arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

أكد البعض أن الاقتطاع من راتب المراهقين أمر فظيع وصعب تقبله

أم تثير الجدل بسبب إجبار ابنها على دفع الإيجار مقابل العيش في منزل الأسرة

لايف ستايل

لايف ستايلأم تثير الجدل بسبب إجبار ابنها على دفع الإيجار مقابل العيش في منزل الأسرة

تحميل المراهقين تكلفة العيش في المنزل
لندن ـ كاتيا حداد

يعيش الشباب في المنزل لوقت طويل، عندما يكون الحصول على مكانهم الخاص أمر في غاية الصعوبة، لكن إلى أي مدى يجب على الآباء والأمهات، أن يتهموا أبنائهم بتقديم امتيازات، مثل الماء الساخن، والواي فاي، والطعام المخزن في الثلاجة؟، وأثير هذا السؤال من قبّل أحد المواقع الخاصة بالآباء والأمهات على الإنترنت، تهدف فيه الأم إلى طلب المشورة بشأن مطالبة ابنها البالغ من العمر 19 عامًا، بدفع الإيجار، في حين ردت بعض الأمهات أنهن لن يأخذن "أبدًا" إيجارًا من أبنائهن مقابل العيش في المنزل، وقالت بعض الأمهات إنه يجب على الأولاد أن يساهموا في المنزل بدءًا من اللحظة التي يكون لديهم فيها مصدر دخل، وعلق البعض الآخر على هذه القضية بأن الاقتطاع من راتب المراهقين أمر "فظيع".

وأوضحت أحد عضوات المنتدى شايني شوز 2 قائلة "أموال مقابل البقاء في المنزل ... إنه أمر مثير للامتعاض أليس كذلك؟" وأضافت الأم الشاكية أن ابنها البالغ من العمر 19 عامًا، حصل للتو على وظيفته الأولى، وقالت إن زوجها أراد منه أن يبدأ في دفع الإيجار، وطلبت الحصول على "توافق عام للآراء" من الأمهات، بشأن تحميل المراهقين تكلفة العيش في المنزل.

وأيّد الكثيرون من مستخدمي الموقع، رأي زوج شايني شوز2، مثل لاتريك رويال التي قالت إنها بدأت في دفع الإيجار عندما حصلت على أول وظيفة لها بدوام جزئي، عندما كان عمرها 16 عامًا، وعلق كثير من الآباء مثل باترد توست آند ستروبري جام، عندما قالت "إن تحميل الأطفال تكلفة المعيشة في المنزل هو جزء مهم من تعليمهم كيفية إدارة الأموال، وكتبت "أنا أتحمل المبلغ وأدعه يعرف حقيقة أن الأمور مكلفة في العالم الحقيقي"، ووافق عضو آخر معلقًا "السماح لهم بقبض راتب كامل دون المساهمة في تكلفة المعيشة لا يساعدهم على الاستعداد للمستقبل!"

وأضاف آخرون أن المراهقين ببساطة لا يمكنهم تحمل أنه لا تكون لديهم عائلة تكسب راتب وقالت أحد عضوات المنتدى "لا يمكنني تحمل تكلفة الإيجار عندما يبدؤون بالعمل، "أنها الآن معفاة من الضرائب، ولدي فائدة أنه لايزال لدي ابن في الجامعة، عندما ينتهي سيكون لا يزال عليّ إطعام أشقاءه الأصغر، لا أحب هذا لكن سيكون عليّ أن أطلب منه أن يتحمل بعض التكاليف". ويقول كثير من الآباء أنهم سيجعلون أبنائهم يساهمون في النفقات المنزلية، بمجرد أن يكون لديهم مصدر دخل لكن الحفاظ على المال، مقابل تأمين مسكن مناسب لهم أو أن يكون المبلغ وديعة لهم، ليتمكنوا من شراء منزل عندما يحين موعد انتقالهم من المنزل. ويقول آباء آخرون إنهم لن يجعلوا أبنائهم يتحملون تكلفة الإقامة في المنزل "أبدًا"، ويعلق أحد الأعضاء "هناك شيء مختلط جدًا حول الرسالة التي تبعثين بها عندما تقولين إنه حان الوقت لتدفع مقابل السكن، فلقد كبرت الآن وأنك ستحتفظين بهذه النقود على أن تعيديها لهم مرة أخرى! وأن تحصلي على جزء من دخل مراهق لم يتعدِ الـ16 عامًا من دوامه الجزئي؟ هذا أمر فظيع".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أم تثير الجدل بسبب إجبار ابنها على دفع الإيجار مقابل العيش في منزل الأسرة أم تثير الجدل بسبب إجبار ابنها على دفع الإيجار مقابل العيش في منزل الأسرة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 06:55 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

رش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020
لايف ستايلرش9 ألوان استثنائية ستكون موضة في خريف 2020

GMT 07:35 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

وصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت
لايف ستايلوصفات طبيعية لتصغير المسام فى أسرع وقت

GMT 09:08 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تثق بنفسك وتشرق بجاذبية شديدة

GMT 16:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 14:59 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

افضل تدرجات صبغة باليت احمر ياقوتي

GMT 08:51 2020 السبت ,02 أيار / مايو

لا رغبة لك في مضايقة الآخرين

GMT 16:54 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ولاء عزام تتمرد على التقاليد في "شوارع الشام العتيقة"

GMT 20:02 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 05:44 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

أمل عرفة تستعد للسفر وتحضّر لعمل فني
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle