arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:21:09
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 16:21:09
لايف ستايل

الرئيسية

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

موعد مناسب للقوس ليعيد قراءة حساباته ويحدد موقعه

لايف ستايل

لايف ستايلموعد مناسب للقوس ليعيد قراءة حساباته ويحدد موقعه

برج القوس

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
تنتظرك بداية واعدة

إنّ الجوّ العام سيكون نشيطًا وفعّالاً وسريعًا مع توقّعات بمفاوضات مالية من قروض او مساعدات او بحث بالرواتب. حاذر من بعض الكلام المعسول أيها القوس فبعض الاشخاص يحاولون الايقاع بالضعفاء والمهملين فكن لهم بالمرصاد. حان الوقت لتعيد قراءة حساباتك ولتحدّد موقعك. لن يخذلك الحظ اذا كنت جاهزًا فالظروف تشجّع على الحركة وعلى ادخال بعض التغييرات التي تعِد بانفراجات مالية ومعنوية. تكثر الاتصالات وتظهر مواجهة او محادثة لافتة فلا تكن عيندًا. اصغ الى الرأي الآخر وجِد قواسم مشتركة لتلتقيا عليها. تتمتّع بسرعة  خاطر وتكون ذكيًّا وماهرًا في المفاوضات ولا خوف عليك في الامتحانات.

مهنيًا: يعمل القدر بشكل يخدم مصالحك في هذا الشهر المثمر والواعد بكثير من التقدّم والذي يحمل الايقاع السريع فالحظ الجيد رفيقك وسيساعدك على التحليق عاليا والحصول على افضل الفرص من ترقية او للبحث عن فرص افضل  قد تشهد امكانيات حاسمة ومختلفة على الصعيد المهني وقد تكون محور اهتمام العديد من الاشخاص لكن حاذر من الانفعال واثارة المواضيع الساخنة بسبب بعض الانشغالات وتجنّب التصرّف بطيش وتسرّع. من الواضح انك منهمك بحلّ مسألة ماليّة سواء كانت تتعلّق براتب او فاتورة او قرض واذا تمالكت اعصابك واتخذت موقفًا ايجابيًا من الامور يكافئك القدر بمكسب او ربح. تكلّم ودافع عن آرائك ومواقفك لكن بموضوعية ومنطق. انه شهر كثير الحركة وتتعدّد خلاله اللقاءات وورشات العمل وربّما المؤتمرات والرحلات.

عاطفيًا: تتمتّع بالجرأة الكافية لبحث المواضيع الشائكة والمهمّة مع الحبيب. تهتم لتفاصيل الامور وتغمر الحبيب باهتمامك وكرمك. ضع الغيرة جانبًا ولا تجادل لمجرد الجدال. ابتعد عن الاستفزاز وافسح في المجال للحوار البنّاء. قد تتطوّر صداقة ما الى علاقة حبّ او قد تلتقي شخصًا يلفت نظرك في النادي او في نشاط اجتماعي. يجب ضبط النفس وتفادي توجيه اي كلام نافر. قد تحتاج الى وجود الحبيب بقربك في لحظات الشدّة التي ستظهر هذا الشهر فلا تقسُ عليه.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر كانون الثاني/يناير 2017:
1- مهنيًا: إبقَ حذرًا وانتبه فقد ترهق اعصابك، وربما تعيش بلبلة ويكون من المستحيل تطمينك او تهدئتك.
عاطفيًا: تتمتع بطاقة كبيرة لتعيش حياة عاطفية صاخبة، علاقات الاجتماعية وصداقاتك في توسع وتضيف الإثارة إلى حياتك .
صحيًا: قد تشعر بقلق نفسي يجعلك فاقد القدرة على التركيز، هذا يوم عابر .

2- مهنيًا: لا تقدم على أي مغامرة مهنية، الوضع الحالي في غير مصلحتك .
عاطفيًا: تواجه بعض الاضطراب في العلاقة بالشريك، لانعدام الثقة شبه الكامل بينكما .
صحيًا: البقاء بصحة جيدة سببه الرياضة اليومية وخصوصًا في ساعات الصباح .

3- مهنيًا: لا تتلاعب بأعصاب الآخرين، لأن ذلك قد يترك انعكاسات سلبية على علاقتك بالزملاء .
عاطفيًا: تتحلى بالقدرة الكافية لسبر أعماق المحيطين بك ومعرفة ما يضمرون تجاهك .
صحيًا: إعمد إلى مراقبة صحتك وابتعد عن التشنج الجسدي والفكري .

4- مهنيًا: خلافات عابرة مع الزملاء على أولويات العمل، لكن الأمر ولا يستحق الذكر .
عاطفيًا: الرتابة في العلاقة بالشريك يدفعك إلى البحث عن حلول لها، لكن ذلك لن يدوم وستعود المياه الى مجاريها .
صحيًا: حاول الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والكحول، والقيام بخطوة جديدة لاستعادة عافيتك الصحية .

5- مهنيًا: سعادة كبيرة في طريقها إليك، لكن يستحسن ألاّ تبالغ في ردة فعلك لئلا يفسر الأمر في غير مكانه .
عاطفيًا: تعيش حياة عائلية على مستوى عال، وتظهر لكل من حولك صورة إيجابية عنك، وتمنحهم الإحساس بالثقة والمحبة .
صحيًا: أنت شديد الانهماك بأعمالكك وقد ترهق نفسك وتهمل صحتك، ولكن مع قليل من الراحة الجسدية تسترد عافيتك وطاقتك .

6- مهنيًا: لا تغامر بمواجهاتك السلبية وغير المجدية، فهي تضر بك أكثر مما تنفعك .
عاطفيًا: تفادَ إحراج الشريك ما دامت الأمور لم تصل إلى طريق مسدود، لأن عواقب ذلك قد لا تحتملها لاحقًا .
صحيًا: حان الوقت لحسم وضعك الصحي، فالمستقبل غير مطمئن إذا استمرت الأمور على هذا النحو .

7- مهنيًا: الظرف الراهن يفرض عليك الحذر، لكن ذلك سرعان ما يتبدل لمصلحتك لاحقًا .
عاطفيًا: تلاحظ ارتفاعًا في منسوب الرومانسية لدى الشريك، وهذه طبيعته الحقيقية .
صحيًا: الحيوية الظاهرة مواظبتك على التمارين الرياضية بدون انقطاع .

8- مهنيًا: لحسن الحظ ان هذا اليوم يرطّب الأجواء ويدعوك الى التنازل والتكيّف مع الآخرين.
عاطفيًا: أحد مواليد الحمل يعود من الماضي، إنما ليدفعك هذه المرة إلى القيام بأعمال الخير .
صحيًا: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل بالسهر فأنت معرض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع .

9- مهنيًا: قد تخرج بأفكار وضّاءة، المهم ان تأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل وان لا تذهب نحو اهمال مسيء اليك .
عاطفيًا: تعيش تقاربًا مع أحدهم يطلب منك الحب ويمنحك المزيد من الشغف .
صحيًا: تتغلب على جميع المشاكل الصحية وتزداد نشاطًا فتشعر بطاقة كبيرة وإلى الخروج من البيت والتنزه وملاقاة الأصحاب وهذا ليس بقليل .

10- مهنيًا: تكون هذا اليوم مرهفًا، واثقًا بنفسك، واضح التفكير، وهذا ما يظهر واضحًا للشريك، فيزداد إعجابه بك أكثر فأكثر.
عاطفيًا: تضيف المزيد من الالوان والأضواء إلى حياتك العاطفية بعدما توسع من دائرتها .
صحيًا: ابتعد عن الأشخاص السلبيين وحاول أن تتجاهل الأشخاص العدائيين اينما كنت .

11- مهنيًا: إبتعد عن المشاكسات وحاول ان تستريح، لا تتحدّ احدًا ولا بعض السلطات، بل كُن مترويًّا جدًّا مهما طرأ من ظروف .
عاطفيًا: تتعامل مع المحيطين بك بلياقة ولطف وتحاورهم بجدية وفي العمق .
صحيًا: قد لا تستطيع النوم وتتأزم وضعية أعصابك بسبب قلة الراحة .

12- مهنيًا: قد يشير هذا اليوم إلى فترة مميزة تنقلب فيها الأوضاع لمصلحتك ويسطع نجمك أين حللت وتكون حديث الجميع.
عاطفيًا: علاقة واعدة مع أحد الأشخاص وتتفقان على أمور كثيرة وتتحليان بالذكاء وحب المعرفة .
صحيًا: عليك الاهتمام بجسمك واخرج الى الطبيعة واستنشق الهواء النقي .

13- مهنيًا: يحمل هذا اليوم بشرى سارّة، ويكون مناسبًا على صعد مختلفة في العمل وفي العلاقات العامة .
عاطفيًا: الفلك يمنحك الاندفاع والشغف اللازمين للبحث عن الكمال في الحب .
صحيًا: قم بإدخال طعام مغذ على لائحة مطبخك ووفر طاقة إيجابية قدر المستطاع .

14- مهنيًا: تتوضّح نقاط ويتجاوب المحيط معك، وقد تعرف لقاءً استثنائيًا أو يبصر عمل خلاّق النور أو تجد قاسمًا مشتركًا للتفاهم .
عاطفيًا: لا تتوان عن القيام بخطوات كثيرة وتحسينات جدية في طريقة تصرفك لتنال رضى الحبيب وتصل معه إلى الاتفاق الشامل .
صحيًا: كن معتدلًا في انفعالاتك وابتعد عن المواقف الحرجة .

15- مهنيًا:  تجد نفسك في موقع الرابح ويتضح لك أنك حققت انتصارات متعددة، وهذا ما يزيدك حماسة وثقة بالنفس .
عاطفيًا: أنت قليل الصبر وقاسي القلب وتميل إلى إثارة العدائية والتوتّر أينما حللت. وهذا ما يسبب إحراجًا للشريك معظم الأحيان .
صحيًا: قد تكون مهملًا ولا توفر لنفسك الراحة الكافية، لا تتهاون في ذلك .

16- مهنيًا: المنافسة التي واجهتك أصبحت من الماضي بعدما حسّنت أداءك وسيطرت على الوضع.
عاطفيًا: إخلاصك للحبيب يكون له الأثر الأكبر في تحسين العلاقة بينكما وتفعيلها.
صحيًا: لا تهمل نفسك اكثر من اللازم، فهذا له انعكاسات سلبية متعددة على المدى المنظور.

17- مهنيًا: تُفتح أمامك مجالات جديدة ويحمل إليك مفاجأة سعيدة او لقاء مع الماضي، أخشى على وظيفتك لأنك مثال المشاغب وخطر على استقرار المحيط المهني الذي تعمل فيه .
عاطفيًا: زواج يلوح في الأفق وعلاقة تحمل الكثير من السعادة لك .
صحيًا: تقاوم الأمراض بشكل قوي ولست بحاجة إلى أدوية لتشعر بالتحسن .

18- مهنيًا: ضغوط غير طبيعية في العمل، لكنك قادر على تسيير الأمور بدقة متناهية تلفت الأنظار .
عاطفيًا: لا تلقِ على كاهل الشريك مسؤولية الأخطاء التي ارتكبتها وتتحمل الجزء الأكبر منها .
صحيًا: لا تدع الاهتمام بصحتك يفلت من يديك، فهي الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات.
 
19- مهنيًا: تواجه الأمور ببعض العصبية وهذا ليس في مصلحتك، فكن هادئًا لتمرير الوقت والخروج بأقل ضرر ممكن .
عاطفيًا: لا تتوان عن إطلاع الشريك على مشاعرك ومشاريعك العاطفية، ليمدك بنظرة شاملة لرؤية الأمور بوضوح .
صحيًا: عليك بالهدوء واستعادة السيطرة على نفسك ولا تستعجل الأمور فهذه العجلة تؤثر في أعصابك .

20- مهنيًا: تبدلات جذرية في مهنتك تكون في مصلحتك، لكن تريث وستجد بانتظارك صفحات بيضًا بالجملة .
عاطفيًا: التنازلات المتبادلة بينك وبين الشريك تؤسس لثقة أكبر في المحيط العائلي، وتمنح الأفضلية للمستقبل .
صحيًا: آن الوقت لتعتمد نظامًا غذائيًا محددًا، فهذا هو الحل الأفضل لراحتك النفسية .

21- مهنيًا: ينتابك بعض الخوف والحذر نتيجة أمور مبهمة تواجهك، وعليك أن تعرف أنك تتمتع بالسلطة الكافية لإحداث التغييرات .
عاطفيًا: تستقطب التأييد من بعض الاصدقاء، وخصوصًا لجهة المبادرة إلى تحديد نوع العلاقة مع الشريك، وهذا سيوضح الأمور أكثر .
صحيًا: تشكو بعض الآلام في الظهر وسوء الهضم بسبب مشاكل في المعدة .

22- مهنيًا: قد تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة لبعض الزملاء المقصرين.
عاطفيًا: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوة، والمرحلة المقبلة ستكون أفضل .
صحيًا: يستحسن مراجعة الطبيب عند اللزوم، لكن لا داعي للقلق والخوف .

23- مهنيًا: ردات الفعل الغاضبة غالبًا ما تؤدي إلى ارتكاب الأخطاء، لذلك تريث قليلًا قبل إطلاق الأحكام العشوائية .
عاطفيًا: علاقتك بالشريك والتي كانت حتى اليوم تمر بفترات اضطراب تعرف ثباتًا .
صحيًا: تقوم باتباع حمية غذائية منتظمة تجعلك تبتعد قليلًا عن المأكولات الدسمة والحلويات .

24- مهنيًا: تتبادل زيارات العمل تأسيسًا لمرحلة جديدة، وتكون مشجعة لتحقيق خطواتك المستقبلية .
عاطفيًا: لا تشرع والشريك بابكما أمام التدخلات التي قد تزيد الأمور تعقيدًا بينكما، وهذا انذار للمستقبل .
صحيًا: لا تهمل صحتك أكثر من اللازم، وقم بما عليك القيام به للبقاء سليمًا معافى .

25- مهنيًا: تتحسن أحوالك تدريجًا، وخصوصًا بعد القرارات الحاسمة التي اتخذتها لتوضيح موقعك على الصعيد العملي .
عاطفيًا: لا بأس من المبادرة إلى استماع الاعتذار من الشريف وفتح صفحة جديدة يسودها التفاهم والحب .
صحيًا: الرياضات والرحلات الطويلة تساعدك على استعادة نشاطك وحيويتك، واستمر بممارسة نشاطاتك المفضلة .

26- مهنيًا: لا تستسلم لمجرد سماعك انتقادات تطال طريقة عملك، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى الهدف.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم مشاغلك المهنية، فهو غير مسؤول عن أمور لا صلة له بها .
صحيًا: خفف كثيرًا من شرب المنبهات مساء، فهي تسبب لك الأرق وآلاما في المعدة.

27- مهنيًا: غيوم في الأفق تدفعك إلى إعادة النظر في بعض الأمور، لكنّ الطاقة التي تمتلكها تساعدك على تجاوز أي عقبة .
عاطفيًا: الاختيار بين المتعة والعمل ليس سهلًا على الدوام، وغير آمن كذلك .
صحيًا: حتى لو كنت تشعر بالحيوية انبته إلى أنك قد تقع في اضطرابات صحية تضعف قواك .

28- مهنيًا: كن جاهزًا على أكمل وجه ليوم يحمل تطوّرات كثيرة، تبدأ طلائعها بالظهور قريبا.
عاطفيًا: التسامح مع الشريك سيزيده تعلقًا بك، ويحاول إرضاءك أو التعويض عما فات بشتى السبل.
صحيًا: الابتعاد عن الأجواء العصيبة أفضل حلّ لمعالجة النفسية المضطربة، وخصوصًا اليوم.

29- مهنيًا: تحتفل بمناسبات سعيدة وتشعر بالحرية، تتخلّص من قيد، وتحاول الانطلاق بمشروع كبير حديث وفريد من نوعه، تعلق عليه أملًا كبيرًا لبناء مستقبلك المهني .
عاطفيًا: اللعب بالنار خارج إطار علاقتك بالشريك قد يؤدي بك إلى مشاكل كبيرة لن تكون عابرة .
صحيًا: حاول ان تجد أوقاتًا للراحة حتى لو كانت انهماكاتك كثيرة، فالعمر ينتهي والعمل لا ينتهي .

30- مهنيًا: لا تكف عن المطالبة بحقوقك، فقد جهدت كثيرًا وتستحق أتعابك.
عاطفيًا: يوم ضبابي في العلاقة بالشريك، لكنّ المهم التمهل حتى جلاء الأمور .
صحيًا:  التنزه في أحضان الطبيعة مصدر مهم للنشاط، ولا سيما في الربيع.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موعد مناسب للقوس ليعيد قراءة حساباته ويحدد موقعه موعد مناسب للقوس ليعيد قراءة حساباته ويحدد موقعه



GMT 16:36 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر
لايف ستايلاعترافات قاتلة زوجها بمساعدة عشيقها على كوبري بنها في مصر

GMT 12:40 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

جينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة
لايف ستايلجينيفر لوبيز تستعرض إطلالتها الشتوية داخل طائرتها الخاصة

GMT 09:39 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

سمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"
لايف ستايلسمير غانم تسخر من صورها عبر "إنستغرام"

GMT 12:49 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين
لايف ستايل5 خطوات رائعة لخلق علاقة حميمة رائعة بين الزوجين

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020
لايف ستايلالوادي الجديد تنظم مؤتمرا موسعًا عن السياحة الاستشفائية 2020

GMT 19:45 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

طرق بسيطة لمحاربة احتباس الماء في الجسم
لايف ستايلطرق بسيطة لمحاربة احتباس الماء في الجسم

GMT 18:17 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عمرو يوسف يستعين بـ"ولاد رزق" لدعم طفل يتعرض للتنمر

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير بوب كورن الدجاج

GMT 17:40 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رامي صبري يكشف تفاصيل حفله في رأس السنة

GMT 18:06 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أحمد السعدني يوضح سبب اعتذاره لمسلسل هيفاء وهبي

GMT 12:53 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 13:41 2019 الإثنين ,15 إبريل / نيسان

إلينا سانكو تفوز بلقب "ملكة جمال روسيا" لعام 2019

GMT 08:21 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

معلومات جديدة عن حياة ديما بياعة في عيد ميلادها الـ43

GMT 18:27 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد عز يستعد لـ"رمضان 2020" مع تامر مرسي