arablifestyle
آخر تحديث GMT 12:44:56
لايف ستايل

الرئيسية

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة

لايف ستايل

لايف ستايلقرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الثالث من شهر تموز/يوليو 2018:
تكون السباق في كافة المجالات
مهنيا : تعمل مواقع الكواكب لصالحك مع بداية هذا الاسبوع تساعدك التأثيرات الفلكية الايجابية للمثلث الفلكي المائي مع وجود القمر في برجك والشمس في برج السرطان الصديق كي تكون مميزا في كافة المجالات مهنيا عاطفيا وشخصيا فانت انسان ذكي طموح تفسر وتشرح مناقشة معينة وتنجح فيها ان سرعة الخاطر التي تتمتع بها وسرعة التصرف تساعدك كي تكون سباقا متميزا عن الاخرين  كذلك تعدك الايام الاثنين والثلاثاء تحت تاثير المثلث الفلكي بين القمر في القوس والشمس في الاسد الذي يعدك بارباح وحب وحظوظ كبيرة ترافق اعمالك نالك فرحة نجاح ارتياح حب مصالحة وانفراج ما يجعلك تقدم نوع من مبادرات جيدة وهنالك تغييرات مهمة لصالحك ما يجعلك تشعر بالثقة بالنفس وسعادة كبيرة.  اما بالنسبة الى الفترة بين الاربعاء والجمعة تحت تاثير القمر في الجدي الذي  يسبب لك تحديات ومواجهات فتظهر اسوأ خصالك انتبه جدا جدا ان كل كلمة في غير موقعها تفتعل مشكلا كبيرا او جدالا خفف الكلام الجارح والمزاجية الصعبة حاول ان تكون لطيف كي لا تندم او تؤذي نفسك.
 
عاطفيًا: تناسبك زيارة كوكب الزهرة لبرج العذراء وهو برج الحب بالنسبة لك فلا تتفاجأ اذ تطورت صداقة الى علاقة حبب ولا تتفاجأ بحب من النظرة الاولى ان كوكب الزهرة يحميك ويرعاك ويحمل اليك الحدث الاهم هو الزواج او ولادة طفل في العائلة كما ان وجود عودة كوكب المشتري الى سيره المباشر في برجك يشجعك للذهاب اكثر في تنفيذ احلامك.

ابرز الأحداث الفلكية عن شهر تموز/يوليو 2018:
تعاكسك الاقدار
مهنيًا: تعاكسك الاقدار بالرغم من وجود الشمس في السرطان الصديق وقد تخضع هذا الشهر لهزّات متتالية وقوية،من كوكب المريخ في الدلو والذي يزعجك بالاضافة الى الكسوف الذي يحصل في هذا الشهر يتم في موقع دقيق من برجك عزيزي العقرب ويجعلك قلقا على كافة الاصعدة بالاضافة الى تواجد كوكب الزهرة في الاسد الذي يشكل مربعا دقيقا مع برجك ما يولد احتكاكات في حياتك الشخصية تجعلك امام  مفترق طريق ، وتحدد خياراتك المستقبلية، وتدفعك نحو قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة. فالمناخ عاصف جدًا  والمعاكسة الفلكية على اشدها ,وقد تولد تشنجات وسؤ تفاهم حاذر فالجو دقيق ويحمل مفاجآت وخضّات لا تستطيع السيطرة عليها في غالب الأحيان ستخطئ حساباتك إذا كنت تنتظرانفراجًا او تسوية واضحة او نتيجة حاسمة لامر معين . ولهذا السبب ستشكو بعض التأخير في الانطلاق، وربّما تستاء من رؤيتك تقدّم الآخرين وجهوزيتهم الكاملة. تعاني تراجعًا بسيطًا في المعنويات وقد ترفض المشاركة في ورشة عمل معيّنة بسبب افتقادك الحماسة. لحسن الحظ، تتحرّك الأمور وبالتالي باستطاعتك توسيع دائرة تحرّكاتك ستعدادًا منك لدخول مرحلة أفضل وأكثر فعاليّة. أدعوك الى عدم التسرّع في حسم الأمور واتخاذ القرارات المصيرية. استفد من هذا الهدوء لإعادة النظر في بعض المعطيات والظروف التي لم تنفع مصالحك سابقًا.

 عاطفيًا: ستكثر المتطلبات العائلية والعاطفية في بداية هذا الشهر مما قد يشعرك بالقلق أو التّوتر حيال علاقاتك، لذا لا تتردد في طلب الدعم والعطف من الأحبّاء حاول ان ترطب الاجواء وتقلل من التساؤلات والتشكيك وانتبه من الغيرة في مجال صداقاتك. لكن سيشجعك كوكب الزهرة ابتداء من تاريخ 10 من برج العذراء على قضاء المزيد من الوقت مع الحبيب. وبالتالي قد تقرّر التخطيط لعطلة أو الإنطلاق في شهر عسل ثانٍ كي تخفف من التوتر الذي رافقك طيلة هذه الفترة. إذا كنت غير متربط، ثق بنفسك لأنّك ساحر وفاتن، ومن الممكن أن تلتقي بأشخاص يثيرون إهتمامك في رحلةٍ أو ورشة عملٍ أو تدريب.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر تموز/يوليو 2018:
1-مهنيًا: تشكل فريقًا ناجحًا جدًا مع زميلين مميزين في العمل، وتحقق معهما إنجازًا مهنيًا رائعًا تتحدث عنه الأوساط المهنية ووسائل الإعلام.
عاطفيًا: الإحترام المتبادَل مع الشريك عامل إيجابي ومهمّ، وخصوصًا أن المرحلة المقبلة مقبلة على تطورات متسارعة.
صحيًا: طبيعتك التي تجعلك لا تتوقف عن التفكير ليلًا ونهارًا تحرمك من الاسترخاء، لذا عليك ممارسة رياضة اليوغا واعتزال التفكير فترة حتى تريح ذهنك.

2-مهنيًا: تسهل أمامك الاتصالات وتكون هذا اليوم أكثر إقبالًا على الدنيا وانفتاحًا على الآفاق الجديدة.
عاطفيًا: تجمعك الكثير من القواسم المشتركة مع الحبيب، فهل أنت مستعد لفتح صفحة جديدة؟.
صحيًا: إذا لم يكن باستطاعتك ممارسة الرياضة مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا، عليك إيجاد الوقت لذلك.

3-مهنيًا:  يتضامن قسم كبير من الزملاء معك لمواجهة أزمة مع رب العمل، وتتلقى الدعم وتتاح لك فرص لتغيير مجالك المهني.
عاطفيًا: تصرّفات الشريك الأخيرة تشغل بالك كثيرًا، وتوضيح الأمور ينتظر خطوة منك.
صحيًا: تبحث دائمًا عن الجديد ولك اهتمامات متعددة، لهذا يكون من السهل عليك ممارسة أنواع جديدة من الرياضات للتخلص من إحساس الملل والإرهاق.

4-مهنيًا: يضعك رب العمل أمام خيار صعب لكنه ممكن، وتتلقى عرضًا مهمًا جدًا وتطل على شراكة لا بأس بها أو تناقش عقدًا مهمًا.
عاطفيًا: حب الذات والأنانية لن يكونا في مصلحتك، وحاول أن تشارك الحبيب في أفكارك لتسهّل المهمة عليك.
صحيًا: ممارسة رياضة القفز على الحبل من أفضل الرياضات التي تحرك كامل أعضاء الجسم وتساعد على اكتساب اللياقة للجسم.

5-مهنيًا: طاقة قوية وقدرات هائلة تمارسها في التواصل والانفتاح على الناس وتبنّي قضية عامة، وتشارك بعضهم قضاياهم وتمارس كاريزما كبيرة.
عاطفيًا: إذا حظيت بالدعم المطلوب فإنّك تحقق انطلاقة ثابتة وناجحة، وتبقى الخطوة الأولى هي الأهم والأصعب.
صحيًا: تتمنى تمضية إجازتك في أحد المنتجعات الصيفية لأن هذا الأمر يشعرك بالراحة نفسيًا وصحيًا.

6-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تطورات إيجابية في العمل، تعود عليك بفائدة كبيرة على عدة صعد.
عاطفيًا: تحقّق حلمًا يتعلق بإنجاب أو ولادة أو خطبة أو زواج أو أجواء رومنسية أو مصالحة.
صحيًا: شعورك بذاتك وبقوة إحساسك بالأنا يجعلانك تفضل ممارسة الرياضة بمفردك بدلًا من أن تكون في جماعة حتى تشعر بذاتك.

7-مهنيًا: إنتبه لبعض التفاصيل ولا تهملها، ويحمل إليك هذا اليوم خبرًا جيدًا ويتحدث عن سفر وتواصل خارج محيطك.
عاطفيًا: توفر لك الأجواء الرائعة طاقة كبيرة وشعبية ونجومية وتبتعد عن الكثير من المشكلات الاجتماعية.
صحيًا: حاول استغلال حضورك وشخصيتك القيادية في الإشراف على فرق رياضية.

8-مهنيًا: كن أكثر ثقة بقدراتك، على الرغم من أن بعضهم يحاول النيل منك وإحباط عزيمتك.
عاطفيًا: تقابل الشخص المناسب، ويشعرك ذلك بارتياح كبير بعد يوم صعب أمضيته في إيجاد الحلول لعدد من المشاكل.
صحيًا: لديك هدف كبير تسعى دائمًا لتحقيقه، تريد مثلًا أن تخسر ثلاثين كيلوغرامًا من وزنك بسرعة من دون استشارة الطبيب.

9-مهنيًا: تجد المساعدة المطلوبة من شخص يفاجئك بقدراته، فحاول الاستفادة من الدرس من أجل مستقبل أفضل.
عاطفيًا: يحاول أحدهم تفشيل علاقتك بالشريك، لكنّه لن ينجح في مبتغاه ولا سيما أنك تعرف مكانتك لدى من تحب.
صحيًا: عليك التأني عند إنقاص وزنك واستشارة الطبيب أو مطالعة المجلات الخاصة بعمل حمية.

10-مهنيًا: زيارة مهمة تحدد على أثرها آفاق المرحلة المقبلة في العمل، وهذا يساعدك على تحقيق مستقبل أفضل.
عاطفيًا: لا تستخف بقدرات الشريك على مساعدتك في مسألة مهمة، فهو يمتلك القدرة على ذلك.
صحيًا: العشوائية في إنقاص الوزن ربما تأتي بنتيجة عكسية، لذا أنت تحتاج إلى نظام غذائي معيّن لئلا تضرّ نفسك.

11-مهنيًا: لا تؤجل العمل المطلوب منك إنجازه مرة جديدة، فهذا يؤثر في مستقبلك ويترك انطباعًا غير إيجابي حول قدراتك الفعلية.
عاطفيًا: تعجبك رومانسية الشريك، لكنّ الحذر واجب في مثل هذه الظروف، حتى تتوضح النيات بالكامل.
صحيًا: إذا مارست الرياضة تصبح أكثر مرونة وصبرًا، عليك أن تحاول ممارسة أنشطة رياضية جديدة لزيادة لياقتك البدنية.

12-مهنيًا: القمر المكتمل يتزامن مع خسوف كلي في برج السرطان، وقد يعني الابتعاد عن الروتين والمشكلات اليومية، والقيام بسفر ضروري.
عاطفيًا: حبّ جديد ومحاولات لتعزيز العلاقة، لكن هنالك عوائق يجب تخطيها للوصول إلى ما تسعى إليه.
صحيًا: تعرف كيف تتعامل مع أمور الحياة المعقدة، لكن لا مانع من ممارسة الرياضة بين حين وآخر حتى وإن كنت ترى أنها ليست ضرورية.

13-مهنيًا: تتخلص من بعض المصاعب حول مشروع خلاّق تعلق عليه آمالًا كبيرة، وتنطلق مجددًا في خطة عمل واضحة جدًا.
عاطفيًا: لا تعامل الشريك بجفاء، فالتطورات كثيرة في العلاقة بينكما وخصوصًا بعد الأجواء السائدة حاليًا.
صحيًا: لا تشعر بالرضا عن نفسك فتسعى دائمًا للوصول إلى لياقة بدنية تفيد صحتك.

14-مهنيًا: تعيد إلى طاولة البحث بعض الشؤون المهنية الماضية التي يكتنفها الغموض وتحاول القيام بنشاطات مهنية تعود عليك بالفائدة.
عاطفيًا: يفاجئك الشريك بطرح فكرة الارتباط، فكن مستعدًا لتحسم خياراتك تجاهه.
صحيًا: إذا وضعت أمام عينيك هدف الحصول على اللياقة البدنية العالية وصحة جيدة وعملت جاهدًا للوصول إلى هذا الهدف، تشعر بالرضا الذي تريده.   

15-مهنيًا: يكون الوقت ملائمًا جدًا للتفكير في مستقبل هادئ وواعد على الصعيد المهني، بانتظار تطورات مفاجئة تكون سعيدة.
عاطفيًا: لا تتعامل مع الشريك وفقًا لمزاجيتك، فهو لا يحتمل كثرة الضغوط، ويمكن أن يبتعد عنك سريعًا.
صحيًا: تعدّ اليوغا من الرياضات التي تناسبك بما أنك تحب توسيع أفقك.

16-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن تراجع مادي أو شراكة شخصية، لكن بقدرتك المعهودة أنت قادر على الانطلاق مجددًا.
عاطفيًا: إحذر الغيرة الشديدة والتملكية، ولا تنقل هواجسك وشكوكك الى الحبيب حتى لو تفاقم الوضع.
صحيًا: يمكنك ممارسة الرياضة بمفردك وبحرية، وممارسة رياضة المشي من أفضل الرياضات بالنسبة إليك.

17-مهنيًا: تتسلّط الأضواء على شراكة شخصية أو مهنية، وتحاول أن تقنع الطرف الآخر بقضيتك، وتشعر بانزعاج وعدم القدرة على التكيّف مع نمط جديد.
عاطفيًا: لا تؤجل الأمور العاجلة، فالتراكم ليس في مصلحتك، وهو يحدّ من قدرتك على تسيير الأمور بسهولة مع الحبيب.
صحيًا: ممارسة الرياضة تحت إشراف مدرب أو ما شابه يشعرك بالتقيد، لذا اعتمد على نفسك في ممارسة الرياضة وتجربة الأنشطة الجديدة.

18-مهنيًا: تزداد إشراقًا ويتحدث هذا اليوم عن تحقيق لحلم، ويرافقك الحظ، وتتزود أفكارًا جديدة وقناعات من نوع آخر، وتعرف نجاحًا مهمًا.
عاطفيًا: إذا كنت بصدد الاتفاق مع شخص من الجنس الآخر، تناقش قضية تخصكما، فكن مترويًا إذا تعرّضت لبعض المضايقات.
صحيًا: رياضة العدو الخفيف يوميًا تعطيك إحساسًا بالمغامرة والإثارة التي ترغب فيها.

19-مهنيًا: الزملاء الحساد يتربصون بك وينتظرونك على أقل هفوة، احذر الثقة العمياء واتق شر من أحسنت إليهم.
عاطفيًا: الأولوية في حياتك تبقى للشريك، وهذا يمنحه مزيدًا من الثقة للوقوف إلى جانبك ودعمك باستمرار.
صحيًا: ينتابك شعور بأنك ستصاب بمرض تنتكس صحتك على أثره، هذا مجرد وهم فلا تقلق.

20-مهنيًا: تناقش بهدوء وبحماسة وبثقة، وقد تفاجئ الخصم بثبات مواقفك وبمتانة أعصابك وبذكائك الحاد.
عاطفيًا: إذا وجدت أن الصفات التي يتمتع بها الشريك مؤثرة، فإنك تضطر إلى معاملته بالمثل.
صحيًا: إنتبه إلى صحة الأولاد وخصوصًا في هذا الشهر الذي قد يفاجئهم بضربات شمس تسبب لهم وعكة صحية.

21-مهنيًا: تطلق مشروعًا أو تنتصر لقضية أو تفرح ببعض الاخبار، وتدفعك الظروف إلى الخروج من مكانك.
عاطفيًا: مزاجك المتقلب يسبب لك مزيدًا من المواجهات مع الشريك، فكن هادئًا لترتاح أكثر.
صحيًا: لا تقلق إذا شعرت بأن بعض الورم يظهر على قدميك، ما عليك إلا التخفيف من الوقوف في العمل.  

22-مهنيًا: يجعلك هذا اليوم تحتار بأمرك ولا تعرف الطريق، وربما تشعر بحزن لا مبرر له.
عاطفيًا: عبارات الإعجاب تفرح الشريك وتجعله يشعر بالاهتمام، فتكون الأجواء الإيجابية هي السائدة في كل المجالات.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة هذا اليوم، فهو مفيد لك ويريح أعصابك المنهكة.

23-مهنيًا: كن متسامحًا مع الآخرين لأنّ الأدوار تتبدل يومًا ما، فتنقلب الأمور ضدك وتجد نفسك مجبرًا على تحمّل ردود الفعل.
عاطفيًا: لا تتخيّل أن طيبة الشريك تمنحك المجال لتستمرّ في الخطأ، فهو قادر على قلب الطاولة عليك في القريب العاجل.
صحيًا: أنت تحب المغامرة لذا يمكنك ممارسة تسلق الجبال، فتشعر بالتجديد والخروج عن المألوف.

24-مهنيًا: تشعر بأن شيئًا ما يحاك ضدك بغية توريطك في فضيحة أو ربما في مشكلة كبيرة تكون القاضية على مستقبلك المهني.
عاطفيًا: عليك أن تحدّد مسار العلاقة بالشريك، وهذا ما يجعل الصورة بينكما أكثر وضوحًا.
صحيًا: عليك أن تتوخى الحذر حتى لا تضر جسمك بممارسة الأنشطة الرياضية التي لا تلائمك.

25-مهنيًا: تمتلك أفكارًا جيدة ومن الضروري وضعها فورًا موضع التطبيق، تقوم بمبادرات جريئة وتعيش حياة نشيطة.
عاطفيًا: لا تخف من فتح أبواب جديدة مع الشريك والبحث عن حلول، إنه يوم جيد يريحك من ضغط أو يحمل إليك الاطمئنان.
صحيًا: تكره إحساس عدم القدرة على ممارسة نوع معين من الأنشطة المفيدة، لذا عليك الإكثار من التدريب للحصول على اللياقة البدنية التي تمكنك من ممارسة الأنشطة.

26-مهنيًا: الأنانية غير المبرّرة تدفعك إلى اتخاذ مواقف خارج قناعاتك، لذلك عليك الإسراع في إعادة تصويب الوضع قبل فوات الأوان.
عاطفيًا: إذا رغبت في المضيّ قُدُمًا بعلاقة جديدة، عليك أن تبادر إلى إنهاء علاقتك بالشريك لئلا تبقى أسير الضياع.
صحيًا: راقب ضغطك هذا اليوم، فإذا تبيّن أنه عالٍ اتصل بطبيبك واسأله عما يجب فعله.

27-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الدلو يثير بعض الاحتكاكات ويطلب منك التمهل والتحلي بالصبر والابتعاد عن الهموم.
عاطفيًا: عليك أن تمنح الشريك مزيدًا من الوقت والاهتمام، فهو يشعر بأنه مهمّش على نحو كبير.
صحيًا: تمر اليوم بوضع صحي صعب بعض الشيء، لكن الأمور سرعان ما تعود إلى طبيعتها.

28-مهنيًا: تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الزملاء، يخفّ الضغط هذا اليوم وتكون الأمور هادئة جدًا.
عاطفيًا: تقضي ساعات على الهاتف تتحدث مع من تريد أن تكسب قلبه أو أن تعيش معه مغامرة ربما، تبدو متحمّسًا جدًا.
صحيًا: لا تكثر من سلوك المرتفعات فهي غير مفيدة للقلب، أما إذا أردت أن تمارس المشي فاختر المناطق السهلية.

29-مهنيًا: يشكل هذا اليوم طالعًا جيدًا في المجال المهني والعائلي، ما يعني ربحًا ماديًا أو عملًا فريدًا تخرج به.
عاطفيًا: التعاون الجدي مع الشريك يعزز العلاقة بينكما، فتصبح الصورة أكثر وضوحًا من السابق.
صحيًا: خذ الأمور هذا اليوم بروية وحكمة، ولا تنفعل لمجرد تصرف عابر قام به أحدهم وأزعجك.

30-مهنيًا: عدم التدخل في خصوصيات الآخرين، من شأنه أن يمنحك مِساحة أكبر للتعبير عن قدراتك الذاتية.
عاطفيًا: إذا كنت مجبرًا على مصارحة الشريك، فلا تتردّد ولا سيما إذا كان الأمر يساهم في توضيح الأمور العالقة.
صحيًا: ترفض اليوم الانصياع لنصائح الطبيب، لكنك سرعان ما تعود إلى تنفيذها خوفًا على صحتك.

31- مهنيًا: المطلوب منك تحديدًا هذا اليوم إنجاز أعمال متأخرة، فحاول أن توفق بين القديم والجديد لئلا تقع ضحية التراكم في العمل.
عاطفيًا: لا تتردّد في تقديم المساعدة للشريك، ولا سيّما أنّ ما يواجهه أخطر ممّا تتصوّر، فكن إلى جانبه.
صحيًا: لا تكثر من إشغال نفسك بأمور ترهقك نفسيًا وجسديًا بعد شفائك من مرض عانيته أخيرًا.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة قرارات مهمة على أثر بعض التغييرات والظروف المفاجئة



GMT 17:51 2018 الثلاثاء ,10 تموز / يوليو

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة
لايف ستايلالمشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية