arablifestyle
آخر تحديث GMT 04:45:39
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 04:45:39
لايف ستايل

الرئيسية

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

لايف ستايل

لايف ستايلتشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر أيار/مايو 2018:
جهود مثمرة
مهنيًا: تسير الامور بشكل جيدومستقيم بامكانك القيام بجهود مثمرة واسفار وعمليات استثمارية وشرائية ويكون بانتظارك فرص جيّدة كانفراج في عملية تجارية أو تسوية لخلاف وربما توقيع على عقد بين السبت والاربعاء تحت تاثير القمر من السرطان تبدو مرتاحًا وتغمرك الحماسة فتنطلق الى عملك متفائلًا بغد أفضل وستنجح في الانطلاق بورشة عمل جديدة ان الاجواء الفلكية مميزة. كما سوف تشهد ارتفاعا بالحظوظ مع انتقال القمر الى برج الاسد الناري الصديق الذي يوفر لك فرصة للمجاح والتقدم  وسوف تغمرك السعادة لدى معاينة النتائج التي ستحصدها وسوف تلاحظ ارتفاعا بالارباح وتكون الاتصالات جيدة  ومثمرة. لكن يجب عليك ان تبتعد في عطلة الاسبوع عن الاستفزاز ولا تخلق لنفسك المتاعب تحت تاثير المربع الفلكي بين القمر في العذراء والشمس في الجوزاء لا تهمل تصرّفاتك وكن دقيقًا في معالجتك للامور حتى ولو كانت صغيرة او بسيطة وحاول ان ترضى  بالتسويات وقدّم تنازلات في الوقت المناسب.

عاطفيًا: أسبوع رومانسيّ آخر يجعلك ممتلئًا سحرًا ونشاطًا وتبدو شغوفًا بالناس وبكل من تعرف وتحب. يتحدّث الفلك عن طمأنينة وعن تقدّم في مساعي التودّد والمصالحة والحبّ والدلال والغزل، ستأخذك الجرأة لتقديم البراهين عن حبّك وحرصك وستفرح عندما تجد تبادلًا للحبّ وللعواطف.
أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

1- مهنيًا: لا تكن لجوجًا في بعض الأمور، ومن الأفضل التروي في مسائل دقيقة وشائكة قد تنعكس سلبًا عليك.
عاطفيًا: لا تستسلم أمام ضغوط الشريك، فهو يحاول دفعك إلى الخضوع له وتنفيذ مطالبه بغية وضعك أمام الأمر الواقع لفرض سيطرته عليك.
صحيًا: استسلم كليًا للرياضة بدل الاستسلام للخمول، فالأولى منافعها كبيرة، والثاني العكس تماما.

2- مهنيًا: يلقي هذا اليوم الضوء عليك فتكون متوترًا قليلًا، لكنك تبدأ مسيرة عمل تستمرّ مدة طويلة.
عاطفيًا: تفهمك لوضع الشريك هذا اليوم يترك انطباعًا جيدًا لديه وحسًا بالمسؤولية تجاهك في حال مواجهتك أمرًا ما.
صحيًا: تقاوم جميع المغريات التي تكون نتيجتها أكثر من سيئة، وتدافع عن صحتك بشراسة.

3- مهنيًا: تدور أحاديث سريّة بين الزملاء ابتداءً من اليوم بغية مساعدتك للتخلص من الورطة التي أنت فيها.
عاطفيًا: يميل الجو إلى التردّد والتحفّظ وتختلط عليك الأمور الشخصية كما العائلية وتحتار في أمرك.
صحيًا: انتبه لصحتك وسلامتك ولا تهمل أي عارض أو طارئ صحي ينتابك.

4- مهنيًا: اذا أسندت إليك مهمة ما محددة عليك تنفيذها بصدق وأمانة، فأنت كلفت بها نظرًا إلى كفاءتك العالية.
عاطفيًا: تعاطيك الجيّد والرائع مع الشريك تكون له انعكاسات ايجابية، وتلاحظ ذلك من خلال تصرفاته معك.
صحيًا: أنت جريء في مواجهة الآخرين على الصعيد الصحي، محاولًا أن تبرهن لهم أن الرياضة علاج ناجح جدًا.

5- مهنيًا: أنصح لك إنهاء الأعمال الملحّة والصعبة وعدم تأجيلها الى وقت آخر، فقد تنقلب المعطيات ضدك وتتعقد الأعمال.
عاطفيًا: يخف الوهج السابق كما الاحتمالات والتسهيلات، ويتركز الاهتمام على قضايا طارئة قد تسبب لك الأرق.
صحيًا: خفف من كثرة المطالعة ومشاهدة التلفزيون أو الجلوس أمام الكمبيوتر ساعات طويلة.

6- مهنيًا: تعرف تقدّمًا وتطوّرًا يحمّسانك لتكون رائدًا في حقل اختصاصك، بغضّ النظر عن عمرك أو جنسك.
عاطفيًا: حاول أن تقوم بجهد لتغيّر عادة أو أسلوبًا، كن منفتحًا على أفكار وآراء جديدة واختر المناسب منها لغربلته لتبنيه أو رفضه.
صحيًا: الاعتدال هو أفضل الحلول، لذا كن معتدلًا في كمية الطعام التي تتناولها يوميًا.

7- مهنيًا: يشكل مركور مربعًا شديدًا مع بلوتون ما يحتم عليك الهدوء والتوقف عن أي مبادرات ومفاوضات لأنها قد تعرّض استقرارك المهني للخطر.
عاطفيًا: يعاملك الشريك بليونة وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تواجه أي أزمة، بل تنتصر على المصاعب مهما كانت كبيرة أو عويصة.
صحيًا: حاول أن تستيقظ باكرًا وتمارس رياضة المشي وبعض التمارين قبل التوجه إلى العمل.
8- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن مشروع يوضع أمامك للتفاوض أو عن عقد تريد أن توقّعه أو اتفاق تعقده، فتختار المناسب منها.
عاطفيًا: اذا لم تكن مخلصًا مع الشريك، من الأفضل ألا تصارحه بمشاعرك تجاهه وإلا ساءت الأمور لاحقًا.
صحيًا: لا تتردد في تنفيذ تمارينك الرياضية، فهي تفيدك كثيرًا من أجل مستقبل صحي أفضل.

9- مهنيًا: تشتد وطأة الضغوط، ومن المستحسن أن تتجنّب السرعة والتهور والمجازفات كليًا لئلا تقع في المحظور.
عاطفيًا: يبدو الارتباك واضحًا في تصرفاتك مع الشريك، فحاول أن تكون أكثر هدوءًا لتحقق أهدافك معه وتبنيا مستقبلكما براحة واطمئنان.
صحيًا: إحمِ سلامتك من الضغوط والانفعالات وكن متساهلًا مع الزملاء في العمل.

10- مهنيًا: تخف الحظوظ وتحاول ان تتأقلم مع ظروف مهنية جديدة، لكن انتبه لتطورات تتطلب الكثير من الحرص.
عاطفيًا: تسعى إلى الإمساك بزمام الأمور، وتشعر بأنّك تتحكم في الوضع العاطفي، فتتقدّم بخطى ثابتة أكثر من السابق.
صحيًا: التمارين الصباحية مفيدة قبل القيام بأي عمل ولا سيما إذا أتبعتها بتناول كوب من العصير الطبيعي.

11- مهنيًا: تشعر ببعض الارتياح، لكن حذار النزاع مع أحد المسؤولين في عملك أو إحدى السلطات القوية والفاعلة.
عاطفيًا: الواقعية هي أكثر الأسلحة قوة لمواجهة الشريك ومصارحته، وهي تساعدك على إعادة الأمور إلى مجاريها الطبيعية.
صحيًا: حاول أن تزرع في داخلك الجهد الضروري لممارسة الرياضة أو القيام بأي نشاط ينفعك صحيًا.

12- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغيير وسفر وتبادل ثقافات كما عن أفكار  غريبة تناقشها وعن حركة غير اعتيادية.
عاطفيًا: تعزيز العلاقة مع الشريك ضروري، وهو يرفع منسوب الثقة بينكما ويؤجج العواطف كما لو أنكما في بداية علاقتكما.
صحيًا: مزاجك السيّىء سببه الإرهاق، فحاول أن تجد فسحة من الراحة والاستجمام.

13- مهنيًا: تكثر المسؤوليات الملقاة على عاتقك وتتداخل بعضها مع بعض، لذا انصح لك عدم الاستسلام بل المواجهة حتى النهاية.
عاطفيًا: لا تراهن على الحظ ولا على المصادفة لئلا تخسر شريكًا أو حبيبًا، حاذر التحديات لئلا تعرّض نفسك للحوادث.
صحيًا: تبدو أكثر نشاطًا وحيوية، وتكون مرتاحًا نفسيًا بعدما منحت نفسك قسطًا وافيًا من الراحة.

14- مهنيًا: ينتقل مركور إلى برج الثور فيتناغم مع ساتورن في برج الجدي، ويتحدث عن سيل من العروض الواعدة جدًّا لتطوير أدائك.
عاطفيًا: تواجه بعض الصعاب في العلاقة العاطفية وقد تتصرف مع الشريك بشدّة أو بجفاء، فكن متيقّظًا لهذا الأمر.
صحيًا: حاول زيارة الأقرباء في الجبل، والقيام بنزهة في أرجاء الطبيعة للتخفيف عن نفسك وللتخلّص من هموم العمل.

15- مهنيًا: القمر الجديد في برج الثور يوفر لك طاقة جديدة للتعمل وتكون اتصالاتك ناجحة جدًا وتتخذ بعدًا جديدًا، ما يشعرك بالقوة.
عاطفيًا: تصطدم بشريك يحاول سحقك ويطرح التحديات، وتجد نفسك وسط أزمة طارئة، لكنك بحنكتك تتخلص منها كما الشعرة من العجين.
صحيًا: تتريث بعض الشيء قبل البدء بحمية غذائية ضرورية، لكنك تعاود استشارة الاختصاصي لتشعر بمزيد من الطمأنينة.

16- مهنيًا: ينتقل كوكب أورانوس إلى برج الثور بعد سبع سنوات في برج الحمل، فيتحدث عن إيجابيات كبيرة في سير مفاوضات تخوضها.
عاطفيًا: تعبّر عن مشاعرك أمام الشريك بصراحة تامة، فتزداد قيمة في نظره ويزداد تعلقه بك وتكبر الثقة بينكما وتسير الأمور نحو الأفضل.
صحيًا: تمر بأمور مخيّبة للآمال، وقد تحمل فوضى وعدم رضى ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

17- مهنيًا: ينتقل كوكب مارس إلى برج الدلو ليشكل تنافرًا مع أورانوس، ما قد يولد جوًا حساسًا وبعض الضغوط .
عاطفيًا: لا تترك الغضب يسيطر عليك، انتبه من عنف أو من مواجهات قد تؤدّي إلى الأسوأ بينك وبين الشريك.
صحيًا: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك بعض الشيء.

18- مهنيًا: يعمل الظرف لمصلحتك، ما يسهّل وتيرة عملك ويسرّعها، فتكون من السبّاقين والرواد بعد أن تعثرت خطاك بعض الشيء.
عاطفيًا: تتخلص من المشاكل الاجتماعية والنفسية، وتشعر بالارتياح خارج الإطار الروتيني المعتاد وتغمرك السعادة.
صحيًا: تحصل على تفهّم ودعم لتحرّكاتك، وبخاصة على الصعيد الرياضي.

19- مهنيًا: يؤدي الزملاء دورًا في تقدمك وتنتمي إلى جماعات قوية وداعمة تؤيدك في طروحاتك واقتراحاتك المهنية.
عاطفيًا: تحرر من الضغوط وبرهن عن جرأة وشجاعة أمام الشريك، قد تعرف مغازلة جدية تقودك إلى نهاية سعيدة ومريحة.
صحيًا: تكون عبرة لكل من يعاني متاعب صحية يتخلص منها بالإرادة القوية وممارسة الرياضة.

20- مهنيًا: تتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية وتكثّف اتصالاتك، وتكرّر المحاولات وتمارس جميع صلاحياتك وتقوم بزيارة أو تشارك في مؤتمر.
عاطفيًا: يترك فينوس برج الجوزاء ودخل إلى برج السرطان، فتختفي مشاكل استجدت مع الشريك وتقدم على علاقة جديدة.
صحيًا: قراراتك الصائبة على الصعيد الصحي تكون دافعًا إلى جعل الآخرين يجارونك في كل ما تقوم به رياضيًا.

21- مهنيًا: تتأخر بعض الاستحقاقات أو تصطدم بسوء تفاهم وعدم انسجام، قد تماطل في مشروع ما، أو تعاني مماطلة.
عاطفيًا: تسمح لك الظروف بتخطي حواجز حالت دون لقاء الشريك أو المصالحة في المدة الأخير على الرغم من تدخل الكثير من سعاة الخير.
صحيًا: يوم مهمّ للمشاركة في مختلف الأنشطة وعدم رفض تلبية الدعوات بغضّ النظر عن مضمونها.

22- مهنيًا: لا تكون مرتاحًا هذا اليوم بسبب كثرة المشاكل العملية والضغوط، إضافة إلى مطالب أرباب العمل المتكررة التي ترهقك.
عاطفيًا: أنتَ بطبعك إنساني ومتسامح، أطلق العنان لخصالك الإيجابية لتحافظ على استقرار العلاقة واهتمام الحبيب أو مودته لك.
صحيًا: اندفاعك وحماستك يدفعانك إلى الطلب من الآخرين مشاركتك في ممارسة الرياضة اقتناعًا منك أنها خير علاج.

23- مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن ضرورة تسوية وضع شخصي قد يولد في مجال عملك ويمكن أن يتطور نحو الأسواء، انتبه.
عاطفيًا: أنصح لك تقديم بعض التنازلات أو إعادة النظر في بعض القرارات أو المواقف التي أثارت تحفّظ الشريك أو استياءه.
صحيًا: الأجواء الإيجابية المحيطة بك تكون عاملًا أساسيًا في إبعاد الهموم والضغوط عن حياتك.

24- مهنيًا: تعيش الهواجس وتخاف على الممتلكات والعائدات العائلية والشخصية، وتكون الأجواء مشحونة بالتوتّر.
عاطفيًا: حذار الانجرار وراء الأحاسيس والأفكار السلبية حتّى لو شعرت بتحدّيات واستفزازات بغية الإيقاع بينك وبين الشريك.
صحيًا: معدتك الحساسة توجب عليك الانتباه إلى نوعية الطعام والتخفيف من تلك التي تسبب لك مشاكل صحية.

25- مهنيًا: يوم مميّز يسلّط الأضواء على قدراتك الإبداعية والإنسانية، ولعلك تنال جوائز أو ميداليات تقديرًا لجهودك.
عاطفيًا: إذا كنت غير مرتبط فهذا اليوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، أنتَ مقبل على مرحلة مهمّة وديناميكية من حياتك.
صحيًا: لا تكن صاحب إرادة ضعيفة أو شخصًا لا يحكّم عقله ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.

26- مهنيًا: تزول بعض المشاكل ويتحدث هذا اليوم عن استثمار أو رسوم أو ضرائب أو قضية مالية.
عاطفيًا: تتركز عليك الأنظار بسبب غضب تظهره او استياء او عدم رضى عمّا يحصل من قبل الشريك.
صحيًا: لا تضعف أمام المشاكل التي تواجهك مهما تكن صعبة، لئلا تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

27- مهنيًا: فرص جديدة تتلقاها تكون المحرّك الفعال في عملك بغية إطلاق المشاريع المجمدة في الأدراج منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: حان الأوان للاهتمام بمظهرك الخارجي والانفتاح على محيطك، فتنال إعجاب الشريك وتلفت أنظاره.
صحيًا: مهما يبلغ حجم المشاغل اليومية، يبقَ أمامك بعض الوقت لممارسة الرياضة.

28- مهنيًا: تضطر إلى بذل جهود مضاعفة لإيجاد التفاهم، لكن هذا لا يحول دون بدء علاقة خاصّة مع شخص تشاطره بعض الأهداف.
عاطفيًا: لا تحاول أن تبقي العلاقة سطحية أو عابرة وتصطدم بلقاءات أخرى وارتباطات ثابتة، فتعيش اضطرابًا وصراعًا داخليًا.
صحيًا: لا تخاطر بوضعك الصحي لتبين للآخرين أنك لا تهتم بما ينصحك به الطبيب.

29- مهنيًا: القمر المكتمل في برجك مميز جدًا، وقد يدفعك إلى عمل جريء وشجاع يلفت الأنظار ويستحوذ على الإعجاب.
عاطفيًا: تعود بك الذاكرة إلى اليوم الأول الذي تعرفت فيه إلى الشريك، فتستعيد أجمل اللحظات وأرق العبارات التي تبادلتموها.
صحيًا: التقلبات التي تطرأ على الصعيد المهني والعاطفي تصيبك بخيبة أمل، وتبقيك في وضع صحي غير مطمئن.

30- مهنيًا: ينشب خلاف حول بعض القناعات والاعتبارات وتتعرّض جهودك ومحاولاتك للعرقلة وتواجه خصمًا او منافسًا شرسًا.
عاطفيًا: ما يرغب به الشريك لن يكون مستحيلًا، وهذه أبسط شروط العلاقة التي تجمع بينكما كي تستمر.
صحيًا: لا تضخّم المشاكل التي تعانيها، باستطاعتك التخلص منها إذا واظبت على ممارسة الرياضة.

31- مهنيًا: يحمل هذا اليوم قرارًا قضائيًا يكون في مصلحتك، وتجمعك الصدفة بشخص يقدم لك يد المساعدة ويأتيك بحلول عجائبية.
عاطفيًا: تحاول إقناعه بالتخلي عن شكوكه تجاهك، فتنجح في بعض النقاط وتفشل في نقاط أخرى.
صحيًا: قم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك، وستلاحظ الفرق سريعًا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك



GMT 07:01 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

شيري عادل تنفصل عن معز مسعود بسبب فيلم
لايف ستايلشيري عادل تنفصل عن معز مسعود بسبب  فيلم

GMT 06:25 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

أحمد جمال يؤكّد رغبته في الانتهاء من ألبومه
لايف ستايلأحمد جمال يؤكّد رغبته في الانتهاء من ألبومه

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية