arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

أكدت لـ"لايف ستايل" أنّ 3 عوامل تؤثر على العلاقات الزوجية

الدكتورة ديالا نجار تكشف أنّ النساء المعنفات لسن جميعهن فقيرات

لايف ستايل

لايف ستايلالدكتورة ديالا نجار تكشف أنّ النساء المعنفات لسن جميعهن فقيرات

اختصاصي العلاقات الزوجية الدكتورة ديالا نجار
بيروت - غنوة دريان

كشفت اختصاصي العلاقات الزوجية الدكتورة ديالا  نجار أن ظاهرة انتشار النساء المعنفات التي تزداد يومًا بعد يوم في لبنان لا يعود سببها إلى الحالة المادية فقط، وإنما هناك الكثير من العوامل التي تجعل الرجل يعتدي على امرأته بالضرب أو حتى على صديقته.

 وأوضحت الدكتورة ديالا في حديث لـ"لايف ستايل" أن من أهم العوامل هو سكوت المرأة منذ  المرة الأولى التي يعتدي عليها زوجها بالضرب, البعض منهن يلتزمن الصمت بسبب حبهن للطرف الآخر, ومن أجل الحفاظ على العائلة والأولاد, وهذا أكبر خطأ ترتكبه المرأة حينما تخضع ولا تظهر قوتها.

وأضافت اختصاصي العلاقات الزوجية، أن هناك ثلاثة عوامل ثؤثر على العلاقة بين الطرفين المال والجنس والحب, وهذه العوامل الثلاثة لا ترتبط على الإطلاق بالمستوى الاجتماعي أو المادي فقط. لأن هناك الكثير من النساء مما يطلق عليهن من سيدات المجتمع المخملي, تعرضن للضرب من قبل أزواجهن لأسباب جنسية بحتة, فهناك بعض الزوجات  التي لا تلبي لزوجها رغبات لأنها قد تكون بالنسبة إليها غريبة وربما مقززة.  والزوج في هذه الحالة لا يبدي أية ردة فعل, في اللحظة عينها, ولكن عند أول صدام بينهما يعمد إلى ضربها انتقامًا لعدم تلبية رغباته الجنسية.

وتابعت  "هناك الكثير من السيدات اللواتي يشتكين من العنف المتمادي من قبل أزواجهن  وبعد البحث والتدقيق والحوارات الطويلة يتبين أن السبب هو جنسي بحت . والعامل الثاني الذي لا يقل أهمية عن الجنس عو عامل الحب. فمشكلة السيدة التي تظهر الحب الكبير لزوجها وغيرتها عليه وتمسكها به تجعله يشعر وكأنه مقيد, وهذا القيد قد يدفع به في بعض الأحيان إلى التعبير عن سأمه من هذا القيد, عن طريق استخدام العنف مع زوجته وحتى صديقته وتعطي الدكتورة ديالا مثالًا على ذلك أن أحد الشبان يساكن فتاة منذ حوالي العامين, وبدأت تضغط عليه بطريقة لا تحتمل, شك وغيرة وخوف من فقدانه بالرغم من أنها متأكدة بأنه يحبها, ولكن عندما شعر بأنه لم يعد يحتمل كل هذه القيود بدأ يعمد إلى ضربها.  مؤكدة أنه يشعر بتأنيب الضمير عندما يضربها, ولكنه وجدها الطريقة المثلى الذي جعلها تقف عند حدها  وهذا هو  قمة الخطأ الذي ترتكبه المرأة.

 وواصلت الدكتورة ديالا أن إعطاء الرجل فسحة من الحرية, سوف يجعله يفكر و يتردد ماذا يفعل ولماذا يقوم بهذا التصرف؟ مشيرة إلى أن هناك رجال غير أسوياء في تعاملهم مع نسائهم. وهذا يعود بسبب البيئة التي أمضوا معظم حياتهم فيها. فلا يمكن  للرجل أن يضرب شريكته. وتسأله هل والدك كان يضرب والدتك فيجيبك بالايجاب ويقول إنه عندما كان يرى والده يضرب والدته كان يقسم بأنه لن يفعل ذلك على الإطلاق ولكن عندما يتزوج ويشعر بضعف زوجته تجاهه .  فيكون صورة طبق الأصل عن والده. ولا يمكن أن نتجاهل عامل الخيانة التي لم تعرف المرأة الشرقية حتى الآن كيف تتعامل مع هذا العامل. ناصحة يجب أن تكون أكثر عقلانية وأكثر هدوءًا وأن تعرف كيف تتعامل مع هذا العامل الذي يلعب دورًا مهمًا في توتر الحياة الزوجية بينهما الأمر الذي يؤدي إلى استعمال العنف.

وأشارت نجار إلى أن كل سيدة تتعرض إلى الخيانة عليها أن تطلب مساعدة نفسية وفي نفس الوقت, يجب أن لا تشعر زوجها بأنها امرأة مهضومة الحق أو أنها ضعيفة فالضعف لا يؤدي إلا إلى خسارة  الطرف الآخر, أما عن ممارسة العنف الذي يصل إلى القتل, تنصح الدكتورة ديالا نجار كل سيدة تشعر منذ اللحظة الأولى بأن زوحها ليس إنسانًا سويًا أو لديه مشاكل نفسية أو مادية عليها بالدرجة الأولى أن تشعره بالأمان  وألا تتخلى عنه  وتحاول إقناعه باللجوء إلى العلاج  النفسي, ولم يخطئ على الإطلاق من قال إن الرجل هو طفل كبير, لذلك أقول لكل امرأة  كوني قوية, ولا تظهري ضعفك على الإطلاق, واستيعاب الشخصية غير السوية هي الخطوة الأولى نحو العلاج. وتختم الدكتورة ديالا نجار حديثها بالقول إن اللجوء إلى وسائل الإعلام ليس باستمرار حلًا ناجعًا للمسائل العائلية, بل على العكس ربما يزداد الأمر تعقيدًا وتفاقمًا  لأن للبيوت أسرار يجب أن تُحترم.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتورة ديالا نجار تكشف أنّ النساء المعنفات لسن جميعهن فقيرات الدكتورة ديالا نجار تكشف أنّ النساء المعنفات لسن جميعهن فقيرات



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 06:16 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

ضغوط مختلفة تؤثر على معنوياتك أو حماستك

GMT 19:45 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

مُمثلة تركية تُثير ضجة بفستان زفافها "الفاضح"

GMT 03:59 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

ويني هارلو تلمع في فستان باللونين الأخضر والأزرق 

GMT 15:51 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

داليا مصطفى تتصدر تريند جوجل بسبب ”حواديت الشانزليزيه”

GMT 19:14 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

عمار الشريعي

GMT 18:29 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

كشف حقيقة فسخ خطوبة أسماء شريف منير ومحمود حجازي

GMT 00:22 2017 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

ابتعد عن لمس هذه المناطق في جسد زوجتك أثناء العلاقة الحميمية

GMT 07:40 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

المؤلف محمد نبوي يؤكد أنه تشرف بكتابة فيلم القرموطي
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle