arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:47:01
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 21:47:01
لايف ستايل

الرئيسية

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

لايف ستايل

لايف ستايلستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك

برج الحوت
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثاني من شهر كانون الأول/ديسمبر 2016:

فرص سعيدة

مهنيًا: يجلب لك هذا الاسبوع الفرص السعيدة. كأن صفحة جديدة من حياتك تُفتح الآن. تحقق احلامك وامنياتك على الصعيد المهني وتبدو واثقًا من نفسك، متحمّسًا لنجاح آتٍ بدون اي شك. تقوم بمبادرات استثنائية وتواكبك الظروف التي تعمل لمصلحتك. تستقطب نجاحًا ماديًّا كبيرًا او مبلغًا من المال لم تتوقّعه، تصادف التأييد والتقدير.

عاطفيًا: قد تحدث مفاجآت مربكة في حياتك الشخصية ويطرأ اللامنتظر ليغيّر المسار في هذا الاسبوع، ما يستدعي الحذر الشديد كلما اقتربت من نهاية الاسبوع. ان الاجواء ليست صافية فقد تواجه ازمة محتملة تؤدي الى فراق قد يفصلك عن حالة معيّنة او عن فترة من حياتك لينقلك الى جديد. قد تصطدم ببعض الحقائق التي تُبعدك عن اصدقاء وجماعات آمنت بها ووهبتها الثقة، ما يستدعي الهدوء والتروّي وعدم اشعال النيران حولك ومواجهة الاحداث بأعصاب متينة. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول/ديسمير 2016:

بلبلة وجفاء
بالطبع انت تتساءل حول الاجواء والاوضاع التي سترافقك هذا الشهر وعمّا اذا ستكون افضل من تلك التي رافقتك في الشهر الماضي وإنني أسارع للقول بإنّه سيكون شهرًا صعبًا نوعًا ما، او أقله في الجزء الأول منه اي حتى تاريخ 21 حيث ستشهد حياتك بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك او تسلط الأضواء على سمعتك وقدراتك وأداءك عزيزي الحوت. تواجهك اذًا معاكسات وتقلبات تتناول اصعدة مختلفة من حياتك وأبرزها تلك التي تتعلق بأدائك وتصرفاتك خارج الاطار الشخصي الضيّق.
أما الجزء الثاني من الشهر والذي يبدأ بتاريخ 22 فلحسن الحظ بانه سيحمل انفراجًا وارتياحًا ونجاحًا. لذلك حاول الاستفادة من الفترة لتعزيز مكانتك في المجتمع ولتصحيح أخطائك ولاستعادة الثقة بنفسك. تحرّك في كل الاتجاهات محاولاً إنهاء أعمال وواجبات الشهر.

مهنيًا: تتلاحق الاتصالات وتكثر المسؤوليات نظم وقتك ولا تتأخر تهتم بانشغالات مالية ربما تظهر تساؤلات حول قدرتك على التحمل. لا تشكك بنفسك وتجنّب الغضب والإنفعال ولا تدع احد يستفزك. قد تكون الأجواء ثقيلة ومعاكسة الكثير من الأحيان فلا تستسلم ولا تخالف القانون او تنفعل حتى لو شعرت بالاستفزاز. إلجأ الى الواقعية والمنطق اذا اردت النجاح والدعم ناقش بهدوء وثبات. لا تسلّط عليك الاضواء بالرغم من المسؤوليات الملقاة على عاتقك. أظهر تعاونًا اكبر مع الآخرين والجهات المسؤولة ولا تلفت الانظار الى أخطائك. فكّر بالغد وباستقرار وضعك المالي. لا تستعجل توقيعًا او عملية تجارية في يوم سلبي فقد تندم لاحقًا. اما إذا كنت فعلاً جاهزًا ومسبقًا الضغوط فباستطاعتك إنجاز الكثير وتحقيق النجاح الباهر. لا تضعف امام الضغوط بل ثابر وأظهر عن جهوزيتك ومعرفتك. لا تخف.

عاطفيًا: قد لا تجد الوقت الكافي لتهتم بأحبّائك كما يجب. تنشغل بأكثر من مسؤولية وواجب كما تكون طباعك صعبة بحيث لا يسهل التفاهم معك. لا تتسرّع بإلقاء اللوم على الحبيب. خذ نفسا عميقا قبل القيام بأية خطوة حاسمة. تجنب كثرة التباكي والتذمّر لا سيما في يوم سلبي. الوقت غير مناسب للارتباط إذا كانت لديك شكوك. تريّث حتى الاسبوع من الشهر ريثما تتحسن الاجواء والمعنويات.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر كانون الأول/ ديسمبر 2016:
1-مهنيًا: لا تدع المشاكل تؤثر في أدائك في العمل، عليك أن تتجاوزها بكل هدوء وروية، وأن تضع خططًا واضحة لتحركاتك المستقبلية.
عاطفيًا: يوم مناسب للحب الرومانسي، تبدو بارعًا وتسمع خبرًا جيدًا يخص الشريك.
صحيًا: لا تقاوم المغريات يومًا وتخضع لها معظم أيام الأسبوع، فكر في وضعك الصحي قليلًا.

2-مهنيًا: يحذّرك هذا اليوم من بعض العدائية، انتبه من الانفعالات والارهاق واحذر مشكلة قانونية.
عاطفيًا: خلافات سطحية لا تهدّد العلاقة مع الشريك، لكنّ بعض الصبر يؤدّي حتمًا إلى تصويب البوصلة مجددًا.
صحيًا: وظف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

3-مهنيًا: قد تعرف أزمة مهنية صعبة بسبب سوء تصرفك مع الأمور وإهمالك المتواصل للحسابات، ما أوقعك في عجز.
عاطفيًا: لا تكن مقطّب الجبين أمام الشريك، لا ذنب له في كل ما يحصل معك.
صحيًا: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك فذلك جراء التعب والإرهاق في العمل.

4-مهنيًا: يطرح هذا اليوم بعض الاشكالات على صعيد المحادثات والنقاشات، فتخوض مرحلة من التحديات تنتصر فيها حينًا وتفشل احيانًا.
عاطفيًا: لو استمعت إلى أقوال الشريك لما آلت الأوضاع بينكما إلى ما هي عليه اليوم.
صحيًا: يتعزّز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك.

5-مهنيًا: يرفه عنك الزملاء هذا اليوم فتزول المتاعب والهموم، لكن لا تسمح لنفسك بالوقوع ضحية الناقمين والمخادعين.
عاطفيًا: شيء ما يخرج عن الروتين وتطرأ احداث استثنائية، حاول أن تصغي إلى الشريك وأن تستشيره.
صحيًا: قد تضطر إلى التعامل مع بعض الغموض ما يؤثر في المعنويات ويخفف المقاومة الجسدية.

6-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى حشد من الناس حولك وعلاقات مهنية معقدة تضعك أمام خيارات صعبة عليك الاختيار بينها.
عاطفيًا: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما.
صحيًا: كُن حذرًا ومتحفّظًا وابتعد عن الحوادث أو التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

7-مهنيًا: تنتهي معاكسة دقيقة، ولكنّك تواجه بعض المسائل المالية الملحّة، وتضع كل إمكاناتك لمعالجة بعض الذيول.
عاطفيًا: قد تعيش في جو ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية.
صحيًا: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من المشاكل التي واجهتك.

8-مهنيًا: اجواء مناسبة لمعالجة القضايا، وتحصل على دعم وتأييد وترتفع المعنويات وتتقدم بنجاح، وتتخذ المبادرة لحسم الخيارات.
عاطفيًا: تستعيد موقعك في قلب الشريك بعد سوء تفاهم بسيط، فقم بما يرضيه ولن تكون خاسرًا.
صحيًا: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضّان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

9-مهنيًا: كن هادئًا وصحّح الأوضاع، لا تضعط على المحيطين، بل كن متعاطفًا ومتفهمًا.
عاطفيًا: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفيًا، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء.
صحيًا: أضبط انفعالاتك وأعصابك، ولا تتهم الآخرين بمساوئ هم بعيدون عنها.

10-مهنيًا: يرطب الزملاء الأجواء المهنية اليوم ويسود بينكم جو ودود افتقدتموه منذ مدة بسبب غيرة بعضهم.
عاطفيًا: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطّات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.
صحيًا: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

11-مهنيًا: تصحح بعض الأخطاء وتتصالح مع بعض الأفرقاء وتشعر بتفاؤل أكبر وقد تتاح لك فرص مهنية افضل.
عاطفيًا: تبدو اكثر حرصًا على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تتلهى عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة.
صحيًا: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحًا من جميع الجهات.

12-مهنيًا: قد تحصل على عائدات غير متوقعة، وتزداد حماستك وتدفعك إلى التركيز على مشروع واعد جدًّا.
عاطفيًا: تهتم بعلاقة عاطفية جديدة تستوجب دراسة متأنية، وتوقع بعض الأخبار الجيدة.
صحيًا: عليك استشارة اختصاصيي التغذية بشأن البدانة التي أصبحت عبئًا ثقيلًا يجب التخلص منه.

13-مهنيًا: يبدو الارتباك واضحًا في تصرفاتك، فحاول أن تكون أكثر هدوءًا لتحقق أهدافك.
عاطفيًا: قد تجد نفسك في مأزق مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا قد يدفعه إلى الحسم سريعًا.
صحيًا: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزًا عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار.

14-مهنيًا: عراقيل تفاقم وضعك المهني، وتنهار أمامها وتجد نفسك عاجزًا عن مواجهتها، بسبب إهمالك المتمادي في ملاحقة أهم القضايا المهمة.
عاطفيًا: لن تجد نفسك إلا مهزومًا ومطواعًا لآراء الشريك علمًا انها قد تكون في غير مصلحتك.
صحيًا: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فورًا إلى طبيبك.

15-مهنيًا: حان الوقت لتقبل موضوعات جديدة واعتماد أسلوب مَرِن وإيجابي تجاه الجميع، ويُكافئك الحظ بتعاطف كبير ولن يخذل آمالك.
عاطفيًا: التحرر من الخضوع يلزمك تقديم تنازلات للشريك ولا سيما أن الوضع قد تكون له تبعات سلبية عليكما.
صحيًا: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدّئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

16-مهنيًا: انتبه لكل ما يجري حولك واجمع المعلومات وحاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، إنما بعيدًا عن الالتباس والمشكلات.
عاطفيًا: عامل الشريك بهدوء وعبّر له عن أفكارك ونبهه إلى ضرورة الحذر من بعض المتربصين بكما شرًا.
صحيًا: قد تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

17-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من مشاكل لها علاقة بوضعك المهني، ويفرض عليك اتباع نمط آخر من التعاطي مع بعض الزملاء.
عاطفيًا: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحًا من الهموم والمشاكل.
صحيًا: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.

18-مهنيًا: يبدأ مركور بالتراجع، ما يجعل اتصالاتك صعبة قليلًا ومعقدة، إذ قد يغيب أحد المفاوضين أو تضطر إلى إعادة حياكة مشروع مجددًا.
عاطفيًا: تتحرر من قيد إذا كنت مرتبطًا، وتتخلى عما يزعجك، وتخوض تجربة جديدة تحفزك جدًا.
صحيًا: مشاكلك الصحية المتراكمة لا تبعث اليأس في نفسك ولن تدفعك إلى اتخاذ قرار قد لا تحمد عقباه.

19-مهنيًا: قد تستفيد من حياة مهنية صاخبة لالتقاط فرص معينة تفتح أمامك بعض الأبواب.
عاطفيًا: تطرح مواضيع شائكة تتسبب بجرح مشاعر الشريك، وربما يحاول النيل من سمعتك وتشويهها أمام الآخرين.
صحيًا: خفف قدر الإمكان من ساعات العمل الإضافية، وخصص المزيد من الوقت لنشاطاتك الترفيهية.

20-مهنيًا: أوضاع مالية وترتيبات تُفرض عليك وبعض المفاوضات المهمة جدًّا، والتي تتعلّق بممتلكاتك ومكتسباتك.
عاطفيًا: تُبدي اهتمامًا كبيرًا بالشريك وتطّلع على بعض الامور التي قد تبقي العلاقة على أفضل ما يكون.
صحيًا: لا تتسرع في الموافقة على اتباع نظام غذائي قبل أن تدرسه من جوانبه كافة، لأن الندم قد لا يفيدك لاحقًا.

21-مهنيًا: يدعوك هذا اليوم إلى الهدوء والابتسامة وبيشر بعلاقات حلوة اجتماعية ومهنية وغيرها.
عاطفيًا: بانتظارك أجواء عاطفية مرضية، ولو انك تعيش تناقضًا بين خياراتك وحياتك العائلية وأعمالك ومسؤولياتك.
صحيًا: لا تقدم على أي مشروع ترفيهي كبير وحدك، بل تشارك به مع الآخرين.

22-مهنيًا: كرمك وجودك وإحسانك إلى الآخرين صفات تميزك وترفع من رصيدك بين الناس، وبانتظارك حدث سعيد قد يكون نجاحًا باهرًا.
عاطفيًا: المساواة بينك وبين الشريك تكون لمصلحتكما، وهذا ما يعزز الثقة والتفاهم بينكما.
صحيًا: لا تؤخر البدء بممارسة الرياضة الصباحية إلى الغد، فخير البر عاجله.

23-مهنيًا: تكون مفاعيل هذا اليوم إيجابية جدًا ويساهم عامل طارئ في حل بعض العراقيل الصغيرة.
عاطفيًا: محاولات الشريك للسيطرة عليك متواصلة، لكنّك لن تكون مقتنعًا بما سيقدّمه من اقتراحات، فكن حذرًا.
صحيًا: التقلبات الصحية التي أنت عرضة لها سببها إهمالك المتواصل وإرهاق نفسك أكثر من طاقتك.

24-مهنيًا: نظّم اعمالك وراقب أرقامك وحساباتك ولا تتكل على الحظ، وربما عليك الانسحاب أو الانعزال للتفكير.
عاطفيًا: تكون جريئًا في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك مع الشريك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
صحيًا: حذار انفعالات وتصرفات خاطئة مع الآخرين تسبب لك مشاكل صحية أنت بغنى عنها.

25-مهنيًا: يحمل هذا اليوم آمالًا جديدة وانفراجات في بعض المجالات تمتد آثاره الأيجابية لتطال محيطك المهني.
عاطفيًا: قد تصلك أخبار جيدة وتكون مفيدة لك على كل الصعيد العاطفي وتبدو متحمسًا وتصبح شغوفًا وكثير الرغبات.
صحيًا:  تجنب قدر الإمكان إرهاق نفسك في أمور لن تعود عليك إلا بوضع صحي متوتر.

26-مهنيًا: عناوين مهمة وكبيرة للمرحلة المقبلة، لكنّ الإنجازات قد تتطلب بعض الوقت، فلا تتسرّع حتى لا تدفع الثمن.
عاطفيًا: الوضع العاطفي يشهد جدالًا وخلافًا لا يلبثان أن يزولا، وتكون الأجواء أكثر إيجابية معك وتحمل إليك المفاجآت.
صحيًا: لا تغامر بوضعك الصحي مقابل حفنة من الأموال ستجنيها مقابل ساعات عمل إضافية.

27-مهنيًا: قد تحصل على ارباح غير متوّقعة، وتتلقى دعوة لمناقشة مشروع معيّن وتكتشف العديد من القواسم المشتركة مع أحد الاشخاص.
عاطفيًا: تميل إلى شخص تعرفه يوقظ مشاعرك وتعود إلى الماضي وتبحث عن حب قديم.
صحيًا: لكي يكون يومك مريحًا عليك النوم الساعات الضرورية لتستيقظ نشيطًا.

28-مهنيًا: النقاشات غير المجدية لن تكون عاملًا إيجابيًا لتبديل بعض الأمور التي تلوح في الأفق.
عاطفيًا: اذا كنت تريد تحسين وضعك العاطفي، عليك بذل جهود أكبر لتحقيق الهدف الذي حددته لنفسك.
صحيًا: يجب أن يكون الفراش والوسادة مدروسين طبيًا بسبب آلام ظهرك ورقبتك.  

29-مهنيًا: قد تعاني شعورًا بالإحباط والملل وهذا ربما بسبب الجمود المسيطر على اجوائك، لا تقلق، فهذا أمر طبيعي في هذه الفترة.
عاطفيًا: يبدأ الحظ المعاكس بالتراجع، وينصح لك الفلك عدم القيام بأي مغامرة جديدة إذا كنت تصبو إلى ذلك.
صحيًا: وفر طاقتك ونشاط للقيام بما يعود عليك بالفائدة صحيًا ولا تهدرهما في ساعات العمل الإضافية.

30-مهنيًا: مشروع ناجح نتيجة سهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها وتنال التهنئة.
عاطفيًا: توتر في العلاقة بينك وبين الشريك لأنك متشائم، لكنه يحاول أن يزرع الأمل فيك.
صحيًا: استمر في ممارسة رياضتك المفضلة وحاول أن تشرك الآخرين معك.

31-مهنيًا: لن تظل وحيدًا ولن تتعثّر خطواتك، بل المطلوب منك تكرار المحاولات والتقدّم حتى لو شعرت بثقل الضغوط او تردّدت في اتخاذ الخطوة.
عاطفيًا: لقاءات رومنسية مع الشريك، لكنك تتخوف من الموضوعات الحساسة معه.
صحيًا: استفد من الطقس وانطلق في نزهة في أحضان الطبيعة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك ستشهد بعض التأثيرات المعاكسة التي تعرقل مسار حياتك



GMT 11:29 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

حسن الرداد يؤكّد أن "الزوجة 18" كوميدي
لايف ستايلحسن الرداد يؤكّد أن "الزوجة 18" كوميدي

GMT 12:45 2019 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

وصفات طبيبعية للتغلب علي مشاكل الشعر الخفيف
لايف ستايلوصفات طبيبعية للتغلب علي مشاكل الشعر الخفيف

GMT 01:23 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دلال عبد العزيز تُشير إلى دورها في فيلم "كارما"

GMT 08:16 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

علا غانم ترتدي الشورت والجمهور يهاجمها مجددًا

GMT 08:52 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

الفنانة شيرين عبد الوهاب تُثير الجدل من جديد

GMT 10:44 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نادين الراسي تحتفل بانتهاء مسلسلها الجديد بسهرة مع أصدقائها

GMT 13:25 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

جاد شويري يلبي دعوة "سلطان الطرب؟" ويزوره في منزله