلما قلنا بالأعلى إن العلاقة العاطفية قائمة على التداخل والتكامل وتوحيد حياتين منفصلتين ودمجهما في حياة واحدة لشخصين، أي أنك نصف حياتك تقريبًا في حياة شخص آخر ونصف حياة شخص آخر في حياتك وهكذا، بالتالي إن كنت ستقع في مشكلة ولا يكون الشخص الآخر هذا هو أول من تحادثه ليساعدك أو حتى تستشيره ماذا تفعل مهما كانت هذه المشكلة خاصة وخصوصية فإنك لم تدرك صحة الاختيار على الإطلاق وعليك أن تفكر مرة أخرى في هذه العلاقة من أساسها.​

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دلائل صحة أنّك تعيش قصة حب سليمة وصالحة للاستمرار دلائل صحة أنّك تعيش قصة حب سليمة وصالحة للاستمرار



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 13:27 2019 الخميس ,26 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 17:55 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تدرج ألوان دهانات الحوائط أحدث موضة في الديكور بشكل مميز

GMT 23:47 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

اقرف من زوجتي كثيراً

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 09:04 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

صورة ميريام كلينك بدون حمالة صدر تثير جدلاً واسعًا

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 18:49 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

طرق بسيطة لتصميم أروع صالة سينما منزلية

GMT 09:28 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

نانسي تفضل الاختفاء على مساعدة كاظم في "ذا فويس كيدز"