arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:03:25
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 21:03:25
لايف ستايل

الرئيسية

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

لايف ستايل

لايف ستايل23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر تموز/يوليو 2016:
مهنيًا: سوف تواكل هذا الاسبوع الاحداث بنشاط ان إرادتك صلبة والحظوظ داعمة اقتحم ابواب بعزم وايمان. لا تخف من  الأحداث الطارئة فأنت قادر على تخطي معظم المراحل بشجاعة ونجاح، مهما كان عمرك أو جنسك أو مجال اختصاصك. لن تصدّك أية مقاومة، ولا بدّ ان تجد نفسك في لوائح الناجحين. انك تمر بفترة مائية ناجحة واعد جداً ويتوجب عليك ان تتقدم بكلّ قوتك غير عابئ بضغوط الشهر الفائت. لقد ولّت المشاكل ولا يهمّ الآن موقعك، المهمّ ان تتغلّب على الحالة البائسة التي طغت عليك وعلى محيطك مؤخراً. ها انت الآن على مفترق طريق حيث الآفاق زاهية اللون وتعد بمستقبل ناجح. 

عاطفيًا: تعيش مواليد العقرب فترة  معاكسةً ومشاكسةً بحيث أنّها تقلب المعطيات رأسًا على عقب فتظهر أنت بدور المخطئ والأناني والظالم لتحلّ عليك الانتقادات اللاذعة والتهديدات. سيكون اسبوعا ثقيلاً تختل فيه موازين القوى. قد تخسر ورقة مهمّة نتيجة لتسرّعك وكلامك الفظّ الطائش، وربّما تخسر ثقة الحبيب فيتحفّظ ويبتعد بعض الشيء. تمهّل، هدئّ من روعك! حلّل الوضع بتجرّد وكن صادقًا مع نفسك حتّى ولو آلمتك الحقيقة! 

أبرز الأحداث الشهرية عن شهر تموز/يوليو 2016:
نجاحات مستمرّة
تكون الظروف استثنائية هذا الشهر بشكل خاص في الاسابيع الثلاثة الاولى. تتسارع الاحداث وتكون راضيًا عن تطوّر الظروف والاحوال وستلعب دورًا في تنشيط المساعي وتحسين امورك. تختفي معظم الضغوط التي رافقتك منذ مطلع العام لتجد نفسك مطمئنًّا وواثقًا من نفسك أيها العقرب.
وبقدر ما تجتهد ستجد حدّد اهدافك واشرحها بصراحة وثقة لكن دون استفزاز. يتحدّث الزُهرة في برج السرطان الصديق  عن حبّ او نجاح مفاوضات مع الأجانب او في الخارج. لكن المرّيخ يحذّر من انفعالات وتحديّات واستفزازات في الخارج او في المؤسسات والمعاهد. لا تقع في فخ الاستفزاز، بل وظّف طاقتك الكبيرة في انجاز الاعمال الصعبة والمتطلّبة. ستجد انك كثير الحركة والنشاط وستكون محطّ الانظار لذلك لا تلتهِ فنوعيّة الوقت ممتازة ولا يجوز الاستخفاف بها.

مهنيًّا: تدخل شهرًا ممتازًا تحقق خلاله ربحا ماليا او نجاحا بعض الأهداف على الصعيدين المهني والشخصي ويسهل لك  الفلك كل المساعي إنه الوقت المناسب لكي تتعمق بمساعيك، وتقدم عروضك، وتفاوض بشأن شروط العمل. يدلك الحدس على الاتجاه الصحيح، فتصغي إلى نداء القلب لتسير في الدرب المؤدي إلى النجاح. قد تقوم ببعض الاتصالات المهنية الواسعة تتصرف بحكمة وذكاء وتترك جانبًا، ما يعيق الطريق. تدرك أن كل شيء يحتاج إلى الوقت، وهذا الوقت لا يسامح ما يحصل بدونه لست مُرهقًا بل متفائلًا ومتحمّسًا لكل جديد وبالتالي تتعاطى بإيجابية مع كل ما يحيط بك. يتحدّث الفلك عن سفر او لقاء خارج البلاد وربّما تنكبّ على دراسة مهمّة ولن تتردّد بإدخال تغيير على اسلوب لديك فأنت متفائل وإرادتك صلبة تهزم كل المواجهات.إبتداءً من تاريخ 23 مع انتقال الشمس الى الاسد تجد نفسك امام مسؤوليات مهمّة وربّما تباشر دورة مهنيّة جديدة.!

عاطفيًا: إنّه شهر رومانسيّ بامتياز فوجود الشمس والزُهرة في برج السرطان يعزّز الروابط على أنواعها. سوف تلفت الانظار اليك وتسحر كل من يقترب منك. انت تسير في درب جيّد فلا تقلق من الفراغ في حياتك. اما ابتداء من تاريخ 12 مع انتقال الزهرة الى مواجهة برجك من برج الاسد يجعلك تنشغل عن حبيبك في هذا الشهر، لكن سيقوى حماسك واهتمامك. أنت بحاجة لقضاء المزيد من الوقت مع شريكك كي تتمكن من تبديد الشكوك والمخاوف. قد تحتاج الى إشراك الحبيب في نشاطاتك وطلب نصيحة أو رأي منه /منها. أمّا إذا كنت غير مرتبط، فلا تقلق لأنّ الفلك هذا الشهر يدعمك ويشجّعك على الإنخراط واعتماد الصراحة في المجتمع.

أبرز الأحداث اليومية عن شهر تموز/يوليو 2016:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع قمر في الجدي مناسب لك ويتناغم مع مارس في السرطان ما قد يعني خبرًا جيدًا يتبلور، وتتخلص من التخاذل والتعب النفسي..
عاطفيًا: تطورات إيجابية على الصعيد العاطفي، فكن مستعدًا لمرحلة مشرقة تعرف خلالها والشريك أوقاتًا رومانسية جميلة جدًا.
صحيًا: ترهق نفسك بأمور الدراسة في وقت يجب أن تستريح فيه، فخذ قسطًا من الراحة.

2-مهنيًا: لا تقحم نفسك في شؤون الآخرين، فذلك يسبب لك بعض الخلافات مع الزملاء ويبعدهم عنك ويبقيك وحيدًا.  
عاطفيًا: خلافات مع الشريك على أولويات البيت، لكن الأمر بسيط ولا يستحق الذكر، ويمكن علاج الأمور بالتي هي أحسن.
صحيًا: لا تبالغ في هواجسك، فالحياة لا تستحق أن نقلق على أمور تزيد الوضع الصحي اضطرابًا.
 
3-مهنيًا: ما زالت الظروف داعمة، تغمرك بذبذباتها الإيجابية وتطلب إليك تنشيط مشاريعك وتقديم طلباتك في أسرع وقت ممكن.
عاطفيًا: لا تحاول إحراج الشريك، لأن ذلك يؤدي إلى عواقب قد لا تحتملها لاحقًا، بل كن رومانسيًا ودبلوماسيًا.
صحيًا: قاوم بكل ما أوتيت من طاقة المغريات التي قد تؤدي إلى تدهور وضعك الصحي.

4-مهنيًا: القمر الجديد في برج السرطان يبشر بخبر مناسب، وهناك جديد يجعلك تغير رأيك أ الاتجاه، لكن ذلك يتبدل في مصلحتك لاحقًا وتحقق مكاسب لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: تلاحظ قريبًا ارتفاعًا في منسوب الرومانسية، وهذه طبيعة الشريك الحقيقية، فتوقع منه تصرفًا قد يأسر قلبك.
صحيًا: الحيوية الظاهرة سببها من دون شك، مواظبتك على التمارين الرياضية.

5-مهنيًا: ضغوط روتينية في العمل، لكنك تملك القدرة على تسيير دفة الأمور كما تشاء، والتوصل إلى النتائج التي تبغيها.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك مسؤولية المشاكل بينكما، لأنك تتحمّل الجزء الأكبر منها بسبب إهمالك له والاهتمام بالشأن المهين أكثر من المطلوب.
صحيًا: لا تهمل صحتك، فهي العنوان الأهم لتتمكن من تحقيق خطواتك بثبات.

6-مهنيًا: تعيش أجواء صاخبة أو صمتًا مطبقًا، فتلتبس عليك الأمور وتشعر بالضياع وعدم الاستقرار في المجال المهني.
عاطفيًا: لا تغامر في مواجهاتك السلبية وغير المجدية، فهي تضر بك أكثر مما تنفعك، وترتد على العلاقة سلبًا.
صحيًا: تجنّب الإكثار من أكل البيض أو المأكولات التي تحتوي على البهارات في الطقس الحار .

7-مهنيًا: تحوّلات متعددة في مصلحتك، لكن تريث وستجد أمامك صفحات بيضًا بالجملة تغير مجرى حياتك نحو الأفضل.
عاطفيًا: بعض التنازلات تؤسّس لثقة كبرى مع الشريك، وتمنح الأفضلية لمستقبل مشرق وواعد ومليء بالسعادة والطمأنينة.
صحيًا: عليك ان تعتمد على نظام غذائي محدّد، ذلك أفضل لراحتك النفسية.

8-مهنيًا: فرص استثنائية للسفر والتواصل مع بعض الأطراف الخارجية، أو للقاء شخص غريب عنك يحمل إليك مشروعًا.
عاطفيًا: التهدئة مع الشريك مطلوبة بقوّة اليوم قبل الغد، والمرحلة المقبلة قد تكون أفضل إذا أحسنت التصرف.
صحيًا: عليك مراجعة الطبيب عند الضرورة، لكن لا داعي إلى القلق والخوف.

9-مهنيًا: تتمكن أكثر من فرض إرادتك وتسهل الاتصالات أمامك، وقد تنتابك موجة من الشكوك والهواجس.
عاطفيًا: تطالك بعض الانتقادات، لكنها في الواقع موجهة لتحسين الأداء والتعاطي مع الشريك بالشكل اللائق.
صحيًا: ممارسة الرياضة التأملية تخفّف من التشنجات والضغط والإرهاق، فإليك بها.

10-مهنيًا: زيارات عمل تؤسس لمرحلة جديدة، وتكون حافزًا لتحقق خطواتك المستقبلية ومشاريعك المهمة.
عاطفيًا: التدخلات تؤدي إلى إشكال وخلاف قوي مع الشريك، وهذا بمثابة إنذار للمستقبل بغية أخذ الحيطة والحذر لتفادي الأسوأ.
صحيًا: لا تهمل نفسك أكثر من اللازم، فهذا له انعكاسات سلبية تظهر تباعًا.

11-مهنيًا: مهما سمعت من انتقادات لا تستسلم، فالشجرة المثمرة وحدها تبقى عرضة للرشق بالحجارة.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم المستقبل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها، والسبب يكمن في تعاطيك معه على نحو مستغرب.
صحيًا: لا تكثر من شرب المنبّهات، فهي تسبب لك آلاما في المعدة وأرقًا وقلة نوم.

12-مهنيًا: يملأك هذا اليوم شغفًا وحضورًا وتألقًا، وتستعد لسفر في هذه الأثناء، أو تطرق باب مغامرة جديدة وتجربة مميّزة.
عاطفيًا: التساهل مع الشريك يزيده طمعًا واستخفافًا بك واستضعافك، وهذا بات لا يحتمل إطلاقًا.
صحيًا: الهدوء هو أفضل حلّ لمعالجة العصبية الزائدة، وخصوصًا في العمل.

13-مهنيًا: لا تتراجع عن المطالبة بحقوقك، فقد عملت بجهد وأنت تستحق ما ستناله.
عاطفيًا: مرحلة ضبابية في العلاقة مع الشريك، لكن المهم التريث حتى جلاء الغيوم وانقشاع الضباب لمعرفة الطريق الذي يجب سلوكه نحو الحل.
صحيًا: السير في الطبيعة مصدر مهم للتزود بالطاقة، ولا سيما في مجال الذاكرة.

14-مهنيًا: تبدأ هذا اليوم بنمط بطيء وأجواء متأرجحة بين السهر والغلط، ما يستدعي وقاية وحرصًا على عدم ارتكاب الأخطاء.
عاطفيًا: لا تفرّط في الشريك مهما حصل، فهو الأقرب منك وأكثر من يفهم مشاكلك الحياتية ومتاعبك المهنية.
صحيًا: التعرّض لأشعة الشمس بكثرة، يزيد نسبة الأضرار التي قد تصيب بشرتك الحساسة جدًا، فحذار.

15-مهنيًا: قد تتغيّر الأجواء فتتزوّد ديناميكية جديدة وتندفع نحو إنجاز بعض الأعمال وتعوّض عن تسويف سابق.
عاطفيًا: كن مستعدًا لمرحلة أكثر تطوّرًا، وتبدأ بوادرها بالظهور قريبًا وتكون إيجابياتها مرتفعة جدًا.
صحيًا: لا تنتعل أحذية رياضية مصنوعة من غير الجلد الطبيعي، فهي تسبب لك آلامًا في القدمين.

16-مهنيًا: يخلق هذا اليوم من لا شيء مشروعًا يثير دهشة زملائك، وهذه أبرز صفاتك لتحقيق قدرة ذاتية لمواجهة الأمور.
عاطفيًا: إذا كنت غير قادر على الارتباط الرسمي، فلا تطلق الوعود لأنك لن تنفذها، فتصبح عندها في نظر الشريك إنسانًا عديم الوفاء.
صحيًا: شرب المياه بمعدّلات عالية مهم جدًا، وهذا إيجابي من أجل صحة أفضل.

17-مهنيًا: قد تمرّ بأزمة داخلية وتعيد النظر في بعض القرارات أو العلاقات، وتلمس جوًّا من الفوضى والارتباك حتى لو لم تكن معنيًا به.
عاطفيًا: يؤدي الحظ اليوم دورًا مهمًّا في تطور أمورك العاطفية بإتجاه ملموس وإيجابي، ويكون المستقبل واعدًا ومشرقًا.
صحيًا: حاول قدر الإمكان تناول العصير الطبيعي بعد ممارسة الرياضة ولا سيما الغني بالفيتامين سي.

18-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن مساعدة قيمة تتلقاها من قبل أحد الزملاء لأن الطاقة المطلوبة لإنجاز أعمالك قد تفوق قدراتك الذاتية.
عاطفيًا: مهما تكن إرادتك صلبة لن تكون وحدها كافية للرد على جميع متطلبات الشريك وتنفيذها.
صحيًا: تطلب مساعدة الآخرين لدعمك في تنفيذ الحمية وتشجعيك والشعور معك.

19-مهنيًا: القمر المكتمل في الجدي يحمل إليك بعض الحلول لمشاكل سابقة، وتكون الاتصالات مع الآخرين سلسة وسهلة وتتعرف إلى جديد.
عاطفيًا: بعض التغيير في روتين العلاقة يزيد من إعجاب الشريك بك فيعرض عليك تجديد شهر العسل واستعادة الماضي الجميل.
صحيًا: تمارس ضغطًا قويًا على نفسك بغية التخلّص من الوزن الزائد قبل نهاية الصيف.

20-مهنيًا: تزال بعض الخلافات اليوم وتبرز إلى الواجهة مجددًا قضية تأجّلت أو عانت بعض التسويف.
عاطفيًا: تبدأ علاقة جديدة أو تلتقي شخصًا مختلفًا مميّزًا ابتداء من اليوم وربما ترتبط به.
صحيًا: تشعر بعدم الرضى عن وضعك الصحي، وتعيد حساباتك والتفكير في الحلول الناجعة.

21-مهنيًا: تعزم على تغيير حياتك للتخلص من كل ما يزعجك ويعيق حركتك في العمل لتبرهن للجميع أنك صاحب إرادة صلبة.
عاطفيًا: تشعر أن الوقت قد حان لوضع حد نهائي لحالة التردد أو عدم الثبات في أسس حياتك العاطفية، وتجتهدين لوضع أسس جديدة متينة.
صحيًا: الأولوية في حياتك إلى جانب حياتك المهنية والعائلية يجب أن تكون لوضعك الصحي لا لشيء آخر ثانوي.

22-مهنيًا: يدقّ هذا اليوم جرس الإنذار، فانتبه وكن حذرًا جدًا، لا تعط ثقة عمياء ولا تصدّق بعض الأوهام.
عاطفيًا: علاقة عاطفية مميزة وواعدة تكون نهايتها سعيدة وتترك أثرها على المحيط، وتعيش بعدها حياة من نوع آخر.
صحيًا: خفف من تدخلاتك في مشاكل الآخرين التي لن تجديك نفعًا ولن تزيد وضع الصحي إلا تأزمًا.

23-مهنيًا: يحمل هذا اليوم وعودًا كثيرة وحظوظًا استثنائية في شتى المجالات الشخصية والمهنية.
عاطفيًا: يكلفك الشريك بمهمة جديدة تجد صعوبة كبيرة في إنجازها وتخطيها، فلا تقدّم له مبرّرات إذا عجزت.
صحيًا: يقوى النشاط كما الديناميكية وتقبل على الحياة واثقًا بنفسك مفعمًا سعادة.

24-مهنيًا: مؤهلاتك تلفت الأنظار بسرعة، فأنت قادر على تنفيذ عدة مهام صعبة وتحقيق نتائج باهرة.
عاطفيًا: الجهود الكبيرة التي تبذلها تدفعك إلى التساؤل حول التوقيت الذي يسمح لك بالتمتع بمباهج الحياة العاطفية ولحظاتها الجميلة، ما يجعلك تعيد النظر في أولوياتك.
صحيًا: استعد لمرحلة جديدة تستعيد فيها عافيتك ونشاطك وروحك المرحة، فتتبدل حياتك الصحية بالكامل.

25-مهنيًا: يوم دقّيق قد يحمل خيبة لبعضهم وفراقًا لبعضهم الآخر، أو تراجعًا عن قرار وبلبلة في الاتصالات وسوء تفاهم بين الزملاء.
عاطفيًا: تصرفاتك الطائشه قد تبعد الحبيب عنك فتتطور بعض الأمور في العلاقة نحو السلبية.
صحيًا: تقرر أخذ قسط من الراحة مهما كلف الأمر لأنّ جسمك لم يعد يحتمل ساعة عمل إضافية واحدة.

26-مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من التخطط لمشروع جديد، ما يحتم عليك أن تكون أكثر حرصًا على استشارة الآخرين قبل أن تتخذ أي قرار.
عاطفيًا: تصرف بعفوية مع الحبيب حتى تقربه منك أكثر، كفاك تهجمًا عليه وعامله بلطف ورومانسية كي تستعيد ثقته وحبه لك.
صحيًا: تستعيد ذكرياتك الجميل حين كنت من هواة ممارسة الرياضة بكثرة، فتقرر تكرار ما كنت عليه في الماضي.

27-مهنيًا: أينما كنت تبدو متحمسًا، واعيًا ما يحصل، مسيطرًا على الأمور ومنفتحًا على آفاق جديدة ترضيك.
عاطفيًا: قد تضطر إلى التحفّظ عن التعبير عن آرائك أمام الشريك وانتظار فترة أفضل للكلام المناسب واللائق.
صحيًا: تنتابك بين الحين والآخر موجة غضب وانفعال تترك مضاعفات سلبية على وضعك الصحي، انتبه.

28-مهنيًا: تشكو هذا اليوم من ضعف مردودك المالي وتطالب بالزيادة التي تستحقها، لكنك تصطدم بواقع مؤلم يزعجك كثيرًا.
عاطفيًا: طلبات الحبيب ترهقك ولا تعرف كيف تلبّيها، ومع ذلك تراعي مشاعره وتقدر ظروفه.
صحيًا: تكثر من تناول الخضراوات وتخفف من تناول اللحوم والنشويات، وهذا جيد.

29-مهنيًا: تقضي طيلة اليوم باجتماعات مهمة تترتب عليها قرارات حاسمة وتتلقى الكثير من عروض العمل المغرية.
عاطفيًا: توجّه بعض الملاحظات إلى الحبيب حول تصرفاته وتناقشه بها وتقدّم من جهتك بعض التنازلات لتنجح علاقتك به.
صحيًا: دقق جيدًا في كل ما تتناوله من مأكولات، وخفف من المقالي ولا سيما مساء.

30-مهنيًا: قد تخف الحظوظ تدريجيًا، والمطلوب منك الرويّة والتعقّل، وخصوصًا في المجالات المادية والمهنية.
عاطفيًا: تشعر بالشوق الى الحبيب وترغب في قضاء بعض الوقت بجانبه، وتتبادلان أحاديث شيقة ورومانسية.
صحيًا: البحث في دفاتر الماضي عن الصحة الجيدة لا يفيد، المفيد هو اليوم وكيفية المحافظة عليها.

31-مهنيًا: تتلقى اتصالات متعددة لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في حياتك.
عاطفيًا: مناسبة اجتماعية تتعرف من خلالها إلى شخص مثير للاهتمام وتبدأ معه علاقة جديدة.
صحيًا: لا تخف من بعض العوارض الطارئة، لكن هذا لا يمنع من زيارة الطبيب للاطمئنان.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر 23 تشرين الأول  أكتوبر  21 تشرين الثاني  نوفمبر



GMT 09:33 2019 الجمعة ,22 آذار/ مارس

حسن يوسف يؤكد ان "الضاهر" عمل وطني
لايف ستايلحسن يوسف يؤكد ان "الضاهر" عمل وطني

GMT 13:27 2018 الثلاثاء ,14 آب / أغسطس

الحب الحقيقي

GMT 12:05 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للمثلة السورية"لونا الحسن"

GMT 07:51 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سوسن بدر سعيدة بنجاح "أهو دا اللي صار"

GMT 01:44 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

احصلي على أظافر طويلة بهذه المكونات البسيطة

GMT 12:24 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة شيرين عبد الوهاب تحيي حفلة كبيرة في الرياض

GMT 07:21 2017 الأربعاء ,26 تموز / يوليو

زوجة بريدي ضمن قائمة أجمل 100 وجه في العالم

GMT 09:09 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

هيفاء وهبي مطلوبة للتحقيق بسبب "شورت" الجامعة الأميركية

GMT 09:30 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز الفروق بين ديكورات جبس أسقف المنازل ومادة الـ "POP"