arablifestyle
آخر تحديث GMT 01:29:35
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 01:29:35
لايف ستايل

الرئيسية

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

انتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة

لايف ستايل

لايف ستايلانتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة

برج الدلو


اسبوع جيد وداعم عاطفيا وماليًا خلال هذا الأسبوع

مهنياً: تعيش بداية اسبوع ممتازة  تتقدم بخطى ثابتة نحو اوضاع اكثر ازدهارا ورونقا متمتعا باعصاب متينة وحيوية  ونشاط تعمل جاهدا من اجل قطف الثمار في الوقت المناسب وتحت  تاثير القمر من برج القوس الامر الذي يسلط الضؤ على فرصة مهنية جديدة او عتبة دراسية اكاديمية جديدة تناقش بمهارة وتفاوض بذكاء وتنشط الزيارات والاتصالات ستكون الحظوظ من نصيبك داعمة ومحفزة على النجاح لكن سوف تفتقر إلى حسن التنظيم تحت تاثير المربع الفلكي من القمر من برج الجدي  وتشعر أنك تواجه أوضاعاً متشابكة، تأتي نتيجة بعض التأخير والمماطلة من كل نوع. مما  يجعلك مشوش التفكير ضائعاً في متاهات حيناً ومحاولاً التعويض وكسب الوقت أحياناً. تصبح الصورة واضحة  ومشرقة تماماً  مع انتقال القمر الى برجك الذي يشكل مثلثا فلكيا هوائيا مع الشمس من برج الميزان الصديق فتشعر  بالاتزان وتستعيد  السيطرة على الاوضاع وذلك بقوة ذكائك وهواجسك الناشطة وتصرفاتك الحكيمة. تشعر بالارتياح فالأجواء تسمح لك بالتخطيط السليم ثم التنفيذ السريع.
عاطفياً: تضغط عليك الامور والمتطلبات العاطفية والعائلية وقد تضطر للقيام بمجهودايضافي لاتمام مسؤولياتك ان وجود الزهرة في العقرب يثير مسالة عائلية او نقاشا يخص مشروعا منزليااو واجبات مدرسية وغيرها من مسلتزمات العام الدراسي تدعوك الحكمة الى التصرف بوعي  وحكمة والابتعاد عن الكلام الجاف والالتزام بالواجبات على اكمل وجه.
 

ابرز الاحداث الفلكية عن شهر نيسان أبريل 2019
مهنياً: تزال الظروف الفلكية مناسبة وتدعم توجهاتك وتعزّز تطلعاتك، لذلك ستكون الأسابيع الثلاثة الأولى ناشطة ومثمرة على أصعدة عدة. ستلمس ديناميكية كثيرة على الصعيد الدراسي وكل ما يتعلق بالإعلام والتجارة والفن.. إنه شهر المفاوضات والحوار والتواصل المستمر مع كل من يحيط بك من معارف وأصدقاء وأهل.انه شهر الاتصالات وتنفيذ المشاريع والقيام بمبادراتمناسبة والسفر وتحقيق الامنيات مع انتقال المريخ من معاكسة برجك من الثور الى الجوزاء الصديق ما يجعلك اكثر انفتاحا وسعادة سوف تبرع في مجالات الخلق والابداع والتفاوض والسياسة والاعلام والدراسة.كما ان تراجع المشتري يفسح امامك المجال لمراجعة بعض الاتفاقات ما يجعلك تنجح في كل أنواع المواجهات المباشرة وذلك بسبب سرعة بديهيتك وفطنتك. قد تذهب في رحلة أو تشارك في ورشة عمل. إنه شهر مناسب للتحرّك وستكون التحركات كثيرة وعديدة تسلبك المزيد من الوقت والجهد. سوف تحمل الأيام العشرة الأخيرة بعض الضغوط الشخصيّة والتي قد تتعلّق بالوضع العائلي أو الصحي. حاذر من المجازفة ابتداء من تاريخ 20 مع انتقال الشمس الى مواجهة برجك من الثور وحافظ على هدوئك ورصانتك كي لا تعرّض نجاحاتك واستقرارك للتراجع. ان هذه المواجهة من الشمس توحي بتدخل في حياتك وتعرقل بعض الخطوات ويمنعانك من السير نحو تنفيذ القرارات بالسرعة المطلوبة.

عاطفياً: بالرغم من انتقال الزهرة من برجك الا انه لا يزال يعدك بتغيير ايجابي في حياتك الشخصية والاجتماعية وقد يحمل لك حبا مفاجئا او عشقا غير اعتيادي فتشعر باستمرار جاذبيتك وسحرك كما تلاحظ عزيزي مولود الدلو ان الاجواء العاطفية لا تزال تخدم مصالحك وتبعث في نفسك الأمل ويسهّل عليك التواصل مع شريك حياتك ويساعدك أيضاً على فتح قنوات جديدة للتفاعل. للعازب قد تصادف شريك حياتك هذا الشهر من خلال العلاقات الإجتماعيّة التي تبنيها فتعبّر عن نفسك بطريقة عذبة مليئة بالثقة بالنفس فلا يرفض الحبيب طلباتك.

أهم الأحداث

1- مهنياً: تستقبل كوكب مارس في برج الجوزاء، ما يشير إلى علاقات مميزة مع جهات كثيرة ومتنوعة، وتبادر إلى لقاء جماهيري أو إلى إطلالة إعلامية تخبئ لك الإشراق.

عاطفياً: يساعدك تحليلك الصحيح للأوضاع ونظرك الثاقب وقدرتك على التقاط الفرص الممتازة لبناء علاقة عاطفية جديدة.

صحياً: تدرك قبل فوات الأوان أنك تهمل وضعك الصحي من دون أن تدرك العواقب المترتبة على ذلك.

2- مهنياً: تسبق الآخرين بأشواط وأشواط، وتثير اهتمام المسؤولين والمعنيين، والمصاعب التي عانيتها أخيراً تختفي كلياً ولا متاعب حالياً.

عاطفياً: تدخل يوماً كثير الحسنات، يحمل إليك وعوداً وأعمالاً كثيرة ومفاجآت سارّ’، وتكون قادراً على تحويل تجربتك العاطفية إلى نجاح كبير.

صحياً: تحتاج إلى مزيد من الوقت لتريح جسمك من آخر انهيار تعرضت له، وتقبل على الحياة الاجتماعية بحماسة ولن توفر أي مناسبة تشعرك بالارتياح.

3- مهنياً: تملك القدرة على استدراك الامور قبل تفاقمها، الحياة جميلة ولا داعي إلى التوقف عند المشاكل مطولاً، ولهذا السبب تعمل على طرد الهواجس وتبسيط الامور.

عاطفياً: تسمح الظروف السائدة بسدّ الثغرات وردم الهوات بالتفاهم والتقارب، وأنت يا عزيزي الدلو لن تخسر حبيبك بل تترسّخ العلاقة بين الطرفين بشكل ممتاز.

صحياً: علمتك الأيام والمشاكل الصحية التي مررت بها أن الاهتمام بالشأن الصحي يجب أن يحتل الاولوية لا بل يجب أن يكون في صدارة اهتماماتك.

4- مهنياً: لن تعاني عداوات صعبة، ربما تتعرّض لبعض المحاولات من أصحاب الحسد، لكنك قادر على استمالة قلوب الأكثرية واهتمامها، فهنيئاً لك.

عاطفياً: لن تحول المشاكل او الخلافات الصغيرة دون إحلال السلام والتوازن بينك وبين الشريك، فكن جاهزاً دائماً نحوه لمدّ يد العون والتساهل والتسامح.

صحياً: التشجات العضلية التي تتعرض لها بين الحين والآخر سببها الإرهاق الذي تعانيه جراء العمل وقوفاً ساعات طويلة.

5- مهنياً: القمر الجديد في برج الحمل يجعلك تنجح في مفاوضات أو مباحثات أو لقاءات عامة تعبر خلالها عن نفسك بأسلوب رائع.

عاطفياً: لقاءات مميّزة أو حدث مهم، قد يُترجم بسفر إلى الخارج مع الحبيب، أو باكتشاف أمر مهم يسعدكما.

صحياً: خفف من تناول الملح والسكر، وكن معتدلاً في طعامك، ولا تكثر من اللحوم والنشويات والدهنيات.

6- مهنياً: إذا كنت تبحث عن دور مهمّ لتضطلع به فهذا هو اليوم المناسب لتكرار المحاولة وللحصول عليه.

عاطفياً: تتعرف إلى شريك مناسب إذا كنت خالياً، على الرغم من بعض الإزعاجات الصغيرة المحتملة التي يتسبب بها أطراف آخرون.

صحياً: تجنب رفع الأحمال الثقيلة وصعود الأدراج بكثرة، ومارس بعض التمارين الرياضية المفيدة لعضلات الظهر.

7- مهنياً: لا تخجل من المثابرة او الإلحاح بطريقة لطيفة، فالوقتُ مناسب جداً لتعزّز نجاحاتك ولتظهر كفاءاتك، كن ذكيّا واختر الوقت الجيد للتحرّك.

عاطفياً: تبحث عن شريك مثقّف يمكنه إثراؤك بالمعلومات والمستوى الذي يتمتّع به، من المحتمل جداً أن تُتاح لك فرص التعرف إليه في رحلة تثقيفية أو سفر.

صحياً: إذا كنت تفرط في التدخين فلا تستغرب سعالك المستمر والآثار المترتبة على هذه العادة السيئة بالنسبة إلى الرئتين.

8- مهنيا:ً يمكن أن تتوقع اليوم تطوّراً كبيراً ونجاحاً في بعض الدراسات أو سفراً واعداً جداً، وتحصل على ترقية أو جائزة أو مكافأة خلال هذا اليوم.

عاطفياً: ليس من المستبعد أن تكون لك علاقة مع أحد المسؤولين في عملك أو الذين يكبرونك سناً، فالحب لا يعترف بالعمر.

صحياً: تجنب الأماكن العابقة بالتدخين، وحاول الخروج إلى الأماكن الموجودة في الهواء الطلق لتبقى بعيداً عن كل ما يمكن أن يؤثر سلباً في وضعك الصحي.

9- مهنياً: تواجه اليوم من يحاول أن يعرقل بعض خطواتك، ما يجعلك تضاعف الجهود، متحدّياً كل من يروقه أن يعترض الطريق.

عاطفياً: أدعوك إلى عدم المواجهات مع الحبيب وتجنّب التحدّيات، كما الازدواجية أو الاستهتار ببعض الالتزامات.

صحياً: أنصح لك عدم المجازفة والانتباه لصحتك وسلامتك لكي تسلم من بعض التأثيرات المعاكسة في هذه الفترة الدقيقة.

10- مهنياً: أخبار مميزة وجميلة وتبادر الى اتخاذ المبادرات تلقائياً من دون اي تدخل اوضغط، وتكون قادراً على ادارة شؤونك بنجاح.

صحياً: تبرهن للمشككين انك صاحب قلب كبير، وأن تساهلك مع الشريك ليس ضعفاً بل قوة وانفتاح وتفهم مهما تكن الظروف.

صحياً: يوم متقلب يجعلك تعيش بعض الانفعالات والتوترات وتخرج الأمور من حد السيطرة فتثور وتنتابك موجة من العصبية.

11- مهنياً: يبدأ مركور بالتراجع ويجعلك تعيد النظر في بعض الشؤون أو القرارات، وتجد أجوبة على تساؤلات لك.

عاطفياً: تختبر اليوم علاقة زوجية أو عاطفية جديدة، وتكون الحظوظ إلى جانبك سهلة ومتجاوبة مع تطلعاتك وفي متناول يدك.

صحياً: ابتعد كل ما من شأنه أن يسبب لك التوتر والهموم، وحاول الانزواء بنفسك للتخلص من متاعبك.

12- مهنياً: تفتقر الى حس الفكاهة فيصعب عليك تقبل الملاحظات او الانتقادات او تكون انت منتقداً مَن حولك.

عاطفياً: يخيم على جو هذا اليوم مناخ جميل من التفاهم والرومنسية والعذوبة، ترتاح للاجواء وتخطط لمشروع جديد.

صحياً: ترتاح إلى بعض الظروف والمتغيرات من حولك التي تخفف عن كاهلك الضغط الكبير وتريح أعصابك.

13- مهنياً: تواجه مشكلة تتطلب حلاً سريعاً وربما تجد نفسك في ورطة مع احدهم، حذار الانفعالات والقرارات العشوائية.

عاطفياً: الاجواء متوترة وأنصح لك التركيز جيداً والابتعاد عن الارتجال الذي يمكن أن يضعك امام مشاكل، فما عليك الا الحرص الشديد.

صحياً: ألا تشعر بأن الوقت قد حان وبات ملحاً لوضع حد للسمنة المفرطة واتباع حمية غذائية قبل تفاقم الوضع الصحي؟.

14- مهنياً: تقدم على خطوات مهمة وعلى تأدية دور بارز في محيطك، فرص الازدهار متنوعة ، فلا تقف مكتوفاً مراقبا قطار الحظ يمر بالقرب منك من دون ان تحرك ساكناً.

عاطفياً: تقلق بشأن عاطفي ومتاعب تعطل لغة الحوار بينك وبين الحبيب وتضع اولوياتك تجاهه على المحك.

صحياً: كثرة الضغوط التي تتعرض لها يمكن أن تنفجر في أي لحظة وتحطم وضعك الصحي، انتبه، لا تتهور ولا تقرر المضي في ما أنت عليه صحياً.

15- مهنياً: تجد نفسك في المكان المناسب ما يزيدك اشراقاً وثباتاً، تنتهي من الماضي وتطل على المستقبل بثقة بالنفس أكبر.

عاطفياً: تعاكسك بعض الرياح السلبية لتمتحن قدرتك على مواجهة المشاكل العاطفية، وقد تظهر خلافات شخصية تزيد الأمور تعقيداً.

صحياً: ابتداء من اليوم أصبحت السباحة الرياضة الوحيدة لك للتخلص من أوجاع ظهرك وكتفيك.

16- مهنياً: تعيش تجربة حساسة ودقيقة، وقد تكون من أصعب التجارب واهمها، لذا كُن حذراً جداً فالوضع ينذر بحوادث ومشاكل.

عاطفياً: كُن إيجابياً ومتحفظاً، تنتصر على السلبيات، ولا تتهرب من الواجبات تجاه الشريك، بل تكون على استعداد لتلبية كل مطالبه

صحياً: وظّف طاقتك الخلاقة وفكرك النيّر لإيجاد الحلول المناسبة لصحتك، ولا تجعل أصحاب النيات السيئة يضعون العراقيل أمامك.

17- مهنياً: تحتاج الى مواهبك الدبلوماسية لتجاوز بعض الازمات الطارئة، لا تنفعل وتجنّب التورط في النزاعات ولا تجادل بقوة بل بليونة تامة.

عاطفياً: تتعاطى مع مسألة عاطفية غامضة وتنهمك في بعض الشؤون التي تترك أثراً سلبياً على العلاقة وعلى المحيط.

صحياً: إذا شعرت ببعض الألم في مختلف أنحاء جسمك وبالانحاط فذلك مرده التعب والإرهاق نتيجة الساعات الطويلة التي تمضيها في العمل.

18- مهنياً: تتركز جهودك على المهام والأعمال الصعبة لتنجزها على اكمل وجه، لذلك من الضروري تجنيد كل طاقاتك ومواهبك وقدراتك.

عاطفياً: أبشرك بأخبار سارّة وبانفراجات مهمة تطال الوضع العاطفي في الدرجة الاولى، كما تشهد حياتك الاجتماعية تقدماً وارتياحاً كبيرين.

صحياً: يتعزز وضعك الصحي بسبب النشاط الترفيهي الذي تقوم به مع المحيطين بك، وتتلقى عرضا او تسافر فجأة لترتاح من مشاكلك العملية.

19- مهنياً: القمر المكتمل يحمل إليك عرضاً أو اقتراحاً يسعدك جداً، وقد يغير المصير أو يجعلك تتخذ إجراءات سريعة ومفاجئة.

عاطفياً: تتلقى مجموعة من الأخبار الطيبة تساعدك على تثبيت علاقتك بالشريك بما يتوافق ورغبتكما وتخطيطكما لتمضية حياة سعيدة معاً.

صحياً: كُن حذرًا ومتحفّظًا وابتعد عن الحوادث او التهوّر الذي قد يثير أعصابك وانفعالك.

20- مهنياً: تتحمس لكل ما هو جديد وجريء، وتميل الى مشاركة الزملاء نشاطاتهم وتسعى لإرضائهم، كل الظروف والاوضاع مؤاتية للتحرك والعمل على نطاق واسع.

عاطفياً: تعيش في جو ضاغط ولا سيّما على الصعيد العاطفي، لكنك في الوقت عينه تتعلّم أمثولة في الانضباط والمسؤولية.

صحياً: عندما تغادر مركز عملك فكر مباشرة في التوجه إلى أي ناد رياضي للاسترخاء والتخلص من الأتعاب الناجمة عن ساعات العمل الطويلة.

21- مهنياً: يحمل اليك هذا اليوم آفاقاً جميلة وبناءة للمستقبل، وتدور نقاشات مشجعة ومشوقة، فترى الوجه الايجابي للامور.

عاطفياً: يدخل فينوس إلى برج الحمل ليحتفظ لك بمفاجآت حلوة على الصعيد العاطفي، وبلقاء مع حبيب سابق تحييان معاً ذكريات جميلة وتشعران أن ما كان يجمعكما أقوى من الأيام.

صحياً: انفعالك وعصبيتك الزائدان يقلقان راحتك ويقضان مضجعك ويبقيانك كأنك على استعداد دائم لمخاصمة الجميع.

22- مهنياً: تشعر بالاحراج والارباك، وقد تفقد اعصابك اذا لم تكن منظماً، لذلك عليك ان تضع حداً لكل ما يمكن ان بلهيك عن العمل او يفقدك القدرة على التركيز.

عاطفياً: بانتظارك الفرج والفرحة والسعادة الكبرى عاطفياً، وتقدر سعة طاقة الشريك على العطاء من دون مقابل.

صحياً: يكون من المستحسن عدم السهر مطولاً، فالقليل من الترفيه عن النفس يكون كافياً لاعادة الحماسة اليك.

23- مهنياً: تحمل إليك الظروف لقاءات واتصالات واهتمامات بعقود جديدة، وتتاح لك فرص مالية عبر الاتصالات المهنية اوالتوظيفات المتنوعة.

عاطفياً: بانتظارك مرحلة مقبلة من المحطات اللافتة والمتطورة في العلاقة بالشريك ستكون لمصلحتك إذا وظفتها كما يجب.

صحياً: حاول قدر الإمكان التزام مواعيد التوجه إلى النادي الرياضي وممارسة التمارين المطلوبة منك.

24- مهنياً: تكثر الطموحات وتنمو، وما يساعدك على اجتياز هذا اليوم الذي يشكل محطة انتقالية هو قدرتك على التحليل الصائب.

عاطفياً: تبدو اكثر حرصاً على شؤونك العاطفية وتقلق، وربما تتلهى عن الشريك بالانشغال بأمور مادية ملحّة.

صحياً: نسق قدر الإمكان بين نشاطك المهني والعاطفي والصحي فتكون مرتاحاً من جميع الجهات.

25- مهنياً: تعاني بعض التراجع المعنوي، إحذر انقلاب المعطيات ضدك ولا تقرر شيئاً ولا توقع عقداً.

عاطفياً: لحسن الحظ إن الوضع العاطفي يبدو محمياً من الأمور المربكة، يدعم الحظ قدرك العاطفي وحياتك الاجتماعية.

انبهك الى ضرورة الاهتمام بالوضع الصحي وعدم اهمال تلك الامور البسيطة التي اقلقتك أخيراً، ولا تتردد في طلب المساعدة.

26- مهنياً: ضاعف حذرك خلال وكن واعياً لكل كلمة أو حركة خلال مشاركتك في اجتماع أو مقاربتك لموضوع مهني حساس.

عاطفياً: تجد نفسك في مأزق مفاجئ بسبب عدائتيك تجاه الشريك، وهذا سيدفعه إلى الحسم سريعاً درءاً للمزيد من الصدامات في المستقبل.

صحياً: أوجاع مفاجئة في المفاصل تبقيك عاجزاً عن القيام بأي نشاط وتلازمك ليل نهار، وتشعرك بأنك أصبحت عاجزاً عن الحركة.

27- مهنياً: رتّب أمورك وخفف من التشنج أو الغضب، لا شك في أنك تتمتع بقدرات هائلة لكسب أي قضية والخروج منتصراً من موقف دقيق.

عاطفياً: تتمتع بحجج ممتازة وبسرعة لكي تصوِّب سهامك وتخترق الصعوبات، إلا أن ميلك إلى فرض الإرادة بصورة قاسية قد يولِّد عدائية لدى الشريك.

صحياً: يخيّم التردد على مشاريعك وأعمالك، ما قد ينعكس سلباً على صحتك وأعصابك، فكن متيقظاً.

28- مهنياً: أحذّرك من استثمارات مجازفة أو مواجهات مع السلطة، قد تحصل تغييرات بالنسبة إلى الأمور، لذا أدعوك إلى التروي في المجال الاستثماري والمالي.

عاطفياً: نزاع مع أحد أفراد العائلة وبعض التهديدات التي تتعلق بعلاقة وخلافات وانفصال، إلا أن فرص إعادة اللحمة كبيرة.

صحياً: وضعك الصحي الحرج والدقيق لم يعد يحتمل أي تراجع، سارع فوراً إلى طبيبك أو إلى أخصائي التغذية لتفادي السمنة المفرطة.

29- مهنياً: . إحذر تشويه السمعة ولا تبذّر اموالك بل اسعَ جاهدا لتعزيز وضعك، ولا ترتجل عملاً، الأجواء لا تسمح بارتكاب الأخطاء.

عاطفياً: قد يخيّبك أحد مواليد الثور أو الحوت أو الجوزاء أو العذراء، وتشعر بالحاجة إلى مواجهته بشراسة.

صحياً: صحياً: تمهل في الحكم على الآخرين بانفعال وعصبية، بل هدئ أعصابك واضبطها قدر الإمكان.

30- مهنياً: تتمتع بقوة مميزة وتنطلق واثقاً بنفسك لإنجاز المهام الصعبة ورسم طريقك بحرية وتحديد اهدافك.

عاطفياً: تدعمك الظروف لأخذ وضعك العاطفي نحو الوجهة التي تحلم بها، لكن حذار الانقباض والخجل، ولا تترك مجالاً للغموض، بل وضح كلامك جيدا.

صحياً: قد تقول بينك وبين نفسك إنك لا تحتاج إلى ممارسة أي نشاط رياضي، لكن الأيام ستثبت لك خطأ تفكيرك.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة انتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة



GMT 15:46 2019 الجمعة ,22 شباط / فبراير

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 07:28 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

تواصل ومهارات فعالة في كافة  المجالات

GMT 02:41 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة انتشار سريع ومثمر في جميع الأصعدة



GMT 22:44 2019 الثلاثاء ,16 إبريل / نيسان

الفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس
لايف ستايلالفنانة هيفاء وهبي بكامل أناقتها في شوارع باريس

GMT 01:20 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

نانسي عجرم تُثير حماس جمهورها بتغريدة عبر "تويتر"
لايف ستايلنانسي عجرم تُثير حماس جمهورها بتغريدة عبر "تويتر"

GMT 22:31 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها

GMT 12:58 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها
لايف ستايلمعلومات خاطئة عن العلاقة الحميمية تعرفي عليها

GMT 02:47 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

زوجي يريد الزواج بأخرى

GMT 10:32 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

زوجي يخونونني

GMT 12:43 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

مطلق يريد الزواج من فتاة يكبرها 25 عاما

GMT 12:30 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أبي سبب تدمير حياتي

GMT 07:09 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

خبيرة نفسية توضح طريقة استعادة الرغبة الجنسية لدى الرجال

GMT 12:19 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

يكبرني بعشرون عاما فهل أتزوجه؟

GMT 11:59 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

عدم تركيز ابني داخل الصف

GMT 11:27 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

الزوج المنحاز لأهله مشكلة تبحث عن حل

GMT 21:18 2016 الأربعاء ,14 أيلول / سبتمبر

زوجي قاسي معي ولا يتفهم مشاعري

GMT 17:53 2016 السبت ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أمك سرك

GMT 11:33 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

أنهى خطوبته بسبب الرقم السري للفيس بوك

GMT 06:39 2016 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أحب أستاذي المتزوّج ورفَض التجاوُب معي

GMT 12:11 2016 الإثنين ,19 أيلول / سبتمبر

لا أستطيع نسيانه واعترف أنه لم يحبني

GMT 12:01 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

أرفض الجلوس مع العرسان تلك مشكلتي

GMT 08:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تكشف عن مواقف محرجة جدًا تعّرضت لها بسبب طفلها

GMT 02:56 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

امرأة"الجدي" لا تستطيع التعبير عن مشاعرها بشكل جيد

GMT 18:05 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابنة هيفاء وهبي تكشف حقيقة رغبتها الانتقام من والدتها