arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:12:47
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 22:12:47
لايف ستايل

الرئيسية

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

شهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر

لايف ستايل

لايف ستايلشهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنياً: ستشعر بتأثيرات ايجابية  وبحرية اكثر في الحركة بسبب وجود الكواكب مجتمعة في برجك واهمها الشمس وتكون قادرا على الابتسامة وتترك انطباعا جيدا عند المسؤولين ويحالفك الحظ بين السبت والاثنين مع انتقال القمر الى الجوزاء في اتخاذ القرارات كما يزودك بقدرة كبيرة على شرح افكارك وتقديم حججك. يتابع الحظ طريقه  مع انتقال القمر الى برج السرطان المائي ليشكل مثلثا فلكيا مع الشمس في برجك يومي الثلاثاء والاربعاء  ما يجعلك  تعكس صورة واضحة عن كفاءاتك ومهاراتك كما يحمل معه اجواء رائعة فتنعم بمشهد فلكي مائي مميز  فتعرف حياتك المهنية تطورا كبيرا وظروفا جيدة تعمل لصالحك فتعيش اجمل ايام الاسبوع بالرغم من الاجواء الايجابية الا انك سوف تدخل في دوامة فلكية ويتبدل المشهد الايجابي الى الاسوأ في عطلة الاسبوع مع انتقال القمر الى الاسد ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس في برجك فلا  تسبح في بحر من الاوهام انتبه من خيبة ولا تجازف وحاول أن تطفئ نار الفتنة  ولا تستسلم للغضب.   

عاطفياً: لا يناسبك تراجع كوكب الزهرة من برجك قد يخيب املك بشأن قضية عاطفية تكثر المشاحنات وتطرأ الخلافات على نحو واضح وملموس بين الطرفين أسبوع غير ملائم إطلاقًا للتطرّق إلى المواضيع  الحساسة والشائكة تحاشَ توجيه اللوم والتوبيخ، فأنتَ لست بحال أفضل من الحبيب، بل قد تكون أنتَ مصدر الخلاف والتشنّج.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:

كن صابرًا
مهنيًا: لا فائدة من الصراع والنزاع في بداية هذا الشهر ولا فائدة ان تدفع بالاحداث نحو التغيير فقط عليك ان تصبر عزيزي العقرب حتى تاريخ 22 تشرين الاول كي تتغير الاحوال لا بل تنقلب الى الافضل مع دخول الشمس الى برجك اذًا هو شهر التعب والعناء، فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر ووقتًا أطول  بسبب مواجهة الشمس من الميزان والمربع الفلكي من المريخ الذي ما زال يتنقل في الدلو ويسبب مشاكل واعمال ومسؤوليات مضاعفةتجد نفسك مرهقًا قبل مغيب الشمس فحاول الا تورط نفسك في نزاعات قانونية. احم محيطك المهني من التوتر فهذا آخر ما تتمنّاه حاليًا. فالهموم اليومية تثقل عليك ولست بحاجة الى هم جديد.إنتبه ليس الوقت مناسبًا للخلاف مع الزملاء أو المسؤولين الذين يتساءلون ربّما عن تصرفك الطائش بمعنى آخر، لا تّتخذ قرارات مصيرية كي لا تعرّض موقعك للخطر. سوف يعوّض عليك الأسبوع الأخير من الشهر بمكافآت عديدة وبفرصٍ مناسبة لإتمام الأعمال المعلّقة. قد تتفاجأ أيضًا ببعض الأخبار السعيدة من ناحيةٍ أخرى، توقّع حدوث تغييرٍ إيجابي يطال عملك كحصولك على ترقية أو إنتقالك الى عمل آخر أو استلامك لعرض عملٍ جديد.

عاطفيًا: سيسمح لك كوكب الزهرة المتنقل في برجك  بتنظيم حياتك الشخصيّة بحيث يتمّ التفاهم الكامل مع الحبيب حول نقاط ساخنة ودقيقة. كما تتمّ التسويات بشكل مرض تمامًا للطرفين فتصمد العلاقة وتقوى الروابط فتصبح الرؤية واضحة لمستقبل العلاقة وعلى الارجح ستكون أنت في وضع ممتاز لادارتها نظرًا لنضجك وقدرتك على استيعاب الامور بتجرّد وهدوء سوف تبحث عن الحنان والرومانسية، فأنت تريد البقاء إلى جانب الحبيب وتحتاج إلى جرعات كبيرة من الرعاية والاهتمام. إنّ عواطفك جميلة ونبيلة وترغب في توظيفها فلا عجب إذا أخذت المبادرة في مغازلة وشراء الهدايا، أو مفاجأته بخطوة لطيفة.

أبرز الأحداث اليوميّة من شهر تشرين الأول/أكتوبر 2018:
1-مهنيًا: لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن، فالقضية أصبحت معروفة وتحتاج إلى حل جذري.
عاطفيًا: حاول أن تعيش واقع الأمور مع الشريك كما هو، ولا تتردد في التعبير عن مشاعرك بصراحة.
صحيًا: بين التردد عن القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والكسل، الخيار لك وعليك وحدك تحمل النتائج.

2-مهنيًا: تتناغم مع الزملاء في العمل، ما يتيح أمامك إجراء بعض المفاوضات الناجحة والاتصالات الغنيّة.
عاطفيًا: لا تخشَ مصارحة الشريك، وخصوصًا أنك تملك القدرة على المواجهة تحت أيّ ظرف من الظروف، وتكون النتيجة رائعة.
صحيًا: جدد نشاطك، واطرح على المقربين فكرة القيام برحلات ونزهات في الطبيعة للترفيه.

3-مهنيًا: أنت على موعد اليوم مع صفقة مالية أو فرصة ذهبية، وتتخلص من المصاعب الكبيرة.
عاطفيًا: تتلقى هدية ثمينة ورائعة من الشريك تسعدك وتشعرك بالحب الكبير الذي يكنّه لك.
صحيًا: لا تدع الخمول يسيطر عليك، وكن حريصًا على صحتك هذه الفترة.

4-مهنيًا: يفرض هذا اليوم المضطرب بعض الشيء مستجدّات عليك وضغوطًا مكثفة، فحاول ألا ترتبك.
عاطفيًا: لا تقف عند المحطة الأولى من الخيبة، لأنّ الأفق يبدو أكثر نجاحًا وفائدة ولا سيما في مجال المشاريع المستقبلية مع الشريك.
صحيًا: حاول أن تقوم بكل ما يعود على صحتك بالفائدة، الظروف ملائمة لذلك.

5-مهنيًا: يبتسم لك الحظ ، لكن بعض الحذر في التعاطي مع الآخرين يحدّ من الخسائر في حال حصولها.
عاطفيًا: حافظ على الهدوء المطلوب هذا اليوم، وقد تنتهي المواجهات في مصلحتك ومصلحة الشريك كما جرت العادة.
صحيًا: قد تصاب بتقلص عضلي نتيجة الإرهاق الذي تتعرض له في العمل، لكنه يزول سريعًا.

6-مهنيًا: يحمل هذا اليوم الجميل بعض الأخبار الجديدة والتحديات بين أساليب العمل القديمة والأفكار الثورية والشابة.
عاطفيًا: تعيش يومًا مميزًا وتقضي وقتًا ممتعًا مع الشريك لن تنساه أبدًا لأن لقاءاتكما معًا قليلة في المدة الأخيرة.
صحيًا: قد تراجع الطبيب في مسألة تتعلق بصحتك أو بصحة أحد المقربين، وتكون محتارًا قليلًا.

7-مهنيًا: استقرار كبير على الصعيد العملي، وهذا يوفر لك الأمان والهدوء لتحقق انطلاقة جديدة نحو مستقبل مشرق.
عاطفيًا: مشكلات بسيطة لا تعيق تطوّر العلاقة مع الشريك، وتكون الحلول سهلة وبسيطة اكثر من المتوقع.
صحيًا: إصابة أحد أفراد الأسرة بوعكة صحية بسيط تقلقك بعض الشيء وترهق أعصابك فترة قصيرة.

8-مهنيًا: تتلقى عرضًا مغريًا يساعدك على تحسين أوضاعك، لكنّ ذلك قد يتطلب منك التخلّي عن مكتسبات سابقة.
عاطفيًا: بالنسبة إلى أمورك العاطفية تعرف صخبًا وحياة اجتماعية متحركة وملونة بمناسبات واجتماعات تفوق توقعاتك.
صحيًا: تراجع في المعنويات نتيجة خيبة مهنية تصيبك بإحباط ويأس، ما ينعكس موقتًا على صحتك.

9-مهنيًا: القمر الجديد في برج الميزان يفرض عليك التصرف بحكمة لانه يتنافر مع بلوتون، ويفضل تأجيل النقاش إلى وقت آخر.
عاطفيًا: يغلب عليك الهدوء وتشعر باندفاع على الرغم من القلق الذي يسود حياتك العاطفية.
صحيًا: تخرج من وعكة قويًا وسليمًا ومعافى، وتخطط للقيام بأنشطة تعود على الصحة بالفائدة.

10-مهنيًا: يسهّل لك هذا اليوم الاتصالات ويجعل مقاربتك للأمور وللمفاوضات أكثر إيجابية، وتمضي الوقت بعيدًا عن ضجيج الزملاء.
عاطفيًا: تنشط عاطفيًا وتلتقي أشخاصًا في حفل أو مناسبة سعيدة ترتاح إلى صحبتهم.
صحيًا: قد تسمع خبرًا مفاده أن أحد الأعزاء تعرّض لأزمة قلبية، فيتعكر مزاجك ثم ترتاح.

11-مهنيًا: فرص متعدّدة تنهال عليك لتحسين وضعك المالي، لكنّ بعض المحاذير تدفعك إلى التفكير مليًا قبل التنفيذ.
عاطفيًا: مشاريعك العاطفية مع الشريك تتحقق كلها، وقد تواجهان عراقيل محدودة تتلغبان عليها.
صحيًا: تشعر بتحسن صحي بعدما تقيدت بتناول الأدوية التي وصفها لك الطبيب.

12-مهنيًا: تنسى كل مشاكلك وتبتعد عن كل ما يسبب لك التوتر ووجع الرأس في مجالك المهني.
عاطفيًا: عليك أن تفكر بعقلك لا بقلبك فقط تجاه الشريك، وتاليًا منحه هامشًا أكبر للتعبير عن آرائه.
صحيًا: تشعر بالتوتر ولا تعرف ما السبب، أقصد النادي الرياضي وهدئ أعصابك.

13-مهنيًا: لا تستسلم للضغوط ولا تسمح للمعنويات بالتراجع حتّى لو واجهت الكثير من المشاكل.
عاطفيًا: لا تقحم نفسك في مشاكل مع الشريك، وهو يلجأ إليك طالبًا منك الوقوف إلى جانبه، فلا تخذله.
صحيًا: تتحسّن أوضاعك الصحية وتبشر بأن كل ما تعرّضت له من أمراض كان بسبب الأعصاب.

14-مهنيًا: القرارات العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول إنجاز المطلوب منك لتبقى مرتاحًا من هموم لا دخل لك فيها.
عاطفيًا: اهتمامك ببعض التفاصيل المهمة يدفع الشريك إلى منحك مزيدًا من الثقة وحرية التحرك.
صحيًا: لا تتهاون في بعض الأمور التي قد تشكل خطرًا على صحتك في المستقبل.

15-مهنيًا: تستجد بعض الأمور في العمل، وتسلّط الأضواء على مهارتك وقدرتك على مواجهة الأعباء.
عاطفيًا: الشريك قادر على تسوية أموره العائلية، فلا تتدخل حتى لا تزيد الوضع تأزمًا.
صحيًا: إياك والإكثار من تناول اللحوم والدهنيات، ولا سيما أنك قابل للسمنة بسرعة.

16-مهنيًا: يرطّب الزملاء الأجواء في العمل اليوم، ويطرأ مستجدّ ما يؤشر إلى بعض التبدّلات في الظروف.
عاطفيًا: تفرحك الأجواء وتنقلك إلى موقع آخر، فتعيش مغازلة جميلة أو تلتقي بعض الأحبّاء أو تعيش تعويضًا عن خسارة عاطفية سابقة.
صحيًا: تكثر من التحركات غير المجدية، ما يرتد سلبًا على وضعك الصحي، انتبه.

17-مهنيًا: تعمل على عدة جبهات ويكون النجاح حليفك، وتجري اتصالات مع مؤسسات كبرى للفوز بمشروع مهم.
عاطفيًا: نظرتك إلى الحياة تتجه نحو مزيد من الإيجابية، وهذا يعود إلى جرعة التفاؤل التي منحك إياها الشريك.
صحيًا: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.

18-مهنيًا: يتحقق هذا اليوم حلم كبير يدفعك إلى الطليعة، وتثابر لتتمكن من تحقيق ما كنت تصبو إليه منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: بعض المشاعر تكون عبئًا عليك في العلاقة بالشريك، لذا، يستحسن أن تكون أكثر رصانة في المستقبل.
صحيًا: خير الأمور الوسط، وخير الأمور الوسط في تناول الطعام الدسم والابتعاد عما يضر الصحة.

19-مهنيًا: تمارس سحرًا وتكسب بشخصيتك الفذة الكثيرين، وترتفع المعنويات وتشعر بقدرات وتكبر شعبيتك وتحقق نجاحًا في مجالك المهني.
عاطفيًا: تمضي أوقاتًا عاطفية جميلة جدًا واستثنائية، وتعرف بعض العلاقات تحسنًا ملموسًا.
صحيًا: أنت مفعم نشاطًا وحيوية، والفضل في ذلك كثرة التمارين الرياضية التي تمارسها.

20-مهنيًا: حاول أن تبحث عن الهدوء والراحة، لتنطلق مجددًا نحو غدِ أكثر إشراقًا وانسجامًا مع الآخرين.
عاطفيًا: أفكار جيدة للمستقبل، والشريك يساعدك إلى حد كبير لتحديد الخطوات وفقًا للأولويات المحددة.
صحيًا: قد تلام على إفراطك في تناول المأكولات المضرة، وأنت وحدك ستتحمل النتائج.

21-مهنيًا: يتحدّث هذا اليوم عن فرص شخصية تأتي عبر الزملاء، وتدخل في مفاوضات شاقة تحقق النصر في نهايتها، مبروك.
عاطفيًا: تسعى لتعميق العلاقة بالشريك، ونجاحك في ذلك رهن بمدى قدرتك على إقناعه بجديتك.
صحيًا: تشعر بألم خفيف في بعض المفاصل، يكون السبب الرطوبة المرتفعة والبرد، توقَّ.

22-مهنيًا: الروتين في العمل هو من الأمور التي تسبّب لك انزعاجًا كبيرًا، من الأفضل أن تجد الحلول سريعًا لهذه المسألة.
عاطفيًا: انتقادات الشريك تزعجك وتدفعك إلى البحث عن الوقت المناسب لمفاتحته بالأمر، قبل الوصول إلى طريق مسدود.
صحيًا: لا تحاول التهرّب من القيام بالتمارين المطلوب منك تنفيذها، فهي ضرورية لصحتك.

23-مهنيًا: تدهش الزملاء في قدرتك على التعامل مع الظروف الصعبة، فيكون ذلك عبرة لهم في كيفية التصرف في وضع مماثل.
عاطفيًا: تضحيات بالجملة يقدمها الشريك، فيما تظهر عندك بعض الأنانية التي قد تهدّد علاقتكما، لكنك تستدرك الامر سريعًا.
صحيًا: لا تهمل كل ما يعود على الصحة بالنفع، ولا سيما المشي في الصباح.

24-مهنيًا: يسلط هذا اليوم الضوء على الأمور المهنية التي تواجه بعض التحديات والعرقلات.
عاطفيًا: القمر المكتمل في برج الثور يشكل طالعًا سيئًا مع فينوس وأورانوس، ما قد يعني خيارًا صعبًا تواجه او خوفًا من رحيل حبيب.
صحيًا: ساعد نفسك للتخلص من بعض الأعباء التي ترهق أعصابك وصحتك.

25-مهنيًا: يوم مناسب جدًا، لا تتراجع أمام العقبات الصغيرة التي يضعها الزملاء في وجهك، بل واجههم وتغلب على أهدافهم السيئة.
عاطفيًا: إذا كنت غير مرتبط تكسب قلبًا تسعى إليه او تلتقي بمن يلفت نظرك ويأسرك، وتفكر جليًا في علاقة جديدة وربما تعيد حساباتك.
صحيًا: لا تخاطر في تسلق المرتفعات أو الجبال، فقلبك قد لا يتحمل ذلك.

26-مهنيًا: تصطدم بعمليات التأخير فيثور غضبك وتتذمّر وتتطرف في مواقفك، لكن احذر لئلا يتفاقم نزاع تستفزه.
عاطفيًا: افتح قلبك للشريك تجد أنك سترتاح نفسيًا وتحصل على راحة البال وعلى من يفهمك.
صحيًا: قد تلازم الفراش يومين أو ثلاثة بناء على نصيحة الطبيب للتخلص من الإرهاق.

27-مهنيًا: مؤشرات إيجابية كبيرة في عدد من المجالات، وهذا يكون في مصلحتك لتحسّن أوضاعك المالية والمهنية.
عاطفيًا: حب جديد ومحاولات لتعزيز موقعك، لكن هنالك مطبّات يجب تجاوزها للوصول إلى الأهداف المطلوبة.
صحيًا: المحيط المرتبك حولك يولد فيك تعبًا نفسيًا ومعنويًا، وتحاول تخطيه بشتى الوسائل.

28-مهنيًا: تحقيق طموحات يحتاج إلى مزيد من الوقت، فكن صبورًا حتى تضمن تحقيق أهدافك نهائيًا وعلى نحو حاسم.
عاطفيًا: جاذبيتك تضعك في دائرة الضوء، وقوفك إلى جانب الشريك يزيد اعجابه بك ويعزز الثقة بينكما.
صحيًا: قد تسعى للتخلص مما يشغل بالك ويبقيك في حالة قلق وأرق دائمين.

29-مهنيًا: تشتد الضغوط وقد تواجه خصمًا قويًا، لكنك لا تفشل في المفاوضات حتى لو كانت المناقشة شرسة.
عاطفيًا: يحاول بعضهم عرقلة تقدمك عاطفيًا، لكنّه لن ينجح في مسعاه ولا سيما أنك تملك أساليب متعددة لإنجاح العلاقة.
صحيًا: الارتباك الحاصل في بعض مشاريع أحد أفراد الأسرة يثير الاضطراب لديك.

30-مهنيًا: لا تتردّد في اتخاذ قرارات صعبة إذا كان ذلك يسمح لك بالتقدّم ولا تحاول إعطاء رأيك عندما لا تسأل عنه.
عاطفيًا: لديك أفكار ثابتة قادرة على جعلك تتقدّم بسرعة في المجال العاطفي وبناء علاقة متينة.
صحيًا: قد تواجه بعض المشاكل في الظهر، ما يستدعي منك زيارة الطبيب ليصف لك العلاج المناسب.

31-مهنيًا: تأكد من أوضاعك المالية، إدفع ما عليك ولا تتأخر، وقد تجد نفسك في نزاع بين الأرقام والتقارير التي يجب أن تقدمها.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك أكثر من اللزوم، فهذا قد يخلق عنده حالًا من التمرد.
صحيًا: حاول القيام برحلة إلى المناطق الجبلية وممارسة هواية التزلج، فهي مفيدة للصحة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر شهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر شهر التعب والعناء فحتى العمل الروتيني يستهلك طاقة أكبر



GMT 18:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

سرطان الثدى أكثر فتكاً بأصحاب البشرة السوداء من النساء
لايف ستايلسرطان الثدى أكثر فتكاً بأصحاب البشرة السوداء من النساء

GMT 11:32 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على قصة فستان جيجي حديد المثير للجدل
لايف ستايلتعرفي على قصة فستان جيجي حديد المثير للجدل

GMT 06:24 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

أحمد حاتم يترقب موعد عرض فيلمة "قصة حب"
لايف ستايلأحمد حاتم يترقب موعد عرض فيلمة "قصة حب"

GMT 16:46 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

دراسة إيطالية تكشف تأثير أواني الطهي على خصوبة الرجال
لايف ستايلدراسة إيطالية تكشف تأثير أواني الطهي على خصوبة الرجال

GMT 09:03 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

أم تقتل توأميها الرضيعين بطريقة بشعة في أميركا
لايف ستايلأم تقتل توأميها الرضيعين بطريقة بشعة في أميركا

GMT 12:21 2018 الأربعاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

سيرين عبد النور تظهر بإطلالات جذابة في "ديو المشاهير"
لايف ستايلسيرين عبد النور تظهر بإطلالات جذابة في "ديو المشاهير"

GMT 06:22 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

حسين فهمي يوضّح أن "السرّ" تجربة جديدة
لايف ستايلحسين فهمي يوضّح أن "السرّ" تجربة جديدة

GMT 08:15 2018 الخميس ,06 كانون الأول / ديسمبر

5 أنواع من الأدوية تسبب الضعف الجنسي لدى الرجال
لايف ستايل5 أنواع من الأدوية تسبب الضعف الجنسي لدى الرجال

GMT 09:18 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قصة البلدة الإيطالية التي يعشق سكانها "بريطانيا العظمى"
لايف ستايلقصة البلدة الإيطالية التي يعشق سكانها "بريطانيا العظمى"

GMT 11:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أدلة جديدة تؤكد طلاق غادة عادل من زوجها مجدي الهواري

GMT 11:40 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

صور مريم أوزيرلي في الحمام توقعها في المشاكل

GMT 16:19 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

التلفزيون المصري يكرّم الراحل سعيد صالح بعرض حلقة خاصة

GMT 21:17 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبد العزيز تُبدي سعادة كبيرة بتكريم النجم سمير غانم

GMT 07:59 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

والدة أسمن طفل في العالم تُبرز طبيعة معانتها مع ابنها

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,20 شباط / فبراير

منى المنصوري تقدّم أحدث تصميماتها في الفجيرة

GMT 05:24 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

نور تكشف عن طبيعة شخصيتها في "رحيم"

GMT 07:21 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نبيلة عبيد تُبدي فرحة كبيرة بنجاح الفنانين الشباب

GMT 07:56 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

نجاة النجم الهندي سلمان خان من محاولة اغتيال

GMT 16:07 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"ماسبيرو زمان" تقدم "دادة حليمة" لهدى سلطان لأول مرة

GMT 09:11 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بيونسيه تبرز قوامها الممشوق بفستان أخضر بقصة صدر جريئة

GMT 08:57 2017 الأحد ,03 أيلول / سبتمبر

سويسرا الاختيار الأمثل من أجل شهر عسل رائع

GMT 20:21 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة يارا ترتدي القفطان التقليدي في عُرس مغربي في تطوان