arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:27:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 21:27:55
لايف ستايل

الرئيسية

تبرز بعض الأهداف الغريبة لدى كثير من النساء

الوجه الحقيقي لممارسة رياضة كمال الأجسام في صالات الألعاب

لايف ستايل

لايف ستايلالوجه الحقيقي لممارسة رياضة كمال الأجسام في صالات الألعاب

كمال الأجسام
لندن ـ كاتيا حداد

توجد اللغة الجديدة لرياضة كمال الأجسام وممارسة الألعاب الرياضية الآن، فهل أنت مستعدة؟ هل تلقيت تدريباتك وجاهزة للتحدي؟ هل انت مستعدة للتحمل؟، فهذه اللغة هي لغة دعائية تبرز الوجه الحقيقي للعديد من صالات الألعاب الرياضية، كما أنها تبرز بعض الأهداف الغريبة، لدى كثير من النساء والتي تدفعهم لممارسة الرياضة، بشكل غريب وعنيف في آن واحد، مما تبرزه تلك اللغة الدعائية أن النساء الآن أصبحوا يتصارعون من أجل الحصول على عضلات مختلفة، في أنحاء أجسادهم مثل البايسبس "عضلات اليد" والسيكس باك"، عضلات البطن والعديد من عضلات الجسد.

وأشار بعض ممارسين الرياضة أنهم خدعوا بتلك الإعلانات والكلمات التي كانت تقال لهم، من أنهم لابد أن يتحملوا مشقات التدريب والتحامل على أنفسهم كي يحققوا ذلك، وبالفعل فقد ظهرت بعض الإعلانات خارج صالات الألعاب الرياضية، التي تشجع وتسأل النساء هل تريدون الحصول على مظهر جيد للمؤخرات؟" اشترك معنا ولتصبحي احدي صديقات صالة الألعاب الرياضية، وندعوكي لبذل الجهد والتنافس في اختبارات التحمل، تدفعنا تلك الاعلانات إلى الخضوع بأجسادنا لمجموعة الألعاب الصعبة، لنتمكن من تقوية عضلات أجسادنا ونصبح في مكان ما بين الإنسان ذو العضلات والروبوت.

وحقيقة الأمر فإني أستاء من هذه اللغة المهينة، وهذا التقليل والحد من جسد المرأة والنظر إليه بأنه مجموعات من العضلات، وبأنه عبارة عن مجموعة أجزاء من المشاكل التي يجب التخلص منها، وهل يعقل أن أتعامل مع جسدي على أنه مجموعة من المشاكل التي تحتاج لحل، هل يعقل أن يكون كل ما أفكر به هو أن أساوي عضلات البطن، وشدّ عضلات الظهر وأحاول أن أخفي الدهون! ماذا حدث لكلمات مثل رقيقة، ناعمة، أنوثة؟ رأيت على "انستغرام"، إعلانات عن نظام تمارين كايلا إتسينس، وهي مدربة شخصية استرالية تمتلك عضلات بطن "قوية، ومثيرة"، من تلك النوعية التي من المفترض أننا نريدها.

كان الاعلان يروج لبرنامج عبارة عن عشرون دقيقة، من التدريبات الحادة للحصول على قوام ممشوق، لكنني سعيدة بما فيه الكفاية مع المشي اليومي والسباحة الأسبوعية، التي اقوم بها بالفعل، وأتمنى أن نسمه المزيد من الكلمات الرقيقة مثل "ضئيلة"، بدلاً من "نحيفة"، وتشجيعا للنساء من قبل "احصلي على جسد ممشوق من المشي" أو "البستنة"، أو "ركوب الخيل"، أو "الرقص في المطبخ"، أو السباحة وربما ألعاب الكرة على الشاطئ في الصيف، وبدلاً من الاحتفال بأجساد جميلة، أصبح لدينا أجساد يجب أن تتعرض للضرب، أو أجساد تستعد أن تقوم هي بالضرب، هذا الصيف، ادعو جميع النساء بالعودة، إلى المرأة الناعو المليئة بالأنوثة والرقة .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوجه الحقيقي لممارسة رياضة كمال الأجسام في صالات الألعاب الوجه الحقيقي لممارسة رياضة كمال الأجسام في صالات الألعاب



GMT 20:48 2020 الجمعة ,29 أيار / مايو

تقوية الأظافر وتبييضها بوصفات طبيعية سهلة
لايف ستايلتقوية الأظافر وتبييضها بوصفات طبيعية سهلة

GMT 23:41 2020 السبت ,09 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 09:08 2020 السبت ,02 أيار / مايو

تثق بنفسك وتشرق بجاذبية شديدة

GMT 09:11 2020 السبت ,02 أيار / مايو

انتبه لمصالحك المهنية جيداً

GMT 09:30 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز الفروق بين ديكورات جبس أسقف المنازل ومادة الـ "POP"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle