arablifestyle
آخر تحديث GMT 04:45:39
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 04:45:39
لايف ستايل

الرئيسية

21 كانون الأول / ديسمبر - 18 كانون الثاني / يناير

تنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة

لايف ستايل

لايف ستايلتنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر شباط/فبراير 2018:
تصحح الاخطاء
مهنيًا: التعامل بدبلوماسية مع الزملاء يخفف عنك الكثير من الضغوط ويبعدك عن الاشكالات التي قد تدخلك في مشاحنات حذار القطيعة والفشل تحمل لك بداية الاسبوع اوضاع متعبة  نفسيا وجسديا انت تحت الاضواء ومن الضروري ان  تصحح الاخطاء وان تكون مرن وحاول  تجنّب السرعة وابتعد عن المجازفات تتحسن الاوضاع ابتداء من يوم الخميس  فيلمع نجمك مع انتقال القمر الى العذراء الصديق اي في موقع مناسب ما يجعلك خصمًا  قويًا  جدًا وكأن القدر يتآمر مع الحظ ليخدم  مصالحك بامتياز  لكن يبقى على مواليد العشرية الاولى الانتباه من تاثيرات كوكب زحل المعاكسة والمتهورة.

عاطفيًا: الحب الحقيقي يفتح امامك الطريق للعيش مع الشريك اوقاتا رائعة مليئة  بالسعادة والانسجام بالطمأنينة والراحة كما يعني افاقا حلوة ورومنسيةكبرى وتقاربا وحبا وعواطف استثنائية او بداية علاقة واعدة وغنية  للعازب تشارك بمناسبات اجتماعية مهمة وقد تعرف لقاءً مميزًا يحمل مفاجأة شخصية  سعيدة.
 

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:

1- مهنيًا: بركان الحسد الهامد لدى بعض مبغضيك لا يلبث أن يثور، وأنت غافل عما يدور حولك.
عاطفيًا: استيقظ من سباتك العميق، وراقب كل ما يجري من حولك، وإلا ضاع الشريك منك.
صحيًا: تستعيد عافيتك وحيويتك وتشعر أنك بوسعك القيام بأعمالك المتعددة براحة تامة .

2- مهنيًا: كفاءتك تثير إعجاب الجميع، فأنت قادر على تنفيذ كل ما يوكل إليك بسهولة .
عاطفيًا: لا تفرّط في الحب الذي بنيته مع الشريك بسبب نزوة عابرة، فهو أكثر من يتفهم أوضاعك .
صحيًا: التعرّض لأشعة الشمس في شباط مؤذ، ويزيد من نسبة الأضرار التي قد تصيب بشرتك.

3- مهنيًا: تتميز بسرعة بديهتك وبأفكارك المقنعة وتنجز أعمالًا ناجحة، وتعيش انفعالات شخصية مهمة واحلامًا خاصة ووردية .
عاطفيًا: تستعيد مع الشريك ذكريات الماضي وتستحضر أسرارًا باتت اليوم مضحكة .
صحيًا: تشعر بغضب وبتوتر أعصاب يهدّ من عافيتك وابتعد عن صبّ غضبك على الآخرين .

4- مهنيًا: تخلق من لا شيء شيئًا، وهذه صفة مميزة لتحقيق قدرة ذاتية لمواجهة الآخرين .
عاطفيًا: إذا كنت لا تحتمل الارتباط بشريك، لا تطلق الوعود لأنك لن تلتزمها .
صحيًا: شرب المياه بمعدلات عالية ضروري من اجل صحة افضل.

5- مهنيًا: تشعر بالارتباك، ويستثير غضبك أمر طارئ، حذار الضغوط، ولا تتمسك بتصويب بعض الكلام والتصرفات .
عاطفيًا: إنه يوم العاطفة والحب والحضور الاجتماعي، إذا كنت عازبًا ثمة احتمالات كثيرة أن تلتقي "توأم روحك".
صحيًا: كن منتبهًا جدًا للوجبات التي تتناولها مساء، يجب أن تكون خفيفة ومقتصرة على الخضراوات والفواكه فقط.

6- مهنيًا: مهما تكن الأوضاع صعبة، لا تدع العصبية الزائدة تهيمن عليك لئلا تدفع الثمن.
عاطفيًا: لن تجدي محاولات الشريك للضغط عليك لأنك صلب وعنيد، لكن يجب أن تتعامل مع الأمر بروية.
صحيًا: بعض الوقاية مفيد في كثير من الاحيان، وهذا ما قد تلمسه في غضون الايام المقبلة.

7- مهنيًا: عليك المثابرة لتتمكن من تحقيق ما كنت تحلم به منذ مدة، وخصوصًا أن الفرصة متاحة أكثر من أي وقت مضى .
عاطفيًا: بعض المشاعر قد يشكل عبئًا عليك في العلاقة بالشريك، فخذ حذرك.
صحيًا: بسبب عدم استقرار أوضاعك تشعر ببعض القلق، كلن لا داعي لمخاوفك .

8- مهنيًا: إعطاء الرأي قد يدفعك إلى تغيير الحقائق، ما ينعكس إيجابًا عليك .
عاطفيًا: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة.
صحيًا: الجلوس خلف المكتب وقتًا طويلًا يسبب آلامًا في الظهر وبين الكتفين.

9- مهنيًا: من الممكن أن تواجه تراجعاُ ما، أونزاعًا مع سلطة، كذلك قد تطلب إليك التضحية في شأن معقد .
عاطفيًا: من المفيد أن تحمي علاقتك بالشريك اليوم، لا تواجهه بغضب ولا تتخذ اي قرار بشأنه .
صحيًا: ربما تدفعك ظروف طارئة إلى الاهتمام بصحة مقرب مريض .

10- مهنيًا: الاستخفاف بالمهام الموكلة إليك يكون مكلفًا جدًا، فبادر الى تدارك الأوضاع قبل فوات الأوان.
عاطفيا: حاول ان تجد السبب الحقيقي لنفور الشريك منك، وهذا يسهّل الامور بينكما .
صحيًا: تجنب العصبية الزائدة قدر المستطاع، وما تصاب به من ضرر يكون سلبيًا جدًا.

11- مهنيًا: تهورك قد يقودك إلى الجنون، أما جرأتك فهي موضوع آخر فأنت في مجال عملك لن تهتم لأي شيء، وستضرب بمبادئك عرض الحائط.
عاطفيًا: الإشاعات التي تسمعها عن الشريك سرعان ما يتبين لك أنها في معظمها غير حقيقي .
صحيًا: حاول أن يكون تفكيرك إيجابيًا فهذا ضروري لإنهاء الأمور العالقة بهدوء.

12- مهنيًا: أوضاعك جيدة وأفضل من الأيام الماضية، اليوم يوم عملي ستتوج إلى عملك مصممًا على إنجاز المتراكم منذ أيام.
عاطفيًا: تبدو الاتصالات جيدة وقد تقوم بسفر او تحضر لمشروع او تعرف موعدًا غراميًا مميزًا.
صحيًا: الأجواء الإيجابية تدفعك إلى المزيد من العمل والنشاط وتمدك بالحيوية الممتازة.

13- مهنيًا: مصالحات وأعمال خلاّقة واتصالات مثمرة، تبدو واقعيًّا وموضوعيًّا فتجد الحلول لبعض المشاكل العالقة.
عاطفيًا: تبادل الأحاديث العميقة مع الشريك هو الحل للوصول إلى التفاهم التام معه.
صحيًا: تكون بحاجة إلى دعم معنوي يخفف عنك الضغوط النفسية التي تشعر بها.

14- مهنيًا: تستغرب أن الأمور تسير معك عكس ما تتوقع وللأفضل، عليك باستغلال هذا اليوم لإنجاز الأعمال الصعبة والتي تتطلب منك جهدًا كبيرًا.
عاطفيًا: في الجو علاقة عاطفية ناشئة ومبادلات غرامية لا تقاوم ميلًا نحو التغيير.
صحيًا: خصص لنفسك قسطًا وافرًا من الراحة الجسدية أو قم برحلة ترفيهية مع الحبيب.

15- مهنيًا: القمر الجديد في برج الدلو يسلط الضوء على المسائل المهنية، وتتاح لك فرصة استثنائية لقلب الأمور في مصلحتك.
عاطفيًا: يمنحك الحظ قدرة مهمة على تحقيق التقارب مع الزوج، وإذا كنت عازبًا يكون الحب في مقدمة اهتماماتك وقد تقع في شباكه بجنون .
صحيًا: راحتك المادية والمهنية تساعدك على الشعور بالارتياح وتحقق الانسجام والتوازن في حياتك على مختلف الصعد .

 16- مهنيًا: شخصيتك القوية تخيف الآخرين، وتدفعهم إلى التفكير مليًا قبل خوض أي مواجهة معك في العمل .
عاطفيًا: قد يكون الحبيب السبب في اضطرابات وخيبة أمل في مشاريع أعددت لها بدقة متناهية.
صحيًا: تصل إلى مرحلة كبيرة من التعب الجسدي والفكري وتبحث عن الراحة .

17- مهنيًا: تظهر مسائل شخصية مربكة تشتّت افكارك، وقد يحصل ذلك على الصعيد المهني من خلال مشكلة لأحد الزملاء .
عاطفيًا: يعود أحدهم ليقف بينك وبين الحبيب، كن مستعدًا دائمًا للتغيرات التي تطرأ على مشاريعك في اللحظة الأخيرة .
صحيًا: حاول أن تخفف من الضغوط النفسية التي تحيط بك وابتعد قدر الإمكان عن الأجواء الصاخبة .

18- مهنيًا: حضورك القوي مهمّ جدًا في الفترة المقبلة، لكن الحذر واجب احيانًا.
عاطفيا: الغيرة تهدّد العلاقة بالشريك، والسبب هو بعض الشك المريب في تصرفاتك تجاهه .
صحيًا: الغذاء الصحي مهم جدًا، لكن ذلك يستوجب متابعة دائمة وغير مرحلية .

19- مهنيًا: تكسب أرباحًا إذا كنت تعمل في مجال جمالي، أو في تجارة الجواهر أو الأزياء والتحف أو الأعمال الفنية، ومن نجاح إلى آخر ستترقى إلى مرتبة عليا .
عاطفيًا: بعض العلاقات الماضية لا تزال تحيرك وتثير أسئلة لم تلق الإجابات عنها حتى اليوم.
صحيًا: عليك التروي ومراعاة الاوضاع السليمة، كن هادئ الأعصاب .

20- مهنيًا: تجنّب قدر الإمكان استفزاز الزملاء، لأن ذلك سيولد لك بعض الأعداء والمنافسين الشرسين.
عاطفيًا: سعادة لافتة في طريقها اليك، وهذا سببه التفاهم التام على العناوين الأساسية مع الشريك.
صحيًا: الخضار والفاكهة ضرورية في لائحة الطعام، والاكثار من بعضها قد لا يكون صحيًا.

21- مهنيًا: تطورات ايجابية على الصعيد المهني، وكن على استعداد تام لمرحلة مشرقة.
عاطفيًا: لن يجديك اقناع الشريك بوجهة نظرك نفعًا، ربما تكون مخطئًا وتدفع ثمن استخفافك به.
صحيًا: لا تتناول الطعام في وقت متأخر ولا سيما تلك المحتوية على مواد دسمة.

22- مهنيًا: ربما مررت بفترة تدريبية تخرج منها الآن بنتائج ما، وهذا ما يكون واضحًا ابتداءً من اليوم .
عاطفيًا: يحمل هذا اليوم وهجًا عاطفيًا ويجعلك منكمشًا أو يعرّضك لبعض المشاكل في حياتك العائلية أو الشخصية.
صحيًا: الجأ الى الانفراد بنفسك عند الضرورة لكي تستجمع قواك الصحية والجسدية.

23- مهنيًا: بانتظارك خبر مفرح ومفاجأة تعيد الأمل إليك، واعمل توضيح بعض الأمور مع الشركاء بهدوء وبصراحة مطلقة .
عاطفيًا: الحبيب يقدر كل ما تقوم به، ويعطيك معنويات إضافية للسير قدمًا في ما أنت عازم على تحقيقه .
صحيًا: يجب أن تساهم في إعادة النشاط والحيوية إلى صحتك إذا كنت تشعر بالإرهاق نتيجة الضغوط الماضية .

24- مهنيًا: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك سيسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء.
عاطفيًا: كن مستعدًا لما سيطرحه الشريك، فهو قد يفاجئك بما يجول في خاطره.
صحيًا: لا تعرّض نفسك لأشعة الشمس كثيرًا، لأن الأخطار كبيرة .

25- مهنيًا: يوم ضاغط نوعًا ما، وقد ينتابك الحزن لإهمال الأحبّاء أمرك، هدئ من روعك ولا توبّخ أحدًا .
عاطفيًا: مشاعر قوية تنتابك، وتشعر أنك بحاجة إلى البقاء قرب الشريك لتتبادلا معًا المشاعر  التي هي في داخل كل منكما .
صحيًا: ابتعد عن الضجيج وحافظ على التوازن في حياتك تعامل مع أي عارض صحي بهدوء ولا تتماد في أعمالك المنهكة .

26- مهنيًا: العمل تحت الضغط قد يوقعك في بعض الأخطاء، فكن حذرًا لتتجاوز هذه المرحلة.
عاطفيًا: البحث في دفاتر الماضي قد يسبب لك المشاكل، فلا تترك نفسك أسيرًا له.
صحيًا: الراحة الفكرية مهمة جدًا من أجل صفاء الذهن، وهذا يساعدك على التطوّر.

27- مهنيًا: أنت توّاق للعمل ولا سيّما العمل السريع، وتميل الى اتخاذ قرارات جريئة ومتسرّعة احيانًا.
عاطفيًا: تبدو سعيدًا في بيتك ووسط عائلتك، وتتمكن من حل كل المشاكل والنزاعات الصغيرة التي تطرأ في هذا المجال .
صحيًا: عليك أن تبعد الضغوط عن نفسك مهما كان مصدرها فأنت بحاجة إلى الشعور بالاستقرار .

28- مهنيًا: قد يسعى بعضهم الى توريطك في أمور غير مهمة، فكن جاهزًا للرد.
عاطفيًا: باتت مطالب الشريك تشكّل عبئًا عليك، ووضع حدّ لذلك افضل بكثير.
صحيًا: عوارض بسيطة سببها القلق، فلا تتردد في استشارة طبيب لترتاح أكثر.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة تنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة تنتظرك انشغالات كثيرة هذا الشهر على مستويات عدة



GMT 07:01 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

شيري عادل تنفصل عن معز مسعود بسبب فيلم
لايف ستايلشيري عادل تنفصل عن معز مسعود بسبب  فيلم

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي